الرئيسية » أجهزة ذكية » أفضل هاتف أندرويد أم تحديث بسيط ؟! مراجعة Galaxy S9

أفضل هاتف أندرويد أم تحديث بسيط ؟! مراجعة Galaxy S9

هاتف S8 محسن أم أفضل هاتف على الإطلاق ؟!
بواسطة مصطفى الطويل في 19 March,2018
featured image
أجهزة ذكية
Golden Award
معلومات سريعة
اسم المنتج

Samsung Galaxy S9

الكاتب
19 March,2018
الشركة المصنعة

Samsung

تاريخ الإصدار

مارس 2018

واجهة التوصيل

USB Type-C
Headphone Jack 3.5 mm

الأبعاد والوزن

147.7 x 68.7 x 8.5 مم
163 جرام

مساحة التخزين

64/128/256 جيجابايت

شريحة التحكم

Exynos 9810
Snapdragon 845 - متاح فى الصين والولايات المتحدة فقط -

المعالج

Octa-core (4x2.7 GHz Mongoose M3 & 4x1.8 GHz Cortex-A55)

البطارية

3000 ميللى أمبير/ساعة

الذاكرة العشوائية

4 جيجابايت

نظام التشغيل

أندرويد أوريو 8.0

الكاميرا

كاميرا 12 ميجابكسل بفتحة عدسة متغيرة (f/1.5-2.4, 26mm, 1/2.5", 1.4 µm, Dual Pixel PDAF)

الشاشة

شاشة سوبر أمولد بحجم 5.8 بوصة وبدقة 2960*1440 وبأبعاد 18.5:9

الأوسمة
الجوائزGolden Award

تولى سامسونج سلسلة Galaxy S أكبر إهتمام لأن تلك السلسلة تعتبر حاملة الراية للشركة فى مواجهة أبل وباقى شركات تصنيع الهواتف الذكية فتعمل الشركة على تزويد الهواتف من تلك الفئة بأفضل تصميم يستطيع مهندسوا سامسونج الوصول إليه كما أنها تحرص على وضع أفضل وأقوى العتاد فى تلك الهواتف لتحمل راية الشركة بعد التعثرات التى رأيناها فى سلسلة جالاكسى نوت ، ولكن هل قدمت سامسونج التحسينات التى تستحق أن تشترى هاتف Galaxy S9 من أجلها ، أم أنه هاتف جديد يحافظ على تقليد الشركة فى إطلاق هاتف كل عام ؟! هذا هو السؤال الذى سنحاول الإجابة عنه فى مراجعتنا اليوم.

ماذا يوجد فى الصندوق ؟! (Galaxy S9 Unboxing)

هاتف Galaxy S9 يأتى معه كل الملحقات التى تتوقع أن تجدها مع هاتف من هذة الفئة فيأتى معه الشاحن السريع بالإضافة لكابل USB Type-C وسماعة من شركة AKG والتى إستحوذت عليها سامسونج منذ فترة قريبة حامى لظهر الشاشة لأنه يتسخ بسرعة بمجرد إمساكك له كما أضافت سامسونج محول من USB Type-C إلى محول USB Type-B والإضافة الجيدة التى وضعتها سامسونج هى أن وضعت محول من USB Type-C إلى USB Type-A الذى تستطيع من خلاله توصيل هاتف آخر بهاتفك ال Galaxy S9 ونقل البيانات بين الهاتفين أو أن تقوم بتوصيل ذاكرة تخزين لنقل البيانات أيضاً.

Galaxy S9 packing & Accessories

التصميم الأفضل أصبح أفضل من ذى قبل !!

الهاتف يبدأ من النقطة التى إنتهى عندها هاتف Galaxy S8 فلا حاجة لسامسونج أن تعيد إختراع العجلة من جديد فمع التطوير الغير مسبوق فى تصميم هاتف Galaxy S8 لم ترً سامسونج الحاجة لتقديم تصميم جديد فى الهاتف ولكن بالأحرى معالجة المشاكل التى كانت فى تصميم الهاتف السابق فقد قامت الشركة بنقل مكان حساس البصمة من جانب الكاميرا لأسفلها وهو تحسين جيد فى التصميم نظراً لأن العديد من المستخدمين كانوا يخطئون فى لمس الكاميرا بدلاً من حساس البصمة مما كان يتسبب فى تلطيخها بالبقع والبصمات وتجد نفسك دائماً مضطر لأن تقوم بمسح العدسة حتى تحصل على جودة صور جيدة , سامسونج عدلت مكان حساس البصمة ولكن المكان الجديد له قريب جداً لعدسة الكاميرا مما يجعل أصبعك يتسلل لعدسة الكاميرا بين الحين والآخر وكان يجب على سامسونج أن تراعى هذة النقطة خلال تصميمها للهاتف وأن تضع الحساس فى مكان أبعد قليلاً عن العدسة

Samsung Galaxy S9 Camera

فيما عدا المكان الجديد لحساس البصمة قد لا تستطيع التفريق بين هاتف Galaxy S9 والهاتف السابق فالهاتف يأتى بنفس التصميم من الزجاج بالأمام والخلف مفصولين بإطار معدنى من الجوانب ، التصميم والمواد المستخدمة فى الهاتف هى من أفضل الخامات التى قد تجدها فى هاتف والهاتف مريح جداً عند إستخدامك له وإمساكك له بالزجاج المنحنى المستخدم فيه.

Samsung Galaxy S9

Samsung Galaxy S9 Back

من أكثر الأشياء التى إفتقدها هاتف Galaxy S8 هو السماعات الستريو خصوصاً مع وجودها فى منافس الهاتف المباشر من أبل iPhone X هذة المرة تداركت سامسونج الأمر وأرفقت بالهاتف سماعات ستريو إحداهما بأسفل الهاتف والأخرى مكان سماعة المكالمات لتعطى صوت أفضل ومحيطى أكثر كما أن سماعات الهاتف تحتوى على تقنية Dolby Atmos التى تعمل على جعل الصوت محيطى أكثر وواقعى بشكل كبير لتعطى هاتف Galaxy S9 الأفضلية على منافسية فى مجال الصوت

Samsung Galaxy S9 Headphone Jack

كما أن سامسونج لم تلحق بركب الشركات التى قررت التخلى عن منفذ السماعة التقليدى 3.5 مم وإتخذت الطريق الآخر وكان ذلك بدون أن تضحى بخاصية مقاومة الماء والغبار بشهادة IP68 الحاصل عليها الهاتف.

الأداء

الهاتف يأتى بنسختين أحداهما تأتى بمنصة Qualcomm الأحدث Snapdragon 845 ثمانى النواة وهى النسخة المخصصة للسوق الأمريكى والصينى أما النسخة التى نمتلكها فى مراجعتنا لهذا الهاتف تأتى بمنصة Exynos 9810 من سامسونج وهى أحدث إنتاجات سامسونج من منصات الهواتف االذكية والتى تم إطلاقها فى مطلع العام الجارى وتأتى بمعالج ثمانى النواة منقسم إلى تجمعين من الأنوية الأول  (4×2.7 GHz Mongoose M3) وهو الذى يأتى بتردد عالى ويقدم أداء عالى فى الألعاب والتطبيقات التى تحتاج إلى قوة حوسبية عالية والثانى يحتوى على أربعة أنوية بمعمارية (& 4×1.8 GHz Cortex-A55) لتعطى أداء موفر للطاقة فى التطبيقات التى لا تحتاج إلى قوة عالية.

Samsung Galaxy S9 Performance

وفى حالة حصولك على أى من النسختين فلن تواجهك أى مشاكل فى الأداء كما هو متوقع فى هذة الهواتف من الفئة العليا  فالهاتف يعطى أداء ممتاز مع جميع التطبيقات , التصفح , فتح عدة تطبيقات كما يعطى الهاتف أداء ممتاز فى الألعاب وكما هو متوقع من الهواتف فى تلك الفئة فلم تواجهنا أى مشاكل فى الأداء خلال تجربتنا لهذا الهاتف.

نظراً لإستخدام سامسونج لمعمارية جديدة فى شريحة Exynos الجديدة فبعض الأرقام الموجودة فى إختبارات الأداء كانت غير منطقية فتارة نرى أن هاتف Galaxy A8 تفوق على الهاتف فى بعض الإختبارات وتارة أخرى نرى أن الهاتف أعطى نتائج خارقة للعادة مثل تلك النتيجة الموجودة فى إختبار Antutu Benchmark ولكن هذا لا يعكس سيناريوهات الإستخدام وسرعة الهاتف الفعلية خلال إستخدامك اليومى له لذا وجب التنويه.

شاشة Super Amoled رائعة

الشاشة الموجودة فى الهاتف هى أفضل شاشة يمكنك أن تجدها فى هاتف ذكى كيف لا وسامسونج هى من تصنع شاشات أكبر الهواتف من نوع أموليد فالشاشة التى تأتى بحجم 5.8 بوصة تأتى بدقة 2960*1440 بحواف منحنية ورائعة تجعلك تشعر وكأن الهاتف يذوب فى يديك … شاشة الهاتف لا تمل من النظر إليها أبداً فالألوان زاهية ومشبعة بشكل جيد وتقدم لون أسود حقيقى بشكل أعمق من ذلك الذى قد تجده على أى شاشة أخرى و إضاءة الهاتف ممتازة أيضاً فهى تصل لإضاءة عالية جداً وعندما ترفع الإضاءة لأقصى مستوى يرسل لك الهاتف رسالة تحذير من أن هذا سيجعلك بطاريتك تنفذ بسرعة ولحسن الحظ الشاشة تصل لمستوى منخفض جداً من الإضاءة عند إختيارك لذلك مما يجعلها خيار جيد إذا كنت تريد إستخدام الهاتف قبل النوم أو فى الأماكن المغلقة والمظلمة.

Samsung Galaxy S9 Display

الهاتف عند إستخدامك له لأول مرة يأتى بدقة FHD+ ويمكنك الإختيار بينها وبين 3 دقات مختلفة وهى HD+ و QHD+ على حسب إستخدامك إذا كنت تريد أن تقوم بحفظ بعض من إستهلاك الهاتف للبطارية على حساب أن تحصل على الدقة الكاملة ولكنك ستحصل على تجربة جيدة أيضاً إذا قمت بإستخدام دقة FHD+

عند إستخدامك للهاتف تشعر أن الشاشة واقعية بشكل يجعلك تعتقد أن الأشياء التى تراها عليها تكاد أن تخرج منها كما أنك لن تمل أبداً من إستخدامك لها خصوصاً إذا كنت من محبى مشاهدة الأفلام والمسلسلات على شاشة هاتفك مباشرة.

Samsung Galaxy S9 AOD

خاصية الشاشة التى تعمل بشكل مستمر (Always on Display) هى ميزة رائعة شاهدنها فى كثير من المرات السابقة على الهواتف التى تستخدم هذا النوع من الشاشات فهو يظهر لك معلومات مهمة مثل الوقت والتاريخ والإشعارات بدون أن تحتاج أن تفتح هاتفك ولا يستهلك من بطاريتك إلا القليل وذلك نظراً لأن البيكسلات التى لا تستخدم لا تنير أصلاً فلا تستهلك شيئاً من البطارية .. ويمكنك عن طريق الضغط مرتين على الإشعارات الموجودة على تلك الشاشة أن تصل إليها بشكل مباشر.

الكاميرا

هذة الكاميرا التى تعتبر أكبر تحسين فى الهاتف عن النسخة السابقة (الذى كان يحتوى على كاميرا ممتازة هو الآخر) تقدم أفضل أداء فهى أفضل كاميرا فى هاتف ذكى بالفعل وعن طريق التبديل بين فتحتى العدسة المختلفين تتمكن الكاميرا فى التحكم فى كمية الضوء التى تمتصها  الكاميرا فتقدم أداء ممتاز فى ظروف الإضاءة السيئة كما تقدم فى ظروف الإضاءة الجيدة على حد سواء.

Samsung Galaxy S9 Camera

فى ظروف الإضاءة الجيدة يعطى الهاتف أداء يعتبر مثالى بالنسبة لكاميرا الهواتف فالهاتف يوفى كل المطالب التى قد تريدها لتحصل على صورة جيدة (إضاءة جيدة , ألوان مشبعة ونابضة بالحياة , ضوضاء قليلة فى الصور) كما أن الهاتف يحتوى على عدة مميزات و أوضاع تصوير تعطى للهاتف قيمة ممتازة نسردها تباعاً.

التصوير فى ظروف الإضاءة الجيدة

أفضل كاميرا هاتف فى الإضاءة الجيدة بدون منازع بلا شك فمن خلال إستخدامنا لكاميرا هذا الهاتف حصلنا على أفضل النتائج من حيث (دقة الألوان وتشبعها , سرعة الكاميرا , إضاءة ممتازة) فالكاميرا تعتبر هى أكبر تحديث فى الهاتف عن سابقه

التصوير فى ظروف الإضاءة الضعيفة

تحتوى كاميرا هاتف Galaxy S9 على أفضل فتحة عدسة تستطيع الحصول عليها فى أى هاتف ذكى حتى لحظة كتابة هذة السطور فالكاميرا تحتوى لأول مرة فى تاريخ الهواتف الذكية على فتحة عدسة متغيرة فتستطيع الإختيار بين فتحة عدسة إما f/1.5 أو f/2.4 ففتحة العدسة الأولى تعطى تركيز جيد فى حالة إستخدام وضع البورتريه وفى أوضع التصوير الضعيفة لأنها تمتص أكبر كمية من الضوء تستطيع أى كاميرا فى هاتف ذكى أن تستوعبها لتعطى أفضل صور بدون رفع مستوى الأيزو فلا ينتج عن ذلك أى ضوضاء أو أن تضطر الكاميرا لأن تخفض سرعة الShutter فينتج عن ذلك إهتزاز فى الصور (Motion Blur) كما سنشاهد فى الصور المقبلة.

قد تعتقد فى بعض الصور أن الإضاءة ليست بهذا السوء ولكن فى بعض الصور قدمت الكاميرا إضاءة جيدة لدرجة أنك ستشعر أنها تقدم صورة أفضل من تلك التى تراها بعينك المجردة فكاميرا Galaxy S9 لا تبالى بظروف الإضاءة التى تقوم بالتصوير فيها ففى معظم الحالات ستتمكن من الحصول على نتائج جيدة لصورك.

وضع البورتريه

البورتريه فى النسخة التى نمتلكها من الهاتف كان يعتمد على الذكاء الإصطناعى ومعالجة خاصة للصور حتى يقوم بإخراج نتائج جيدة ولكن الوضع بالتأكيد سيكون أفضل فى النسخة الأكبر من الهاتف التى تحتوى على عدستين أحداهما Telephoto ولكن على أى حال قام الهاتف بإعطاء نتائج ممتازة فى وضع التصوير هذا وكان عزل الخلفية جيد بإستخدام الذكاء الإصطناعى.

Samsung Galaxy S9 Camera Sample - Portrait (3) Samsung Galaxy S9 Camera Sample - Portrait (1)

Samsung Galaxy S9 selfie Camera Sample (3)

الكاميرا السيلفى

الكاميرا السيلفى أيضاً أعطت نتائج ممتازة فى الإضاءة الجيدة ولكن فى الإضاءة الضعيفة لم تكن بجودة الصور التى قدمتها الكاميرا الأساسية ولكنها تظل تقدم أداء ممتاز

وضع AR Emoji تقليد سئ من سامسونج

الشركة حاولت النسخ من أبل التى قدمت هذا الوضع لأول مرة فى هاتف iPhone X ولكن لم تنجح فى تقديم منتج بنفس الجودة التى قدمتها أبل فى هاتفهاوهذا أمر نتفهمه لأن هاتف iPhone X يمتلك مستشعر خاص بالتعرف على الوجه على العكس من هاتف Galaxy S9 الذى لا يمتلك هذا المستشعر ويعتمد على الكاميرا السيلفى فى التعرف على وجه المستخدم فلا تتوقع الحصول على نتائج جيدة فى التعرف على الوجه ومحاكاة حركة وجهك ولكنها تقدم تجربة جيدة للحصول على شخصية تشبهك بشكل طفيف والتى يمكنك التعديل على شكلها وملابسها, لون الشعر , درجة لون الجلد وتعطيك ثمانية عشر صورة يمكنك إستخدامها ومشاركتها مع أصدقائك

خاصية Super Slow Motion لأول مرة فى هواتف سامسونج فى هاتف Galaxy S9

لأول مرة فى هواتف سامسونج نرى هاتف يقدم خاصية التصوير بالبطئ بسرعة 960 إطار فى الثانية فتتمكن الهاتف من إلتقاط حركة تحدث فى 0.2 ثانية لتجعلها تمتد إلى 6 ثوانى كاملة هذة التقنية تحتاج كم هائل من الإضاءة كى تعمل بشكل جيد كما أنها تحتوى على وضع تلقائى حيث تضع مربع موجود فى الكاميرا على المكان الذى تتوقع حدوث الحركة فيه وتتمكن الكاميرا ممن إلتقاط الحركة بشكل تلقائى وتطبيق وضع التصوير بطئ الحركة على تلك اللقطة وهى توفر عليك عناء إلتقاط الحركة حين حدوثها والذى قد يجعلك تفوت عليك إلتقاطها إذا أخطأت فى التوقيت لأن الكاميرا لا تقدر على إلتقاط مدة كبيرة من الفيديو لتطبيق وضع التصوير البطئ عليه.

أداء بطارية هاتف Galaxy S9

تعلمت سامسونج من أخطاءها فى الهواتف السابقة فهى لم تعد تسعى لأن تضع بطاريات ذات حجم كبير بشكل يفوق قدرة وتصميم الهاتف لكى لا يؤدى ذلك إلى إنفجار الهاتف كما رأينا من قبل ولكن أصبحت الشركة تقوم بالشئ المضمون … من ناحية الحجم لم تشهد البطارية تحسن (أو إنخفاض) عن المستوى السابق لهاتف S8 فالهاتف يأتى أيضاً ببطارية بحجم 3000 ميللى أمبير/ساعة فحجم الهاتف النحيف جداً وتصميمه لن يسمح للشركة فى أن تقوم بحشر بطارية أكبر من هذة ولكن أن كواحد من المستخدمين لم أكن لأمانع من زيادة سُمك الهاتف ملليمتر فى سبيل الحصول على بطارية أفضل ولو بشكل بسيط.

البطارية لم تكن أفضل شئ فى الهاتف فالبطارية لن تدوم معك حتى نهاية اليوم إذا كان إستهلاكك كثيف يتضمن الكثير من التصوير والتطبيقات الثقيلة المتطلبة للكثير من طاقة البطارية ففى أفضل الأحوال ستحصل على 6 ساعات ونصف من تشغيل الشاشة خلال إستخدامك للهاتف .. هذا الأمر الذى عوضته سامسونج بخاصية الشحن السريع الذى يدعمه الهاتف فتستطيع الحصول على نسبة شحن 40 بالمائة خلال نصف ساعه من شحنك للهاتف فقط وتصل لنسبة 80 بالمائة خلال ساعة من الشحن

واجهة التشغيل

لأكون صريحاً معكم واجهتنى بعض من خيبة الأمل عند معرفتى أن الهاتف يأتى بإصدار Android 8.0 ليس لأن هذا ليس أحدث إصدار من نظام تشغيل أندرويد ولكن لأن سامسونج بطيئة جداً فى إرسال التحديثات لهواتفها فبدلاً من أن تطلق الهاتف بنظام Android Oreo 8.1 والذى مر على على إطلاقه أكثر من ثلاثة أشهر لحظة كتابة هذة السطور خصوصاً مع سعر الهاتف الذى ليس بالرخيص ولكن تعديلات سامسونج على نظام أندرويد الخام يجعل التحديثات تتأخر بشكل مبالغ به فى بعض الأحيان.

واجهة التشغيل المستخدمة فى هذا الهاتف هى واجهة تشغيل Samsung Experience التى شهدت تحسن ملحوظ وكبير عن واجهة تشغيل Touch Wiz السابقة والتى كانت كارثية فى الأداء حيث كانت تحتوى على العديد من التطبيقات عديمة الفائدة التى تجبر الشركة المستخدم على وجودها مع الهاتف بدون أن يمتلك القدرة على إزالتها فالشركة تتعلم من أخطائها وتحسن من واجهة التشغيل خاصتها يوماً بعد يوم لتقدم أفضل تجربة للمستخدمين وترضى أذواقهم.

خاصية Smart Unlock هل هى آمنة ؟!

الشركة كانت تستخدم قزحية العين فى فتح الهاتف فى النسخة السابقة من الهاتف ليتمكن المستخدم من فتح الهاتف بسهولة ودون الحاجة إلى إستخدام مستشعر البصمة ولكن رأت الشركة أن تلك الخاصية وحدها لا تكفى فهى لا توفر السرعة الكافية التى تقدمها خاصية التعرف على الوجه (Face Recognition) فقامت الشركة بدمج الخاصيتين معاً بحيث يبحث الهاتف عن وجهك وإذا فشل فى العثور عليه يبدل لمستشعر القرنية حتى لا يستهلك وقت طويل فى الفتح ولكن الخاصية غير آمنة فالهاتف يفتح إذا لم تكن تنظر إليه وإذا كانت عينك مغلقه أيضاً والشركة وضحت ذلك عند قيامك بإستخدام الفتح الذكى لأول مرة وتحذرك من انه غير آمن بشكل كامل.

لحسن الحظ يوجد مستشعر بصمة أيضاً لذا إذا لم تكن تريد إستخدام ماسح القزحية أو الفتح بإستخدام وجهك ستجد وسيلة سهلة للفتح أيضاً بدون التضحية بالأمان.

المساعد الشخصى Bixby

تتنافس الشركات فى الآونة الأخيرة على إصدار أفضل مساعد شخصى بإستخدام الذكاء الإصطناعى فرأينا جوجل تقدم مساعد جوجل و سيرى من أبل وأخيراً وليس آخراً بيكسبى من سامسونج المساعد الشخصى تطور بشكل ملحوظ عن النسخ السابقة ولكن هل أنت بالفعل تريد زر مخصص لهذا المساعد ؟! الإجابة التى أعتقد أن معظم المستخدمين سيمتلكها هى بالتأكيد لا ولكن لحسن الحظ يمكنك الآن أن تقوم بتعطيل هذا الزر فى حالة كنت تقوم بالضغط عليه بالخطأ فى أوقات كثيرة فيمكنك الآن أن تقوم بتعطيله ولكن كان سيكون من الأفضل إن قامت سامسونج بتفعيل خيار لجعل الزر يفتح أى شئ آخر فى الهاتف

إختيارات رائعة وجميلة مع Samsung Themes

أبدعت سامسونج فى هذا المتجر حيث تستطيع أن تغير شكل الهاتف بشكل كامل من أول الشاشة التى تعمل بشكل مستمر (Always On Display) مروراً بشاشة القفل ووصولاً إلى الأيقونات وفرت سامسونج إختيارات متعددة وجميلة كما يمكنك أيضاً أن تشترى بعض الأشكال التى تباع على هذا المتجر ليوفر  لك إختيارات متعددة لا تنتهى كما أنك تتمكن من وضع فيديو على شاشة قفل الهاتف.

هل يستحق هاتف Galaxy S9 الشراء ؟!

السؤال الذى تدور حوله أى مراجعه و سنحاول فى هذة الفقرة تناول الأمر بشكل موضوعى الهاتف لم يقدم الجديد فى ناحية التصميم اللهم إلا تغيير مكان مستشعر البصمة لمكان أفضل قليلاً ولكن التغيير الأكبر كان فى وجود سماعات ستريو ووضع أفضل كاميرا يمكن أن تجدها فى هاتف أندرويد مع هذا الهاتف وبعض التعديلات الأخرى الطفيفة الهاتف إذا نظرت له ككل فهو هاتف رائع وهو لا يفرق كثيراً عن هاتف Galaxy S8 وهو بالمناسبة ليس أمر سئ لأن الهاتف السابق لم يكن سيئاً بأى حال من الأحول والتغيير الذى لم يكن بالكبير الذى حدث فى هذا الهاتف شفع له التسعير الجيد الذى وضعته سامسونج للهاتف (يبدأ من سعر 720$) فالهاتف بالتأكيد يستحق الشراء فهو أفضل هاتف أندرويد من وجهة نظرى التى لك كامل الحق فى الإختلاف معها ولكن قد لا تجد الهاتف يستحق الشراء إذا كنت تمتلك هاتف Galaxy S8 حالياً فقد تفكر بالإنتظار وشراء هاتف آخر مستقبلاً.

نقاط القوة

+ سعر الهاتف ليس مبالغ فيه
+ شاشة رائعة من نوع سوبر أموليد
+ أداء متميز فى جميع سيناريوهات الإستخدام والتطبيقات
+ تصميم رائع مع مراعاة عيوب التصميم فى الهاتف السابق
+ كاميرا الهاتف تلتقط أفضل الصور فى جميع ظروف الإضاءة

نقاط الضعف

- حجم البطارية ليس كافى
- عدم إمكانية إعادة برمجة زر بكسبى

التقييم
تقييم عرب هاردوير
الأداء
9.0
السعر
8.5
جودة التصنيع
9.5
الملحقات
9.0
التصميم
8.7
الخلاصة

سامسونج إتخذت الطريق السهل لم تكن تريد أن تخاطر بتصميم جديد قد لا يعجب المستخدمين ولكن إستخدمت التصميم الرائع الموجود فى هاتف Galaxy S8 والذى بالفعل حاز على إعجاب المستخدمين فإذا كان التصميم رائع فلم المخاطرة ؟! هذا كان تفكير سامسونج فى هذا الوقت وفى نفس الوقت قامت الشركة بتعديل الأشياء التى لم تعجب المستخدمين فى الهاتف السابق فرأينا إستخدام سماعة إستريو بدلاً من سماعة واحدة وتعديل مكان مستشعر البصمة الذى كان فى أسوأ مكان يمكن أن يُوضع فيه مع إستخدام كاميرا رائعة أيضاً فى جميع ظروف الإضاءة ... كل ذلك بدون أن تقوم بالتسعير الخاطئ فلم تقم الشركة بتسعير الهاتف بشكل مبالغ فيه فالهاتف يبدأ من سعر 720$ للنسخة العادية بمساحة 64 جيجابايت والنسخة ال Plus تبدأ من سعر 840 دولار

8.9
التقييم النهائي
You have rated this
ما هو انطباعك؟
Happy
25%
Thumbs Up
75%
Laugh
0%
Unsure
0%
Surprised
0%
Sad
0%
Devil
0%