النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا



    ربما يلاحظ الكثير منا أننا في عصرنا الحالي ازددنا تمسكا بالدنيا وازدادت مشاكلنا وغرقنا إلى آذاننا في بحار من الارتباطات والالتزامات ولا تكاد تنتهي مشكلة أو مسألة حتى تأخذنا أخرى إلى متاهة جديدة فنظل ندور ونجري ونكد كأننا في سباق أو منافسة شرسة لا نعرف من منافسنا فيه .
    والحقيقة ان العمل والكد في هذه الدنيا مطلوب لكن الخطير في الأمر هو ان نضخم هذه الدنيا حتى تحجبنا عن حقيقتها وحجمها الحقيقي .
    ولا يمكن أن نعرف حجم الشيء إلا بمقارنته مع شيء آخر
    ونحن نؤمن أننا لن نعيش فقط في هذه الدنيا بل لنا حياة أخرى بعد الموت
    فما هذه الحياة إلا المرحلة الأولى وهي الاقصر في اربع مراحل -
    فلنقارن
    - مدة حياتنا في هذه الدنيا - 60 - 70 - 80 سنة اكثر او اقل .
    - حياة القبر - سنوات لا يعلم عددها الا الله - ممكن مئات او آلاف السنوات
    - يوم القيامة - 50 الف سنة - تصور
    - بعد يوم القيامة - نار والعياذ بالله او جنة جعلنا الله من سكانها - سنوات بالمليارات بل لا نهاية للعمر فيها .

    اذن من هذه المقارنة ماذا يتبين لنا

    إنها الدنيا - اسم على مسمى - أدنى واقصر مرحلة في رحلتنا الطويلة الخالدة .

    هي اصغر دورة من دورات حياتنا التي لا تنتهي .

    فلماذا نعطيها اكبر من حجمها ونفضلها على المراحل الاخرى بل لا نذكر تلك المراحل على خطورتها واهميتها .

    اسمع قول الله عز وجل فيمن يفضل الدنيا على الآخرة اسمع .

    "وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا "

    أليس هذا بالوعيد الخطير

    ثم اسمع هذا الوعيد الشديد - " إِنَّ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا وَرَضُواْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاطْمَأَنُّواْ بِهَا وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ آيَاتِنَا غَافِلُونَ أُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمُ النَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ ".


    -" الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ "


    - واسمع خالق الدنيا ماذا يقول عنها "ُ وَفَرِحُواْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ مَتَاعٌ "

    -" ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّواْ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ "

    -"وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو وللدار لآخِرَةُ خير للذين يتقون أفلا تعقلون "

    - "قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً "

    إذن هل عرفت قيمة الدنيا

    إنها لا شيء مقارنة بالآخرة.................. لا شيء

    لكن لماذا خلقنا الله عز وجل في الدنيا وهذه قيمتها ........ لا شيء

    ان الله عز وجل جعل وظيفة هذه الدنيا كمصنع او معمل او ساحة مباراة ومسابقة فيها يعمل العاملون ويتسابق المتسابقون فالدنيا دار العمل والآخرة دار الجزاء

    واسمع قوله تعالى - "الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا"

    - "إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا"

    قال علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه - "اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل "

    ولذلك كثيرا ما تجد في القران الكريم الحث على العمل الصالح وتجد الإيمان مرتبطا بالعمل الصالح - "الذين امنوا وعملوا الصالحات "

    - قال تعالى : "وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ "
    - "وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ"
    - "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً "

    والكثير من مثل هذه الآيات الكريمات

    وتلخص هذه الآية الأمر كله فتضع الدنيا في مكانها والآخرة في مكانتها

    "كل نفس ذائقة الموت وإنما تُوَفَّوْنَ أجوركم يوم القيامة فمن زُحْزِحَ عن النار وأُدْخِلَ الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور "

    إذن فمن كلام الله عز وجل - خالق هذه الدنيا - نعرف قيمة الدنيا وحجمها الحقيقي .فأخطر ما في الأمر أن نجعل قيمة الدنيا أعظم في قلوبنا من قيمة الآخرة .

    بل لنجعل الدنيا - وهذه وظيفتها الحقيقية - طريقنا إلى الآخرة
    لنجعل الدنيا مزرعة للآخرة

    لنجعل الدنيا فرصتنا الذهبية للاستكثار من الأعمال الصالحة التي نفرح بها يوم القيامة حيث لا درهم ولا دينار بل حسنات وسيئات كانت نتيجة اعمال عملناها في هذه الدنيا توضع في الميزان فترجح هذه الكفة او تلك
    قال الله تعالى - "وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا "
    ابتغ فيما آتاك الله من المال الدار الآخرة
    ابتغ فيما آتاك الله من الصحة الدار الآخرة
    ابتغ فيما آتاك الله من المنصب الدار الآخرة
    ابتغ فيما آتاك الله من الذكاء الدار الآخرة
    ابتغ فيما آتاك الله من الخبرة الدار الآخرة
    ابتغ فيما آتاك الله من الجاه الدار الآخرة

    وهكذا ابتغ فيما آتاك الله من كل شيء ..... الدار الآخرة

    وهكذا تفوز فوزا تفرح به فرحا خاااااااااااااااااااااالدا لا تحزن بعده ابدا

  2. #2
    عضو برونزي الصورة الرمزية VancouverEG
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

    أخي الحبيب أشكرك على هذه التذكرة الطيبة المباركة

    وأسأل الله أن ينفعنا بها


    دخل المزني على الشافعي - رحمة الله عليهما - في مرضه الذي توفي فيه فقال له : كيف أصبحت يا أبا عبد الله ؟
    فقال :
    أصبحت من الدنيا راحلا ،
    وللإخوان مفارقا ،
    ولسوء عملي ملاقيا ،
    ولكأس المنية شاربا ،
    وعلى الله تعالى واردا ،
    ولا أدري أروحي تصير إلى الجنة فأهنيها أم إلى النار فأعزيها ،
    ثم أنشأ يقول:

    ولمَّا قَـسَا قلبي وضاقتْ مذاهبي * جعلتُ رجائي دون عفوِكَ سُلَّما
    تعَاظَمَني ذَنـْبي فلمـَّا قرنـْتُهُ * بِعـفوِكَ ربِّي كان عـفوُكَ أعظَمـَا
    فما زِلْتَ ذا عفوٍ عن الذَّنْبِ لم تَزَلْ * تجـُودُ وتـَعْفُو مِنّـَةً وتـكرُّما
    فإنْ تنتقمْ منّي فلسـتُ بآيـس * ولو دخلت نفسي بجرم جهنمــا
    ولولاك لم يـغو بإبـليس عـابد * فكيف وقد أغوى صفيك آدمـا
    وإني لآتي الـذنب أعرف قـدره * وأعلـم أن الله يعـفـو تـكرما

    لما الشافعي يقول هذا فماذا نقول نحن؟؟!!!!!!!

    الله المستعان

    [CENTER]

    [FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=red]
    [COLOR=black]والذي أَحلَّ الزواج وحَرَّم الزِّنا، وأَحلَّ البيع وحَرَّم الرِّبا؛ أنا لا أتجاهل أي أحد يراسلني على الخاص، أو أضعه خلف أُذُني!
    لا، ولكني غير متفرغ هذه الفترة تمامًا.
    وأعتذر - أشد الاعتذار - لكل من راسلني، وتأخر ردي عليه، أو لم أرد عليه حتى الآن.[/COLOR]
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]

    [/CENTER]

  3. #3
    عضو برونزي الصورة الرمزية Q 8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,166
    الدولة: Kuwait
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

    جزاك الله خير اخي على الموضوع وبارك الله فيك

    أسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين الجنة وأن يكفينا شر الدنيا
    [B]سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم[/B]

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

    جزاكم الله خيرا على الردود الطيبة وأثابكم جنة الفردوس بفضله ومنه
    ---------------------------------------------------------------
    عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة, ومن كانت الدنيا أكبر همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له)

  5. #5
    عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    530
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    9

    رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله كل خير اخى الكريم وجعله فى ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم

    هل من الممكن نقل هذا الموضوع الى منتديات اخرى لتعم الفائده

    ملحوظه لن انقله الا بعد موافقتك وعلى كل حال جزاك الله كل الخير

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا

    جزاكم الله خيرا على اهتمامكم وتفاعلكم الطيب

    الى الاخ hamada_hotline طبعا يمكنك نقل الموضوع لتعم الفائدة جزاك الله خيرا

  7. #7
    عضو ذهبي الصورة الرمزية Ahmed.Saleh
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    3,635
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    32

    رد: كيف تنظر الى هذه الحياة - هام جدا



    جزاك الله الف خير يا اخى على الموضوع الاكثر من رائع وربنا يجعله فى ميزان حسناتك
    [CENTER][COLOR=#008000][FONT=comic sans ms][SIZE=4][B]عن أبي هريرة، عن النبي صلي الله علية وسلم قال:" ما من رجلٍ يحفظ علماً فيكتمه، إلا أُتي به يوم القيامة ملجماً بلجام من النار "[/B][/SIZE][/FONT]
    [/COLOR][B][COLOR=#800080]لا تؤجل لعب اليوم الى الغد[/COLOR][/B][/CENTER]

المواضيع المتشابهه

  1. قف في الحياة ترى الحياة تبسما
    بواسطة Gawad في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-09-2011, 20:22
  2. nVidia تنظر في شراء حصة في VIA
    بواسطة شلاع العتر في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-04-2009, 13:45
  3. إلى الأمام ولا تنظر للخلف كثيرا ً .
    بواسطة fadiased في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-08-2006, 14:10
  4. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 28-07-2005, 21:52

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •