الرئيسية » تقنية » أمازون AWS تعلن عن افتتاح مراكز بيانات في الشرق الأوسط في عام 2019

أمازون AWS تعلن عن افتتاح مراكز بيانات في الشرق الأوسط في عام 2019

بواسطة AhmidAziz في 25 September,2017
featured image
تقنية

يبدوا أن الاهتمام بالشرق الأوسط أصبح من أولويات الكثير من الشركات الرائدة فى مجال التكنولوجيا فأمازون لخدمات الانترنت AWS أعلنت اليوم عن افتتاح مراكز بيانات Data Centers في الشرق الأوسط بحلول عام 2019.

خبر صحفي

أعلنت “أمازون لخدمات الإنترنت” التابعة لشركة “أمازون.كوم” (رمزها في بورصة ناسداك: AMZN)، اليوم، عن خططها الرامية إلى افتتاح ما يطلق عليه “منطقة بنية تحتية” في الشرق الأوسط بحلول مطلع عام 2019. وستتألف “منطقة أمازون لخدمات الإنترنت” (AWS Region) في الشرق الأوسط (البحرين) عند إطلاقها من ثلاثة “مواقع لتوافر الخدمات”(Availability Zones). وتوفر “أمازون لخدمات الإنترنت” حالياً 44 موقع توافر خدمات في 16 منطقة بنية تحتية حول العالم، مع خطط لافتتاح 14 موقعاً جديداً لتوافر الخدمات في خمس مناطق في الصين وفرنسا وهونغ كونغ والسويد، ومنطقة ثانية لـ AWS GovCloud في الولايات المتحدة، والتي من المتوقع أن تبدأ العمل بحلول نهاية عام 2018. كما أعلنت اليوم “أمازون لخدمات الإنترنت” عن نيتها إطلاق موقع شبكة (AWS Edge Network Location) في دولة الإمارات في الربع الأول من عام 2018، وهو ما سيوفر مجموعة من الخدمات مثل CloudFront وAmazon Route 53 وAWS Shield وAWS WAF في الشرق الأوسط، ويشكل إضافةً إلى 78 نقطة تواجد لـ “أمازون لخدمات الإنترنت” في مختلف أنحاء العالم. ويمكن التعرف على مزيد من المعلومات حول البنية التحتية العالمية لشركة “أمازون لخدمات الإنترنت” عبر الموقع.

وقال أندي جاسي، الرئيس التنفيذي لشركة “أمازون لخدمات الإنترنت”: “في الوقت الذي تتطلع فيه دول الشرق الأوسط إلى إحداث تحول جذري في اقتصاداتها من أجل الأجيال المقبلة، ستلعب التكنولوجيا دوراً رئيسياً، وستكون الحوسبة السحابية في صميم هذا التحول. ومن أكثر الأمور التي شكلت حافزاً لنا أثناء إدارتنا لأمازون لخدمات الإنترنت على مدى السنوات الإحدى عشرة الماضية، هي مساعدة آلاف الشركات الجديدة في إطلاق أعمالها، والمساهمة في تمكين الشركات الكبيرة في إعادة صياغة تجارب العملاء، بالإضافة إلى إتاحة الفرص للحكومات والمؤسسات الأكاديمية للابتكار من أجل المجتمعات من جديد. ونحن نتطلع إلى تحقيق ذلك في الشرق الأوسط”.

وقد رحب كبار المسؤولين في دول مجلس التعاون الخليجي بهذا الإعلان، حيث تتطلع الدول في مختلف أنحاء الشرق الأوسط إلى الابتكار وتنمية اقتصادها وتحقيق خططها، مثل رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 ورؤية دولة الإمارات لعام 2021 ورؤية مملكة البحرين لعام 2030، وستكون التكنولوجيا السحابية عنصراً رئيسياً في مساعي هذه الدول نحو تحقيق ذلك.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة، ولي عهد البحرين:

“يمثل إعلان اليوم لحظة هامة للبحرين و المنطقة. بالنسبة لمملكة البحرين، فإن التوسع في قدرات الحوسبة السحابية على المستوى الإقليمي يعتمد على بيئة أعمال تتبنى الابتكار وريادة الأعمال باستخدام التكنولوجيا لزيادة وتيرة التنويع الاقتصادي في البحرين وهو ما سيساهم أيضاً في تطوير  وبناء الكفاءات وصنع فرص وظيفية جديدة ونوعية بالإضافة الى المساهمة في تطوير الخدمات الحكومية، وفقًا لمبادئ الاستدامة، والعدالة والتنافسية التي تشكل جوهر رؤية البحرين 2030.

وأضاف سموه: “لطالما عرفت البحرين بكونها بوابةً لتأسيس الأعمال والدخول لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي، وهي تكتسب اليوم ميزةً جديدةً لتكون المملكة بوابة رئيسية في العالم الافتراضي لدخول أسواق الخليج والشرق الأوسط ككل حيث سيوفر ذلك للدول المجاورة والمنظمات والشركات التي تستضيفها المملكة منصة للاستفادة من البنية التحتية المتطورة للحوسبة السحابية، وخفض تكاليف ممارسة الأعمال التجارية، وتحفيز وتعزيز الفرص التجارية والاقتصادية، مما سينقل طبيعة الأعمال التجارية في المنطقة إلى العصر الرقمي.”

من جهته، قال سعادة خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية البحرين: “يُعدّ التزام “أمازون لخدمات الإنترنت” بتوسيع حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انطلاقاً من البحرين عاملَ تمكين رئيسي في مجال التكنولوجيا والأعمال القائمة على البيانات في جميع أنحاء دول مجلس التعاون. وسيعود ذلك بالفائدة على الشركات العالمية والشركات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال والحكومات على حد سواء. ومن شأن القدرة على تخزين البيانات بسرعات عالية لم تشهدها منطقة الخليج من قبل، أن يمنح الشركات ميزة تنافسية تتيح لها المنافسة على نحو أكثر فاعلية على الصعيد العالمي. وستقدم “أمازون لخدمات الإنترنت” خدمات عالمية المستوى لمنطقة الشرق الأوسط، وتتميز منطقة الخليج بنمو سكاني مرتفع تغلب عليه جيل الشباب الذين يدركون أهمية التكنولوجيا والتعامل معها بصورة دائمة، ما يجعل من هذه المنطقة مؤهلة لريادة مسيرة الابتكار في مجال التطبيقات النقالة والخدمات الرقمية. وإنني أتطلع إلى رؤية رواد الأعمال في منطقتنا يغتنمون هذه الفرصة الفريدة”.

استثمارات “أمازون لخدمات الإنترنت” في منطقة الشرق الأوسط

تعمل “أمازون لخدمات الإنترنت” على تعزيز حضورها في منطقة الشرق الأوسط من خلال افتتاح المكاتب وتوفير فرص العمل وتقديم التعليم والتدريب والدعم للشركات الناشئة وغيرها من الاستثمارات في المنطقة. وفي يناير 2017، افتتحت “أمازون لخدمات الإنترنت” مكاتبها في دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي المنامة في مملكة البحرين، وذلك من أجل خدمة قاعدة عملائها المتنامية. وقد تم تزويد هذه المكاتب بفرق من مديري الحسابات، وخبراء تقديم الحلول، ومديري الشركاء واستشاريي الخدمات المهنية وموظفي الدعم الفني وعدد من الوظائف المختلفة الأخرى من أجل خدمة العملاء وتمكينهم من التواصل مباشرة مع “أمازون لخدمات الإنترنت”.

ومن الالتزامات الأخرى لأمازون لخدمات الإنترنت تجاه عملائها في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم، هو إدارة أعمالها بالطريقة الأكثر حفاظاً على البيئة، ولذلك فإن أبرز المعايير الرئيسية في إطلاق منطقة “أمازون لخدمات الإنترنت” في الشرق الأوسط (البحرين) هو إمكانية تشغيلها اعتماداً على الطاقة المتجددة. وقد اختارت “أمازون لخدمات الإنترنت” مملكة البحرين بسبب تركيزها على تنفيذ أهداف الطاقة المتجددة واقتراحها بناء منشأة جديدة للطاقة الشمسية لتلبية احتياجات “أمازون لخدمات الإنترنت” من الطاقة. وتتوقع هيئة كهرباء ومياه البحرين إنشاء محطة الطاقة الشمسية بقدرة تبلغ 100 ميغاواط في عام 2019، لتكون بذلك أول مشروع لإنتاج الطاقة المتجددة على نطاق واسع في البحرين. للاطلاع على المزيد من المعلومات حول التزام شركة “أمازون لخدمات الإنترنت” بشأن الاستدامة، يمكنكم زيارة الموقع.

كما أعلنت “أمازون لخدمات الإنترنت” في وقت سابق عن دعمها تطوير التعليم التكنولوجي في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، مما يتيح برامج “أمازون لخدمات الإنترنت” للتدريب والشهادات للعملاء. وفيما يتعلق بقطاع التعليم، تدعم “أمازون لخدمات الإنترنت” تطوير التكنولوجيا ومهارات الحوسبة السحابية في الجامعات المحلية من خلال برنامجها التعليمي، ما يوفر للطلاب والمعلمين الموارد اللازمة لتيسير التعليم المتعلق بالحوسبة السحابية. ويعد هذا البرنامج متاحاً الآن للطلاب الذين يدرسون في مؤسسات تعليمية مثل جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا في المملكة العربية السعودية، وكليات التقنية العليا في دولة الإمارات، ومعهد بوليتكنك البحرين، وجامعة البحرين، فضلاً عن كلية عُمان للإدارة والتكنولوجيا وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وغيرها الكثير من المؤسسات في مختلف أنحاء المنطقة.

وبهدف دعم نمو الشركات الجديدة، تعمل “أمازون لخدمات الإنترنت” مع الحاضنات والمسرعات في منطقة الشرق الأوسط لتوفير الموارد للشركات الناشئة من خلال برنامج “Activate” من “أمازون لخدمات الإنترنت”. وفي المملكة العربية السعودية، تعمل الشركة مع برنامج “بادر” لحاضنات ومسرعات التكنولوجيا في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتكنولوجيا لتزويد الشركات الناشئة بالموارد التكنولوجية، فضلاً عن استشارات الخبراء والتعليم والتدريب، وذلك من أجل تعزيز روح المبادرة لدى الشباب السعودي وتعزيز نمو الأعمال الجديدة في المملكة. كما تعمل “أمازون لخدمات الإنترنت” مع عدد من المسرعات والحاضنات المحلية والدولية العاملة في المنطقة، مثل “أسترولابس” في دولة الإمارات، وCloud 10 Scalerator في البحرين، فضلاً عن 500 من الشركات الناشئة وStartupbootcamp وTechstars حيث توفر التدريب ونقاط ائتمان “أمازون لخدمات الإنترنت” والدعم الفني الشخصي وغيرها من الميزات، وذلك من أجل مساعدة الشركات الجديدة في الشرق الأوسط على العمل على الصعيد العالمي.

مؤسسات الشرق الأوسط تتجه بشكل متزايد إلى “أمازون لخدمات الإنترنت”

تنقل المؤسسات في الشرق الأوسط بشكل متزايد تطبيقاتها الرئيسية المهمة إلى “أمازون لخدمات الإنترنت”، وذلك في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت والمملكة الأردنية وجمهورية مصر العربية ومملكة البحرين وغيرها من دول المنطقة. كما اختار عدد من الشركات الناشئة في المنطقة شركة “أمازون لخدمات الإنترنت” كأساس لأعمالها، مثل “ألفا آبس”، و”أنغامي”، و”بلو لويالتي”، و”سيكوينز”، و”ديفاكتوري”، و”دوبيزل”، و”فيتشر”، و”جيني9″، و”موضوع.كوم”، و”نمشي” و”وان جي سي سي”، والسوق المفتوح”Opensooq”، و”باي فورت”، و”تجوال”، و”أو باي”، فضلاً عن شركة “كريم”، وهي إحدى شركات خدمات النقل التشاركي الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتضاعف حجم شركة “كريم” التي تدير جميع عملياتها عبر “أمازون لخدمات الإنترنت”، 10 مرات سنوياً على مدى السنوات الخمس الماضية. من جانبه، قال ماغنوس أولسن، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “كريم”: “يسرنا إطلاق “منطقة أمازون لخدمات الإنترنت” في الشرق الأوسط، إذ يجمعنا تعاون مشترك منذ انطلاق شركتنا عام 2012، وقد ساعدنا استخدامنا لتقنية الحوسبة السحابية على تحقيق النمو السريع. وبعد أن بدأنا في دبي، أصبحنا نقدم خدماتنا الآن لأكثر من 12 مليون راكب في 80 مدينة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك تركيا وباكستان، ولم يكن ذلك ليكون ممكناً من دون مساهمة “أمازون لخدمات الإنترنت”. وستتيح لنا منطقة البنية التحتية من “أمازون لخدمات الإنترنت” في الشرق الأوسط، فرصة تجربة تقنيات إنترنت الأشياء التي ما تزال جديدة، والتي ستمنحنا القدرة على تشغيل أسطول من سيارات “كريم” ذاتية القيادة في المستقبل، مع ضمان راحة وأمان الركاب ووصولهم سالمين إلى وجهاتهم”.

وبدأ عدد من كبريات الشركات المرموقة في الشرق الأوسط بتحويل تطبيقاتها الرئيسية المهمة إلى شركة “أمازون لخدمات الإنترنت”. وتقوم شركات مثل “أكتل” و”مجموعة الطاير” و”بتلكو” و”فلاي دبي” و”حسن علام” و”صلة الخليج” و”الاتحاد للتأمين” و”شركة الملاحة العربية المتحدة” باستخدام “أمازون لخدمات الإنترنت” من أجل توفير التكاليف وتسريع الابتكار وتسريع الوصول إلى السوق. ويعد “سوق.كوم”، مزود التجارة الإلكترونية، إحدى الشركات الناجحة التي تستخدم خدمات “أمازون لخدمات الإنترنت”. من جهته، قال رونالدو مشحور، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “سوق.كوم”: “لطالما كانت “أمازون لخدمات الإنترنت” عنصراً رئيسياً في نجاحنا خلال رحلتنا نحو النمو الهائل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحتاج الشركات في المنقطة إلى تقنيات رائدة من أجل توسيع نطاق عملها بسرعة وتوفير خدمات عالمية المستوى لعملائها. وبما أن الابتكار يمثل نقطة التركيز الرئيسية في الأجندات الوطنية لدول المنطقة، فإن وجود أكبر مزود للحوسبة السحابية في العالم هنا في منطقتنا سيعود بالنفع علينا جميعاً. كما أن ذلك سيساعد في دعم الطلب المتزايد على التقنيات السحابية، فضلاً عن تسريع توسع الشركات ونجاحها على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

ويعتبر “مركز تلفزيون الشرق الأوسط” (MBC)، الذي يعد أكبر شركة إعلامية خاصة في الشرق الأوسط، إحدى الشركات الكبرى التي تستخدم تقنيات “أمازون لخدمات الإنترنت”، حيث توفر “MBC” المحتوى باللغة العربية لأكثر من 150 مليون مشاهد في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. من جهته، قال جو إيجو، رئيس القسم الرقمي في مجموعة MBC: “لقد لعبت “أمازون لخدمات الإنترنت” دوراً رئيسياً في مبادرات التحول الرقمي التي أطلقناها. ولذلك نعتبر وجود البنية التحتية لـ”أمازون لخدمات الإنترنت” بالقرب من مشاهدينا أمراً لا يقدر بثمن بالنسبة إلينا. لقد ساعدتنا “أمازون لخدمات الإنترنت” على تسريع الابتكار والتوسع في مجموعة متنوعة من الخدمات الرقمية الموثوقة والقابلة للتوسع، مثل منصتنا لمشاهدة الفيديو “Shahid.net”. ومع ارتفاع نسبة مشاهدة التلفزيون خلال شهر رمضان المبارك، فقد نجحنا هذا العام في توسيع نطاق منصتنا الإلكترونية لتتمكن من دعم عدد أكبر من زوار الموقع، كما تم تقديم مئات الآلاف من مقاطع الفيديو وملايين الغيغابايت من المحتوى إلى مشاهدينا”.

كما تعمل المؤسسات الحكومية أيضاً مع “أمازون لخدمات الإنترنت” بغية خفض التكاليف وتقديم خدمات أفضل للمواطنين في المنطقة، ومن بين تلك المؤسسات معهد البحرين للإدارة العامة، الذي قام بنقل نظام إدارة التعليم فيه إلى “أمازون لخدمات الإنترنت”، وبذلك خفض التكاليف بنسبة تتجاوز 90 في المئة. ومن الهيئات الحكومية الأخرى التي تستخدم “أمازون لخدمات الإنترنت” هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في البحرين. تتولى الهيئة مسؤولية نقل جميع الخدمات الحكومية عبر الإنترنت وهي مسؤولة عن إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمشتريات لحكومة البحرين. وفي وقت سابق من هذا العام أطلقت الهيئة سياسة الأولوية السحابية، والتي تشترط على جميع المشتريات الحكومية الجديدة المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تقييم الخدمات القائمة على السحابة أولاً. وحول هذا الإعلان، قال محمد القائد، الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في مملكة البحرين: “تشكل “أمازون لخدمات الإنترنت” العمود الفقري لمبادرات الحكومة الرقمية، لذا فإننا سعداء بخبر إطلاق “منطقة أمازون لخدمات الإنترنت” في مملكة البحرين ونرحب به ترحيباً حاراً. ومن خلال اعتماد سياسة الأولوية السحابية، ساهمنا في تقليل زمن عمليات المشتريات الحكومية للتكنولوجيا الجديدة من عدة أشهر إلى أقل من أسبوعين. ونحن حالياً في طور نقل 700 خادم مع أكثر من 50 تيرابايت من البيانات إلى “أمازون لخدمات الإنترنت” بهدف تحديد منصة الاستضافة لدينا بحلول نهاية عام 2017. كما شرعنا في نقل نظم ذات أهمية على الصعيد الوطني، مثل محدد مواقع البيانات البحريني، ودعم عملية نقل نظم الهيئات الأخرى، مثل نظام وزارة التعليم الذي يضم 149 ألف مستخدم، مع خطط لعمليات أوسع في المستقبل. وفيما نقوم بنقل المزيد من أعمالنا المهمة إلى “أمازون لخدمات الإنترنت”، فإننا نتطلع إلى تحقيق المزيد من الكفاءة وتحقيق طموحنا في أن نكون الرواد في مجال الحكومة الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “.

وبالإضافة إلى الشركات العريقة، والمؤسسات الحكومية، والشركات الناشئة، تتمتع “أمازون لخدمات الإنترنت” أيضاً بشبكة شركاء غنية ومتنوعة عبر منطقة الشرق الأوسط “AWS Partner Network”، وتشمل الشركاء الذين قاموا ببناء الحلول والتقنيات السحابية المبتكرة من خلال “أمازون لخدمات الإنترنت”، ومساعدة العملاء على الانتقال إلى التكنولوجيا السحابية، مثل شركة “المؤيد للكمبيوتر”، و”بتلكو”، و “سي 5″، و”دو”، و “دي إكس سي تكنولوجي” و”فالكون 9″، و”إنفوناس”، و”إنتجرا تكنولوجيز” و”إتقان كلاود”، و”هيومان تكنولوجيز”، و”كار تكنولوجيز” و”نافلينك”، و”ريدنغتون”، و”زين”، وغيرها الكثير. للشركات التي تسعى للانضمام إلى شبكة الشركاء أو للاطلاع على قائمة الأعضاء الكاملة يرجى زيارة الموقع.

ما هو انطباعك؟
Happy
80%
Thumbs Up
20%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%