الرئيسية » أجهزة ذكية » نحو مزيد من الأمان، شاشات هواتف المستقبل قد تستطيع معالجة نفسها بنفسها !!

نحو مزيد من الأمان، شاشات هواتف المستقبل قد تستطيع معالجة نفسها بنفسها !!

بواسطة هالة شريف في 13 January,2018
featured image
أجهزة ذكية

هل عانيت في يوم من الأيام من حدوث الجروح في شاشة هاتفك الذكي ؟ بالتأكيد العديد منا إن لم يكن كلنا عانينا من هذه المشكلة في إحدي هواتفنا الذكية سواء عن طريق سقوط هذا الهاتف وتكسر شاشته و إضطرارنا بعد ذلك إلي تغيير هذه الشاشة ودفع المزيد من الأموال أو حتي تجرح الشاشة وإضطرارك إلي إستخدامها وبها بعض الخدوش، هل تخيلت يوما من الأيام أن هذه المشكلة يمكنها أن تنتهي أو أن يكون هناك إختراع سحري ما يقوم بمعالجة هذه الخدوش ويعيد شاشتك كما كانت ؟ حسناً يبدو أن هذا الحلم لم يعد مستبعداً بعد الأن، فطبقاً لأحدث الأخبار القادمة من كوريا أن هناك فريق بحث كوري يعمل حالياً علي تطوير مادة لتغليف الهواتف الذكية والتي ستسمح لشاشات هواتف المستقبل معالجة نفسها بنفسها…

شاشات هواتف المستقبل قد تستطيع معالجة نفسها بنفسها

قام فريق بحث من كوريا بتطوير مادة جديدة للشفاء الذاتي تسمى “إلاستومر” وهي مادة قادرة على شفاء نفسها في درجة حرارة الغرفة ولها قوة شد العالية، والتي يمكن أن تستعيد الخدوش والشقوق خلال 30 دقيقة ولكن للأسف من غير المرجح أن نرى هذه المادة في أي منتج تجاري في أي وقت قريب. وبما أن التكنولوجيا الحديثة مثل تقنيات الشحن اللاسلكي أصبحت موجودة بشكل رئيسي في الهواتف الرائدة تقريباً وفي إزدياد، فإن اتجاه التصميم العام للهواتف يتغير أيضا لمواكبة تلك التكنولوجيا. فإذا نظرنا إلى بعض من الشركات المصنعة للهواتف الذكية الرائدة مثل سامسونج وأبل في هواتفهما الجديدة، فسنجد ان التصاميم الزجاجية أصبحت هي الأساس مرة أخري…

وتأتي هذه التصاميم الزجاجية بميزات مختلفة فبعيداً عن أنها توفر تصميم ملفت للنظر ومميز إلا أنها أيضاً ريسية لجعل ميزات مثل الشحن اللاسلكي ممكنة، ولكن علي الرغم من ذلك فالزجاج أكثر عرضة للضرر، وخاصة بالمقارنة مع الألومنيوم، فبالتأكيد العديد منا لن يكون مسروراً عند سقوط هاتف بسعر 1300$ وتكسره، اليس كذلك ؟. ولكن وبفضل فريق من الباحثين من معهد أبحاث كوريا للتكنولوجيا الكيميائية، قد لا تضطر أبدا لتجربة هذه الآلام مرة أخرى. وفقا ل  ET News فقد إستطاع الفريق الوصول إلي مادة جديدة يطلق عليها اسم “Elastomer”، القادرة على شفاء نفسها في درجة حرارة الغرفة وفي الوقت نفسه تضاعف مستوى قوة الشد (الترابط) الحالية للزجاج. قوة الشد تشير إلى مقاومة المادة للكسر تحت عوامل الشد، وهي المشكلة التي كان دائماً ما تواجه مواد الشفاء الذاتي ألأخري، أي وبعبارة أخرى “إلاستومر” قادر على شفاء نفسه مع الحفاظ على ما يكفي من قوة الشد لتكون موفقة تجارياً.

ووفقا للفريق، يمكن استخدام هذه المادة الجديدة كطبقة واقية على الأجهزة النقالة، ففي الواقع واستنادا إلى تجارب الفريق كانت المادة قادرة على “استعادة ومعالجة الشقوق الخارجية في غضون 30 دقيقة”. إلا أننا من غير المرجح أن نرى الاستخدام التجاري لل “إلاستومر” في أي وقت قريب، لكن إعلان فريق البحث يعطينا لمحة عن التكنولوجيات التي تنتظرنا فماذا أفضل من توافر شاشات هواتف قد تستطيع معالجة نفسها بنفسها…

ما هو انطباعك؟
Happy
17%
Thumbs Up
50%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
17%
Sad
0%
Devil
17%