الرئيسية » العاب » مراجعة لعبة تايتن فول 2 | Titanfall 2

مراجعة لعبة تايتن فول 2 | Titanfall 2

بواسطة أحمد عمرو في 3 November,2016
featured image
العاب
معلومات سريعة
اسم المنتج

مراجعة لعبة تايتن فول 2 | Titanfall 2

الكاتب
3 November,2016
إسم اللعبة

Titanfall 2

الشركة المطورة

Respawn Entertainment

الشركة الناشرة

Electronic Arts

المنصات

بلايستيشن 4 ، اكسبوكس 1، الحاسب الشخصي

يبدو أن شركة EA قررت الفوز فى صراعها مع Activision وبالأخص لعبة Call Of Duty فالصراع على أشده بين طرفين عملاقين بالأخص أن Call of Duty سلسلة عملاقة وقديمة لكن باصدار EA للعبة باتلفيلد 1 (يمكنك الإطلاع على مراجعة اللعبة من هنا) والتى تم تنفيذها بإتقان شديد بما يناسب اللاعبين بشكل كبير وايضاً اصدارهم للعبة Titanfall 2 محور مراجعتنا اليوم ، فيوجد احتمال أن تكون مبيعات Call Of duty فى هذا العام اقل من الأعوام السابقة لكنها بالتأكيد ستحقق ارباح ضخمة بسبب Remastered الجزء الرابع COD: Modern Warfare والذي يعتبره الكثير الأفضل فى السلسلة، لكن Titanfall 2 تعتبر منافس مباشر لها بالأخص ان فى جزئها الثانى اللعبة محسنة بشكل ضخم عن أول جزء.

“Titanfall منافس مباشر لـ Call Of Duty”

 

طور لعب فردى

image2

احد عيوب الجزء الاول كان عدم وجود campaign او طور لعب فردى ، لكن  Titanfall 2 يوجد بها طور لعب فردى مدته تقريبا 5 ساعات، 5 ساعات من المتعة المتواصلة لمحبي العاب التصويب من أجل التصويب واطلاق النار فقط، فلا يوجد فى طور اللعب الفردي أي تحديات صعبة تحتاج لمستوى عالى من الاحترافيه او حتى قصة ذات أحداث أسطورية أو أي شيء يميزه عن اى campaign خاص بأي لعبة أخرى، بل الأفكار التى استخدمت فى طور اللعب الفردي استخدمت كلها من قبل فى العاب اخرى لكنها مجموعة افكار منوعة بشكل واسع ولا يوجد اى تكرارية أول ملل فيه أو حتى أشياء تحدث عشوائياً بدون أسباب واضحة، فتصميم الـ campaign منظم جداً وجميع الأحداث واضحة وصريحة ولا يوجد بها اى تعقيد.

” 5 ساعات من المتعة المتواصلة”

 

كل Pilot له Titan خاص به

Titanfall 2

توضح قصة اللعبة العلاقة بين كل قائد أو كما يطلق عليه باللعبة Pilot وبين العملاق او Titan ونوعية المهام التي يقوموا بها معاً والتقنيات الحربية التي يستخدمونها، وايضاً يوضح لنا نظام الترقيات ومدى علو مرتبة الـ Pilot فى الجيش، لأن بطل اللعبة هو مجرد جندى عادى ليه لديه عملاق خاص به لكن الظروف جعلته رغماً عنه Pilot وكان هذا حلم كبير بالنسبة له وهي بالفعل فى عالم اللعبة رتبة عالية جداً لا يحظى بها إلا أفضل المقاتلين فقط.

حاولت اللعبة محاولات بائسة جداً أن تقوم بتكوين علاقة عاطفية بينك كلاعب وبين الـ Titan الأساسى المسمى بـ BT لكن وجود روبوت له مشاعر يقوم بتصرفات طبقاً لمشاعره وتتعاطف معه كلاعب أو كمشاهد أمر تقليدي جداً ولم يعد فعال كما من قبل، بل تنفيذه فى Titanfall 2 لو يكن جيداً ايضاً.

“تصرفات BT تكون طبقاً لمشاعره فى بعض الأحيان”

الجندي الخارق

titanfall 2

طور اللعب الفردي فى Titanfall 2 أعاد فكرة الجندى الخارق الذي تضع أمامه مجموعة من الأهداف الضعيفة يقوم بهرسهم فى طريقه، حتى على المستويات شديدة الصعوبة لم تقدم اللعب تحديثات كثيرة، لكن هذا الأمر يجعل طول اللعب الفردى ممتعاً نسبياً لأن تقديم تحديات صعبة كثيرة قد يقلل من متعة اللعبة.

بالنسبة لأسلوب سرد الأحداث فهو أسلوب ضعيف وكل ما سيحدث سيكون من السهل جداً توقعه حتى اللعبة تعطيك بعض التنبيهات لما سيحدث لك، فجميع ما توقعته أثناء لعبى لطور القصة حدث ما عدا أمر واحد فقط فاجأني، فستجد كثيرا من يقوم بالتحدث إليك ويقوم بتهديدك وأنه قادم إليك الآن ليقتلك وتجد نفسك فى ساحة واسعة فيكون واضح جداً ان محاربته ستكون فى هذا المكان والآن وبالفعل يحدث هذا فى ونفس الأمر فى جميع الـ Boss Fights والتي ستكون جميعها مجرد محاربتك لعملاق من عمالقة اللعبة، لا اريد ان اقول ان هذا الأسلوب بدائي فمن الممكن ان نقول انهم استخدموا أسلوب كلاسيكي لطريقة عرض الأحداث، ويجب على الذكر إنك ستشعر كثيراً فى طور لعب القصة انك تلعب Call Of Duty لكن بأسلوب تحكم طور اللعبة الجماعى مع وجود بعض العمالقة الذين تقاتلهم بين كل حين واخر.

“أستخدمت اللعبة أسلوب كلاسيكي لعرض الأحداث”

طور لعب جماعي Multiplayer

Titanfall 2

لم يكن تركيز طور اللعب الفردي على القصة بشكل كبير، بل كان تركيزه على تقديم مجموعة من التحديات المتنوعة ومجموعة من الأهداف تمارس عليها هوايتك المفضلة وهو التصويب، فالتركيز على اسلوب اللعبة نال الجانب الأكبر من اهتمام اللعبة على حساب الجوانب الأخرى والذي عاد بالإيجاب على طور اللعب الجماعي والذي يعتبر الجانب الرئيسي باللعبة بالأخص أن ثمنها هو 60 دولار

وطور اللعب الفردى 5 ساعات فقط فكان جيب على الاستوديو المطور وضع محتوى آخر باللعبة وكان هذا المحتوى هو طور اللعب الجماعي، أو بمعنى أكثر دقة طور اللعب الفردي هو المحتوى الإضافي على الطور الرئيسي فى اللعبة وهو طور اللعبة الجماعي.

طور اللعب الجماعي Multiplayer ممتاز جداً، فالتحكم فى اللعبة سريع الاستجابة Responsive بشكل كبير جداً وسلس لأقصى درجة يمكن أن تكون فبمجرد ضغطك على الزر يقوم الجندى بتنفيذ الأمر فى نفس اللحظة على عكس العاب كثيرة يكون تنفيذ الأوامر فيها بعد أجزاء من الثانية لكن Titanfall 2 سريعة الاستجابة للأوامر وهذا أمر أساسى لانها لعبة Fast Paced اى كل شيء يحدث بسرعة كبيرة.

” كل شيء يحدث فى اللعبة بسرعة جداً”

كم هى سريعة Titanfall 2

screenshot-50

كل شيء فى اللعبة سريع، طور اللعب الفردي سينتهي بسرعة وستتمنى أن تستمر متعته لعدة ساعات أكثر، اداء اللعبة سلس وسريع لا يوجد به مشاكل، حتى نظام الـ Matchmaking سريع والاتصال بالسيرفرات سريع ايضاً، وأسلوب اللعب بالطبع سريع ، حركة الجنود سريعه، تغيير الاسلحة سريع، اعادة تلقيم الأسلحة سريع، حتى سرعة ضربات الأسلحة عالية، والأعداء يموتون بسرعه وانت ايضاً تموت بسرعة مما يجعلها لعبة ممتعة وحماسية وستكون اللعبة التى ستقضى عليها الشهور القادمة من حياتك.

طور اللعب الجماعى يوجد به العديد من أنواع اللعب المختلفة يوجد جنود ضد جنود فقط ولا يوجد اى عمالقة ، يوجد عمالقة ضد عمالقة ، ويوجد الاثنان معاً ، وكل نوع لعب مختلف له هدف معين مثل السيطرة على نقاط معينة من الخريطة أو Capture The Flag ومود Bounty Hunt الذى يعتمد على تجميع الأموال من بعض الاهداف التي يجب عليك قتلها او من اعدائك وتسليمهم فى اماكن معينة والفريق صاحب أكبر عدد من الأموال يفوز.

“تنوع كبير فى أمواد اللعب”

الأسلحة والقدرات فى Titanfall 2

screenshot-51

يوجد عدد لا بأس به من الاسلحة المختلفة وستبدأ بسلاح واحد من كل نوع ومع تقدمك فى اللعبة أو عن طريقة عمله تقوم بتجميعها فى اللعبة واحترافك لنوع معين من الأسلحة سيُفتح لك اسلحة اخرى من نفس النوع وايضاً توجد اضافات على الأسلحة وهذه الإضافات تختلف من كل سلاح لاخر طبقاً لنوعه ويوجد بعض القدرات التي يمنكك الاختيار منها منها قدرات بسيطة مثل التعلق على الحائط أو القدرة على إطلاق النار أثناء الجرى ، وتوجد ايضاً قدرات أساسية ذات تأثير أكبر حتى انها تقوم بتغيير شكل الجندى الخاص بك مثل الاختفاء أو سلاح Grapple hock الذي يسمح لك بسحب نفسك على مكان معين بسرعه او حتى على عملاق خاص بالفريق المنافس لتدميره وبالطبع قدرة القفزة المزدوجة Double jump والجري على الحيطان لكل الجنود بأنواعهم المختلفة مما سيجعلك تشعر انها COD:BO3.

المنافسة هنا واضحة جداً وصريحة، أن يقوموا باستخدام نمط مشهوره به سلسلة منافسه ويضيف عليه بعض التحسينات والتعديلات، فأصبح الإختيار هنا بين لعبتين من نفس النوع بالضبط وموجهه لنفس الفئة من اللاعبين، النقطة التي يمكن أن تكون فارقة هنا هو عدد اللاعبين وسرعة نظام الـ Matchmaking، تتفوق COD فى هذه النقطة لكن عدد اللاعبين فى Titanfall 2 جيد فهو ليس قليلاً لدرجة تجعل اللعب صعب، فدائما ستجد لاعبين ومدة المباراة ليست طويلة حوالى 10 دقائق فقط مما جعل نظام الـ Matchmaking سريع، لكن واجهتني مشكلة واحدة فقط فى نظام القوائم فعند انتهاء المباراة تقوم اللعبة تلقائياً بإدخالك مجددا للـ Matchmaking بعدد عدد ثوانى معين ولا يوجد اختيار واضح لاغلاقه او ايقافه ان اردت او تتوقف عن اللعبة لكن زر Back والذى من المفترض أن يعود لقائمة السابقة يستخدم لإلغاء الـ Matchmaking ولا يعود للقائمة السابقة.

“يجب تحسين نظام القوائم”

 

العلاقة بين Titanfall 2 و Half Life 2

Titanfall 2

اللعبتين تم صناعتهم على محرك Source صدرت HL2 فى 2004 بينما TF2 فى نهاية عام 2016 ، الفرق بينهم 12 عاماً وبنفس المحرك وهذا دليل على قوة هذا المحرك رغم قدمه إلا ان العديد من الألعاب العظيمة صممت عليه حتى الجزء الأول من Titanfall كان على نفس المحرك واستخدام هذا المحرك جعل اللعبة سلسة وسريعة على الرغم من وجود محركات أخرى تعطى ستوديو Respawn entertainment قدرة على عمل رسوميات أفضل مثل محرك Frostbite الذى أُستخدم فى لعبة Battlefield  1  ورأينا جميعاً قوته فى الوصول لمستوى رائع من الرسوميات، لكن الوصول لهذا المستوى من الرسوميات باستخدام هذا المحرك هو أمر رائع ولا اعتقد انه يوجد لعبة  صُنعت على محرك Source بها نفس المستوى من الرسوميات مما غير نظرتى عن المحرك الذي كنت اعتقد انه قديم ولن يُستخدم بشكل موسع على مشاريع كبيرة لكن يبدو انى كنت مخطئاً ومحرك Source لازال أمامه الكثير ليقدمه.

فيزيائية اللعبة رائعة وستجد هذا عند استخدامك للـ Grapple Hock أو رمي القنابل أو فى بعض المهمات فى طور اللعب الفردي عند تحركك على أسطح متحركة أو وجود قوة خارجية مثل تيار هوائى يؤثر على حركتك ، حتى الـ Modeling او تصميم الأشكال فى اللعبة وبالأخص شكل الجنود والعمالقة ممتاز جدا وبه تفاصيل كثيرة ستصعب عليك ملاحظتها أثناء اللعبة بسبب إيقاع اللعبة السريع فلن تجد الوقت المناسب للتأمل شكل من تقوم بقتلهم لترى الألوان التي قام باختيارها لشخصيته أو سلاحه حتى انت سيصعب عليك ملاحظة الألوان التي قمت باختيارها لأسلحتك والأمر بالمثل فى العمالقة لكن فى الألوان فقط لأنها لن تكون واضحة ولن تشكل أي فرق أثناء القتال، لكن الفروق بين العمالقة المختلفة واضح جدا ، فيوجد عملاق ضخم والآخر رفيع وعملاق  قصير وهكذا فتستطيع معرفة نوع العملاق من بعيد ومعرفة الأسلحة التي يستخدمها لأن لكل عملاق أسلحة خاصة به وتغير الأسلحة هو بمثابة تغيير للعملاق نفسه بشكل مختلف، التحكم فى العمالقة ليس بسلاسة التحكم فى الشخصيات فتنفيذ الأوامر عندما تتحكم فى العملاق يكون أبطأ بعض الشيء مما سيجعلك تشعر أنك تتحكم فى آله.

” يوجد الكثير من التفاصيل التي ستصعب عليك ملاحظتها”

الصوتيات فى Titanfall 2

Titanfall 2

يوجد باللعبة عدد لا بأس به من الموسيقى التي لن تلاحظها كثيراً ولن تشعر بأن لها قيمة كبيرة لأن وجودها فى اللعبة هو مدر ملء لهذا الفراغ وهنا لا نستطيع ان نعيب عليهم لأن لم يقصروا من ناحية الموسيقى لكن فى نفس الوقت لكن يقدموا شيء مميز فيها وهذا جيد نسيبياً، وايضاً الأداء الصوتي جيد فمؤديين الصوت قاموا بواجبهم على أكمل وجه لكن هنا اريد ان اعلق على نقطتين.

أول نقطة، هى صوت الشخصية التي تسمى Ash فهى كانت تحاول أن تلعب بك نفسياً ووضعه تحت ضغط نفسى وتتسلى بإجراء اختبارات عليك بوضعك فى مكان معين وإرسالها لدفعات مختلفة لمجموعة مختلفة من الأعداء لقياس قدراتك القتالية فشخصية تقوم بهذه الأفعال كان يجب أن تكون أكثر جنوناً فأسلوب كلام Ash كان غير مناسب لشخصيتها.

ثانى نقطة، العملاق الأساسي فى اللعبة BT من المفترض انه روبوت مبرمج يقول مجموعة معينة من الجمل الثابتة ويتعلم بعض الجمل الأخرى  لكنه فى بعض الأحيان يخرج عن المعتاد ويتكلم عن بعض الأمور الشخصية ويقوم ببعض التصرفات بنائاً على مشاعره والتى من المفترض أن لا تكون موجودة، فاللعبة كانت تظهر احياناً هذا الجانب من شخصية BT ثم تنكر وجوده بجعله يقوم ببعض التصرفات العادية التي من المفترض أن يقوم بها طوال الوقت.

” الصوتيات لن تؤثر على استمتاعك باللعبة بالسلب أو بالإيجاب”

نقاط القوة

+ تحكم سلس
+ تنوع فى اطوار اللعب الجماعى

نقاط الضعف

- تنظيم القوائم
- احداث القصة متوقعه جداً

التقييم
تقييم عرب هاردوير
القصة
7.0
أسلوب اللعب
9.5
الرسوميات
8.0
الصوتيات
8.0
الخلاصة

لعبة Titanfall 2 بشكل عام ل عبة فى غاية المتعة بالأخص لمحبى ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول، لأكون دقيقاً أكثر لمحبي Call Of Duty فالتحكم فى اللعبة سلس جدا وسريع الاستجابة بشكل كبير مع وجود طور لعب جماعي ممتع ومنوع بشكل واسع لكن رغم المتعة الشديدة فى طور اللعب الأوفلاين إلا أن القصة احداثها كلها سهلة التوقع حتى اللعبة تنبهك بالشيء قبل حدوثه لكن تركيز اللعبة على أسلوب اللعب جعل منها لعبة ممتعة بالأخص في الأون لاين

8.1
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
0%
Thumbs Up
86%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
14%
Sad
0%
Devil
0%
  • titan فول xD (no offense)

  • Barca4Ever

    اللعبتين تم صناعتهم على محرك Source صدرت HL2 فى 2004 بينما TF2 فى نهاية عام 2016 ، الفرق بينهم 12 عاماً وبنفس المحرك وهذا دليل على قوة هذا المحرك رغم قدمه

    ما هذا الغباء منكم ؟….الشركة فقط أرادت أن تحتفظ بنفس الاسم للمحرك ..لأنه بلا شك خضع لعدة تحديثات جذرية وربما من الصفر ساهمت في استمراريته كل هذا الوقت …بعض الشركات كلما وضعت تحديث ولو كان بسيطا تغير اسم المحرك من اجل الدعاية فقط