النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: خاتمة حسنة

  1. #1
    عضو برونزي الصورة الرمزية hyati_amb
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    363
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    10

    خاتمة حسنة



    خاتمة حسنة لمن حافظت على الصلاة

    الليلة موعد زفافها .....كل الترتيبات قداتخذت
    الكل مهتم بها أمها وأخواتها وجميع أقاربها......

    بعد العصرستأتي الكوافيره لتقوم بتزيينها ......
    الوقت يمضي لقد تأخرت الكوافيره .....

    هاهي تأتى ومعها كامل عدتها...وتبدأ عملها بهمة ونشاط
    والوقت يمضيسريعا.... (بسرعة قبل أن يدركنا المغرب) وتمضي اللحظات .............
    وفجأة..ينطلق صوتا مدويا ..انه صوت الحق ..انه آذان المغرب....
    العروس تقولبسرعة فوقت المغرب قصير........
    الكوافيره تقول نحتاج لبعض الوقت اصبري فلميبقى إلا القليل........
    ويمضي الوقت ويكاد وقت المغرب أن ينتهي .
    العروستصر على الصلاة ...والجميع يحاول أن يثنيها عن عزمها...حيث انك إذا توضئتي فستهدميكل ما عملناه في ساعات ..ولكنها تصر على موقفها..
    وتأتيها الفتاوى بأنواعهافتارة اجمعي المغرب مع العشاء وتارة تيممي...
    ولكنها تعقد العزم وتتوكل علىالله فما عند الله خير وأبقى
    ..
    وتقوم بشموخ المسلم لتتوضأ ........ضاربة بعرضالحائط نصائح أهلها...
    وتبدأ الوضوء (بسم الله )..حيث افسد وضوئها ما عملتهالكوافيره..
    وتفرش سجادتها لتبدأ الصلاة (الله اكبر ) نعم الله اكبر من كلشيء..نعم الله اكبر مهما كلف الأمر....
    وهاهي في التشهد الأخير من صلا تها.....
    وهذه ليلة لقائها مع عريسها...
    هاقد أنهت صلاتها...
    وما إن سلمتعلى يسارها حتى أسلمت روحها إلى بارئها
    ورحلت طائعة لربها عاصية لشيطانها ...........
    اسأل الله أن تكون زفت إلى جنانها.........................
    "

    قصة الشاب المتعبد والمرأة الجميلة

    ومما يشبه ذلك ما حكي عن أحمد بنسعيد العابد عن أبيه قال:
    كان عندنا بالكوفة شاب متعبد ملازم للمسجد الجامع لايكاد يخلو منه, وكان حسن الوجه حسن الصمت,
    فنظرت إليه امرأة ذات جمال وعقلفشغفت به , وطال ذلك عليهما. فلما كان ذات يوم وقفت له علي طريق وهو يريد المسجد ,

    فقالت له يا اسمع مني كلمة أكلمك بها ثم اعمل ما شئت. فمضي ولم يكلمها. ثموقفت له بعد ذلك علي طريق وهو يريد منزله فقالت له: يا فتي اسمع مني كلمات أكلمكبهن. قال: فأطرق مليا وقال لها: هذا موقف تهمة وأنا أكره أن أكون للتهمة موضعا. فقالت : والله ما وقفت موقفي هذا جهالة مني بأمرك , ولكن معاذ الله أن يشرف العبادلمثل هذا مني, والذي حملني علي أن ألقي في هذا الأمر نفسي معرفتي أن القليل من هذاعند الناس كثير , وأنتم معاشر العباد في مثل هذا القري يغيركم أدني شئ , وجملة ماأكلمك به أن جوارحي مشغولة بك , فالله الله في أمري وأمرك. قال: فمضي الشاب إليمنزله فأراد أن يصلي فلم يعقل كيف يصلي , وأخذ قرطاسا وكتب كتابا وخرج من منزله , فإذا المرأة واقفة في موضعها , فالقي إليها الكتاب ورجع إلي منزله.

    وكان فيالكتاب : (( بسم الله الرحمن الرحيم .
    اعملي أيتها المرأة أن الله تبارك وتعاليإذا عصي مسلم ستره, فإذا عاد العبد في المعصية ستره , فإذا لبس ملابسها غضب الله عزوجل لنفسه غضبة تضيق منها السموات والأرض والجبال والشجر والدواب. فمن يطيق غضبه! فإن كان ما ذكرت باطلا فإني أذكرك يوم تكون السماء كالمهل وتكون الجبال كالعهنوتجثو الأمم لصولة الجبار العظيم فإني والله قد ضعفت عن إصلاح نفسي فكيف عن غيري. وإن كان ما ذكرت حقا فإني أدلك علي طبيب يداوي الكلوم الممرضة والأوجاع المومضة ذلكرب العالمين , فاقصديه علي صدق المسألة , فأنا متشاغل عنك بقوله عز وجل : (وأنذرهميوم الآزفة إذ القلوب لدي الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع , يعلمخائنة الأعين وما تخفي الصدور والله يقضي بالحق) . فأين المهرب من هذا الآية!)).

    ثم جاءت بعد ذلك بأيام فوقفت علي طريقه, فلما رآها من بعيد أراد الرجوعإلي منزله لئلا يراها. فقالت له : يا فتي لا ترجع فلا كان الملتقي بعد هذا إلا بينيدي الله عز وجل. وبكت بكاء كثير شديدا, وقالت: أسأل الله الذي بيده مفاتيح قلبكأن يسهل ما عسر من أمرك. ثم تبعته فقالت: أمنن على بموعظة أحملها, وأوصني بوصيةأعمل عليها. فقال لها الفتي: أوصيك بتقوى الله وحفظ نفسك واذكري قول الله عز وجلوهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ) قال : فأطرقت فبكت بكاءشديدا أشد من بكائها الأول , و لزمت بيتها , وأخذت في العبادة , فلم تزل كذلك حتىماتت كمدا. فكان الفتي يذكرها بعد ذلك ويبكي رحمة لها. انتهت.
    فهذه المرأة , وأن لم تنل من محبوبها أملا, فقد نالت به قصد صالحا وعملا , فرزقها الله بسببهالإنابة وسهل عليها بموعظته العبادة ولعلها في الآخرة يتحصل قصدها ويجتمع بمن أحبتهشملها. ذكر هذه قصة
    العالم الأندلسي أبي يحي محمد بن عاصم الغرناطيالمتوفي 857 هجرية
    ========================
    سخطها حجب لسانه عن الشهادة ورضاها أطلق لسانه!!

    حكي أنه في زمن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام شاب يسمى علقمة وكان كثيرالاجتهاد في طاعة الله في الصلاة والصوم والصدقة فمرض واشتد مرضه فأرسلت امرأته إلىرسول الله أن زوجي علقمة في النزع فأردت أن أعلمك يا رسول بحاله، فأرسل النبي صلىالله عليه وسلم عمارا وصهيبا وبلالا وقال : امضوا إليه ولقنوه الشهادة، فمضوا عليهودخلوا عليه فوجدوه فى النزع فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ولسانه لا ينطق بها

    فأرسلوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة،فقال صلى الله عليه وسلم : هل من أبويه أحد حي ؟؟ قيل : يا رسول الله أم كبيرةبالسن. فأرسل إليها رسول الله وقال للرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى رسولالله وإلا فقري في المنزل حتى يأتيك.
    فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول اللهصلى الله عليه وسلم فقالت : نفسي له الفداء أنا أحق بإتيانه، فتوكأت على عصا وأتتإلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلمت فرد عليها السلام وقال لها : يا أم علقمةكيف كان حال ولدك علقمة ؟؟ قالت : يا رسول الله كثير الصلاة وكثير الصيام وكثيرالصدقة.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فما حالك ؟

    قالت : يارسول الله أنا عليه ساخطة.

    قال : ولم ؟

    قالت : يا رسول الله يؤثرعلي زوجته ويعصينى.

    فقال رسول الله : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة منالشهادة، ثم قال : يا بلال انطلق واجمع لي حطبا كثيرا.

    قالت : يا رسول اللهوما تصنع به ؟

    قال : احرقه بالنار بين يديك.

    قالت : يا رسول اللهولدي لا يحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي.

    قال : يا أم علقمة عذاب اللهأشد وأبقى، فإن سرك أن يغفر الله فارضي عنه والذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاتهولا بصدقته ما دمت عليه ساخطة.

    فقالت : يا رسول الله إني أشهد الله تعالىوملائكته ومن حضرني من المسلمين أنى رضيت عن ولدي علقمة.

    فقال رسول الله : انطلق يا بلال إليه فانظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا ؟ فلعل أم علقمةتكلمت بما ليس في قلبها حياء مني فانطلق بلال فسمع علقمة من داخل الدار يقول لاإلهإلا الله.

    فدخل بلال وقال : يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادةوإن رضاها أطلق لسانه.

    ثم مات علقمة من يومه فحضر رسول الله فأمر بغسلهوكفنه ثم صلى عليه وحضر دفنه، ثم قام على شفير قبره فقال : يا معشر المهاجرينوالأنصار من فضل زوجته على أمه فعليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين. لا يقبلالله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها فرضيالله فى رضاها.

    لكم مني جزيل الشكر والامتنان

  2. #2
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    525
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: خاتمة حسنة

    لكم مني جزيل الشكر والامتنان
    بل نحن اخي الكريم من نشكرك علي تذكرتك تلك لنا بالله و باليوم الاخر و برضوان الام .
    جزاك الله خيرا عنا
    و جعله الله في ميزان حسناتك

  3. #3
    عضو برونزي الصورة الرمزية mahmoud saad
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,188
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: خاتمة حسنة

    جميله جدا القصص دي
    جزاك الله خيرا وجعلها فى ميزان حسناتك
    [URL="http://img193.imageshack.us/i/ubuntuuser2php.png/"]
    [/URL]

  4. #4
    عضو فضي الصورة الرمزية محمد مندور
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    527
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: خاتمة حسنة

    بوركت أخي الكريم ........اللهم أحسن لنا الختام
    إذا غـامَــرْتَ فِي شَـرَفٍ مَـرُومِ *** فَـــلا تَقنَــعْ بِـمَـا دونَ النّـجـــومِ

    فطَـعْـمُ المَـوْتِ فِي أمْـرٍ حَقِيـرٍ *** كطَعْـمِ المَـوْتِ فِي أمْـرٍ عَظيـمِ


    FB: https://www.facebook.com/Firststep2020
    [SIGPIC][/SIGPIC]

  5. #5
    عضو برونزي الصورة الرمزية hyati_amb
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    363
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: خاتمة حسنة

    والله انا مبسوط جداً بردودكم الجميلة وربنا يحسن لنا خاتمتنا ان شاء الله

  6. #6
    عضو فضي الصورة الرمزية Black-Edition
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    31

    رد: خاتمة حسنة



    ماشاء الله
    بارك الله فيك والله قصص فى غاية الروعة والجمال

    اللهم اجعلنا من اهل الجنة جميعا واحسن لنا حسن الخاتمة يارب رب العالمين
    لا اله الا انت انى كنت من الظالمين


    يــــــــــــــــــــــــارب

    jOoLiAnOo

المواضيع المتشابهه

  1. رنة موبايل خشنة جدا
    بواسطة صداقة نظيفة في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-02-2012, 19:08
  2. ((مليون حسنة ))..... أكيد انت فى حاجة ليهم
    بواسطة ميدو السلامونى في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-06-2009, 00:37
  3. GIGA-BYTE دشنت 4870x2 في موقعها
    بواسطة abojaber في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-08-2008, 04:52
  4. التلفزيون الفرنسي يصوت عن أهم دين في العالم..
    بواسطة المتسائل في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-09-2007, 14:20
  5. حصنت نفسي من الفيروسات ! لكن أخترق الجدار ؟؟
    بواسطة أكبري في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-03-2006, 08:54

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •