الرئيسية الأخبارمخدمات AMD EPYC تكسر مائة رقم قياسي وتصبح المعالجات أقل إستهلاكاً في العالم!

 رواد تكنولوجيا المجموعات، مصنعي أجهزة الكمبيوتر، وحتى الحكومات أصبحت مهتمة بشكل كبير بتوفير الطاقة المستهلكة من قبل أجهزة المخدمات. إستهلاك الطاقة في جميع أنحاء العالم، وخاصةً في مجالات مراكز البيانات، شهد إرتفاع شديد للغاية من بداية عام 2000 ليصل إلى 155% بالمائة، بل ومن المقرر أن يزداد الأمر في عصر البيانات الكبرة والذكار الإصطناعي، وبالطبع ستحتاج كل المراكز إلى توفير الطاقة الذي ستقدمه AMD مع معالجات EPYC.

AMD EPYC

لهذا السبب قد نرى إرتفاع واضح وصريح من الشركات التي تمتاز بوجود مراكز البيانات مع إصدار الجيل الثاني من معالجات AMD EPYC التي كسرت مائة رقم قياسي يرشحها لتكون صاحبة أفضل أجهزة مخدمات في عالم توفير الطاقى في شتى بقاع الأرض.

ومع هذه الميزة، قررت هذه الشركات التغيير لتتمتع بمعالجات AMD وتتمتع بفواتير كهربائية أقل أيضاً، ويظهر الأمر في الأحداث التالية:

  • تصريح السيدة Jennifer Fraser المسئولة عن إدارة الهندسيات في تويتر قالت: “إن منصة تويتر تتضامن مع تقليل التأثير البيئي النابع من مراكز البيانات الخاصة بنا عن طريق إيجاد حلول ترفع من الكفائة. ومعالجات AMD EPYC من الجيل الثاني تعطينا أداء رائع مع إستهلاك يقوم بإحترام عهودنا إتجاء البيئة مع دعم الحجم الهائل من البيانات التي تدخل في منصاتنا. ومع إستخدام معالج AMD EPYC 7702 أصبحنا نقوم بمعالجة البيانات مع أنوية أكثر في مساحة أقل بإستخدام طاقة أقل.”
  • مخدمات Lenovo ThinkSystem SR655 التي تضم معالجات AMD EPYC أعطت رقم قياسي عالمي في إختبارات الأداء في الواط الواحد على نظام Linux.
  • أما جهاز مخدم HPE ProLiant DL385 الذي يتمتع بهذه المعالجات، فصار أعلى مخدم في العالم بمعالجين يتميز بتوفيره في الطاقة ليرفع من كفائتها بنسبة 28% مقارنة بأعلى مخدم تم إطلاقه من قبل.

مع معالجات EPYC، تم تقليل إستهلاك الطاقة الذي يفيد البيئة بشكل كبير مع الإهتمام والرفع في الأداء الذي تحتاجه الشركات الكبيرة في الوقت الحالي، ويأتي الجيل الجديد بعائلة جديدة تعتمد على تقنيات تصنيع السبعة نانومتر مع معمارية AMD Infinity للقيام بتقليل الإستهلام ورففع الكفائة بنسبة تصل إلى 50% في العديد من أحمال المعالجة. ويظهر الأمر في أداء أعلى بنسبة 83% في التطبيقات التي تعمل على Java، وإرتفاع يصل إلى 43% في أداء SAP SD 2 Tier عن المنافسين. وهذه الأرقام هي في حد ذاتها قياسية في عالم البيانات الرقمي ليقوم بإعادة تشكيل الشكل الإقتصادي لمراكز البيانات.