الرئيسية » تقنية » هاردوير » مراجعة اللوحة الأم ROG MAXIMUS IX FORMULA مع معالجات الجيل السابع i7 7700K / i5 7600K

مراجعة اللوحة الأم ROG MAXIMUS IX FORMULA مع معالجات الجيل السابع i7 7700K / i5 7600K

بواسطة مصطفى المرغني في 5 January,2017
featured image
تقنية
Golden Award
معلومات سريعة
اسم المنتج

ROG MAXIMUS IX FORMULA

الكاتب
5 January,2017
الشركة المصنعة

ASUS

تاريخ الإصدار

January 2016

المقبس المدعوم

LGA 1151

المعمارية

Kaby Lake

شريحة التحكم

Z270

المعالج

i7 7700K / i5 7600K

الأوسمة
الجوائزGolden Award

نعم, كما رأيت فى العنوان. شركة أنتل قد أطلقت الجيل السابع من معالجتها Kaby Lake للأجهزة المكتبية وقد استدعى ذلك ,بشكل طبيعى, أصدار الشرائح الجديدة لتستوعب تلك المعالجات ولكى تدعم أحدث التقنيات المصاحبة لها. حديثنا اليوم سوف يكون عن قمة الهرم لتلك الشرائح الجديدة وهى الشريحة Z270 التى يكون بها الدعم اللازم لتعدد البطاقات الرسومية وكذلك دعم كسر السرعة وبعض الأضافات الأخرى التى سنتحدث عنها. شركة ASUS لها الباع الطويل فى تقديم اللوحات المخصصة لمجتمع اللاعبين وسوف نرى اليوم إحدى تلك الأنتاجات المتميزة فى تلك السلسة مع اللوحة ROG MAXIMUS IX FORMULA وهى من ضمن الفئة MAXIMUS الفريدة لجمهور اللاعبين ولمعالجات شركة أنتل Mainstream، وسلسلة لوحات FORMULA التى تجمع بين المميزات للفئة العليا من المستخدمين وكذلك تقديم العتاد اللازم للاعبين. لذلك نحن أمام حدث متميز بشتى الجهات من جانب المعالجة المركزية واللوحات الرئيسية, فلنبدأ.

الجيل السابع Kaby Lake

Maximus IX Formula

شركة أنتل قد أنتهجت منذ عدة سنوات طريقاً  موحداً فى تقديم الأجيال الجديدة من المعالجات المركزية والتى نعرفها ف Tick-Tock حيث تكون الخطوة الأولى Tick هى تقديم الجديد فى دقة التصنيع للمعالجات حيث تكون دقة التصنيع أصغر فى الجيل الجديد بحيث تكون الأستفادة تتلخص فى زيادة الكفاءة والكثافة لوحدات الترانزستور بالمعالج.
الخطوة الثانية هى Tock وتكون بتقديم معمارية للتصنيع جديدة عن الجيل الأسبق لتُحسن من مسارات المعالجة وكفاءة استهلاك الموارد والطاقة للمعالج.

Maximus IX Formula

كان الجيل الخامس Broadwell هوا الخطوة Tick أو Process أو تصغير دقة التصنيع, حيث جاءت المعالجات بدقة تصنيع جديدة 14nm عن الجيل الرابع Haswell الذى كان بدقة للتصنيع 22nm ولكنه ما زال مُحتفظ بنفسه معماريته.
أما الجيل السادس Skylake كان الخطوة Tock أو Architecture أو المعمارية الجديدة, حيث جاءت المعالجات بمعمارية مُختلفة عن الجيل الخامس ولكنه بنفس دقة التصنيع14nm.
الأن سيكون أستنتاجكم أن الجيل السابع Kaby Lake سيكون الخطوة Tick, أى ستكون المعالجات بدقة تصنيع أقل، ولكن شركة أنتل قد انتهجت مسار جديد وأضافت خطوة جديدة للعملية وهى التحسين Optimization.

الجيل السابع Kaby Lake هى خطوة التحسين للمعمارية ودقة التصنيع حيث أن المعالجات قد جاءت بدقة التصنيع 14+nm مع بعض التحسينات عن الجيل السابق ولكن لم يأتى بأختلاف فى المعمارية نفسها. لذلك لا تتوقع مع الجيل السابع أن يكون مسارات المعالجة مُختلفة مما يؤدى الى تحسين قدر الأوامر المُنفذة لكل دورة IPC, الأمر ما زال كما هوا ولكن المختلف هى الكفاءة.
تلك النقطة مهمة فى أستهلاك الطاقة وكفاءة المعالجة نفسها بحيث أنك سوف تحصل على المزيد من الأداء بنفس قدر أستهلاك الموارد والطاقة, أو أنك ستحصل على نفس القدر من الأداء مع قدر أقل من أستهلاك الموارد والطاقة. من رأيى تلك هى الغرض من التحسين لو نظرنا أليها بمنظور بحت حيث يكون الغرض دائماً هو زيادة الكفاءة.

Maximus IX Formula

الجيل السابع لم يكن أطلاقه الأن بشكل حرفى ولكنه فى سبتمبر السابق قد تم أطلاق بعض المعالجات للأجهزة المحمولة ولكننا اليوم سوف نتحدث عن المعالجاة للحواسب المكتبية ذات المقبس LGA 1151 وخاصة المعالجات ذات معامل الضرب المفتوح Unlocked والتى نرى فى تسميتها حرف K فى أخرها وتلك المعالجات تستطيع كسر سرعة ترددات التشغيل لها بسهولة عن طريق تعديل معامل الضرب Core Ratio وباق الأختيارات المتعلقة بالفولتية. بالطبع ستحتاج الى لوحة رئيسية تقبل ذلك الأمر بشريحة التشغيل من الفئة Z التى تدعم تعديل معامل الضرب وتكون مهيئة بالعتاد المناسب لتوفير مستوى الطاقة المناسب لكسر السرعة.

المعالجات i7 7700K – i5 7600K

Maximus IX Formula

المعالجات كما ذكرن من فئة Unlocked ذات معامل الضرب المفتوح وعادة شركة أنتل أنها تقدم معالج من الفئتى i5 /i7  ولكنها  مع الجيل الحالى قد أستجابت لنداء المستخدمين والطامحين فى أداء أعلى مع التكلفة المتوسطة, ومن رأيى هذا هو الغرض من كسر السرعة فى الأساس, مع تقديم معالج من فئة i3 داعم لكسر السرعة وهو المعالج i3 7350K.

Maximus IX Formula

لقد ذكرنا أن الجيل الحالى هوا الجيل المُحسن, لو تذكرنا تلك الصفة أستخدمتها شركة أنتل من قبل مع جيل Devils Canyon الذى قد جاء ليُحسن منحنى الاداء لمعالجات Haswell, ولكن تلك المرة مُختلفة حيث أن التحسينات قد أتمت حرفياً مع تحديث تقنية Speed Shift V2 الى الأصدار الثانى والتى أدرجتها شركة أنتل فى الجيل السابق Skylake لأول مرة والتى كان هدفها هو تحرير المعالج من سطوة  نظام التشغيل من حيث الديناميكية فى تردد التشغيل حسب الضغط العام.
كان ذلك فى الماضى يعتمد على نظام التشغيل ولذلك كان هناك بالتبعية مستوى للأستجابة أبطئ حوالى 100ms ولكن, من الجيل السابق Skylake قد تغير ذلك وجاءت السيطرة للمعالج المركزى نفسه مما أدى الى تسريع مستوى الأستجابة الى حوالى 30ms. والأن, مع الجيل السابع Kaby Lake فأن ذلك قد تحسن بالتبعية الى حوالى 10-15ms فقط وسوف يكون المستفيد الأكبر من ذلك هو التطبيقات المعتمدة على تغيير مستوى الضغط المفاجئ مثل تطبيقات التصفح خاصة أذا كان واجهة التوصيل هى اللمس كما فى أجهزة 2in1.
سوف تعمل تلك التقنية مع التعريفات الأفتراضية لنظام التشغيل Windows 10 فقط حتى الأن وربما سنجد فى المستقبل التعريفات اللازمة مع أنظمة التشغيل الأخرى مثل Mac OS وغيرها.

Maximus IX Formula

من ضمن التحسينات التى أتمت على المعالجات هى الدعم المصنعى لترددات للذوكر DDR4 أعلى 2400MHz من السابق الذى كان 2133MHz. كذلك سنجد أنه تم تحسين المعالج الرسومى المُدمج بالمعالجات المركزية وتحسين مكتبة البرمجيات الخاصة بالترميز وفك الترميز الخاص بالمحتوى المرئى ليتحسن معها دعم الفيديوهات 4K ذات الترميز HEVC 10bit وسوف ستفيد بذلك المعالجات المخصصة للأجهزة المحمولة بشكل أكبر.

Maximus IX Formula

لقد أضافت شركة أنتل دعم التقنية الجديدة Optane Memory والتى قد سمعنا عنها بشكل رسمى فى الأعوام السابقة وهى نتاج العمل المشترك بين شركة أنتل و Micron لأنتاج شرائح للذواكر تجمع بين سرعة DRAM وبين التكلفة الأقل لشرائح NAND ,التى نراها الأن فى أقراص SSD, وبين التقنية NVMe والتى تعتمد على حفظ البيانات مع أنقطاع مصدر الطاقة عنها.
لنجد فى الأخير أننا سوف نجمع مابين التكلفة الصغيرة والسرعة المهولة لأستخدامها فى تصنيع شرائح Optane DRAM لتكن بديلاً عن شرائح الذواكر DDR4 الحالية. كذلك ستكون Optane SSD بديلاً عن شرائح NAND فى أقراص SSD وسوف تكون تلك الأقراص أسرع من المستوى الحالى بالتأكيد. كذلك سوف نراها كذاكرة مؤقتة للأقراص الصلبة Optane Memory لتعطى تلك الأقراص الدفعة اللازمة لزيادة سرعتها.

Maximus IX Formula

تلك الأقراص بذاتها Optane Memory سوف نراها قريباً بأحجام 16/32GB وقد أعلنت شركة Lenovo عن تقديم منتجاتها معززة بتلك الأقراص بالفعل. تلك الأقراص كما ذكرنا سوف تعمل مذاكرة مؤقتة للأقراص الصلبة وتلك العملية ليست بالجديدة فأنها كانت تُستخدم فى السابق مع الظهور الأول لأقراص SSD وتقديمها لمعدل نقل ثورى عن الأقراص الصلبة, وقد تم ذلك مع أستخدام التقنية RST من أنتل ومع تحديق تلك التقنية الى الأصدار V15 مع الشرائح 200-series فأن ذلك قد أتاح عمل ذلك مع الأقراص التى تسخدم واجهة التوصيل PCIe وليست واجهة التوصيل SATA التقليدية مع أقراص mSATA. مما سوف يعطى تلك الأقراص المزيد من الحرية والسرعة فى معدل نقل البيانات الخاصة بقنوات التوصيل بواجهة PCIe. العائق الوحيد أن تلك الأقراص لن تتمكن من أستخدامها كأقراص حقيقة تستطيع نقل البيانات عليها كما تريد ولكنها سوف تعمل  كذاكرة مؤقتة للأقراص فقط.

Maximus IX Formula

قد نال التحسين فى المعالجات تردد التشغيل أيضاً. حيث المعالج i7 7700K يأتى بتردد للتشغيل 4.2GHz مع وصوله الى تردد 4.5GHz حين الحاجة وحسب نوعية الضغط. جاء ذلك خليفة للمعالج i7 6700K الذى يعمل بتردد للتشغيل 4.0GHz مع وصوله الى التردد 4.2GHz كتردد turbo.

أما المعالج i5 7600K فأنه يعمل بتردد للتشغيل 3.8GHz ويصل الى تردد 4.2GHz حسب مستوى الضغط. بعكس خليفته i5 6600K الذى يعمل بتردد 3.5GHz مع وصوله الى التردد 3.9GHz حسب مستوى الضغط.
مستوى الأستهلاك للطاقة TDP لكلاً منهم 91W مما يؤكد على نقطة التحسين فى كفاءة الأستهلاك للموارد حيث أن المعالجات تعمل بتردد أعلى مع الأحتفاظ بنفس مستوى أستهلاك الطاقة.

ماعدا تردد التشغيل والأختلافات السابق ذكرها فأنك ستجد نفس المواصفات للمعالجات كما كانت فى الجيل السابق, لأننا فى الأخير نتحدث عن نفس المعمارية.

Maximus IX Formula

لذلك نجد نفسنا أمام التساؤل, هل وصلنا الى سقف السماحية فى تردد التشغيل وأصبح الأن أنك تحصل على معالج تستخدمه مكسور السرعة بالفعل ليعطيك الدفعة المطلوبة من بداية التشغيل؟ دعونا نتذكر السابق حينما كانت المعالجات تأتى بتردد للتشغيل 3.4GHz كمثال وتستطيع كسر سرعتها الى ترددات مرتفعة 4.8/4.9GHz بحرية مع مستوى للأستهلاك والأنبعاث الحرارى مناسب للتشغيل لفترات طويلة. الأن مع وصول المعالجات الى التردد 4.5GHz كتردد للتشغيل تحصل عليه فى من العلية فهل سوف تستطيع أن تقوم بزيادة تردد التشغيل بنفس المقدار السابق, أم أنك وصلت بالفعل الى حواف سقف تردد التشغيل وأنك سوف تصل أيضاً الى التردد 4.8/4.9GHz ولكنها الأن دفعة بسيطة عن نقطة البداية الأساسية 4.5GHz.
هل وصلنا الى حائط السد فى التسريب والأنبعاث الحرارى مع الترددات المرتفعة لتكون المعالجات لا تقدر على العمل بأكثر من ذلك مع أنظمة التبريد التقليدية, ليتجه الطريق الى تحسين معدل تنفيذ الأوامر فى الدورة IPC وتحسين مستوى الأستهلاك للطاقة مع ذلك الحد الأقصى لتردد التشغيل؟

المعالج i7 7700K لم يقدم الجديد فى محور تنفيذ الأوامر مع كل دورة IPC عن سابقه i7 6700K ولكنه أستغل نقطة التحسين فى تطوير تردد التشغيل المصنعى وتحسين أمكانية كسر السرعة الى الترددات الأعلى عن السابق. لذلك لو قمنا بمقارنته كتردد أمام تردد فأنك سوف تحصل على التطابق فى الأداء كما سنرى حينما نقارن المعالجين مع تردد التشغيل 4.2GHz. لكنك لا تنسى أنك سوف تحصل على تردد مصنعى أعلى مع المعالج i7 7700K وكذلك المعالج i5 7600K مع الأحتمالية الأكبر للوصول الى تردد أعلى بدرجة حرارة مناسب للتشغيل لفترات طويلة.

Maximus IX Formula

لذلك هل سيكون المعالج i7 7700K بطل الألعاب الجديد مثل سابقه i7 6700K؟ بالتأكيد فأنك سوف تحصل على معالج رباعى النواة مع تقنية Hyper-Threading يعملوا بتردد للتشغيل أعلى, لتستطيع تشغيل الألعاب بدون قلق من عنق الزجاجة من ناحية المعالج المركزى بالتأكيد.

كذلك الحال سيكون المعالج i5 7600K معالج الألعاب الأمثل مع أربعة أنوية يصلا الى تردد التشغيل 4.2GHz وجميعنا نعلم قوة النواة الأحادية لمعالجات شركة أنتل فأن بذلك يضعه فى تلك المكانة كمعالج الألعاب الأمثل.

ربما لن تحتاج الى التحديث أذا كنت تمتلك بالفعل أحد المعالجات من الجيل السابق, وربما الجيل الأسبق, على حسب أحتياجك والغرض الذى تريده من الجهاز لديك. فأن الدفعة الحالية جاءت للتحسين وليست الدفعة الثورية التى ننتظرها منذ أجيال.

اللوحة MAXIMUS IX FORMULA

Maximus IX Formula

قبل أن نتحدث عن اللوحة ذاتها سوف نذكر الأختلافات التى جاءت بها الشريحة Z270 عن سابقتها Z170. الأمر يتلخص فى زيادة عدد  قنوات التوصيل حيث أصبحت الأن أجمالى عدد قنوات التوصيل عالية السرعة 30 قناة للتوصيل بعكس السابق 26 قناة للتوصيل. ذلك الأمر قد أتاح تقديم قرصى بواجهة للتوصيل M.2 مع اللوحات الأن وأتاحة المزيد من معدل النقل مع أمكانية عمل RAID 0 مع ثلاثة أقراص يعملا بقنوات التوصيل PCIe ذات المعدل السريع لنقل البيانات.

Maximus IX Formula

مع أضافة المزيد من قنوات PCIe 3.0 فقد تم أتاحة أستخدام المتحكمات الأحدث الخاصة بواجهة التوصيل USB 3.1 بدون الحاجة الى مشاركة القنوات مثل السابق لتحصل على معدل النقل الكلى لتلك المنافذ.

الأمر الثانى هو تحديث تقنية Rapid Storage Technology الى الأصدار V15 بدلاً من الأصدار V14 المتواجد مع الشريحة Z170. الأمر قد أتاح كما ذكرنا الى أمكانية توصيل قرص يعمل كذاكرة مؤقته يعمل بواجهة للتوصيل PCIe وذلك للأستفادة من معدل نقل البيانات الأسرع من واجهة التوصيل SATA, وهوا الغرض من الموضوع فى الأساس وهو تقديم ذاكرة مؤقتة سريعة للأقراص.

Rapid Storage Technology

قد تم أضافة دعم تقنية Optane Memory المطورة من قِبل شركة أنتل لتقديم حلول ثورية فى أقراص التشغيل وأيضاً الذواكر كما ذكرنا فى الأسطر السابقة.

المواصفات

Maximus IX Formula

اللوحة ,بالتأكيد, تأتى بالشريحة Z270 والمقبس LGA 1151 لتدعم معالجات الجيل السابع والسادس من معالجات شركة أنتل من فئات Core i7 , i5 , i3 / Pentium / Celeron

Maximus IX Formula

اللوحة بها أربعة شقوق من الذواكر DDR4 تسع أحجام حتى 64GB يعملان جميعهم بتردد للتشغيل يصل الى 4000MHz مع دعم برامج الأعدادات المسبقة XMP.

Maximus IX Formula

بالنسبة للأقراص فأن اللوحة تستوعب ستة من أقراص SATA 6Gb/s, كما أنك تستطيع تركيب قرصى بواجهة للتشغيل M.2 حيث القرص الأول يسع حتى المقاس 22110 ويستوعب الأقراص بواجهة للتوصيل PCIe 3.0 X4 / SATA. أما عن القرص M.2 الثانى فأنه يستوعب حتى المقاس 2280 مع دعم الأقراص بواجهة التوصيل PCIe 3.0 X4 فقط.

Maximus IX Formula

اللوحة تدعم التقنيات الخاصة بالأقراص Smart Response Technology / Rapid Storage Technology / Optane Memory كما ذكرنا.

Maximus IX Formula

أما عن شقوق التوسعة فأن اللوحة تأتى بشقى PCIe  3.0 X16 المرتبط بالمعالج المركزى, أحدهما يعمل بعدد x16 من قنوات التوصيل والأخر يعمل بعدد قنوات X8. لتتمكن من تركيب بطاقة واحدة بعدد للقناوت X16 أو بطاقتين من أى من الشركتين NVIDIA / AMD يتشاركا قنوات التوصيل X8/X8 لكلاً منهم.
بالنسبة للشق الأخير PCIe 3.0 X16  فأنه يعمل بعدد القنوات X4  وهو مُرتبط بالشريحة Z270 مثل باق الثلاثة شقوق PCIe 3.0 X1.

Maximus IX Formula

من حيث منافذ USB فأن اللوحة تقدم لك المنفذ الأمامى بواجهة للتوصيل USB 3.1 كما تقدم منفذى USB 3..1 فى المنافذ الخلفية أحدهما من النوع Type-A والأخر Type-C. تقدم لك اللوحة أربعه من منافذ USB 3.0 أربعة منهم فى المنافذ الخلفية. وكذلك أربعة من منافذ USB 2.0 وأيضاً أربعة منهم فى المنافذ الخلفية.

Maximus IX Formula

بالنسبة للتوصيل الشبكى فأن اللوحة تأتى بشريحة Intel I219-V للتوصيل الشبكى السلكى وأيضاً البطاقة اللاسلكية بأثنان من قنوات الأرسال والأستقبال 2×2 MU-MIMO 802.11ac مع دعم كلا الترددات 2.4/5 GHz.

أما عن البطاقة الصوتية باللوحة فأنها تأتى بالكودك المحدث الجديد SupremeFX S1220 ليقدم لك مستوى SNR أعلى لكلاً من داخل وخارج الصوت.

الخصائص والتقنيات باللوحة

ROG ARMOR

Maximus IX Formula

لطالما أُعجبت بتصميم فئة Formula مع تقديمها للدرع المعدنى بتصميم جذاب وفاعلية ممتازة من حيث درجات الحرارة المُنخفضة لأهم مناطق اللوحة مثل البطاقات الرسومية. كذلك أيضاً لم يكتفوا بتقديم الدرع الأمامى, بل نجد درعاً من خلف اللوحة حتى يشتد ظهر اللوحة ويقدم لها المزيد من الصلابة لتقاوم الأنحناء مع تركيب العتاد الثقيل مثل المشتتات الهوائية العملاقة وكذلك البطاقات الرسومية الأحترافية.

Pre-Mounted I/O Shield

Maximus IX Formula

من الطبيعى أن تجد درع الحماية للمنافذ الخلفية بشكل منفصل مع اللوحات ولكن شركة ASUS مع اللوحة قد قامت بأدراج الدرع مُسبقاً ليس فقط لتوفير عليك خطوة التركيب ولكن مع ذلك التصميم والتركيب المحكم للدرع فأنك ستحصل على حماية أكبر ضد الكهرباء الأستاتيكية للمنافذ الخلفية.

Pro Clock Technology

Maximus IX Formula

مع تحرر التردد الأساسى للمعالج BCLK من قيد التحكم فى ترددات البطاقة الرسومية والربط الفائق فأن بذلك قد أتاح التحكم بشكل كبير فى قيمته. لذلك كان هناك سعى فى تطوير شريحة خاصة فى تولى أمر تلك المهمة لتعطيك المساحة الكافية فى تحسين مستوى كسر السرعة التى يمكن الوصول اليه بشكل عام وكسر سرعة التردد الأساسى نفسه بشكل خاص.

3rd-gen T-Topology

Maximus IX Formula

مع التصميم الخاص بدوائر الذواكر عبر اللوحة فأنه أصبح رفع تردد التشغيل الى سرعات مرتفعة تصل الى 4000MHz بأستقرار للأربعة شقوق مُجتمعة فى نفس الوقت وذلك أصبح ممكناً مع تصميم دوائر الأتصال الخاصة بالذواكر بحيث تُقلل التشويش والتداخل  الحاصل فى الموجات المصاحبة للأشارات بتلك الدوائر. لذلك سوف تحصل على المزيد من الأستقرار حين العمل مع ترددات التشغيل المُرتفعة مع أستهلاك كل الشقوق الأربعة.

AURA Sync

Maximus IX Formula

كان الأتجاه العام فى الأجيال الأخيرة من اللوحات الى المزيد من الأضاءة على اللوحة نفسها. من هنا سعت شركة ASUS الى تطوير ذلك المفهوم لتحقق التزامن بين الأضاءة على اللوحة نفسها وبين الأضاءة التى تقوم بتركيبها بداخل الصندوق وتوسعت بذلك لتضم الأضاءة الخاصة بالبطاقة الرسومية وكذلك طرفيات اللعب من لوحة المفاتيح وفأرة التحكم.
لتحصل فى الأخير على مجموعة من الأختيارات لتكون الأضاءة فى كل القطع التى بالجهاز لديك فى تناسق تام وبشكل أكثر جمالاً من السابق.

SupremeFX Audio

Maximus IX Formula

لقد حان وقت التغيير أخيراً فى جهة المعالجة الصوتية, حيث أن الكودك ALC1150 قد أخذ أكثر من وقته وحان وقت التحديث الى الكودك ALC1120 المبنى عليه شرحة المعالجة الصوتية ولكن مع بعض التعديل من قبل شركة ASUS لتقدم مستوى SNR لداخل الصوت يصل الى 110dB ومستوى SNR لخارج الصوت يصل الى 120dB.
ليس ذلك فقط فأنه مع أستخدام المكونات من المستوى العليا مثل وحدات الكابستور والموسفت ووحدة DAC فقد تم أختيارها بعناية من أجل تحسين مستوى جودة أشارات الصوت بدون تقلبات أو تشويش لتحصل مع بعض الدعم البرمجى على مستوى الصوت المطلوب مع الألعاب وباقى المحتوى المرئى.

لقد تحدثنا على الدعم البرمجى فى السطر السابق, أحد تلك التطبيقات Sonic Studio III والذى يتيح لك التحكم فى خارج الصوت للتطبيق نفسه الذى تقوم بأستخدامه وتوزيعه على مكبرات الصوت أو سماعات الرأس أو خارج الصوت لشاشة العرض نفسها وهكذا من الأختيارات المُتعددة مع التحكم المُخصص لكل خارج للصوت على حسب جهة العرض.

الدعم البرمجى الثانى هو Sonic Radar III الذى يقوم بتحسين مستوى التحديد ثلاثى الأبعاد للأصوات بداخل اللعبة أو المشهد المعروض بحيث تتمكن من تحديد مصدر الأصوات بشكل أدق من السابق ليعطيك أفضلية فى الألعاب من حيث تحديد مكان أعدائك بشكل أدق مع تحسين مستويات الصوت المختلفة من المصادر الأخرى حتى لا يختلط عليك الأمر وتشتبك مع العدو الخطاً.

Optane Ready

Maximus IX Formula

كما ذكرنا سعى شركة أنتل فى تقديم حلول للأقراص والذواكر أفضل من المتواجدة حالياً, لذلك سوف نجد أنه سوف تهل علينا تلك الأقراص والذواكر فى القريب ولذلك وجب الدعم مع الجيل الحالى من الشرائح للتقنية.

SafeSlot

Maximus IX Formula

البطاقات الرسومية الأن ليست مثل السابق فأن الشركات الأن لا تبخل فى جعل العتاد الداخلى بالبطاقة أثقل فى الوزن. لذلك وجب التفكير فى حلول أخرى وكذلك جاء درع التعزيز للشق كحل لتلك المُعضلة. حيث يوفر ذلك الدرع الحماية للشقوق مع البطاقات الرسومية الأحترافية ثقيلة الوزن.

WaterCooling Zone

Maximus IX Formula

جميعنا نُعجب بأنظمة التبريد المائية الأحترافية ولكننا لان ننظر الى الصورة الكبيرة حيث ذلك النظام يتطلب عناية خاصة ومراقبة مستمرة للنظام التبريد ككل. لذلك قد وفرت اللوحة لك نظام للمراقبة ولكن ليس لسرعة المراوح فقط, ولكن لدرجة حرارة سائل التبريد قبل وبعد مروره بحوض التبريد. كذلك مراقبة سرعة تحرك سائل التبريد نفسه.
لذلك ستجد تلك المنظومة المتطورة من المراقبة مع توفير مقابس المراوح المتعددة على كامل اللوحة وأيضاً التحكم الكامل والمراقبة لكلأ منهم عن طريق Fan Xpert 4 مع تقديم نظام جديد للتحكم  فى سرعة المراوح مُعتمداً على حرارة البطاقة الرسومية مع حرارة المعالج المركزى.

CrossChill EK II

Maximus IX Formula

محبى كسر السرعة يعلمون كيف تكون حرارة وحدات الموسفت مع المحاولات المتعددة لكسر السرعة. لذلك جاء تصميم اللوحة للمشتت الخاص بوحدة تنظيم الطاقة VRM, بشكل جديد وتوفير للتبريد المائى كعامل مُساعد فى التبريد لتكون درجة الحرارة لدائرة VRM مناسبة مع كسر السرعة العنيف وأقل بحوالى 23 درجة عن التبريد التقليدى.

Intel LanGuard + GameFirst IV

Maximus IX Formula

الأتصال الشبكى هوا نافذة المُستخد للعالم الأفتراضى, لذلك كان لابد من توفير حلول التوصيل الشبكية متناسبة مع المستخدم وجمهور اللاعبين. لذلك اللوحة تعتمد على شريحة شركة أنتل I219-V ذات الأستهلاك الممتاز لموارد المعالج ونظام التشغيل وأستخدام شريحة الحماية LanGuard  لحماية المنفذ الشبكى ضد أخطار الكهرباء الأستاتيكية, مع تقديم الحلول البرمجية GameFirst IV التى تجعلك تتحكم فى مسارات البيانات وأولوية التوصيل لكى تقوم بتحديد الأولوية للألعاب التى تريدها, لتجعل كل موارد أتصالك تنصب فى صالح اللعبة لُتحسن من أتصالها بشبكة الأنترنت وتُقلل من مشاكل تأخير زمن الوصول القاتلة لتجربة الألعاب.

Front USB 3.1

Maximus IX Formula

قد وفرت الشريحة الجديدة Z270 عددا أكبر لقنوات التوصيل مما أتاح أستخدام المتحكمات الجديدة مثل ASM 2142 الذى يعتمد على قناتين أتصال PCIe 3.0 ليوفر معدل نقل للبيانات بشكل كامل لعدد أكبر من منافذ USB 3.1 التى كانت مخنوقة فى السابق لأنها تتشارك قناة أتصال PCIe 3.0 واحدة.
لذلك نجد الحرية فى توفير ليس فقط منافذ USB 3.1 الخلفية ولكن أيضاً توفير منفذ USB 3.1 أمامى لصندوق الحاسب مع المنفذ USB 3.0 المعتاد وذلك لسهولة التركيب والتوصيل لوحدات USB Flash Drives.

3D printing

Maximus IX Formula

شهدنا مؤخرا أنتشاراً للتصميمات والمطبوعات ثلاثية الأبعاد وقد أستوعب اللوحة وشركة ASUS ذلك المفهوم بتقديمها تشكيلة عريضة من التصميمات لكى تقوم بطبعها وتركيبها على اللوحة مثل كابل التوصيل HB SLI والعديد من التصميمات الخاصة بالموصلات 24-bin  وباقى مُوصلات الطاقة للوحة. كل ماعليك فعله هو الدخول على موقع الشركة وتحميل التصميم وتعديله كما تشاء ومن ثم طباعته وتركيبه باللوحة لديك.

الدعم البرمجى مع اللوحة

AI Suite 3

Maximus IX Formula

برنامج القيادة الرئيسى للوحة الذى لا يترك شاردة ولا واردة من الخيارات التى تحتاجها للتعامل المباشر مع اللوحة من حيث الخيارات الكاملة الخاصة بكسر السرعة, حيث تستطيع أن تقوم بالوصول الى كسر السرعة الذى تريده للمعالج المركزى من خلال نظام التشغيل والتحكم الديناميكى فى الترددات والفولتيات مع الحاجة.

كذلك يمكنك التحكم فى مستوى أستهلاك موارد الجهاز من حيث أذا كنت تريد وضعية توفير الطاقة أو العمل بأقصى مستوى للأداء. ستجد منفذ التحكم فى مراوح الجهاز لديك عن طريق Fan Xpert, بالأضافة الى التحكم فى خيارات الأتصال اللاسلكى وتعيين جهازك ليعمل كنقطة أتصال Access Point للشبكة المُتصل بها عن طريق التطبيق Wi-Fi Engine.بالطبع ستجد المعلومات الكاملة عن جهازك مع التحكم فى تحميل نسخ البيوس الجديدة وتهيئتها ليتم تنصيبها بسهولة عن طريق زر Bios Flashback. والعديد من الأختيارات الخاصة بشحن هاتفك المحمول عن طريق تقديم دفعة خارج الطاقة لمنافذ USB عن طريق التطبيق USB Charger+.

Fan Xpert 4

Maximus IX Formula

لقد ذكرنا وحدة التبريد المائى WaterCooling Zone الذى توفره اللوحة, ليس لديك ذلك فقط لكى تمرح قليلاً مع المراوح فلديك العدد اللازم من منافذ المراوح وكذلك المنفذ لكى تقوم بتركيب موسع لمنافذ المراوح Fan Extension Header لكى تستوعب اللوحة القدر الكبير من المراوح التى يتحملها صندوق الخاسب لديك. بالتأكيد مع كل تلك الأختيارات من منافذ المراوح يجب أن يتوفر معها الدعم البرمجى المناسب للتحكم بها, وهنا جاء التطبيق Fan Xpert 4 ليقدم مستوى ممتاز للتعرف على المرواح والتحكم فى سرعتها ديناميكياً مع مستوى الحرارة, ليس فقط حرارة المعالج ولكن أيضاً حرارة البطاقة الرسومية التى تُعتبر أكثر القطع أنبعاث للحرارة بداخل الصندوق, لذلك وجب أن يكون التزامن لسرعة المراوح مع حرارة البطاقة الرسومية أيضاً.

ROG CloneDrive

Maximus IX Formula

تلك الأداءة الرائعة التى تةفر عليك تعب النسخ والنقل والتحديد والتركيز فى عمل النسخ الأحتياطية من ملفاتك, فأنها توفر عليك تلك المشقة وتقوم بعمل نسخة طبق الأصل من ملفاتك الى قرصين مختلفين معاً. تلك الخاصية التى تأتى مع اللوحة بدون تكلفة بعكس البرامج الأخرى التى تقوم بنفس المهمة مع مستوى للسعر لها قدره 50$ تقريباً.

RamCache II

Maximus IX Formula

سرعة النقل والتواصل مع نظام التشغيل لا يكون العائق بها الأن المعالج المركزى, بل الأمر مُعتمد على القرص التى تعمل عليه. أقراص SSD السريعة لا تقارن بأى حال مع سرعة الذواكر DRAM, لذلك جاء ذلك الحل ليستفيد من السرعة المهولة للذواكر وعملها كذاكرة مؤقتة للقرص نفسه. لقد تم تحديث التطبيق ليسع أخر واجهات التوصيل والأقراص لكى يزداد الحصان السريع سرعةً.

Sonic Studio III

Maximus IX Formula

من الطبيعى أن تقوم بتشغيل مقطوعة موسيقية وبعد ذلك تشاهد أحد الأفلام أو مقاطع الفيديو ثم يليه أحد الألعاب. ليس جميعهم تُريده أن يتم عرضه فى سماعة الرأس مثلا ولكن تريد المقطع الموسيقى أو الفيديو أن يتم عرضه على مكبر الصوت فأنك بذلك يجب أن تقوم بأختيار مكان خارج الصوت يدوياً. ولكن ذلك الأمر أصبح يحدث تلقائياً كما تريد مع ذلك التطبيق الذى يتيح لك التحكم فى خارج الصوت للتطبيق نفسه الذى تقوم بأستخدامه وتوزيعه على مكبرات الصوت أو سماعات الرأس أو خارج الصوت لشاشة العرض نفسها وهكذا من الأختيارات المُتعددة مع التحكم المُخصص لكل خارج للصوت على حسب جهة العرض.

Sonic Radar III

Maximus IX Formula

فى وسط المعارك التى تقوم بها مع الألعاب فأن تحديد الهدف من وسط الأصوات المُختلفة أصبح ضرورة لكى تكون الفعل وليس رد الفعل. تم تطوير التطبيق لكى يقوم بتحسين مستوى التحديد ثلاثى الأبعاد للأصوات بداخل اللعبة أو المشهد المعروض بحيث تتمكن من تحديد مصدر الأصوات بشكل أدق من السابق ليعطيك أفضلية فى الألعاب من حيث تحديد مكان خصومك بشكل أدق .ليس ذلك فقط فأنه يعطيك مؤشر أمامك على الشاشة ليوضح لك مصدر الصوت المُتوقع لخصومك مع تحسين مستويات الصوت المختلفة من المصادر الأخرى حتى لا يختلط عليك الأمر وتشتبك مع الخصم الخطاً.

Mem Tweakit

Maximus IX Formula

بالتأكيد, محبى كسر السرعة لا يمرحون فقط مع المعالج المركزى ولكن, ينول الذواكر DRAM قدرا من المتعة أيضاً. مع تلك الأداء ستتمكن من تعديل التوقيتات الأولية والثانوية والفرعية الثالثة بشكل كامل من خلال نظام التشغيل, بدون الحاجة الى الدخول الى واجهة البيوس لعمل ذلك. كسر السرعة والتعديل الأن أصبح أكثر سهولة وأكثر أمتاعاً, أليس كذلك؟

GameFirst IV

Maximus IX Formula

التطبيقات الأن أصبحت تلهث وراء سرعة الأتصال الشبكى , لذلك أصبح الأعتماد على نقطة واحدة للأتصال الشبكى أمراً تقليدياً ولا يوفر الحلول الكافية للمستخدم الأن. الأمر الأن أصبح مختلفاً مع التطبيق GameFirst IV الذى يجمع بين النقاط المختلفة للأتصال الشبكى ويقوم بدراسة أولوية التواصل للتطبيقات ويجعلك تتحكم فى مسارات البيانات وأولوية التوصيل لكى تقوم بتحديد الأولوية للألعاب التى تريدها, لتجعل كل موارد أتصالك تنصب فى صالح اللعبة لُتحسن من أتصالها بشبكة الأنترنت وتُقلل من مشاكل تأخير زمن الوصول القاتلة لتجربة الألعاب.

KeyBot II

Maximus IX Formula

أحد أهم المميزات الممتعة فى لوحات المفاتيح الجديدة الأن أنه يتوفر معها التطبيق والدعم البرمجى لكى تتحكم فى خصائص ومهام الأزرار للوحة المفاتيح لديك. أذا لم تكن لديك تلك الحلول للوحة المفاتيح لديك, فلا تقلق, فأنه تم توفير التطبيق KeyBot II لكى يقوم بتلك المهمة من تحديد الأختصارات لزر معين على لوحة المفاتيح للتطبيقات المختلفة التى تستخدمها وكذلك الألعاب, مع تحديد لأوامر Macro التى تجمع بين أزرار متعددة لتقوم بعمل مهمة أو أمر معين كما تريد. الأمرلم يقف عند ذلك الحد ولكن مع وضع S5 Mode الذى يتيحه لك التطبيق يمكنك تنفيذ الأوامر الخاصة بخيارات البيوس من خلال أزرار لوحة المفاتيح لديك, مثل تحديد الزر F12 لكى يقوم بتفعيل الخيار XMP وهكذا.

منهجية الأختبار

لقد حان وقت المرح. كفانا حديثاً عن المميزات والتقنيات ولنرى منحنى الأداء للمعالجات على لوحتنا. نقطة أختبار الأداء مع اللوحة مع أنها تُعتبر الوعاء الحامل للعتاد الذى يقدم الأداء الفعلى, ولكن تلك هى النقطة, كيف تقوم اللوحة بتنظيم ترددات التشغيل للمعالج والذواكر حين وضعها على الوضع الأفتراضى لها. كل اللوحات الأن لها منظومة معينة للعمل بأقصى تردد للتربوا مع جميع الأنوية أو ما يسمى Multi-Core Enhancement لذلك كانت نقطة قياس الأداء مع اللوحات أمر أعتيادى حتى ولو كانت الفروقات صغيرة, ولكنها هنا تُعبر عن الأدارة العامل للوحة نفسها للعتاد المُستخدم معها.

Maximus IX Formula

سوف نقوم بأختبار أداء المعالجين i7 7700K / i5 7600K فى وضعهم المصنعى بدون التدخل مع تردد التشغيل الأساسى للذواكر DDR 4 2400MHz CL15  المحدد من قبل توصيات JEDEC, لكى نقوم بتوحيد ظروف الأختبار ولكى تقوم اللوحة بدورها فى عمل التوليفة المناسبة للتوقيتات الفرعية.

Maximus IX Formula

لقد ذكرنا فى بداية الموضوع أننا سنقوم بعمل مقارنة بين المعالجين i7 7700K / i7 6700K تردد أمام تردد للتأكيد عدم تقديم الجديد فى جانب تنفيذ الأوامر مع كل نبضة IPC, حيث سيعملان كلا المعالجين بتردد 4.2GHz للأنوية وتردد 4.0GHz لمنطقة Uncore وأختبار كلاً منهم مع مكتبة أختباراتنا المتعددة.

Maximus IX Formula

تجربة كسر السرعة للمعالج i7 7700K كانت مُسلية بشكل ما فأن الوصول الى ترددات مُرتفعة تصل الى 5.0GHz أصبح أسهل من السابق, نعم يحتاج الى فولتية للتشغيل مُرتفعة  بعض الشئ تصل الى 1.36V, ولكن مع توفير نظام التبريد المناسب والذى حققه لنا المشتت العملاق Noctua D15 فقد كانت درجات الحرارة للأنوية لا تتعدى 79 درجة فى أقصى حالات الضغط.

Maximus IX Formula

لقد قمنا بتجربة نسختين من المعالج, أحدهما كان سقف الحد المسموح للحرارة مع تردد التشغيل 4.9GHz والأخرى كما ذكرنا قد وصلت الى تردد التشغيل 5.0GHz بأستقرار. سوف نستعرض أداء المعالج مع تردد التشغيل 4.9GHz وقد كان ذلك ممكنا مع فولتية للتشغيل 1.30V مع العمل بذلك التردد 4.9GHz فى حالات الضغط العادية وحالات الضغط بأستخدام مكتبة الأوامر AVX التى تستهلك المعالج حتى أخر قطرة وتُعطى أقصى أنبعاث حرارى مع الضغط, لذلك فأن اللوحة تتيح لك Offset Ratio حين العمل مع AVX حيث سينخفض تردد المعالج حينها بقدر القيمة التى تضعها, كمثال أذا وضعت القيمة (-5) فأن المعالج سيعمل فى الوضع الطبيعى بتردد 4.9GHz أما مع أوامر AVX سوف يعمل بتردد 4.4GHz لتقليل الأستهلاك والأنبعاث الحرارى للمعالج.

نستعرض العتاد المُستخدم فى منصة الأختبار وبعد ذلك سوف يحين موعد عرض نتائج الأختبارات للمعالجات مع برامج الأختبارات المُختلفة.

المعالجات المُستخدمة : i7 7700K / i7 6700K / i5 7600K
اللوحة الأم : MAXIMUS IX FORMULA
الذواكر : G.Skill TridentZ 16GB 3200MHz
قرص التشغيل Kingston HyperX 240GB
البطاقة الرسومية : ASUS GTX 1070 ROG Strix
شاشة العرض : ROG SWIFT PG248Q

نتائج الأختبارات

نقاط القوة

درع التعزيز ROG Armor
تزامن الأضاءة مع باقى العتاد AURA Sync
وحدة التبريد المائى Water Cooling Zone
العتاد الداخلى المتميز والتبريد CrossChill II من أجل كسر السرعة للمعالج المركزى والذواكر
تحديث شريحة المعالجة الصوتية وأستخدام الدعم البرمجى المناسب لجمهور اللاعبين
المنفذ الأمامى Front USB 3.1
دعم التحكم بالمرواح بالتزامن مع حرارة البطاقة الرسومية عبر تطبيق Fan Xpert 4
توفير ودعم المطبوعات 3D Printing
الدعم البرمجى المتميز القادم مع اللوحة

نقاط الضعف

ربما فكرة تركيب قرص M.2 بشكل عمودى غريب بعض الشئ

التقييم
تقييم عرب هاردوير
الأداء
9.0
السعر
8.5
جودة التصنيع
9.2
الملحقات
9.0
تقنيات ومزايا إضافية
9.5
كسر السرعة
9.6
التصميم
9.6
التبريد
9.6
الخلاصة

هل هو الجديد؟
إنه الجيل السابع الجديد ولكن, هل يقدم الجديد للمستخدمين؟ دعونا لا نتسرع بالحكم فأن المستخدم سيد قراره وهو الحاكم فى ذلك الأمر.
كان غرض الجيل السابع هو التحسين, ليس الأمر خفياً, بالنسبة لكفاءة المعالجات المركزية. الجيل السادس كان يقدم المستوى المطلوب لجمهور المستخدمين مع الألعاب والتطبيقات الأعتيادية, فأن محاولة التحسين على تلك المعالجات ليس أمراً مكروهاً, على الأطلاق, تخيل الأن أنك تخرج المعالج من عُلبته ويعمل بدون تعديل بذلك التردد المُرتفع وبنفس مستوى الأستهلاك للطاقة, فهل ذلك الأمر لا يكون مُبرراً للشراء؟ لن نخفى عليكم, نحن ننتظر معكم الجيل الثورى للمعالجات من شركة أنتل. الجيل من المعالجات الذى يجعلك تتعجب, كيف كنت أستخدم معالجى السابق مع وضعه بالنسبة للمعالجات الجديدة. شركة أنتل لها النصيب الأكبر من الموارد لتحقيق ذلك على أرض الواقع ولكن, لغياب المنافس فهى تعبث وتمرح بالسوق كما تشاء وأكاد أُجزم أنها حين شعورها من تقدم المنافس سوف تأتينا بالجيل الثورى المُنتظر ليحطم أمال المُنافس فى التفرد بعرش المعالجات المركزية. الجيل الجديد من الشرائح جاء ليتلائم مه التقنيات الجديدة ويفتح المجال للمزيد من الأختيارات والمنافذ وسرعة التواصل ونقل البيانات بحرية بدون عنق الزجاجة, القليل, الحاصل فى الجيل السابق. تلك هى الغرض من خطوة التحسين, أليس كذلك؟ شركة ASUS مازالت تبهرنا بأصداراتها المُميزة فى لوحاتها الرئيسية, وكذلك أهتمامها بالمُستخدم وعدم تكليفه بالمزيد من الموارد من أجل الخصائص التى يُمكن أن تقدمها فى لوحاتها, وهذا ما وجدناه باللوحة MAXIMUS IX FORMULA. فأنها لوحة المُستخدم الذى يريد أن يشعر أنه يمتلك القطعة الأفضل بين مثيلاتها. قد حققت اللوحة ذلك الغرض بالفعل, فهنيئاً لك ما سوف تمتلكه من الخصائص والمميزات التى ستجدها تلبى أحتياجاتك بشكل مثالى. ربما ذلك سيكلفك بعض, ربما الكثير, من الأموال عن باق الأختيارات ولكن, هى ضريبة التميز. الأمر مُبرر عزيزى فأذا أردت الأفضل فأنه ,للأسف, يجب أن تدفع المزيد ولكن, صدقنى أن الأمر يستحق.

9.3
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
20%
Thumbs Up
60%
Laugh
0%
Unsure
20%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%