الرئيسية » العاب » مقابلة حصرية مع أشرف إسماعيل مخرج لعبة Assassin’s Creed Origins

مقابلة حصرية مع أشرف إسماعيل مخرج لعبة Assassin’s Creed Origins

بواسطة Omar Khaled في 3 October,2017
featured image
العاب

في أواخر الشهر الماضي، قام فريق عرب هاردوير بتغطية خاصة لحدث اقيم فى لندن للعبة Assassin’s Creed Origins و من خلال الحدث تم التعرف على معلومات اكثر عن اللعبة  و من خلال تواجدنا فى الحدث بلندن جائتنا الفرصة للجلوس مع مخرج لعبة Assassin Creed:Origins اشرف اسماعيل و القيام معه بمقابلة و سؤاله بعد اسئلة و منها:

السؤال الاول: من هو أشرف إسماعيل وما هي أصوله؟

أنا من عائلة عراقية، لذا فإنني عراقي لكنني نشأت في كندا، وعشت حياتي بأكملها مع عئلتي في كندا فقد انتقل والداي هُناك عندما كُنا صغارًا و في الواقع، لم يسبق لي أن ذهبت إلى الشرق الأوسط.

السؤال الثانى:  لماذا تُعد AC Origins لعبة مميزة ومختلفة عن بقية أجزاء السلسلة؟ فقد رأينا إضافة أشياء جديدة تمامًا على السلسلة مثل عناصر الـRPG في اللعبة فهل سيكون هُناك أشياء جديدة أيضًا مثل اطوار لعب جماعي وأشياء من هذا القبيل؟! أم أن اللعبة سوف تركز على طور اللعب الفردي والقصة في البداية؟

عندما بدأنا العمل على تطوير اللعبة منذُ أربعة سنوات، كان غرضنا الأساسي أن نُعيد إحياء السلسلة ككل.وهذا الأمر تطلب منّا التجديد في جوانب كثيرة جدًا من اللعبة فتصميم المهام الجانبية قد صار مختلفًا الآن عما قمنا بتنفيذه في الأجزاء الماضية. كما قمنا بتغيير نظام القتال، وتطبيق نظام لتطور الشخصية من خلال عناصر RPG بل وحتى أسلوب التخفي كل شيء مختلف تمامًا الآن، حتى طريقتنا في بناء العالم قد صارت مختلفة تمامًا عما اعتدنا عليه في السابق ومن ثم فإن هُناك الكثير من التجديد في هذا الجزء لأننا أردنا أن نقوم بتطوير اللعبة بأفضل شكل ممكن وبالطبع فإن هذا يستغرق الكثير من الوقت لذا قمنا بالتركيز فقط على تجربة اللعب الفردي والقصة لأننا أدركنا أننا إذا قمنا بما هو أكثر من ذلك فإننا لن نقدم الجودة التي نُريدها بالنظر إلى عامل الوقت الضيق”

السؤال الثالث كان موجه لجانب الDiscovery Tour: لذا هل يُمكن أن تُحدثنا عن Dicovery Mode؟

هو تحديث جديد يُدعى Discovery Tour by Assassin’s Creed وهو طريقتنا لإحياء عوالم مصر القديمة مستغلين كل البحث والدراسة التي قُمنا بها وقد شعرنا بالفعل أننا يُمكننا أن نستفيد منها بأشكال أخرى إضافة على اللعبة الأساسية جاءنا الإلهام لعمل هذا الطور من تأكيد بعض الأساتذة على أنهم قد استخدموا Assassin’s Creed بشكل أو بآخر لتعليم طُلابهم لكن كان هُناك دائمًا عنصر القتال والدماء، والذي قد يرغب البعض في الابتعاد عنه! لذا قمنا باسلتهام هذه التجربة لتطبيقها في العالم المفتوح الكبير الذي قمنا ببنائه لكن دون عناصر القتال وبذلك أصبح لدينا طور تعليمي جديد تمامًا، يُشبه موسوعة حية تفاعلية! من خلالها يتمكن اللاعبون من التجول بحرية في العالم والاستفادة من رسوميات اللعبة والشخصيات داخلها وقد قُمنا بالفعل بملء هذا العالم بعشرات الجولات الاستكشافية لكننا قمنا بإلغاء جوانب المهام والقصة والقتال من هذا الطور ومع إزالة هذه العناصر، صرنا نستهدف فئة مختلفة وكبيرة، مع إمكانية الوصول إلى الجمهور الأصغرسنًا أو الجمهور الذي لا يُحبذ جانب القتال والعنف في اللعبة لكننا عرضنا عالم مصر القديمة بدقة بحيث تخدم الأغراض التعليمية. هذه الرحلات التعليمية قد تم اختيارها وحياكتها بدقة من قبل علماء تاريخ المتخصصين في علم المصريات! حتى نتأكد من أن المعلومات موثوقة، سوف يكون هناك الكثير من المحتوى الإضافي من خلال هذا الطور مع الكثير من الصور الإرشادية التي توثق كمية كبيرة جدًا من المعلومات التي نحاول من خلالها أن نعرف جمهورًا كبيرًا من اللاعبين على مصر القديمة ومدى روعتها في ألعاب الفيديو وهذا يتوافق مع طبيعة السلسلة المعروفة بتقديم الحقائق التاريخية للدرجة التي جعلت البعض يتخذ اللعبة كوسيلة تعليمية”

السؤال الرابع كان موجه عن اللاعبين الصغار والوافدين الجدد على السلسلة: هل سيحتاج هؤلاء تجربة أيٍ من الأجزاء السابقة أم أن Origins كافية لتكون بوابتهم للسلسلة؟ خصوصًا وأن الجزء الجديد يعود ليحكي بداية القصة من أولها!!

على العكس تمامًا؛ لقد كنا نستهدف من خلال Origins استقطاب لاعبين جدد تمامًا على السلسلة حتى هؤلاء الذين شاهدوا الفيلم بسبب اهتمامهم بالعبة، لم يكونوا في حاجة لمعرفة الكثير عن تاريخ عالم السلسلة وطبيعته يحدث الأمر نفسه مع Origins، فهي عبارة عن قصة شخصية جدًا عن رجل وزوجته في محاولة منهما لتحقيق أهداف شخصية تتحول في النهاية لما هو أكبر منهما بكثير بالطبع لم ننس اللاعبين القدامى، فسوف يكون هُناك الكثير من التلميحات والحكايات الصغيرة التي لن يفهمها غيرهم ومع ذلك سوف يتمكن اللاعبون الجدد من الاستمتاع باللعبة اللعبة إجمالًا مختلفة من حيث أسلوب القتال والطريقة التي بنينا بها العالم وطريقة تفاعلك معه اختصارًا؛ لعبتنا تلبي رغبات الجمهور القديم، والوافدين الجدد بحيث يُمكنهم الدخول لعالم اللعبة من الجزء الجديد

السؤال الاخير:أخيرًا؛ قراركم بالتحول من تصنيف ألعاب الأكشن والمغامرات إلى ألعاب الأكشن والـ RPG ما مدى صعوبة مثل هذا القرار؟ والانتقال إلى فئة جديدة تمامًا من الألعاب بعالم مفتوح ومهام جانبية متنوعة مع نظام RPG كامل! وما السبب وراء هذا القرار؟!

السبب وراء هذا القرار أن السلسلة بحاجة للمضي في هذا الاتجاه لقد أردنا أن نقوم بإعادة إحياء وتحديث السلسلة ككل للدرجة التي تُفاجئ اللاعبين القدامى والمعتادين على السلسلة بحيث ينتظروا منّا تجديدًا في التفاصيل الصغيرة وأسلوب اللعب وليس في القصة والمكان فقط كما أننا رأينا أن نظام الـ RPG سوف يُعزز من أساليب اللعب المختلفة. على سبيل المثال؛ في Black Flag لاحظنا أن اللاعبين يتبعون نمطي لعب مختلفين إما بأسلوب التخفي أو أسلوب المحاربين وقد رأينا ساعتها ألا ننحاز لأسلوب لعب محدد ونترك اللاعبين يختارون طريقتهم المفضلة بان ندعم جميع أساليب اللعب المختلفة من خلال تخصيص شجرة مهارات وعتاد منفصلة لكل أسلوب لعب الآن صار لدى اللاعب الحرية أن يختار ما بين أسلوب لعب المقاتل أو القناص أو حتى أسلوب التخفي والدهاء باختصار؛ نظام الـ RPG يمكننا من دعم اللاعبين وإعطائهم الحرية لاختيار أي أسلوب لعب يفضلون كما أنها تُساعدنا على وضع نظام غنائم وجوائز متنوع وموزع في جميع أنحاء عالم اللعبة ومن ثم أماكن جديدة قابلة للاستكشاف وأشياء من هذا القبيل وهذا ما شعرنا به عند تجربة اللعبة، فعناصر الـ RPG قد أضفت روحًا خاصة للعبة

ثم تم سؤاله أخيرًا؛ سوف نطلب منك أن تصف لنا أشياء محددة في اللعبة فيما لا يتجاوز ثلاث كلمات؟, Assassin’s Creed Origins حيث قال: “يمكنني أن أصف Assassin’s Creed Origins بالتالي:جديدة، صادقة، مُحدثة بالكامل”. سئل عن القصة: قال “عاطفية، عميقة، قوية”. أسلوب القتال؟! حيث رد” ديناميكي، متنوع، يتحدى قدرات اللاعبين”.

في الختام؛ لقد كانت تجربتنا للعبة Assassin’s Creed Origins رائعة بحق، وهو ما يجعلنا ننتظرها بشوق خلال الفترة المقبلة في السابع والعشرين من أكتوبر عبر المنصات الثلاثة.

ما هو انطباعك؟
Happy
25%
Thumbs Up
75%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%