الرئيسية » العاب » تفاصيل طور اللعب الجماعي في Call of Duty WWII

تفاصيل طور اللعب الجماعي في Call of Duty WWII

بواسطة عمار القاضي في 1 July,2017
featured image
العاب

الكثير منّا ينتظر لعبة Call of Duty WWII بفارغ الصبر ليشهد أخيرًا عودة السلسلة إلى جذورها وانتهاء عصر ألعاب الحرب المستقبلية لنعود إلى الماضي حيث الحرب العالمية الثانية. وخلال مقابلة أُجريت مع السيد Michael Condrey رئيس استوديو Sledgehammer، تسنت لنا الفرصة للاطلاع على تفاصيل طور اللعب الجماعي والتي نشاركها معكم في هذه المقالة.

Divisions Vs. Create-A-Class

بدأ Condrey الحديث عن نظام الكتائب (Divisions) بعد أن تم التخلي عن أسلوب Create-A-Class، وقد أكّد أن الغرض من هذا التغيير هو العودة بالسلسلة إلى جذورها لكن في نفس الوقت مع تقديم طابع جديد للعبة ولكافة عناصر اللعب الجماعي. المطور يرغب في أن يجعل تجربة WWII أكثر شخصية وخصوصية بحيث تكون مختلفة من لاعب لآخر، ويكأنها تعطيك الفرصة لتعود بنفسك لتتطوع في الحرب بشخصية رجل أو امرأة، بحيث تنضم أولًا إلى مركز قيادة العمليات Headquarters -المنطقة الاجتماعية التفاعلية داخل اللعبة- لتحصل على تدريبك، وتختار كتيبتك المفضلة من الجنود من بين خمس كتائب مختلفة، كل قسم من تلك الأقسام يتميز بأسلحة ومهارات محددة، وعليك أن تختار من بين تلك الأقسام أو الكتائب بناءً على أسلوب لعبك الشخصي. الأمر الذي من شأنه أن يجعل للعبة معنى أكبر بحيث يعطيك حرية الاختيار والقرار منذ اللحظة الأولى ويقدم لك تجربة صادقة تأخذك في غمار أهوال الحرب العالمية الثانية بكافة تفاصيلها.

وعند سؤال Condrey عن كتيبته المفضلة يمكنك أن تتعرف على أنواع الكتائب المختلفة من هذا الموضوع اختار كتيبة Airborne وعلل اختياره ذلك بأن تلك الكتيبة تقدم للاعب سلاحًا رشاشًا سريعًا بمعدل إطلاق كبير مثل M1928 بالإضافة إلى كاتم الصوت الذي يتوفر حصريًا لجنود تلك الكتيبة، والذي يمكنك من اختراق صفوف الأعداء والتسلل فيما بينهم دون أن يشعر احد بك. لكنه عاد وأشار إلى أن اختيار الكتيبة المفضلة بالنسبة له يتغير حسب الخريطة وحسب الطور المختار وأن اختياره الأفضل مع خريطة Pointe du Hoc يكون دومًا كتيبة Airborne.

COD WWII Headquarters

ما هي المنطقة التفاعلية الاجتماعية Headquarters؟

وعند سؤاله حول ماهية المنطقة التفاعلية Headquarters وما إن كانت ستحوي خصائص متنوعة لجذب اللاعبين لطور القصة وطور اللعب الجماعي، أكّد Condrey أن مركز قيادة العمليات Headquarters سوف يكون نقطة البداية والنهاية عند الخوض في طور اللعب الجماعي. كذلك سوف يحتوي على خصائص جديدة على السلسلة ككل بحيث تمكنك من التفاعل مع مجتمع اللعبة من أصدقاءك ومنافسيك. كما سوف يحتوي على مهام وتحديات يومية وأسبوعية وصندوق بريد خاص تحصل من خلاله على آخر التحديثات بشأن اللعبة ومجتمعها. كذلك يمكنك من خلال مركز قيادة العمليات أن تطلع على إحصائيات وتقدم اللاعبين الآخرين من خلال قائمة متصدري اللوبي. لذا في كل مرة تدخل إلى اللعبة وتدلف إلى مركز العمليات سوف يكون هناك طلبات وتحديات جديدة، مرة تأخذك إلى طور الزومبي، وأخرى إلى طور الحرب، وهكذا.

 كيف اختار فريق تطوير Sledgehammer مواقع الخرائط؟

Call of Duty WWII

عند سؤال Condrey عن كيفية اختيار مواقع الخرائط، أجاب أنهم قد حرصوا على تقديم أماكن أيقونية متعلقة بالحرب العالمية الثانية، بل وربما تكون قد شهدت أشهر المعارك خلال الحرب. وخير مثال على ذلك خريطتا Ardennes و Pointe du Hoc واللتان تواجدتا خلال معرض E3 هذا العام.

Dragon's Teeth World War IIفخريطة Ardennes على سبيل المثال قد شهدت معركة Battle of the Bulge، وللواقعية ونقل التاريخ بدقة، فإنه يمكنك أن ترى في خلفية تلك الخريطة يمكنك أن ترى السلاح المضاد للدبابات الشهير بـ Dragon’s Teeth والتي كانت القوات الألمانية تنصبها ككمين أو فخ لقوات الأعداء.

أما خريطة Pointe du Hoc فإنها شهدت معركة تاريخية كذلك حينما اضطرت القوات الأمريكية لتسلق المنحدرات عالية الخطورة لاستعادة مواقع استراتيجية فوق شواطئ نورماندي

لقد ذهب فريق تطوير Sledghammer إلى تلك المناطق جميعها، إذ قاموا بزيارة تلك المنحدرات في نورماندي، وتسلقوا جبل طارق، وساروا في خنادق Ardennes وطاروا إلى باريس، وروسيا أيضًا في محاولة لتقديم مسرح المعارك الأوروبي بأصدق وأوقع صورة ممكنة.  يعتقد Condrey أن لتلك الزيارات أثر كبير في إيصال إحساس المعركة إلى المطورين والمصممين أولًا ومنهم إلى اللاعبين بطبيعة الحال.

ما هو طور الحرب War Mode وكيف جاءت فكرته؟!

عند سؤال Condrey عن طور الحرب، وكيف تشكل في مخيلة أصحاب الفكرة، أشار إلى أن الإلهام جاء من مهمة D-Day في طور الحملة من لعبة CoD 2 الصادرة في 2005، حيث أشار إلى أنهم كانوا يتناقشون حول تلك المعركة تحديدًا وعن مدى أهميتها وأيقونيتها في التاريخ إلى الحد الذي دفع الكثيرين داخل الاستوديو لاقتراح أن تكون تلك المعركة جزءًا من اللعبة القادمة، وهو ما دفع لفكرة أكبر، وهي ما إن كان بالإمكان تقديم تلك المعركة تحديدًا -يعني يوم الإنزال D-Day- ولكن من منظور جيش المحور، إلا أن الفكرة لم تقف عند هذا الحد، حيث قادهم هذا الأمر في النهاية للتفكير في طور الحرب، وإمكانية رؤية المعارك الأيقونية من منظور كلا الطرفين، فتخيل أن معركة D-Day على سبيل المثال سوف تكون قابلة للتجربة من منظور جيشي الحلفاء ودول المحور حسب اختيارك وقرارك.

وفي الختام، أبدى Condrey سعادته البالغة حينما شاهد صفوف اللاعبين المزدحمة لتجربة طور اللعب الجماعي للمرة الأولى في جناح Activision داخل معرض E3. وازدادت فرحته حينما رأي رد فعلهم وانطباعهم المبدئي عقب تجربتها.

عند هذه النقطة تحديدًا تركنا Michael Condrey في حالة من التحمس الشديد للعبة لكننا لن نترككم عند هذا الحد .. إذ يمكنكم معرفة الجديد في اللعبة من خلال المقطع التالي والذي نستعرض فيه تجربتنا للعبة من جناح Activision خلال معرض E3 المنصرم.

ختامًا، تصدر لعبة Call of Duty WWII في الثالث من نوفمبر المقبل على المنصات الثلاثة.

ما هو انطباعك؟
Happy
67%
Thumbs Up
33%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%