النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: والله هذا الدين لن يموت

  1. #1
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,529
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    12

    والله هذا الدين لن يموت



    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    في لحظات يبكي فيها الرجال حزنا علي ما يصيب الأمة
    اكتب إاليكم مقالة كنت أعدتتها من سنوات لشيخي
    بعنون إن إتساع الرقعة الإسلامية دليل علي صدق الرسالة النبوية
    و غن شئت فسمها والله هذا الدين لن يموت
    أبثها الآن لإخواني لتثبيتهم في كل مكان
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG]
    إن الحمد لله .... و الصلاة والسلام على رسول الله
    أما بعد
    فقد قال الله سبحانه وبحمده في معرض التحدي مع الكفار "أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44)" سورة الأنبياء
    وأرجح التفاسير لهذه الآية كما قال الشيخ الشنقيطي رحمه الله "وأما القول الذي دلت عليه القرينة القرآنية : فهو أن معنى { نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَآ } أي ننقص أرض الكفر ودار الحرب ، ونحذف أطرافها بتسليط المسلمين عليها وإظهارهم على أهلها ، وردها دار إسلام . والقرينة الدالة على هذا المعنى هي قوله بعده { أَفَهُمُ الغالبون } . والاستفهام لإنكار غلبتهم . وقيل : لتقريرهم بأنهم مغلوبون لا غالبون فقوله : { أَفَهُمُ الغالبون } دليل على أن نقص الأرض من أطرافها سبب لغلبة المسلمين للكفار ، وذلك إنما يحصل بالمعنى المذكور . ومما يدل لهذا الوجه قوله تعالى : { وَلاَ يَزَالُ الذين كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حتى يَأْتِيَ وَعْدُ الله } [ الرعد : 31 ] على قول من قال : إن المراد بالقارعة التي تصيبهم سرايا النَّبي صلى الله عليه وسلم تفتح أطراف بلادهم ، أو تحل أنت يا نبي الله قريباً من دارهم ..
    ** ولفهم الآية فلابد من سرد القصة من أولها . فهيا بنا نبدأ الموضوع من أوله.
    ** إنها قصة شابا نشأ يتيما واشتهر بالصادق بين الناس حتى أرسل الله إليه الرسالة وأنزل عليه القرآن ولم يكن على الحق يومئذ أحد اللهم إلا بقايا من أهل الكتاب . قال رسول الله " إن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب"
    فتصدى إليه الكون كله بداية من عمه قائلا له تبا لك سائر اليوم أما دعوتنا إلا لهذا فأنزل الله " تبت يدا أبى لهب"
    ** وعند تأمل الآيات المكية التي تنزلت في بداية الدعوة تملؤك الدهشة في سورة القلم " السورة الثانية في القرآن بعد سورة العلق مباشرة " قال سبحانه وبحمده "وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ" ليقر الله لنبيه أن هذه الدعوة دعوة عالمية.
    سبحان الله رسول الله ما زال يجتمع بأصحابه سرا ولا يستطيع أصحابه أن يجهروا بعقيدتهم خوفا من الكفار ثم يتكلمون عن ملك العرب والعجم !.
    نعم بل قد كرر الله هذا في غير آية ليرسخ هذا المعنى في النفوس فقال سبحانه"إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ" في سورة التكوير و ص و يوسف و قال عز وجل "لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا" في سورة الفرقان.وقال "إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ"سورة الروم .... وكلها سور مكية .
    فهل تتخيل دعوة باطلة لا يستطيع أفرادها أن يجهروا بعقيدتهم ثم يتكلمون عن ملك العرب والعجم بل ويعطيهم الله ذلك إلا أن تكون دعوة حق ودليل على صدق الرسالة .
    قال سبحانه"أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ"
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif[/IMG] وتستمر القصة و يُحارب النبي و أصحابه و يُضرب عليهم الحصار ويعذبوا أشد العذاب حتى يردهم ذلك عن دينهم. فماذا كان رد فعلهم ؟
    وهذا الرد من أبي سفيان وهرقل وهم على الشرك يومئذ قال هرقل "فأخبرني عمن صحبه أيحبه ويكرمه أم يقليه ويفارقه ؟ قال أبو سفيان : ما صحبه رجل ففارقه. فعلق هرقل في آخر الحوار"وكذلك حلاوة الإيمان لا تدخل قلبا فتخرج منه".... والحق ما شهدت به الأعداء.
    **حتى اشتد الأذى بالنبي وأصحابه فأذن الله لهم بالهجرة إلى المدينة النبوية لتكون أول بلد للإسلام .
    وسرعان ما قامت الحروب بين لنبي وأصحابه وبين الكفار.
    ولكن الله أيد رسوله فلم يهزم في غزوة غزاها قط ولا حتى في غزوة أحد كما يزعم البعض.
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image003.gif[/IMG] قال ابن عباس "ما نص الله في موطنكما نصر يوم أحد قال فأنكرنا ذلك فقال بيني وبينكم كتاب الله . إن الله يقول "ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه" يقول ابن عباس والحس القتل .
    قال صاحب الرحيق المختوم" لا شك أن الجيش المكي لم يستطع احتلال معسكر المسلمين وأن المقدار الكبير من الجيش المدني لم يلتجئ إلى الفرار مع الارتباك الشديد والفوضى العامة بل قاوم ببسالة حتى تجمع حول مقر قيادته وأن كفته لم تسقط حتى يطارده الجيش المكي وأن أحدا من جش المدينة لم يسط في الأسر وأن الكفار لم يحصلوا على شيء من غنائم المسلمين وأن الكفار لم يقوموا إلي الصفحة الثالثة من القتال ( غزوة حمراء الأسد) مع أن جيش المسلمين لم يزل في معسكره .وأنهم لم يقيموا بساحة القتال يوما أو يومين كما هو دأب الفاتحين في زمانهم بل سارعوا بالانسحاب وترك ساحة القتال قبل أن يتركها المسلمون ولم يجترؤا على دخول المدينة لنهب الذراري والأموال مع أنها كانت على بعد خطوات وكانت مفتوحة وخالية تماما.اهـ.
    ** الشاهد أن النبي لم يهزم قط ولكن في هذه الغزوة بالذات لو انتصر المسلمون لكان هذه عين الهزيمة إذ سيقال عصي رسول الله وانتصرنا.
    ** الشاهد أنه لا يمكن أبدا أن يدعي رجل أنه رسول أرسله الله وهو كاذب ثم ينصره الله ويؤيده في كل المواقع والفتوحات التي خاضها فهذا كلام لا يقول به عاقل .
    ** ويتملكك العجب أكثر في يقين رسول الله في هذا التمكين حتى في أحلك اللحظات .
    فها هو يخرج يوم الهجرة ويتبعه سراقة بن مالك فيقول له ارجع ولك سواري كسرى.
    حتى كان يعدهم بهذا في غزوة الأحزاب وقد تآلبت عليهم كل قوى الكفر وخانهم اليهود و...و.... ولا يستطيع أحد أن يتحرك من مكانه .
    قال عمرو بن عوف: فكنت أنا وسلمان وحذيفة والنعمان بن مقرن وستة من الأنصار في أربعين ذراعا، فحفرنا حتى إذا بلغنا الندى ظهرت لنا صخرة بيضاء مروة، فكسرت حديدنا وشقت علينا، فذهب سلمان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في قبة تركية، فأخبره عنها، فجاء فأخذ المعول من سلمان فضرب الصخرة ضربة صدعها، وبرقت منها برقة أضاءت ما بين لابتيها - يعنى المدينة - حتى كأنها مصباح في جوف ليل مظلم، فكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم تكبير فتح وكبر المسلمون، ثم ضربها الثانية فكذلك، ثم الثالثة فكذلك.
    وذكر ذلك سلمان والمسلمون لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسألوه عن ذلك النور، فقال: لقد أضاء لي من الأولى قصور الحيرة ومدائن كسرى كأنها أنياب الكلاب، فأخبرني جبريل أن أمتي ظاهرة عليها، ومن الثانية أضاءت القصور الحمر من أرض الروم كأنها أنياب الكلاب، وأخبرني جبريل أن أمتي ظاهرة عليها.
    ومن الثالثة أضاءت قصور صنعاء كأنها أنياب الكلاب، وأخبرني جبريل أن أمتي ظاهرة عليها فابشروا، واستبشر المسلمون وقالوا: الحمد لله موعود صادق.
    قال: ولما طلعت الأحزاب قال المؤمنون: هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيمانا وتسليما.
    وقال المنافقون: يخبركم أنه يبصر من يثرب قصور الحيرة ومدائن كسرى وأنها تفتح لكم، وأنتم تحفرون الخندق لا تستطيعون أن تبرزوا !(تذهبوا للغائط)
    [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image004.gif[/IMG] بل وتكررت الأحاديث التي تقرر هذه المعنى في النفوس قال رسول الله " إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها ""بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب وبينا أنا نائم أتيت خزائن الأرض فوضعت في يدي " و غيرها من الأحاديث الكثير .
    قال سبحانه" أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ"

    *** وتستمر أحداث القصة معنا حتى نصل إلى يوم الحديبية . فها هو النبي يعقد صلحا مع قومه ولم يدخل بلده فاتحا إلى الآن . فيرسل النبي الرسل إلى ملوك الأرض يومئذ ( إلى كسرى ملك الفرس و إلى المقوقس ملك مصر وإلى النجاشي ملك الحبشة و إلي هرقل عظيم الروم قيصر الشام .
    ****هل يصدق أحد أن النبي لم يفتح مكة بعد ويرسل الرسل إلى هرقل و كسرى و..(أسلم تسلم.. ! )
    يسلم من ماذا ؟ تسلم من سيوف المسلمين !
    وهل الفرس و الروم يعرفون أن للعرب سيوف أصلا !.
    لذا كان رد فعل كسرى أنه مزق كتاب رسول الله و طرد رسوله ثم كتب إلى باذان عامله باليمن ابعث إلى هذا الرجل الذي بالحجاز رجلين من عندك جلدين فليأتياني به (لم يقل حتى أرسل إليه جيشا بل قال رجلين لأنه لا يتوقع أن للعرب الهمج الرعاع يومئذ جيش فلقد كانوا بالأمس القريب عبيد تحت أيديهم فكيف يأتيني خطاب من أحدهم أسلم تسلم !) فلما علم رسول الله أنه مزق كتابه دعا عليه و قال ( مزق الله ملكك ) فكان .
    غير أن هرقل كان أعقل من كسرى فطلب يسأل عن النبي و الحديث بينه وبين أبي سفيان مشهور و قال هرقل في آخره" فلئن كنت صدقتني ليغلبن على ما تحت قدمي هاتين، و لوددت أنى عنده فأغسل عن قدميه ! ثم قال: الحق بشأنك.
    قال: فقمت- أبو سفيان- وأنا أضرب إحدى يدي على الأخرى وأقول: يا عباد الله لقد أمرّ أمر ابن أبى كبشة، وأصبح ملوك بنى الأصفر يخافونه في سلطانهم .
    وما منع هرقل من أن يسلم إلا خوفه من ضياع سلطانه .
    فهاهو الإسلام الذي بدأ في بداية القصة على يد رجل واحد في الكون كله وصل إلى ...
    كما قال أبو سفيان (وأصبح ملوك بنى الأصفر يخافونه في سلطانهم )
    قال سبحانه" أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ"
    *** أما إذا نظرنا إلى السرايا و الفتوحات الإسلامية فسنرى العجب العجاب
    هل تصدق أن جيشا يخرج للقتال (استغفر الله بل لو خرج للقتال بهذه الطريقة ما استطاع ) بل يخرج للجهاد و طعام كل واحد من الجنود جراب من تمر حتى عجز التمر فأصبح طعام كل واحد منهم في اليوم ثلاث تمرات ثم تمرتين ثم تمرة حتى أكلوا ورق الشجر .
    هل هذا جيش ينتصر إلا إذا كان مؤيدا من السماء
    *** هل تصدق أن أكبر فتح من الفتوحات وهي معركة القادسية التي أزل الله فيها الفرس على يد سعد بن أبي وقاص قادها سعد وهو منكب على بطنه من شدة المرض الذي ألم به وباب داره مفتوح وتلك أخطر معركة قادها المسلمون مع الفرس.
    قال سعد عن هذه المعركة لعمر بن الخطاب "أما بعد فإن الله نصرنا على أهل فارس و منحهم سنن من كان قبلهم من أهل دينهم بعد قتال طويل وزلزال شديد و قد لقوا المسلمون بعدة لم ير الراؤن مثل زهائها فلم ينفعهم الله بذلك بل سُلِبُموه ونقله عنهم إلى المسلمين و أتبعهم المسلمون على الأنهار و على طفوف الآجام وفي الفجاج و أصيب من المسلمين سعيد بن عبيد القارئ و فلان وفلان و..(تأمل) ورجال من المسلمين لا نعلمهم الله بهم عالم كانوا يدوون بالقرآن – إذا جن الليل – دوي النحل وهم آساد الناس لا يشبههم الأسود و لم يفضلهم من مضى منهم من بقى إلا بفضل الشهادة إذ لم تكتب لهم.
    ***[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image005.gif[/IMG] هل تعلم كيف قاتل المسلمون في معركة المدائن .
    عبر الفرس النهر و كان عريضا طافحا بالماء مياهه ارتفاعا كبيرا و ضم الفرس السفن ليحرموا منها المسلمين النهر؟
    قال سعد بن أبي وقاص يومها "إن عدوكم قد اعتصم منكم بهذا البحر فلا تخلصون إليه معه وهم يخلصون إليكم إن شاءوا فينا وشونكم في سفنهم وليس وراءكم شيء تخافون أن تؤتوا منه فقد كفاكموه أهل الأيام وعطلوا ثغورهم وأفنوا زادتهم وقد رأيت من الأوفق ... ( ماذا رأيت يا سعد ؟ )
    أن تبادروا جهاد العدو بنياتكم قبل أن تحصركم الدنيا ألا و إني عزمت على قطع هذا البحر إليهم فقالوا جميعا عزم الله لنا ولك على الرشد فافعل !
    سبحان الله !!! نهر هادر لا يقل عمق مياهه عن ستة أمتار تخوضه الخيول وعلى رأسها الفرسان يقاتلون و إنهم ليتحدثون أثناء عبورهم النهر الهادر كما يتحدثون في مسيرتهم على الأرض .
    قال لهم سعد وهم يخوضوا " قولوا نستعين بالله ونتوكل عليه حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
    من أين يأتي هذا التمكين ؟ اسمع لكلمات سعد " حسبنا الله ونعم الوكيل والله لينصرن الله وليه وليظهرن دينه وليهزمن عدوه إن لم يكن بالجيش بغي أو ذنوب تغلب الحسنات ."
    فعندما رآهم الفرس قال بعضهم لبعض " والله ما تقاتلون الإنس وما تقاتلون إلا الجن "
    في معركة اليرموك عدد الروم مائتي ألف "200000" يقودهم أعظم قادة الروم وكان عدد المسلمين ستة وثلاثين ألفا "36000" منهم ألف رجل صحابي فيهم مائة بدري .
    تأمل العدد والعدة قال خالد بن الوليد يومها "أرى والله إن كنا نقاتل بالكثرة والقوة هم أكثر منا وأقوى وما لنا بهم طاقة وإن كنا نقاتلهم بالله ولله فما أن جماعتهم ولو كانوا أهل الأرض جميعا أنهم تغني عنهم شيئا... " وقال باهان قائد الروم " أنتم عدد الحصى والثرى والذر فلا يهولنكم أمر هؤلاء القوم فإن عددهم قليل وهم أهل الشقاء والبؤس وجلهم حاسر جائع وأنتم الملوك وأبناء الملوك وأهل الحصون والقلاع والعدة والقوة والسلاح والكراع فلا تبرحوا الميدان وفيكم عين تطرف ..."
    ثم أرسل باهان إلى خالد بن الوليد " إنا قد علمنا أن ما أخرجكم من بلادكم إلا الجهد والجوع فهلموا إلي أعطي كل رجل منكم عشرة دنانير وكسوة وترجعون إلى بلادكم فإذا كان من العام المقبل بعثنا لكم مثله"
    مع هذا الفارق في العدد و العدة ماذا قال خالد ؟ قال " إنه لم يخرجنا من بلادنا ما ذكرت غير أنا قوم نشرب الدماء وأنه بلغنا أنه لا دم أطيب من دم الروم فجئنا لذلك "
    وانظر إلى يقين الجنود في المعركة .. هذا احدهم يقترب من أبي عبيدة بن الجراح يومها والقتال دائر يقول " إني عزمت على الشهادة فهل لك من حاجة إلى رسول الله أبلغها له حين ألقاه ؟
    فقال أبو عبيدة نعم قل له يا رسول الله إنا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا .
    هذه هي قوى الفرس و الروم قد انتهتا على يد دولة الإسلام التي لا تتوقف عن الاتساع يوما بعد يوم في أيام لا تساوي شيئا في حساب الأمم و الشعوب وهذا لا يمكن أبدا إلا بدين وعقيدة و ها أنت قد رأيت كلمات خالد بن الوليد و سعد بن أبي وقاص التي انتصر بها كل منهما وغيرهما .
    وتأمل هذه القصة لتعلم مدى ما وصل إليه الإسلام
    *** كتب نقفور إلى الرشيد: من نقفور ملك الروم إلى هارون ملك العرب، أما بعد فإن الملكة التي كانت قبلي أقامتك مقام الرخ، وأقامت نفسها مقام البيدق، فحملت إليك من أموالها ما كنت حقيقا بحمل أمثاله إليها، وذلك من ضعف النساء وحمقهن، فإذا قرأت كتابي هذا فاردد إلي ما حملته إليك من الأموال وافتد نفسك به، و إلا فالسيف بيننا وبينك.
    فلما قرأ هارون الرشيد كتابه أخذه الغضب الشديد حتى لم يتمكن أحد أن ينظر إليه، ولا يستطيع مخاطبته، وأشفق عليه جلساؤه خوفا منه، ثم استدعى بدواة وكتب على ظهر الكتاب: بسم الله الرحمن الرحيم، من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم.
    قد قرأت كتابك يا بن الكافرة، والجواب ما تراه دون ما تسمعه والسلام.
    ثم شخص من فوره وسار حتى نزل بباب هرقلة ففتحها واصطفى ابنة ملكها، وغنم من الأموال شيئا كثيرا، وخرب وأحرق، فطلب نقفور منه الموادعة على خراج يؤديه إليه في كل سنة، فأجابه الرشيد إلى ذلك.
    وصل ملك الإسلام و اتساع رقعته إلى أن يخاطب هارون الرشيد السحاب في السماء و يقول لها أمطري حيث شئت فسيأتيني خراجك بإذن الله .
    **** ونختم هذه الباقة العطرة بواقعة لا تنسى من التاريخ و هي (السلطان ألب أرسلان وجيش الأكفان !)
    خرج ملك الروم من القسطنطينية في ستمائة ألف خارجا عن المطوعة فكانوا لا يدركهم الطرف ولا يحصرهم العدد بل كتائب متواصلة وعساكر متزاحمة وكراديس ينظر بعضها إلى بعضا كالجبال الشوامخ وقد أعدوا من السلاح و الكراع و الآلات لفتح الحصون ما يعجز الوصف عنها ..(و القصة طويلة ) الشاهد وكان السلطان ألب أرسلان ملك العراق قد جمع وجوه مملكته وقال " قد علمتم ما نزل بالمسلمين فما رأيكم ؟ قالوا : رأينا لرأيك تبع وهذه الجموع لا قبل لأحد بها قال وأين المفر لم يبق إلا الموت فموتوا كراما أحسن قالوا : أما إذ سمحت بنفسك فنفوسنا لك الفداء فعزموا على ملاقاتهم وقال : نلقاهم في أول بلادي فخرج في عشرين ألفا من الأمجاد الشجعان المنتخبين فلما سار مرحلة عرض عسكره فوجدهم خمسة عشرة ألفا ورجعت خمسة فلما سار مرحلة ثانية عرض عسكره فإذا هم اثنا عشر ألفا فلما واجههم في الصباح رأى ما أذهل العقول وحير الألباب وكان المسلمون كالشامة البيضاء في الثور الأسود
    واصطدم الجبلان، طلب السلطان الهدنة، قال أرمانوس: لا هدنة إلا ببذل الري، فحمي السلطان، وشاط، فقال إمامه: إنك تقاتل عن دين وعد الله بنصره، ولعل هذا الفتح باسمك، فالقهم وقت الزوال - وكان يوم جمعة - قال: فإنه يكون الخطباء على المنابر، وإنهم يدعون للمجاهدين.
    فصلوا، وبكى السلطان، ودعا وأمنوا، وسجد، وعفر وجهه، وقال: يا أمراء ! من شاء فلينصرف، فما هاهنا سلطان. وعقد ذنب حصانه بيده، ولبس البياض وتحنط". وقال " ليودع كل واحد صاحبه وليوص ففعلوا ذلك فقال إني عازم على الحمل فاحملوا .
    وتواجه الفريقان ونزل السلطان عن فرسه وسجد لله عز وجل ومرغ وجهه في التراب ودعا الله واستنصره فأنزل نصره على المسلمين ومنحهم أكتافهم و أُسر أرمانوس .
    وجلس ألب أرسلان على كرسي الملك في سرادقه على فراشه وأكل طعامه ولبس ثيابه و أحضر الملك بين يديه وفي عنقه حبل فقال ما كنت صانعا لو ظفرت بي ؟ قال : أو تشك أنت في قتلك حينئذ ؟ قال ألب أرسلان : وأنت أقل في عيني من أن أقتلك اذهبوا فبيعوه فطافوا العسكر والحبل في عنقه ينادي عليه بالدراهم والفلوس فما يشتريه أحد حتى انتهوا في آخر العسكر إلى رجل فقال إن بعتمونيه بهذا الكلب أشتريه فأخذوه وأخذوا الكلب وأتو بهما إلى ألب أرسلان وأخبروه بما صنعوا به وبما دفع فيه فقال الكلب خير منه لأنه ينفع وهذا لا ينفع خذوا الكلب وادفعوا له هذا الكلب – يعني الملك –ثم إنه بعد ذلك أمر بإطلاقه وأن يجعل الكلب قرينة مربوطا في عنقه ووكل به من يوصله إلى بلاده فلما وصل عزلوه وكحلوه - وسملوا عينيه –
    هل تظن أن هذا يمكن أن يحدث إلا أن يكون أصحابه على دين صحيح
    ظلت الآية تدوي في آذانهم و لا تجعلهم يهنئون بعيش وظل التحدي قائم
    " أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ"
    *** واتساع الرقعة الإسلامية ليس في الماضي فقط بل هاهو إلى الآن يرعب جميع زعماء العالم في كل مكان
    إليك بعض من كلام الغرب عن الإسلام في الوقت الحاضر .
    يقول ريتشارد نيكسون الرئيس الأمريكي السابق في كتابه "نصر بلا حرب" 1999.
    " إن في العالم الإسلامي من المغرب إلى أندونسيا تخلف الأصولية الإسلامية محل الشيوعية باعتبارها الأداة الأساسية للتغيير العنيف ... إن رياح التغيير في العالم الثالث تكتسب قوة عاصفة ونحن لا نستطيع إيقافها ولكننا نستطيع أن نساعد في تغيير اتجاهها . إن الجهد الرئيسي للمخابرات الأمريكية الذي كان منصبا لمراقبة إمبراطورية الشرق ( الإتحاد السوفيتي) سيتجه لمراقبة الجماعات الأصولية في العالم الإسلامي ووضع العقبات والعراقيل أمامها
    يقول ابن جوريون رئيس وزراء إسرائيل السابق :
    " إن أخشى ما نخشاه أن يظهر في العالم العربي محمد جديد "
    يقول المستشرق غاردنر : " إن القوة التي تكمن في الإسلام هي التي تخيف أوروبا "
    ويقول هانوتو وزير خارجية فرنسا السابق " لا يوجد مكان على سطح الأرض إلا واجتاز الإسلام حدوده وانتشر فيه فهو الدين الوحيد الذي يميل الناس إلى إعتناقه بشدة تفوق كل دين آخر "
    بعد استقلال الجزائر ألقى أحد كبار المستشرقين محاضرة في مدريد كان عنوانها " لماذا كنا نحاول أن البقاء في الجزائر أجاب على هذا السؤال بشرح مستفيض ملخصه :
    "إننا لم نكن نسخر نصف المليون جندي من أجل نبيذ الجزائر أو صحاريها أو زيتونها ..
    إننا كنا نعتبر أنفسنا سور أوربا الذي يقف في وجه زحف إسلامي محتمل يقوم به الجزائريون وإخوانهم من المسلمين عبر المتوسط ليستعيدوا الأندلس التي فقدوها وليدخلوا معنا في قلب فرنسا بمعركة " بواتيه" جديدة ينتصرون فيها. ويكتسحون أوروبا الواهنة ويكملون ما كانوا قد عزموا عليه أثناء حلم الأمويين بتحويل المتوسط إلى بحيرة إسلامية خالصة . من أجل ذلك كنا نحارب في الجزائر "
    ويقول مسئول في وزارة الخارجية الفرنسية عام 1952 " ليست الشيوعية خطرا على أوربا فيما يبدوا لي إن الخطر الحقيقي الذي يهددنا مباشرة وعنيفا هو الخطر الإسلامي فالمسلمون عالم مستقل كل الاستقلال عن عالمنا الغربي فهم يملكون تراثهم الروحي الخاص بهم . ويتمتعون بحضارة ذات أصالة فهم جديرون أن يقيموا قواعد عالم جديد دون حاجة إلى إذابة شخصيتهم الحضارية والروحية في الحضارة الغربية فإذا تهيأت لهم أسباب الإنتاج الصناعي في نطاقه الواسع انطلقوا في العالم يحملون تراثهم الحضاري الثمين وانتشروا في الأرض يزيلون منها قواعد الحضارة الغربية ويقذفون برسالتها إلى مزابل التاريخ.
    وقد حاولنا نحن الفرنسيين خلال حكمنا الطويل للجزائر أن نتغلب على شخصية الشعب المسلمة فكان الإخفاق الكامل نتيجة مجهوداتنا الكبيرة الضخمة .
    إن العالم الإسلامي عملاق مقيد عملاق لم يكتشف نفسه حتى الآن اكتشافا تاما فهو حائر وهو قلق وهو كاره لانحطاطه وتخلفه وراغب رغبة يخالطها الكسل والفوضى في مستقبل أحسن وحرية أوفر ..
    فلنعط هذا العالم الإسلامي ما يشاء ولنقو في نفسه الرغبة في عدم الإنتاج الصناعي والفني حتى لا ينهض فإذا عجزنا عن تحقيق هذا الهدف بإبقاء المسلم متخلفا وتحرر العملاق من قيود جهله وعقدة الشعور بعجزه فقد بؤنا إخفاق خطير وأصبح خطر العالم العربي وما وراء الطاقات الإسلامية الضخمة خطرا داهما ينتهي به الغرب وتنتهي معه وظيفته الحضارية كقائد للعالم "
    ويقول أحد علماء السوربون في مؤلف له :
    " إن العالم فيه ثلاث قوى : قوة الشرق وقوة الغرب وهناك قوة ثالثة لو عرفت نفسها لأمكنها أن ترث القوتين هذه القوة هي القوة الكامنة وراء يقظة المسلمين لأن لهم انفرادا بها عن العالم في تنشئة الرجال "
    ويقول فيليب أونداسي في كتابه المسمى " الاستعمار الفرنسي في أفريقيا السوداء "
    " إن من الضروري لفرنسا أن تقاوم الإسلام في هذا العالم وأن تنتهج سياسة عدائية للإسلام وأن تحاول على الأقل إيقاف انتشاره"
    ويقول " انطوني ناتنج في كتابه " العرب" " منذ أن جمع محمد صلى الله عليه وسلم أنصاره في مطلع القرن السابع الميلادي وبدا أول خطوات الانتشار الإسلامي فإن على العالم الغربي أن يحسب حساب الإسلام كقوة دائمة وصلبة تواجهنا عبر المتوسط"
    يرى الدكتور مراد هوفمان سفير ألمانيا في الجزائر ثم المغرب :
    " أن الإسلام يحتل القمة فيما يشغل الإعلام العالمي في الربع الأخير من القرن الحالي .لا يتوقع اليوم أحد أن يختفي الإسلام ولكن أن يمتد بل وينفجر ويضع جنرالات الناتو في حسبانهم أن أكثر المواجهات العسكرية احتمالا في المستقبل لن تكون بين الشرق و الغرب ولكن بين الشمال والجنوب فالإسلام هو العدو المتنامي المرتقب "
    قال سبحانه" أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ"
    *** وأخيرا وليس بآخر لم تنتهي القصة بعد و لن يموت هذا الدين أبدا احفظها جيدا إن هذا الدين لن يموت
    *** لو كان هذا الدين يموت لمات يوم اجتمعت قريش على النبي يوم الهجرة وانتدبوا من كل قبيلة شابا جلدا ليتفرق دمه بين العرب .... وحفظ الله دينه و نجا نبيه
    *** لو كان هذا الدين يموت لمات يوم بدر حين قام النبي يستغيث قائلا " اللهم إن تهلك هذه العصابة لن تعبد في الأرض... فأنزل الله جنده و ثبت عباده المؤمنين
    *** لو كان هذا الدين يموت لمات يوم الأحزاب حين تآلبت عليه قوى الشرك من كل حدب وصوب ..... فنصر الله عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
    *** لو كان هذا الدين يموت لمات يوم مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وارتد أكثر العرب ... ولكن قيد الله لهذه الأمة أبا بكر فثبت وثبت الله به المؤمنين
    *** لو كان هذا الدين يموت لمات يوم التتار ... لمات يوم الصليبين .. لمات يوم .. لمات يوم ...
    لن يموت أبدا وستظل اتساع الرقعة الإسلامية دليل على صدق هذه الرسالة و سيظل التحدي قائم
    " أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ"






    Mohamed Samir
    Double CCIEs#27042 (R/S&SP)
    رابط القناة الخاص بي
    https://www.youtube.com/channel/UCn9zWk33OYX65NFdTmra6-g/playlists

  2. #2
    عضو برونزي الصورة الرمزية Nightspy
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,573
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    نعم والله ان هذا الدين لن يموت ولو تابعنا تاريخ الحروب الصليبية وحروب التتار لوجدنا ما هو اسواء بمراحل مما نحن فية ولاكن مع ذلك استطاع العملاق ان يجدد دمة وشبابة وان يستمر
    [SIZE=1][B][B]..||..[/B][/B][/SIZE][SIZE=1][B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=125858"]حمل جميع محاضرات احمد نبيل R&S من رفعى[/URL]..||..[/B][/B][B][B][COLOR=Red][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=119516"]شرح IS-IS[/URL][/COLOR]..||..[/B][/B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=108310"][B]شرح IPv6,OSPFv3 [/B][/URL][B]..||..[URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=108310"].[/URL][/B][/B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=100662"][B]شرح كامل للOSPF[/B][/URL][B][B]..||..[/B][/B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=91625"][B]حصريا شرح الEigrp[/B][/URL][B][B]..||..[/B][/B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=93682"]كن خبير لتحليل ترافيك شبكتك مع شرحWireShark[/URL][/B][B][B]..||..[/B][/B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=94484&highlight=iptv"][B]مقال عن تقنية الIPTV[/B][B][B]..||..[/B][/B][/URL][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=93854"]جميع اوامر الروتنجIOS[/URL][/B][B][B]..||..[/B][/B][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=94813"]أفضل برنامج لرسم وتخطيط الشبكات وبدون تنصيب[/URL][/B][B][B]..||..

    [/B][/B] [URL="http://badr-call-manager.blogspot.com/"][IMG]http://muslimtech.files.wordpress.com/2010/06/blog-badr-banner.jpg[/IMG][/URL]
    [URL="http://mohammad.islamway.com/"][B]سيرة أشرف من مس هذا الكوكب بقدمه وبجميع اللغات[/B][/URL]

    [/SIZE]

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    705
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    11

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    جزاك الله خيرا اخى الكريم وكل مسلم مؤمن موحد بالله يعلم علم اليقين ان التمكين فى الارض لهذا الدين

    فقط ناخذ الدين ونتمسك بيه فى قلوبنا وننصر الله وقتها ينصرنا الله ويثبت اقدامنا


  4. #4
    عضو فضي الصورة الرمزية lumark_s
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    2,624
    معدل تقييم المستوى
    17

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    بارك الله فيك يا أخي الحبيب محمد سمير

    أين أنت يا رجل، لماذا تركتنا وغبت عنا، والله أحس بالوحدة يا محمد لما تغيب عنا يا أخي الحبيب، فلا تكررها بارك الله فيك يا محمد، وإبقى معنا قدر إستطاعتك.

  5. #5
    عضو برونزي الصورة الرمزية ameer_s
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,808
    الدولة: Qatar
    معدل تقييم المستوى
    11

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    لم اقرأ المقالة كلها ولكم جهد مشاء الله علية


    فبارك الله فيك

  6. #6
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    12
    الدولة: Libya
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    فتح الله عليكم و بارك الله فيكم

  7. #7
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,529
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة lumark_s مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك يا أخي الحبيب محمد سمير

    أين أنت يا رجل، لماذا تركتنا وغبت عنا، والله أحس بالوحدة يا محمد لما تغيب عنا يا أخي الحبيب، فلا تكررها بارك الله فيك يا محمد، وإبقى معنا قدر إستطاعتك.
    ما تركتكم أخي الحبيب و ما استطيع و لكن حدثت مشكلة طويلة في النت بسبب الكابلات المعروفة النت في الشركة بطئ اما في البيت فانعدم تماما
    و الحمد لله الدنيا بدات تستقر مرة أخري
    Mohamed Samir
    Double CCIEs#27042 (R/S&SP)
    رابط القناة الخاص بي
    https://www.youtube.com/channel/UCn9zWk33OYX65NFdTmra6-g/playlists

  8. #8
    عضو برونزي الصورة الرمزية moataz1983
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,389
    معدل تقييم المستوى
    11

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    مقالة ممتازة بارك الله فيك

  9. #9
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    12
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    بارك الله فيك
    رزقنا الله و اياكم حياة في سبيله و مماة في سبيله

  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    35
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: والله هذا الدين لن يموت

    بارك الله فيك علي هذة التذكره الرائعة استاذنا محمد سمير

  11. #11
    عضو برونزي الصورة الرمزية Q 8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,166
    الدولة: Kuwait
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: والله هذا الدين لن يموت



    جزاك الله خير
    [B]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم[/B]

المواضيع المتشابهه

  1. صفي الدين الحلي
    بواسطة ibrahimfr في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-09-2010, 01:47
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2009, 14:23
  3. يس يس ،، ضروري الحين الحين مطلوب رأيكم !
    بواسطة Sayed Mohammed Almosawi في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-03-2008, 00:17
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-02-2008, 09:37
  5. مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 30-10-2006, 10:31

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •