الرئيسية » تقنية » هاردوير » مراجعة جيل الفئة العليا AMD Ryzen Threadripper والمعالجات 1950X – 1920X

مراجعة جيل الفئة العليا AMD Ryzen Threadripper والمعالجات 1950X – 1920X

16/12Cores is the new Enthusiast Theme
بواسطة مصطفى المرغني في 10 August,2017
featured image
تقنية
Golden Award
معلومات سريعة
اسم المنتج

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

الكاتب
10 August,2017
الشركة المصنعة

AMD

تاريخ الإصدار

August 10

المقبس المدعوم

TR4

المعمارية

AMD ZEN

شريحة التحكم

X399

المعالج

1950X
1920X

الأوسمة
الجوائزGolden Award

ممزق الخيوط أو ThreadRipper أعتقد أن الأسم له وقع متميز لكى يُطلق على جيل من المعالجات المركزية. المعالجات الجديدة لشركة AMD تستحق تلك التسمية بالفعل لأنها تأتى بعدد للأنوية وخيوط المعالجة لم نراها من قبل فى معالجات المستخدمين ولكن فى سوق الخوادم فقط. جيل AMD RYZEN ThreadRipper يعتليه المعالج 1950X الذى يأتى بعدد 16 نواة و 32 خيوط معالجة و المعالج 1920X يحتوى على 12 نواة و 24 خيوط معالجة حيث تلك المعالجات تنطلق الأن للمستخدمين بمقبس جديد و مستوى لم نعهده من تعدد الأنوية للاستخدامات الاحترافية وجمهور اللاعبين المتحمسين. هل معالجات جيل ممزق الخيوط تستحق ذلك الأسم؟

معمارية ZEN الثورية وأجيال RYZEN

المعالجات الجديدة تأتى بمقاس أكبر من بقية معالجات RYZEN و تعمل على مقبس جديد TR4 مختلف عن المقبس AM4 ولكنها فى الأساس مبنية على المعمارية الثورية ZEN التى عملت عليها شركة AMD فى السنوات الماضية لتأتى بالتغيير الجذري الذى رأيناه فى معالجات RYZEN بأجياله الثلاثة فى العام الحالى.

لذلك المعالج لديه المقومات والخصائص الجديدة التى تقدمها معمارية ZEN مثل مجموعة تقنيات SenseMi وتقنية تعدد خيوط المعالجة SMT و يمكنك التعرف على تلك التقنيات الجديدة وخصائص المعمارية ZEN من ذلك المقال.

معالجات أجيال RYZEN 7/5/3

أولا قد تم اطلاق فى مارس السابق الجيل الأكبر RYZEN 7 بمعالجات ثمانية الأنوية وستة عشر من خيوط المعالجة وهم المعالجات R7 1800X – R7 1700X – R7 1700 وقد قمنا بتجربة تلك المعالجات فى ذلك المقال.

AMD RYZEN 7 R7 1800X R7 1700X R7 1700

بعد ذلك فى شهر ابريل قد تم اطلاق جيل الفئة المتوسطة RYZEN 5 بمعالجات سداسية النواة وعدد اثنى عشر خيوط معالجةR5 1600X – R5 1600 ومعالجات رباعية النواة بثمانية خيوط معالجة R5 1500X – R5 1400 وقد قمنا بتجربة ذلك الجيل أيضاً فى خلال ذلك المقال.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

و فى الشهر السابق أطلقت شركة AMD المعالجات الخاصة بالفئة الاقتصادية RYZEN 3 ولكنها بعكس المنافس فمعالجات الجيل جميعها رباعية النواة ولا تدعم تعدد خيوط المعالجة SMT وهم المعالج R3 1300X والمعالج R3 1200 وستجد تجربتنا لذلك الجيل فى ذلك المقال.

AMD RYZEN 3 R3 1300X R3 1200

جيل ممزق الخيوط Ryzen Threadripper ومنصة X399

هناك خصائص جديدة وأمور يجب معرفتها عن المنصة الجديدة لمعالجات Threadripper، حيث أولاً هى تعمل على مقبس جديد كبير المساحة يسمى TR4 ويعمل أيضاً على منصة لوحات أم بشريحة جديدة X399 والتى تمثل جيل الفئة العليا High End من المعالجات للمستخدمين لشركة AMD.

المعالجات من تلك المنصة حتى الأن هم 1950X والمعالج 1920X ولكن فى القريب سوف نشهد معالجات أخرى تنضم لتلك العائلة مثل المعالج 1900X المقرر صدوره فى نهاية الشهر الحالى. كذلك أعتقد أن لكل معالج سوف يأتى النسخة الأقل فى التردد واستهلاك الطاقة بدون مستوى للتربو XFR من المعالجات التى تنطلق اليوم وهم المعالجات 1950 – 1920 وكذلك 1900 النسخة المُصغرة من 1900X ذو الثمانية أنوية وعدد 16 خيوط معالجة ولكن يختلف عن جيل Ryzen 7 من حيث دعم قنوات الاتصال PCIe Gen3 و قنوات الذواكر الرباعية Quad Channel وبقية مميزات منصة Threadripper.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

منصة Threadripper تحتوى على عدد ضخم من قنوات الاتصال PCIe Gen 3.0 وعددهم الاجمالى 64 قناة بحيث يتصل المعالج مع الشريحة X399 للوحة الأم بعدد أربعة قنوات PCIe 3.0 ويتبقى الستين قناة لكى ترتبط بعدد أكبر من البطاقات الرسومية و العديد من الأقراص PCIe 3.0 X4 SSD بشكل مباشر للمعالج مباشرة بدون الدخول فى زحام البيانات لقنوات الاتصال بين المعالج والشريحة X399.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

معالجات Threadripper تأتى بعدد قنوات رباعية للذواكر Quad Channel وكل قناة تدعم شريحتين للذواكر واجمالي حجم الذواكر 512GB لكل قناة ليكون الاجمالي للمعالج 2TB من الذواكر. أما عن التردد المدعوم بشكل رسمي من المعالج فتعتمد أيضاً على عدد الذواكر التى تقوم بتركيبها وإذا كانت Single – Dual Rank كما موضح من الجدول.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

لنرى سيناريو فعلى لمنصة X399مع اللوحة التى نستخدمها ROG Zenith Extreme والتى سوف تكون الفئة الجديدة لمعالجات AMD Threadripper حيث أن المعالج سوف يتصل بشكل مباشر مع أربعة أقراص PCIe 3.0 X4 وكذلك دعم كبير للبطاقات الرسومية متمثل فى شقين بعدد قنوات X16 وشق بعدد قنوات X8 ونجد الشق الأخير بعدد قنوات X4 يتشارك مع القنوات الأربعة المتجهة الى واجهة التوصيل U.2 للأقراص التى تتصل عن طريق أربعة قنوات PCIe 3.0 X4 أيضا. بالاضافة الى ذلك فإن المعالج يقدم ثمانية مخارج USB 3.1 Gen1 وسوف تجدهم فى المخارج الخلفية للوحة.

توفر منصة Threadripper تلك قنوات ومخارج التوصيل المتعددة لكى تُزيد دعم ربط عدد أكبر من الأقراص والبطاقات الرسومية بدون زحام للبيانات التى تسرى بين المعالج والشريحة X399 لتزيد من أداء المنصة بشكل أفضل من توفر عدد أكبر للقنوات المتصلة بالشريحة وتختنق البيانات القادمة من الأقراص مع بقية البيانات بين المعالج وشريحة اللوحة الأم.

هناك نقطة تحتاج الى التعديل أن المنصة X399 لا تدعم حتى الأن ربط أقراص NVMe عبر RAID  لذلك لا يمكنك أن تقوم بإقلاع النظام عن طريق قرصين NVMe فى وضعية RAID 0 ولكن يمكنك أن تقوم بعمل ذلك من خلال الدعم البرمجى من خلال نظام التشغيل وليس دعم الهاردوير للأقلاع وأعتقد أن فى القريب سوف يتوفر تحديث للبيوس لدعم ذلك الأمر.

قد تحقق ذلك الأن فى بداية شهر اكتوبر الحالى وقد تم دعم ربط الأقراص NVMe SSDs عبر RAID 0,1,10 من خلال منصة Threadripper وتحديث اللوحة الأم بالشريحة X399 وعبر نظام التشغيل Windows 10 64bit لذلك يمكنك الأن الاقلاع من خلال الأقراص NVMe وكذلك بمنك ربط العديد منها سويا لما تقدمه المنصة من عدد مهول من قنوات PCIe.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

المقبس TR4 أكبر من المقبس AM4 الخاص بمعالجات Ryzen 7/5/3 ويتشابه فى أبعاده مع المقبس SP3 الخاص بمعالجات الخوادم EPYC و يحتاج الى عدة تركيب خاصة للمبردات التى تتواجد حالياُ فى السوق كما أن الشركات سوف تقوم بإنتاج مُبردات بتصميم مناسب لذلك المقبس فى القريب. بعض المُبردات التى تدعم معالجات Threadripper مع عدة التركيب الخاصة بهم نستعرضها مع الشركات التى سوف توفر Water Block خاص بالمقبس لأنظمة التبريد المائية مفتوحة المصدر.

منهجية الاتصال بالذواكر Memory Access Mode

هناك إضافة تتعلق بمعالجات Threadripper حيث أن المعالج من الداخل يتكون من شريحتين كلا منهم يحتوى على مجموعتين من الأنوية CCX ويرتبط كل شريحة بأثنين من قنوات الذواكر لذلك فإن هناك مجموعة من الأنوية تتصل مباشرة بأثنين من قنوات الذواكر وهناك المجموعة الأخرى تتصل مباشرة بأثنين من قنوات الذواكر الأخرى لذلك نجد فى المعالج أثنين من منهجية الاتصال بين المعالج و الذواكر.

Distributed Mode vs Local Mode

فى وضع Distributed Mode فإنه يتعامل مع قنوات الاتصال للذواكر بطريقة متساوية Unified Memory Acess أو اختصاراً UMA بحيث أن البيانات سوف تنتقل بشكل متساوى بين قنوات الذواكر الأربعة بغض النظر عن ارتباطها المباشر مع شريحة المعالج الأولى أو الثانية وذلك لضمان ثبات مستوى الاتصال حينما يكون التطبيق متعدد خيوط المعالجة وغير مرتبط أو لديه قابلية التوجه فى استهلاك مسارات موحدة مُعينه.

بعكس الوضع Local Mode أو ما يسمى NUMA حيث أن النظام يحبذ أن البيانات تسرى بين شريحة المعالجة وبين قنوات الذواكر المتصلة به مباشرة لتقليل مستوى Latency للاتصال بينهم ولكنه يقلل من كمية البيانات المتوزعة بين جميع قنوات الذواكر.
أهمية تلك الخيارات لأن بسبب تعدد الأنوية وتوزيعها وارتباطها بقنوات الذواكر فإن التعامل مع التطبيقات ذات استغلال تعدد الأنوية مثل التطبيقات الرندر مختلف عن التعامل مع الألعاب التى لا تستنفذ خيوط المعالجة المتوزعة بين شريحتين المعالجة وأيضاً تتطلب مستوى أقل من Latency.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

لذلك فإنه يمكنك الاختيار ما بينهم فى واجهة Bios أو خلال برنامج AMD Ryzen Master حيث هناك مستويين من الأداء، المستوى الأول Creators Mode الذى يكون فيه الاختيار لوضع Distributed Mode حيث أنه موجه لصانعي المحتوى الذي يتعاملوا مع التطبيقات ذات تشعب استهلاك خيوط المعالجة ويحتاجوا الى اتصال ثابت متوازن مع جميع قنوات الذواكر. وهو الوضع الافتراضي الذى يأتى به المعالج لأن الغرض الأسمى للمنصة هم صانعي المحتوى.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

أما الوضع الأخر هو Game Mode والذى يكون مُفعل به وضع Local Mode والذى يتناس مع الألعاب التى سوف تستهلك شريحة واحدة من شريحتين المعالج وسوف تتركز البيانات مع قنوات الذواكر المرتبطة بتلك الشريحة وسوف يقل معها مستوى Latency بين الاتصال بشريحة المعالجة والذواكر لتسريع الأداء مع الألعاب.

قد قمنا بتجربة الأمر مع اللعبة ROTTR وقد كان فارق الأداء بينهم على دقة العرض 1080p حوالى عشرة إطارات لصالح الوضع Local Mode.
لكن حينما كان الضغط بشكل متساوي بين جميع الأنوية وخيوط المعالجة فإن تلك الخيوط أصبحت تتعامل بشكل مُباشر مع قنوات الاتصال الخاصة بها لذلك فإن مع استخدام برامج الضغط الاصطناعية مثل برنامج Cinebench R15 الذى يتعامل بشكل مكثف مع جميع أنوية وخيوط المعالجة بداخل المعالج فإن الوضع Local Mode هنا سوف يجد طريقه ليتساوى ويتخطى قليلا الوضع Distributed Mode لأن شريحتين المعالج تتصل بشكل مباشر ومتساوي مع قنوات الذواكر الخاصة بها.

ولكن الوضع مع البرامج الاصطناعية مثل Cinebench يختلف فى توزيعه وتداركه لخيوط المعالجة واتصالها بقنوات الذواكر عن معظم برامج المستخدم الاعتيادية الاحترافية لذلك يكون الوضع الافتراضي UMA مناسب لهم بشكل أفضل خاصة مع برامج الضغط وفك الضغط و تحويل الترميز transcoding. أما مع الألعاب فإن مع مختلف الاختبارات فإن الوضع المحلى NUMA سيكون أداء الألعاب معه أفضل.

المعالج 1950X

16Cores is the new sexy

هذا المعالج هو قمة جيل Threadripper حتى الأن حيث أنه يحتوى على عدد 16 نواة مع اجمالي 32 خيوط معالجة، وحيث أننا ذكرنا أن المعالج من الداخل يتكون من شريحتين فإن كل شريحة تحتوى على اجمالي ثمانية أنوية وترتبط بشكل مباشر مع اثنين من قنوات الذواكر.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

كل شريحة معالج تحتوى على ثمانية أنوية تنقسم الى مجموعتين من وحدات تجمع الأنوية CCX كلا منها يحتوى على أربعة أنوية، وتتصل وحدتين CCX ببعضهما وكذلك تتصل شريحتين المعالجة ببعضهما عن طريق شبكة اتصال عصبية تُسمى Infinity Fabric والتى تحتوى على مُستشعرات متصلة ببعضها لكى توفر نظام تواصل مُتكامل يستشعر استهلاك الطاقة والتردد والفولتية ليقوم ذلك النظام بالتحكم فى الأوجه المباشرة لتقنيات الذكاء الاصطناعي SenseMI بداخل المعالج.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

لكل نواة بالمعالج لديها مستوى أول من الذاكرة المساعدة صغيرة المساحة لأنها تحتوى على العناوين و التعليمات الأولية لعمليات المعالجة الفورية كما أن النواة لديها أيضاً مستوى ثان من الذاكرة المساعدة L2 Cache كبيرة المساحة 512KB والذى يرتبط بشكل مباشر مع ذاكرة المستوى الأول ومع النواة وقنوات المعالجة بها.
لكل وحدة CCX تحتوى على أربعة أنوية تتشارك جميعها مع ذاكرة مساعدة من المستوى الثالث L3 Cache بحجم 8MB لذلك فإن المعالج لديه اجمالي 32MB من الذاكرة L3 Cache والتى ترتبط بشكل مباشر مع المستوى الثاني L2 Cache فقط ولا ترتبط بشكل مُباشر مع الأنوية لذلك فإنها تُسمى Victim Cache لأن البيانات التى بداخلها تكون الفائض للمستوى الثانى من الذاكرة ولا يمكن أن يتصل المعالج بتلك البيانات بشكل مباشر الا إذا كانت متواجدة بالمستوى الثاني فقط. ولكن مع المساحة الكبيرة لذاكرة L2 Cache وسرعة التواصل المهولة لها فأن ذلك يعوض تلك النقطة من محدودية الاتصال بذاكرة L3 Cache.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

تردد التشغيل للمعالج الأساسي لجميع الأنوية 3.4 GHz ويعلو مع الضغط المتساوي لجميع الأنوية الى 3.6 GHz ولكن مع الضغط بمستوى أقل على أربعة أنوية فقط فإن تردد التشغيل لهم يرتفع الى 4.0 GHz ومع توفير مستوى مناسب للتبريد فإن تقنية XFR تتفعل وتصل الأنوية الأربعة الى التردد 4.2 GHz.

المعالج يحتوى على عدد 64 من قنوات الاتصال PCIe 3.0 ويستهلك قدر من الطاقة 180W لذلك فإنه يحتاج الى نظام تبريد جيد لكى يحافظ على مستوى الانبعاث الحرارى له لفترات طويلة.

المعالج مفتوح معامل الضرب Unlocked ويدعم كسر سرعته مع منصة X399 وسوف تستطيع الوصول به الى التردد 4.1 GHz بتبريد مائي أو هوائي قوي لجميع الأنوية بالمعالج.

المعالج سوف يتوفر بسعر 999$ ويقع فى منافسة شرسة مع معالج المعسكر الأزرق i9 7900X ذو العشرة أنوية ونفس السعر ومن الجيل الأحدث Skylake-X ومنصة X299.

المعالج 1920X

12Cores is the new mainstream

المعالج الثانى فى القيادة لجيل Threadripper حتى الأن حيث أنه يحتوى على عدد 12 نواة مع اجمالي 24 خيوط معالجة، وحيث أننا ذكرنا أن المعالج من الداخل يتكون من شريحتين فإن كل شريحة تحتوى على اجمالي ستة أنوية وترتبط بشكل مباشر مع اثنين من قنوات الذواكر مع اجمالي أربعة قنوات Quad Channel بين المعالج وشرائح الذواكر.
كل شريحة معالج من الشريحتين تحتوى على ستة أنوية تنقسم الى مجموعتين من وحدات تجمع الأنوية CCX كلا منها يحتوى على ثلاثة أنوية

لكل نواة بالمعالج لديها مستوى أول من الذاكرة المساعدة صغيرة المساحة لأنها تحتوى على العناوين و التعليمات الأولية لعمليات المعالجة الفورية. كما أن النواة لديها أيضاً مستوى ثان من الذاكرة المساعدة L2 Cache كبيرة المساحة 512KB والذى يرتبط بشكل مباشر مع ذاكرة المستوى الأول ومع النواة وقنوات المعالجة بها.
لكل وحدة CCX تحتوى على ثلاثة أنوية تتشارك جميعها مع ذاكرة مساعدة من المستوى الثالث L3 Cache بحجم 8MB لذلك فإن المعالج لديه اجمالي 32MB من الذاكرة L3 Cache.

AMD Ryzen Threadripper 1950X 1920X

تردد التشغيل للمعالج الأساسي لجميع الأنوية 3.5 GHz ويعلو مع الضغط المتساوي لجميع الأنوية الى 3.7 GHz ولكن مع الضغط بمستوى أقل على أربعة أنوية فقط فإن تردد التشغيل لهم يرتفع الى 4.0 GHz ومع توفير مستوى مناسب للتبريد فإن تقنية XFR تتفعل وتصل الأنوية الأربعة الى التردد 4.2 GHz.

المعالج يحتوى على عدد 64 من قنوات الاتصال PCIe 3.0 ويستهلك قدر من الطاقة 180W لذلك فإنه يحتاج الى نظام تبريد جيد لكى يحافظ على مستوى الانبعاث الحرارى له لفترات طويلة.

المعالج مفتوح معامل الضرب Unlocked ويدعم كسر سرعته مع منصة X399 وسوف تستطيع الوصول به الى التردد 4.1 GHz بتبريد مائي او هوائي قوى لجميع الأنوية بالمعالج.

المعالج سوف يتوفر بسعر 799$ ويقع فى منافسة غير مباشرة مع أقرب المعالجات له i7 7820X ذو الثمانية أنوية ومن الجيل الأحدث Skylake-X ومنصة X299.

طريقة تركيب المعالجات على المقيس TR4

المعالج طريقة تركيبه مختلفة عن الطرق المعتادة ولكنها سهلة أيضا وقد قمنا بتوضيح الأمر بشكل كامل و استعراض وفتح صندوق المعالجات فى الفيديوا التالى

تجربتنا لمعالجات Threadeipper 1950X – 1920X

ماذا تتوقع أن يكون الوضع بالتحديد لمعالجات ممزقة الخيوط؟ هل سيتضاعف الأداء عن مثيلاتها من معالجات RYZEN 7/5 حيث أن كل معالج يُعتبر معالجين 1800X – 1600X أم أن تلك المعالجات هى نسخة مُصغرة من معالجات الخوادم EPYC؟
كيف سنقوم بتجربة المعالجات وما هى المنصات التى سوف نختبرها؟ لكى نقوم بجعل الأمور بسيطة، سوف نقوم بتقسيم التجربة إلى محورين.

كيف نختبر الأداء بالتحديد؟

المحور الأول للاختبار هو أداء المعالجات من حيث المعالجة المركزية فى شتى الاستخدامات من حيث عمليات الرندر والتصميم والاختبارات الاصطناعية التي تدعم ذلك المحور الهام وغرض الجيل الأساسي وهم صانعي المحتوى وجمهور اللاعبين المتحمسين الذى خرج بهم محور الألعاب من صندوق تجربة الألعاب فقط وشمل تحرير وبث وتعديل وإخراج محتوى الألعاب الخاص بهم الذى يتطلب عتاد أقوى من مجرد المتطلبات التى ينصح بها لتجربة لعبة ما.
المحور الثانى هو أداء المعالجات مع الألعاب الأحدث لكلا من مكتبات DX12 , DX11 , Vulkan مع تجربة دقات العرض الثلاثة الأكثر استخداما الآن 1080p-1440p-2160p مثلما فعلنا مع معالجات RYZEN 7/5/3.

أداء المعالجة المركزية فى البرامج

لنبدأ أولاً فى محور أداء المعالجة المركزية التى يرتكز عليها جميع برامج التحرير والتصميم و الرندر، نستعرض معاً منصات الاختبار المُختلفة ثم نتحدث سوياً فى منهجية الاختبارات.

المعالجات المركزية المُستخدمة TR 1950X – TR 1920X
اللوحات الأم المُستخدمة : ASUS ROG Zenith Extreme
مُبردات المعالجات المركزية : Thermaltake Floe Riing 360
الذواكر : G.Skill Trident Z 32GB Quad
أقراص التشغيل : Samsung 960 Pro 512GB – ADATA SU800 256GB – WD 2.0TB Blue
البطاقة الرسومية : NVIDIA GTX 1080 Ti
التعريف الخاص بالبطاقة الرسومية : Geforce 384.94
مُزود الطاقة : Cooler Master MasterWatt Maker 1200 MIJ –
شاشة العرض :Acer XG270HU

لقد وصل الينا مجموعة متكاملة من مكونات منصة الاختبار تليق منصة Threadripper تحتوى على المعالجين واللوحة الأم العملاقة ROG Zenith Extreme ومجموعة رباعية بحجم 32GB من الذواكر المضيئة من شركة G.Skill بتردد 3200MHz مع مزود الطاقة ومبرد المعالج المائي من شركة Thermaltake لكى تكتمل منصة الاختبار لتتناسب مع قيمة جيل معالجات Threadripper.

فى خلال تجربتنا لمنحنى أداء المعالجة المركزية سوف تعمل المنصة بترددات التشغيل الافتراضية حيث بالنسبة للذواكر فهنا نعمل بقطعتين للذواكر Single Rank فإن الذواكر سوف تعمل بتردد التشغيل 2667 MHz مع اختبارات المعالج المركزي ولكن بالطبع يمكنك أن تعمل بالمعالج بترددات التشغيل العليا المدعومة من اللوحة الأم والتى تصل وتتخطى التردد 3200 MHz.

كانت المعالجات جميعاً تعمل ترددها المصنعى فى جميع تجربتنا على الترددات الافتراضية. حيث مع معالجات RYZEN جميعها فإنها تعمل بتردد Precision Boost لها وتردد XFR المُساعد على حسب مستوى الضغط لنواة واحدة أو كافة الأنوية.

دعونا الآن نرى منحنى الأداء لمعالجات AMD Ryzen Threadripper من حيث الأداء فى المعالجة المركزية مع التطبيقات والبرامج الاصطناعية التي تمثل برامج التصميم والرندر وتحرير الفيديو مع الترددات الافتراضية للمعالجات و كذلك مع كسر السرعة الى التردد 4.1 GHz – 4.0 GHz.

حينما تريد أن تربط مجموعتين من شرائح المعالجة وتجعلها تترابط كوحدة واحدة وتعمل وتتواصل مع الذواكر ونظام التشغيل وبقية الطرفيات كوحدة تعمل بتناسق ما بينها فإن المعمارية نفسها وشبكة الربط يجب أن تدعم ذلك وتوفر مستوى Scalability ومستوى أداء يتناسب مع حشر المزيد من الأنوية والعتاد بداخل المعالج.هذا ما تتميز به معمارية ZEN بأنها توفر التوافق والتناسق بين وحدات الأنوية المتزايدة وشرائح الأنوية المتعددة بداخل المعالج وتجعل منحنى الأداء مع تعدد الأنوية خط متصاعد مستقيم Linear. قارن نتائج البرامج التى تمثل برامج الرندر والتصميم وتحرير المحتوى وستجد أنك تحصل على ضعف الأداء تقريباً بالنسبة Ryzen التى تمثل نصف العتاد وعدد أنوية.

سرعة الذواكر وسرعات المستوى الأول والثاني والثالث من الذواكر المساعدة Cache قد تضاعفت أيضاً وحافظت على نفس مستوى Latency مع أن عدد الأنوية مُضاعفة. أصبح الأن تحصل على ضعف الأداء بمستوى ضعف السعر بشكل منطقي وليس مثل المعتاد ومنهجية المعسكر الأزرق الذى احتل سوق معالجات الفئة العليا التى كان ضعف السعر لا يعنى زيادة تصل الى 25-50% من الأداء. تلك المعادلة قد تم إعادة إحيائها مع جيل Threadripper من حيث السعر المناسب لمستوى الأداء الفعلي ومع دفعة كبيرة فى قنوات الاتصال PCIe وخيارات توصيل الأقراص ذات السرعة الفائقة PCIe 3.0 X4 مع دعم لكسر السرعة الذى يعطى دفعة أكبر للأداء بدون مجهود وباستخدام نظام التبريد البديهي المتوافق بالفعل مع TR4. فإن الأن لديك عتاد ومنصة عملاقة كان يمكنك الحصول على مثلها فى السابق مع حواسب الخوادم و مراكز العمل ذات الأسعار الباهظة و محدودية التعديل وكسر السرعة و تردد الذواكر التى كان يتميز بها حواسب المستخدمين Consumers وقد جاءت منصة Threadripper لتوفر مستوى Work Stations فى منصة Consumers المعتادة

درجات الحرارة للمعالجات

هناك طرق متعددة لمراقبة درجات الحرارة للأنوية فإما أن تعتمد على البرنامج AMD RYZEN Master الذى يستعرض درجة حرارة الأنوية أو تستخدم أحد البرامج التى تستعرض القراءات المختلفة للعتاد المستخدم مثل Hwinfo – HWMonito – CoreTemp ويُفضل أن تستخدم أحدث الإصدارات Beta للبرنامج التى تدعم المنصات الجديدة بإستمرار.
ستجد القيم Tctl فى البرنامج Hwinfo كمثال وهو قيمة offset temp أى قيمة زائدة عن دراجة الحرارة الفعلية للأنوية بقدر 27 درجة مئوية أعلى وهى قيمة وضعتها شركة AMD من أجل منظومة التحكم فى سرعة المراوح التلقائية Auto Fans فى اللوحات لتجعلها تعمل بشكل أسرع حين الضغط. لذلك القيمة الفعلية للأنوية ستجدها فى الخيار Tdie وسيكون أقل بقيمة 27 درجة مئوية عن القيمة Tctl.

مع استخدام نظام التبريد المائي المغلق Thermaltake Floe Riing 360 القوى المكون من وحدة Radiator ثلاثية مراوح التبريد بالمقاس الإجمالي 360mm فإن المعالجات قد عملت بمستوى ممتاز لدرجات الحرارة للعمل بشكل دائم فإن المعالجات لا تعانى من ارتفاع درجات الحرارة لها عن المستوى الطبيعى. فقط انسى الخرافة الشائعة أن معالجات AMD حرارتها مُرتفعة. بالنسبة للمعالج 1920X فقد كانت حرارة الأنوية فى الوضع الافتراضي مع الضغط 56 درجة مئوية وارتفعت حين كسر السرعة للتردد 4.1 GHz الى 67 درجة مئوية.مع المعالج 1950X فقد كانت حرارة الأنوية فى الوضع الافتراضي 51 درجة مئوية وارتفعت حين كسر السرعة للتردد 4.0 GHz الى 66.5 درجة مئوية.

استهلاك الطاقة للمعالجات

الانبعاث الحرارى الطبيعى TDP لكلا المعالجين واحد 180W وهو اقصى مستوى يمكن الوصول اليه مع الوضع الافتراضي وهو مقدار طبيعي شائع بين المعالجات التى تحمل ذلك الكم من الأنوية.

لذلك المعالج 1920X كان مستوى الاستهلاك له فى الوضع الافتراضي 172W تقريباً وقد ارتفع ذلك مع كسر السرعة الى 225W لذلك لا تبخل فى استخدام مزود طاقة ذو قدرة أعلى مع منصة Threadripper.الأخ الأكبر 1950X فى الوضع الطبيعى كان استهلاكه 178W تقريبا وارتفع ذلك المستوى مع كسر السرعة الى 280W! تذكر أن ذلك مستوى المعالج كمنصة كاملة SOC تحتوى على متحكمات قنوات الاتصال ومخارج USB وبقية الوحدات وليست الأنوية فقط.

كسر السرعة للمعالجات

مستوى كسر السرعة لم يختلف عن بقية معالجات Ryzen حيث كان حائط الاستقرار على التردد 4.0/4.1GHz مع مستوى مناسب لفولتية التشغيل لكى تعمل المنصة 24/7.

المعالج 1920X وصلنا به الى التردد 4.1 GHz مع فولتية التشغيل للأنوية 1.40v

أما المعالج 1950X فقد وصلنا به أيضاً الى التردد 4.1GHz على الفولتية 1.40v ولكن لم يكن الوضع مستقر لذلك فقد قمنا بخفض التردد الى 4.0GHz وفولتية التشغيل 1.35v .

ربما سنرى من الأجيال القادمة تنقيح أفضل لشرائح السليكون وتطوير واجادة Fabrication على دقة التصنيع 14nm الجديدة على معالجات AMD.فى الأخير نحن نتكلم عن مجموعة كبيرة من الأنوية قابلة لكسر السرعة وذلك أمر لم نشهده من قبل حيث ذلك العدد من الأنوية فى السابق كان يعمل فى معالجات الخوادم بتردد فى مستوى 3.0 GHz فقط. لكن الأن يمكنك كسر سرعة ذلك العدد من الأنوية الى تردد كبير نسبيا وقالبلية الكسر فى حد ذاتها هنا أمر جيد.

الأداء مع الألعاب

 الألعاب فقط؟ مفهوم Mega-Tasking

هل من الطبيعى أن تقتنى معالج للألعاب فى مستوى السعر 1000$ لمجرد غرض الألعاب فقط، هل تتوقع أن يتضاعف الأداء أو يزيد بنسبة 50/25/10% عن معالجات الألعاب بثلث أو نصف الثمن؟ معالجات Threadripper ليست للألعاب فقط، حيث أنك تحصل على العديد والعديد من خيوط المعالجة لذلك ارتقى بتلك الخيوط الى مفهوم Mega-Tasking حيث أن لديك متسع من المعالجة المركزية لكى تقوم بتشغيل الألعاب واستخدام برنامج لتحويل الترميز Transcoding مثل برنامج Handbrake وبرنامج للبث وتسجيل الألعاب مثل OBS وكل تلك البرامج تعمل جميعاُ فى وقت واحد بمستوى للأداء لن تجده فى معالج الألعاب رباعي النواة.

قمنا بتجربة الأمر فى أرض الواقع مع تشغيل برنامج Blender الخاص بتحرير الفيديو من العديد من النواحي مثل Modeling – Simulation- Animation والقيام بعمل رندر لمشهد السيارة BMW الشهير من مشاهد الاختبارات الخاصة بالبرنامج مع تشغيل اللعبة ROTTR فى نفس الوقت مع تحديد أن اللعبة تستهلك ثمانية خيوط معالجة فقط وبقية الخيوط للتطبيقات الأخرى و لم نفقد الكثير من معدل الإطارات وكذلك لم يزيد الوقت الخاص بعملية الرندر للمشهد بنسبة لم تتخطى 25%.

يمكنك أن تتحكم فى تعيين مستوى استنفاذ الخيوط لمختلف التطبيقات Processor Affinities من خلال Task Manager فى نظام التشغيل لكى تقوم بتوزيع مستوى الشغل للبرامج على خيوط المعالجة لتقوم بتنفيذ العديد من الأمور فى وقت واحد بدون تضحية للوقت وهو الغرض لذلك الجيل لكى يقدم يد العون لصانعي المحتوى مع العمل بالعديد من البرامج المعتادة لهم بشكل متوازي ليزيد من الإنتاجية للمحتوى الخاص بهم.

Legacy Compatibility Mode

المشكلة أن هناك العديد من الألعاب لن تعمل مع وجود أكثر من 20 خيوط معالجة من ضمنهم اللعب Far Cry Primal – F1 2016 كما أن الألعاب الأن لا تستفيد وتعطي تأثير عكسي مع ذلك العدد الكبير من خيوط المعالجة لذلك كان الحل بسيط، لو رجعت الى البرنامج AMD Ryzen Master فى وضع الألعاب Game Mode التى ذكرناه فى الأعلى ستجد أنه هناك على اليمين فى الأسفل الخيار Legacy Compatibility Mode والذى يقوم بجعل المعالجات تعمل بنصف عتاد الأنوية لديها.

حيث المعالج 1950X سيعمل بثمانية أنوية و16 خيوط معالجة مثل المعالج R7 1800X وكذلك المعالج 1920X سوف يعمل بعدد ستة أنوية وعدد 12 خيوط معالجة مثل المعالج R5 1600X.

تطبيق الأمر سهل كل ما عليك فعله هو تطبيق الوضع Game Mode وسوف يقوم البرنامج بإعادة تشغيل النظام الى الوضع الجديد وللرجوع الى الوضع الطبيعى من خلال الخيار Reset فى الأعلى ليقوم البرنامج بإعادة التشغيل مرة أخرى الى الوضع الطبيعى للمعالجات.

من بعض اللعب التى سوف تستفيد من ذلك الخيار هم Civilization VI – Watch Dogs – Hitman Absolution والتى سوف يتحسن معها الأداء عن الوضع الطبيعى للمعالج.

الأداء مع الألعاب؟

حسنا، لقد قمنا بتجربة المعالجات مع الألعاب التى تدعم ذلك العدد من الأنوية وخيوط المعالجة وتعمل مع المعالجات فى وضعها الطبيعى لكى تعطيك ربما الصورة التى تنظرها من المعالجات مع غرض الألعاب بشكل بحت. (هنيئاُ لك دفع 1000$ للمعالج لغرض الألعاب فقط)

قبل أن ننطلق فى استعراض منحنى الأداء لنتمهل قليلا ونرى ما الاختلاف فى منصة الاختبار وكيف ستكون تجربتنا مع الألعاب.
الأمر الأول هو تحرر تردد التشغيل للذواكر إلى التردد المعتاد اليوم للذواكر DDR4 وهو تردد التشغيل 3200 MHz حتى يكون الأداء أكثر واقعياً فى تجربتنا. كذلك الأمر، كما ذكرنا، أن شريحة التواصل بين وحدتين الأنوية CCX فى المعالج تعتمد فى تشغيلها على تردد متحكم الذواكر، لذلك سيكون معدل التواصل بين وحدتين الأنوية أسرع مع سرعة أكبر للذواكر.

لكى تتأكد أن تردد الذواكر والتوقيتات الخاصة بها تؤثر على الألعاب قد قمنا بتجربة الأمر مع الألعاب مع المعالج R5 1600X فى تجربتنا السابقة لجيل RYZEN 5 وقد كان الفارق فى حدود 10% فى عدد الإطارات بين تردد التشغيل للذواكر 2400 MHz و التردد 3200 MHz مع دقة العرض 1080p. ومع زيادة تردد الذواكر عن ذلك فسوف ترى زيادة فى معدل الإطارات بشكل أكبر عن معالجات شركة Intel.

البطاقة الرسومية المُستخدمة هي محطمة البطاقات الرسومية الأقوى حالياً GTX 1080 Ti FE. لماذا قمنا باستخدامها؟ ليس لأنها الأقوى فقط، حسنا لأنها الأقوى بالفعل، ولكن لكي نرى كيف يكون الوضع وعنق الزجاجة مع المعالجات مع دقة العرض 1080p؟
نعم دقة العرض 1080p تقوم بخنق الأداء ناحية المعالج المركزي مع البطاقة GTX 1080 Ti التى تقدم أداء مُفرط على تلك دقة العرض، ليكون مستوى الضغط أكبر على المعالج المركزي لكي يقوم بالحسابات الفيزيائية وتدفق الإطارات، وهنا تظهر عنق الزجاجة إذا وُجدت والذى سيكون مصدرها المعالج المركزي الذى لا يستطيع مواكبة البطاقة الرسومية، ولن يكون هناك داع الى تجربة دقة عرض أقل فإن مستوى الضغط كاف بالفعل مع مستوى البطاقة GTX 1080 Ti.

ذلك هو السبب الرئيسي لاختيار أقوى بطاقة رسومية حتى الآن GTX 1080 Ti لمقارنة الأداء للمعالجات بين الفصيلين الأحمر والأزرق.
لكم الأمر توجد به عوامل أخرى تؤثر على الأداء مع الألعاب، وهو مستوى دعم اللعبة لتعدد الأنوية وخيوط المعالجة وهو أمر الذى يجب أن تُبنى عليه الألعاب فى المستقبل ويتوقف معه الاعتماد على أنوية أحادية فقط وهو ما نراه شيئا فشيئا.


قمنا بتجربة مكثفة أيضاً مع وضع Game Mode للمعالجين والذى يتحول معهم المعالجات الى نسخة من المعالجات R5 1600X – R7 1800X لكلاً من المعالجات TR 1920X – TR 1950X على الترتيب.وبذلك فإن أى مشكلة فى فتح الألعاب أو تشغيلها سببها تعدد خيوط المعالجة الكثيرة فإنها تختلفى فى وضع Game Mode وتقدم المعالجات الأداء المنتظرمنها.


لدينا أداء متوازن متقارب ويتخطى فى الكثير من الأحيان معالج الألعاب i7 7700K وتلك التجربة ليس غرضها المقارنة لأن المعالجين ليس من البديهي مقارنتهم ولكن أعتقد أنك من أردت أن ترى أداء المعالجات مع الألعاب أليس كذلك؟

قمنا بتجربة مكثفة أيضاً مع وضع Game Mode للمعالجين والذى يتحول معهم المعالجات الى نسخة من المعالجات R5 1600X – R7 1800X لكلاً من المعالجات TR 1920X – TR 1950X على الترتيب.وبذلك فإن أى مشكلة فى فتح الألعاب أو تشغيلها سببها تعدد خيوط المعالجة الكثيرة فإنها تختلفى فى وضع Game Mode وتقدم المعالجات الأداء المنتظرمنها.

أعتقد أن الأمر فى تطور وليس هناك داع للقلق مع معالجات RYZEN بشكل عام مع الألعاب، الأمر ليس خطأهم أن مستوى الدعم البرمجي ليس فى نفس مستوى الهاردوير القوى المُستخدم. الأمر مازال يعتمد على التردد الأحادي وليس دعم تعدد خيوط المعالجة وتوزيع الحمل على تلك الخيوط بدلاً من ضغطها على نواتين أو أربعة فقط على الأكثر.
الأمر هنا يرجع الى مطورين الألعاب من حيث تطوير الدعم البرمجي للألعاب لكي يستوعب مستوى الهاردوير الحالي بشكل أكبر، لكي نرى قوة العتاد الفعلي بشكل مُتكامل.

هل الأمر صعب التصديق؟ فقط انظر الى الألعاب Ashes of Singularity & ROTTR & Totalwar:Warhammer التى تعتمد على مكتبة DX12 فسوف ترى أن مع اللعبة ROTTR كمثال فإن المعالجات المُختبرة حديثا مثل معالجات Ryzen 3 تتخطى جميع معالجات RYZEN السابقة لأنه كان هناك باتش لزيادة الأداء قد تم اطلاقه حديثاُ وأدى ذلك الى زيادة الأداء عن بقية المعالجات التى تم اختبارها فور صدورها فى مارس السابق قبل باتش تعزيز الأداء. ومع زيادة الدعم والتطوير لمعالجات RYZEN من قبل مطوري الألعاب فسوف نرى المزيد من التحسن من الألعاب فى القريب وليس على المستوى البعيد كما تصورنا سابقاً.

الأمر يحتاج الى التطوير فى اتجاهين من أجل أداء أفضل مع الألعاب. المحور الأول هو الدعم البرمجي لمطوري الألعاب من أجل استغلال الموارد الحالية لتعدد خيوط المعالجة بكفاءة أكبر ( هذا ما حدث مع اللعبة AoS) . المحور الثانى هو المزيد من التنقيح فى صناعة المعالجات المركزية والوصول بها إلى ترددات التشغيل أعلى للمزيد من الأداء.
الأمر قائم فى المستقبل بالتأكيد، لا تكن حبيس الرموز. دعم برمجيات الألعاب لن يكون بنفس المستوى فى المستقبل ولكن سوف يدعم بشكل أكبر تعدد خيوط المعالجة.

نقاط القوة

+ معالجات ذات مجموعة كبيرة من الأنوية وخيوط المعالجة للاستخدامات الاحترافية فى ثوب منصات المستخدمين
+ أداء منصات Workstaion مع برامج التصميم والرندر وتحويل الفيديوهات
+ السعر المتميز مع العتاد الأقوى بالنسبة للمنافس
+ دعم كسر السرعة لذلك العدد الكبير من الأنوية ودفعة الأداء جيدة فى المقابل
+ درجات الحرارة مناسبة للتشغيل مع المُبردات الداعمة للمنصة الجديدة
+ منصة عملاقة تحتوى على عدد قنوات 64 PCIe 3.0 من المعالج مباشرة.
+ دعم قنوات الذواكر الرباعية Quad Channel وحرية التوصيل لتلك القنوات Memory Access Mode
+ الأداء المُضاعف والذى يقابله نفس المستوى من السعر
+ Mega-Tasking وامكانية استخدام برامج تحرير الفيديو والرندر واللعب فى نفس الوقت بدون فقد الكثير من الأداء
+ المنصة المثالية لصانعى المحتوى Content Creators

نقاط الضعف

- عدم دعم ربط الاقراص NVMe عبر منظومة RAID (الأن قد تم اضافة دعم ربط الاقراص NVMe عبر RAID 0,1,10 لمنصة Threadripper)
- تنبيه أن مستوى استهلاك الطاقة مُتناسب مع ذلك الكم من الأنوية ولذلك وجب التنبيه استخدام مُزود للطاقة مناسب ذو قدرة كبيرة وكذلك مُبرد مناسب للمعالج .

التقييم
تقييم عرب هاردوير
الأداء
10
السعر
9.5
تقنيات ومزايا إضافية
9.5
كسر السرعة
9.0
التبريد
9.5
الخلاصة

هل تتوقع أن ألقى عليك الخاتمة السحرية التى تظهر رونق معالجات جيل ممزق الخيوط Threadripper. كل ما أضيفه فى النهاية أن للمرة الرابعة التى نجد فيها تفوق معمارية ZEN وتقديم المستوى المعهود الصحيح من الأداء المقابل للسعر الفعلي لذلك الأداء، مرة أخرى نرى RYZEN Effect فى جيل الفئة العليا للمستخدمين Thrreadripper الذى يأتيك بمستوى Workstation من المعالجة وتعدد الأنوية وخيوط المعالجة الى سوق المستخدمين و تنوع الاختيارات و التعديلات التى تقدمها منصة المستخدمين. كان الأداء مُضاعف ويُثبت كفائة إضافة المزيد من العتاد والأنوية مع تقديم مستوى متساوي من الأداء وكذلك السعر، جاءت ردة الفعل المنتظرة مرة أخرى فى فئة High End لتأكد أن المنافس كان يقدم لنا القليل بسعر كبير فى السابق، ليس بعد الأن.

9.5
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
20%
Thumbs Up
80%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%
  • سامي

    شكرا جزيلا على هذه المراجعة الرائعة.

    • Mostafa El-Marghany

      أشكرك على ردك 🙂

  • abdelaziz_ana

    شكرا لكم انا من متابعيكم
    ارجوا ان تشرحوا لي هذه السلبية :
    – مستوى استهلاك الطاقة مُتناسب مع ذلك الكم من الأنوية وتنبيه استخدام مُزود للطاقة مناسب ذو قدرة كبيرة

    • Mostafa El-Marghany

      هى مُعضلة تُفسر نفسها فى نفس الوقت، استهلاك الطاقة بشكل بحت كبير، ولكنه بشكل متخصص فإنه متناسب مع ذلك القدر الكبير من الأنوية بل أنه أكثر كفاءة من حيث استهلاك الطاقة لكل نواة، لكن أردت أن يتم التنبيه أن يتم استخدام مُزود للطاقة بقدرة أكبر مع تلك المنصة (المستخدم يضع فى حُسبانه استهلاك الطاقة الكبير للعتاد)

      • abdelaziz_ana

        تقصد انه على الشركة ان تنبه الى ضرورة اختيار مزود طاقة كافي ليضمن وصول الطاقة الازمة لكل نواة ؟
        وشكرا مرة اخرى على الموضوع المميز.

  • ابو مالك الصادق

    اشكركم بعمق على هذه المراجعة الاكثر من احترافية

    • Mostafa El-Marghany

      أشكرك على ردك