الرئيسية » تقنية » 6 أمور لا تعرفها عن معالجات AMD RYZEN

6 أمور لا تعرفها عن معالجات AMD RYZEN

بواسطة محمد هشام شوقي في 6 April,2017
featured image
تقنية

6 أمور لا تعرفها عن معالجات AMD RYZEN

انتظرنا كثيراً حتى نرى جديد AMD في عالم المعالجات المركزية بعد غياب تجاوز 4 الى 5 سنوات عن منافسة العملاق الأزرق إنتل, الأهم بعد كل هذا الانتظار أن الشركة عادت لنا من جديد مع معمارية مصنوعة بالكامل من الصفر ومنصة جديدة كلياً سمحت لها بتعويض كل تلك السنوات مع معالجات RYZEN القوية. فصحيح أننا جربنا تلك المعالجات ورأينا أنها تتمتع بأداء قوي وبنوع من التذبذب بالأداء مع الألعاب لكن ذلك سيتحسن بشكل أكيد مع التحديثات والإصلاحات للأخطاء البرمجية مع نظام ويندوز 10 كما شاهدنا حدوث ذلك ضمن تحديث خاص صدر للعبة Ashes of the Singularity: Escalation والذي أظهر تحسن واضح بمعدل الإطارات. لنتعرف الأن على 6 أمور لا تعرفها عن معالجات RYZEN.

تحسين هائل في IPC معمارية ZEN مقارنة بالجيل السابق

كل معمارية جديدة تطرح في الأسواق لها مستوى من التحسينات عن المعمارية السابقة, فعلى سبيل المثال أحد أهم التحسينات التي تتم على المعمارية هو مستوى تحسين IPC الأبرز في تحسين مستوى عمل المعمارية ككل بجانب طبعاً أمور أخرى مهمة مثل عدد الانوية, حجم الذاكرة المخبئة وطريقة تواصلها بين الذاكرة المخبئة من المستوى الأول, الثاني والثالث. ولا ننسى كذلك التحسينات الإضافية كما فعلت AMD مع معمارية ZEN.

المميز حقاً أن AMD ذكرت في الماضي أن التحسين الهائل والأول من نوعه وصل الى 40% بالنسبة لـ IPC مقارنة مع معمارية Excavator وهي تعني عدد التعليمات أو الاوامر التي أصبح المعالج قادر على معالجتها خلال النبضة الواحدة للتردد, وكانت العلامة البارزة في زيادة أداء المعالج الملفت هو بقاء مستوى استهلاك الطاقة على حاله دون زيادة وهو أمر يعود بالفضل لتصميم المعمارية الجديد ودقة التصنيع الجديدة المستخدمة. لكن في يوم الإطلاق تم التأكيد من قبل AMD أن مستوى IPC وصل الى 52% ليتجاوز هدفها المحدد في وقت سابق. هذه الزيادة جعلتنا نرى أن معالجات RYZEN أصبحت تنافس أقوى معالجات إنتل في مستوى البرامج والحوسبة وتنافس كذلك في مجال الألعاب رغم بعض التذبذب.

قدرة كسر سرعة لكل المعالجات

الأمر الجيد كنوع من التأثير على المنافس أن AMD لم تطلق معالجات RYZEN بقدرة كسر سرعة محدودة أي تلك المعالجات لم تأتي بأحرف معينة لتعني مثلاً أن حرف X هو الوحيد القادر على كسر سرعة المعالج المركزي كما تفعل إنتل مع معالجتها التي تتمتع بحرف K الوحيدة القادرة على كسر السرعة بينما باقي المعالجات لايمكن كسر سرعتها. AMD مع RYZEN فتحت باب كسر السرعة لكل تشكيلة معالجات RYZEN سواء RYZEN 7/5/3.

ففي حالة قمت بشراء أي من تلك المعالجات سيكون بمقدورك كسر سرعة المعالج, فصحيح أن مستوى كس السرعة ليس بالكثير ولكنك بالمحصلة ستكون قادر على كسر سرعة أي معالج من تلك التشكيلة فقط عليك أن تتوجه الى لوحة أم بشريحة X370 أو B350 الداعمة لكسر السرعة.

تبريد أفضل يعني تردد أعلى بفضل تقنية XFR

ما يميز كذلك معالجات RYZEN هي التي تتمتع بحرف X في اسمها فهي تعني تمتعها بتقنية XFR. كما نعلم كل معالجات AMD تتمتع بتيربو تقليدي يرفع من تردد المعالج المركزي الى رقم معين وأكثر من ذلك لن يتجاوز هذا التردد سوى في حالة كسر السرعة اليدوي, الجديد من AMD هو أنك وفي حالة حصولك على معالج مركزي يتمتع بحرف X فأنك ستحصل على تقنية XFR التي تعني انها تتجاوز نمط التيربو من ناحية التردد فإذا كان هناك تبريد كافي وقوي فالنقل تبريد مائي حينها يمكن للمعالج المركزي أن يستمر في زيادة سرعة التردد والفوتاج إلى أن يصل حد التبريد نهايته. وفقاً للتجربة التي تم نشرها تم زيادة التردد بشكل لا بأس به رغم توقعنا أنها ستكون أفضل من ذلك مع تبريد مائي احترافي بدلاً من حلول التبريد المائي المتكاملة AIO.

معالجات RYZEN تعمل بشكل أفضل مع ذاكرة DDR4 بترددات أعلى

وفقاً لكل الاختبارات فإن معالجات RYZEN ستوفر أداء أفضل في حالة توجهك نحو ذاكرة DDR4 التي تدعمها منصة AM4 لكن بتردد أعلى. فصحيح أنه عندما تم إطلاق تلك المعالجات في البادية كانت أغلب اللوحات الأم تعاني من مشكلة التوافق مع ذاكرة DDR4 بتردد أعلى, لكن الجيد اليوم أن اللوحات الأم من مختلف الشركات بدأت تدعم ترددات عالية وهو ما سيسمح لكم بالمحصلة من الحصول على دفعة جيدة من الأداء العام لتلك المعالجات.

فزيادة ذلك الأداء بفضل تردد الذاكرة الأعلى يعود بفضل الاتصال الداخلي بين أنوية المعالج المركزي عن طريق Infinity Fabric التي تعتبر وريث HyperTransport فحالما يكون هناك تردد ذاكرة أعلى سيكون هناك عرض نطاق ترددي أعلى أيضاً ليسمح بالمحصلة من الحصول على أداء أفضل بفض الاتصال السريع والأمن بين مختلف مكونات الرقاقة نفسها. إذاً تشغيل معالجات RYZEN مع ذواكر عشوائية بترددات عالية ستسمح لها بتوفير أداء أفضل وهو ما سوف يحدث من خلال الدعم المستمر من الشركات المصنعة للوحات الأم بما أن دعم الترددات العالية لم يصل بعد الى مراحله المطلوبة حتى الأن.

منصة AM4 لمعالجات RYZEN تدعم أحدث التقنيات

لأول مرة تم تزويد هذه المنصة بدعم كامل للذاكرة العشوائية DDR4, فرغم أنها دخلت الأسواق في عام 2015 إلا ان AMD لم تستطع أن تدعم تلك الذاكرة بسبب قدم المنصة السابقة وعدم قدرتها لدعم تلك الذواكر. إذا كل شرائح AMD السابقة ومنصة AM4 ككل تدعم الذاكرة العشوائية DDR4 رسمياً التي تمنح معالجات RYZEN قدرة أفضل.

الجديد كذلك وهو وصول دعم منافذ PCIe 3.0 من الجيل الثالث لأول مرة مع منصة AM4 فالمنصة السابقة +AM3 لم تكن تدعم سوى PCIe 2.0 من الجيل الثاني وهذا حسن بشكل أفضل من دعم البطاقات الرسومية الجديدة, كذلك تم إضافة دعم لمنافذ NVMe الأسرع مع دعم لمنافذ USB 3.1 من الجيل الثاني على نفس الشريحة وهو شيء لم يسبق أن حدث مع المنصة السابقة ويحسب لـ AMD فعندما يتم جعل المعالج المركزي متصل مع منافذ USB و SATA فهذا يوفر قفزة مهمة في الأداء العام. لا ننسى كذلك دعم منفذ SATA Express, وبظرنا استطاعت AMD أن تضيف أحدث تقنيات التخزين والتوصيل لمنصة AM4 حتى ترتقي لمنافسة ما لدى إنتل مع منصة لوحات LGA 1151 التي تحمل معها أحدث التقنيات.

أداء قوي للغاية مع البرامج التي تعتمد على تعدد الأنوية

لو كنت تفكر بتشغيل برامج التصيير, المونتاج, التصميم, وغيرها من البرامج التي تحتاج الى قدرة حوسبة عالية وتعتمد على تعدد الأنوية فحتماً خيارك سيكون نحو معالجات RYZEN التي أثبتت أنها فعلاً قوية في هذا المجال وتنافس أحدث معالجات إنتل وأقواها كذلك. فخلال مراجعتنا التي يمكنك من الإطلاع عليها من هنا تأكدنا فعلاً أنها معالجات قوية مع ذلك النوع من البرامج, ربما الأمر اليوم بيد المطورين لتحسين مستوى برامجهم, فهناك وللأسف عدد من البرامج التي لا تدعم تعدد الانوية مما يجعلها لا تستفيد من قوة RYZEM بالكامل. مع ذلك حالما تتوجه نحوها ستكون أكثر من راضي عن الأداء الذي ستحظى به, ونفس الامر للألعاب خاصة مع الوعود التي وصلت من مايكروسوفت و AMD بتقديم تحسينات وتحديثات من شأنها أن تحسن من المستوى العام لأداء تلك المعالجات.

رأينا واضح وذكرناه أكثر من مرة أن تلك المعالجات أعادت روح المنافسة من جديد بعد غياب 5 سنوات عن منافسة الفئة العليا لتعود اليوم بتشكيلة وعائلة كاملة من المعالجات مع منصة جديدة كلياً تستهدف مختلف البرامج بقدرتها الحوسبية الهائلة مع قدرتها الجيدة في عالم الالعاب. نذكر أن الأداء العام سيتحسن حتماً حالما يتم تقديم التحديثات المطلوبة والتي نتوقع أن تكون قريبة جداً لترفع من الأداء العام وتنهي من مشكلة تذبذب الأداء مع الالعاب.

من منكم قرر فعلاً التوجه نحو شراء معالجات AMD RYZEN الجديدة؟ شاركونا الأن

ما هو انطباعك؟
Happy
21%
Thumbs Up
70%
Laugh
3%
Unsure
0%
Surprised
6%
Sad
0%
Devil
0%
  • ،عُ،مَ،رْ،

    ان شاء الله واكيد 100% رح آخذ معالج رايزن ، في انتظار التحديثات و كروت فيجا