الرئيسية الأخبارفي هدوء تام: إنتل تقرر إنهاء التعاون مع AMD في هذه المعالجات بعد توقف تصنيعها!

أعلنت Intel اليوم عن نيتها لقطع إنتاج معالجات Kaby Lake-G التي تم إصدارها في عام 2017 في هيئة وحدة معالجة أخذت الكثير من الوقت لفهمها بسبب إحتوائها على معالج Radeon RX Vega M مع أنوية معالجات Intel Kaby Lake للقيام بتحالف غريب من نوعه بين العملاقين.

ظهر الأمر في قائمة المنتجات الخاصة بالشركة، والتي إتضح فيها أن هذه المعالجات تم نقلها إلى جزئية المعالجات الأخرى، وهذه الجزئية تضم كل المنتجات التي تم إيقاف تصنيعها والتخلي عن ما تضخ من الأموال للشركة مثل أي شركة تقوم بإيقاف إنتاج قطع خاصة بها.

Intel

يقوم الإعلان الخاص بـ Intel بوضع تاريخ الـ 31 من يناير في عام 2020 كأخر يوم يمكن القيام بطلب الوحدات فيه، ويوم 31 من يوليو في نفس العام ليكون أخر ميعاد لأخر وحدة سيتم إيصالها للموزعين والتجار. وهذه قائمة بالمعالجات التي ستلقى نهايتها في هذه التواريخ:

  • معالج Core i7-8706G.
  • معالج Core i7-8705G.
  • معالج Core i7-8809G.
  • معالج Core i5-8305G.
  • معالج Core i7-8709G.
  • معالج Core i7-8706G.
  • معالج Core i5-8305G.

كان تعاون غريب من نوعه وغير متوقع في وقتها بين الشركتين في محاولة للقضاء على معالجات NVIDIA للرسوميات الخاصة بأجهزة اللاب توب. لكن لسوء حظ هذه المعالجات، فهي لم تحظى بالدعم من المصنعين كما توقع الناس. لكن بعض أجهزة اللاب توب تبنت الفكرة في وقت من الأوقات عن طريق هذه القطع التي وضعت معالجات الـ 14 نانو متر الخاصة بـ Intel مع رسوميات AMD Vega وتوصيلهم سوياً برابط PCIe.

جائت هذه الشرائح قبل أن تنوي Intel بإطلاق معالجات Xe الرسومية الخاصة بها على صعيد سوق المستهلكين وأسواق الشركات، ومن المفترض أن تغطي هذه المعالجات كل أسواق الكمبيوتر بدايةً من أجهزة اللاب توب البسيطة إلى مراكز البيانات، مما لا يوفر أي مساحة لمعالجات Kaby Lake ولأي معالجات مماثلة لها.