الرئيسية » أجهزة ذكية » أفضل هاتف حتى الآن … مقارنة هاتف Galaxy S9 وهاتف iPhone X

أفضل هاتف حتى الآن … مقارنة هاتف Galaxy S9 وهاتف iPhone X

بواسطة مصطفى الطويل في 28 March,2018
featured image

إنفيديا و AMD .. إنتل و AMD … باتلفيلد و كول أوف ديوتى … مرسيدس و BMW … ميسى وكريستيانو رونالدو .. فى كل مجال دائماً ما تجد منافسين غريمين يقدمون أفضل أداء فى كل المجالات وتلك المنافسات هى دائماً ما تدفع بهؤلاء المنافسين للأمام فكلهم يطمح لأن يكونوا الأفضل فى مجالهم ودائماً ما تجد المتعصبين لكلاً منهم وتلك المنافسة الشديدة هى ما يجعلهم يقدموا الأفضل ليصب ذلك فى مصلحة المستخدمين والمتابعين … اليوم سنتناول أهم الهواتف التى تنافس بعضها البعض بشراسة وتعتبر تلك الهواتف هى قائدة الإبداع والتصميم فى كل الهواتف الذكية والتى يحتذى كل المُصنعين خطاهم فتجد الكثير من الشركات أخذت الكثير من تصميم هاتف iPhone X لتضعه فى هواتفها الجديدة بشكل فج ودون تعديل أو تغيير ولكن هذا ليس موضوعنا اليوم فسنقارن اليوم بين هاتف Galaxy S9 ومنافسه المباشر iPhone X

على الرغم من أن تغيير رأى أى من المنحازين لنظام تشغيل iOS ليقبل نظام تشغيل أندرويد هو أمر يعتبر مستحيل عملياً فالذى ينحاز لنظام أندرويد ويريد أن يشترى أفضل هاتف بنظام التشغيل ذلك لن يفكر مرتين قبل أن يقوم بشراء هاتف شركة سامسونج و العكس صحيح بالنسبة لمحبى نظام تشغيل iOS .. ألا أننا سنقوم بعمل المقارنة على أى حال ليعرف المستخدم الذى يتخذ الحياد بين الشركتين ويريد أفضل هاتف بغض النظر عن مصنعه أى الهاتفين أفضل.

على الرغم من أن كلا الهاتفين يقدمان تجربة مختلفة تماماً على الآخر ولكن المقارنة ستكون ممكنة لأن المقارنة ستكون بين الأعمدة الرئيسية التى تجعل أى هاتف يتفوق على الآخر وهى ( التصميم , الأداء ، الكاميرا , البطارية , السعر بالنسبة لما يقدمه الهاتف ) … حسناً كفانا كلاماً ولندخل فى المقارنة بشكل مباشر.

التصميم iPhone X VS Galaxy S9

نبدأ بالتصميم وهو أول ما سيقع عينك عليه عند إستخدامك للهاتف فكلا الهاتفين يأتيان بتصميمات رائعة وكلاهما يستخدمان الزجاج فى الأمام والخلف ليتمكن كلاهما من إستخدام خاصية الشحن اللاسلكى الذى لم يكن ليكون ممكناً فى حالة هواتف أبل إذا إستمرت فى إستخدام المعدن فى الجهة الخلفية من هواتفها

iPhone-X-2-3

تصميم هاتف iPhone X كان جميلاً فالشركة دفعت بالشاشة إلى أقصى الحدود لتقوم بإلغاء جميع حواف الشاشة ماعدا القطع الموجود فى الأعلى والذى من وجهة نظرى أراه عيب فى التصميم ويسبب إلهاء للمستخدمين عند إستخدام الهاتف الهاتف يشهد أيضاً تغيير جذرى فى التصميم ليكون أول هاتف من أبل يأتى بدون زر الشاشة الرئيسية الذى كان موجوداً منذ أول هاتف iPhone صنعته أبل.

على الناحية الأخرى يمتلك هاتف Galaxy S9 أفضل تصميم فى الهواتف الأندرويد حيث أنه يستعير تصميم الهاتف السابق ويعدل عليها ويحسنها فى أحدث هاتف من شركة سامسونج فالهاتف لا يفرق عن تصميم هاتف Galaxy S8 من ناحية التصميم فى أى شئ اللهم إلا تغيير مكان مستشعر البصمة لتكون فى مكان أفضل ويستطيع المستخدم أن يصل إليها بسهولة بعد أن كان بجانب الكاميرا ليصبح أسفلها فى الهاتف الجديد

Samsung Galaxy S9

تصميم هاتف Galaxy S9 لم يأتى كمفاجأة للمستخدمين حيث رأيناه من قبل وهو أمر رائع فالشركة وصلت للنقطة الأفضل فى تصميمات هواتفها حيث أنها دفعت بحواف الهاتف لأقصى درجة دون أن تضحى بالعتاد الداخلى للهاتف كما أن الشاشة المنحنية والتى تشعر أنها تذوب فى جسم الهاتف تعطى أحساس بالراحة رائع للمستخدم عند إمساكك بالهاتف و إستخدامه

كلا الهاتفين جاءا بتصميمات رائعة ولكن يمتلك هاتف Galaxy S9 الأفضلية فى تصميمه لعدم وجود ” النوتش ” كما أن إنحنائات الشاشة جعلت الإمساك بالهاتف وإستخدامه أكثر راحة وأسهل للمستخدمين

الشاشة

Samsung Galaxy S9 vs iPhone X

لا يخفى على أحد أن سامسونج تمتلك أفضل شاشات فى هواتفها الذكية كيف لا وهى التى تزود معظم مصنعى الهواتف بشاشات أموليد من  تصنيعها وبالطبع تحتفظ سامسونج لنفسها بأفضل شاشات من نوع أموليد فبينما يمتلك هاتف iPhone X على شاشة من نوع أموليد أيضاً فشاشة Galaxy S9 يحتوى على شاشة من نوع Super Amoled.

كلا الهاتفين يحتوى على شاشة بقياس 5.8 بوصة ولكن الدقة الأعلى فى صالح هاتف سامسونج حيث يأتى هاتف Galaxy S9 بدقة (2960*1440) ليعطى كثافة بيكسلات 570 بيكسل فى البوصة بينما هاتف iPhone X جائت شاشته بدقة (2436*1125) ليعطى كثافة بيكسلات 458 بيكسل فى البوصة.

الفارق بالطبع يميل لسامسونج فى الشاشة من حيث الألوان والسطوع والدقة الأعلى كما أن شاشة سامسونج لا تحتوى على نوتش مثل ذلك الموجود فى هاتف شركة أبل والذى قد يعتبره البعض جيد ولكنه بالنسبة لى أعتبره عيب فى التصميم.

الأداء

كلا الهاتفين أعطيا أداء ممتاز فى جميع التطبيقات والألعاب وهذا ما تتوقعه من مثل تلك الهواتف الرائدة ولكن هاتف iPhone X تفوق بشكل واضح وهو ما تستطيع أن نستشفه من إختبارات الأداء والتى تفوق فيها هاتف أبل بفضل الشريحة المستخدمة من نوع A11 Bionic فى مقابل شريحة Exynos 9810 أو Snapdragon 845

لذا الفائز فى نقطة الأداء سيكون هو هاتف iPhone X  ولكنك لن تشعر بالفارق فى الأداء لأن كلا الهاتفين يؤديان بشكل ممتاز فى جميع سيناريوهات الإستخدام.

الكاميرا

النقطة الفارقة فى مقارنتنا اليوم فكلا الشركتين يسعوا لأن يطوروا أفضل كاميرا كما أن سامسونج إهتمت هذة السنة بالكاميرا بشكل أكبر من ذى قبل وتعتبر هى أكبر تطوير فى الهتاف عن النسخة السابقة بل إن سامسونج جعلت شعار الهاتف ” Camera Reimagined ” وبالفعل قامت الشركة بعمل مدهش فى كاميرا الهاتف فهى وضعت فى الكاميرا عدسة ذات فتحة متغيرة الأقل هى فتحة f/1.5 وهى أوسع فتحة عدسة فى كاميرات الهواتف الذكية والأخرى f/2.4 لتعطى مدى أعمق للصور أما على الناحية الأخرى فهاتف iPhone X يحتوى على كاميرا ثنائية بدقة 12 ميجابكسل بفتحة عدسة f/1.8 و العدسة الأخرى ذات فتحة f/2.4 فتتفوق سامسونج بشكل واضح فى نقطة إتساع العدسة لتعطيها الأفضلية فى نقطتين الأولى هى التصوير فى الإضاءة المنخفضة و الأخرى هى عند إستخدام وضع البورتريه تعطى فتحة العدسة الأقل مدى ديناميكى أكبر لتساعد على عزل الخلفية بشكل أفضل من منافسه.

التصوير الليلى أعطى لهاتف Galaxy S9 الأفضلية فهو يلتقط أفضل صور فى الإضاءة الليلية مقارنة بهاتف iPhone X

كلا الهاتفين يمتلكان كاميرات رائعة ولكن الأفضلية كانت لسامسونج فى هذة النقطة كما أن كاميرا سامسونج تحتوى على وضع التصوير البطئ بسرعة 960 إطار فى الثانية وهو الوضع الذى لا تجده فى كاميرا هاتف iPhone X

البطارية

إذا نظرنا إلى الأمر بالمواصفات التى على الورق ستظن أن هواتف سامسونج ستتفوق بشكل ملحوظ على هاتف أبل فهاتف iPhone X يمتلك بطارية بحجم 2716 ميللى أمبير / ساعة مقارنة ب 3000 ميللى أمبير الموجودة فى هاتف Galaxy S9  و 3500 ميللى أمبير الموجودة فى هاتف Galaxy S9 Plus  ولكن عند الإستخدام الفعلى تلاحظ تفوق هاتف iPhone X على هاتف Galaxy S9 وذلك يرجع لإختلاف أنظمة التشغيل والمعماريات المستخدمة فى كلاً من تلك الهواتف الأمر الذى يجعل إستخدام البطارية يتم بشكل مختلف الأمر الذى إستطاع معه هاتف iPhone X الوصول إلى تسع ساعات كاملة من تشغيل الشاشة (Screen on Time) وهو الذى يكفيك تماماً لإستخدام يوم كامل بينما يقدم لك هاتف Galaxy S9 عمر يصل إلى 8 ساعات من تشغيل الشاشة الأمر الذى قد تحتاج معه إلى إعادة شحن البطارية فى آخر اليوم وهذا الذى ينقلنا إلى النقطة التالية وهى الشحن ..

كلا الهاتفين يوفران خاصية الشحن السريع فتستطيع أن تصل إلى نسبة شحن 38 بالمائة خلال نصف ساعة من الشحن فى حالة هاتف Galaxy S9 بينما تستطيع أن تصل إلى نسبة 50 بالمائة فى نفس المدة الزمنية فى حالة هاتف iPhone X ولكن هذا الأمر سيكون متاح لك فقط فى حالة قمت بدفع مبلغ إضافى لشراء الشاحن السريع ومحول لتحويل من USB Type-C إلى Lightning Connector فالشاحن الذى يأتى مرفقاً مع الهاتف بطئ جداً فيستطيع الوصول بالهاتف من 0 إلى 100% في حوالي 3 ساعات 10 دقائق

مزايا إضافية

تقليد سامسونج الردئ لAnimojis

حاولت سامسونج أن تقوم بتقليد ما قدمته أبل فى هاتف iPhone X عن طريق AR Emoji والذى يقوم بمسح وجهك وإعطائك صورة كرتونية تشبهك ولكن الأمر لم يكن بالجودة التى تتوقعها فالصورة الكرتونية لم تكن مشابهة لك بأى حال من الأحوال على العكس من تلك الموجودة على هاتف iPhone X والذى يحتوى على مستشعر مخصص لإلتقاط حركة وجهك ومحاكاتها بشكل دقيق وواقعى.

ولكن فى حالة هاتف Galaxy S9 يقوم الهاتف بصنع 18 وجه تعبيرى تستطيع مشاركته مع أصدقائك على جميع وسائل التواصل الإجتماعى أو فى الرسائل.

منفذ الصوت 3.5 مم

تعتبر سامسونج من الشركات القليلة التى ظلت وفية للمنفذ القديم 3.5 مم والذى يعتبر أكثر منافذ الصوت إستخداماً حتى يومنا هذا لدرجة أن كل الشركات ترفق مع هواتفها محول من USB Type-C إلى 3.5 مم فى حال تخلت عن ذلك المنفذ فى هاتفها فبينما تخلت أبل عن ذلك المنفذ ولم يكن ذلك بالمفاجأة حيث إنتهجت الشركة ذلك النهج منذ هاتف iPhone 7 وعلى النقيض لم تقم سامسونج بالتخلى عن هذا المنفذ فى أى من هواتفها ولم يكن هذا على حساب التصميم أو المزايا فالهاتف مازال مقاوم للماء والغبار ويمتلك نفس التصميم الرائع بحواف نحيفة وشاشة منحنية

الخلاصة

إذا كنت شخص محايد ولا تفضل نظام تشغيل على الآخر أو أنت محب لشركة أكثر من الأخرى فالإختيار الأفضل لك هو أن تختار هاتف Galaxy S9 والذى ستسطيع أن تحصل عليه بسعر أقل بكثير من هاتف iPhone X فهاتف Galaxy S9 متوافر بسعر 720 دولار للنسخة العادية و 840 دولار للنسخة الأكبر Galaxy S9 Plus بينما يتوافر هاتف iPhone X بسعر يبدأ من 1000 دولار وهو سعر عالى جداً لنراه فى الهواتف الذكية أما إذا كنت منحاز لإحدى الشركات أو نظم التشغيل فهذا المقال لن يغير من رأيك فى شئ