بعد أن علمنا كيفية صيام وقيام المُحبين لله عز وجل "لذة الصيــام والقيــــام في رمضـــان ".. بنا نستمتع ببقية العبادات في رمضــان ونؤديها بشوق وحب لله جلِّ وعلا، عسى أن يرضى بها عنا ..

أولاً: ارتق بالقرآن .. عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها"[رواه الترمذي وحسنه الألباني] ..

ولكي ترتفع في الدرجات بقراءتك للقرآن عليك بإستحضار هذه النوايا ..

1) القراءة بحضور قلب .. فتتدبر الآيات التي تستشعرها بقلبك، وتتوقف عليها وتُكررها حتى تترسخ بداخله.

2) اقرأ قراءة مُحب .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف" [رواه البيهقي وحسنه الألباني].

3) اقرأ واستشعر إنك معه .. عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"إن الله تعالى يقول أنا مع عبدي إذا ذكرني وتحركت بي شفتاه" [رواه البخاري] .. فالله عز وجلَّ معك حينما تُحرك شفتاك وتقرأ في المصحف، فلا يجدُر بك أن تنشغل عنه.

4) اقرأ وارتق في سُلَم الكرامة .. عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين"[رواه مسلم].. يرفع من قرأه فأحسن، وتدبره فأمعن، وعمل بما فيه فما صدف عنه ولا أحجم .. فاحذر أن تُبعَد وتُطرد وتكون في الدركات بدلاً من الدرجات.


5) اقرأ وتواصل .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا"[رواه الطبراني وصححه الألباني].. فإن كنت تعاني من ألم البُعد عن الله عز وجل، أبشِّر فإن هذا القرآن سببًا للوصال بالله سبحانه وتعالى.

6) اقرأ وزد من رصيـــدك .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اقرءوا القرآن فإنكم تؤجرون عليه أما إني لا أقول {ألم} حرف ولكن ألف عشر ولام عشر وميم عشر فتلك ثلاثون"[صحيح الجامع (1164)] .. ورمضان من الأزمنة الشريفة التي لابد أن تحرِّص فيها على الفوز بأكبر عدد من الحسنات، لذا لابد أن تختم أكبر عدد ممكن من الختمات في رمضان.
ولتكن لك قراءة للتدبر .. تتفكر فيها وتدوِّن الآيات التي أستوقفتك، كي تكون قد جمعت بين الأمرين.


ثانيًا: أعمـــال فاضلة بنيـــات جديدة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات .." [صحيح الجامع (3795)] .. فمع كل عمل برّ تفعله في رمضان، استشعر اسم من أسماء الله الحسنى .. كي تحصل على ثواب العمل، وفي نفس الوقت تتعبد الله عز وجل بأسماءه وصفاته فتكون سببًا لدخولك الجنة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن لله تعالى تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدا من أحصاها دخل الجنة"[متفق عليه]

1) فطِّر صائمًا واستشعر اسم الله الوكيــــل .. فقد وكلَّك الله عز وجلَّ لكي تُعطي هذا الرزق للمساكين، فتستشعر ابتداءًا أنك تحتاج إلى ربك الوكيل الذي تتوكل عليه وتُسلِّم أمورك إليه وإنه لا يصح بحال أن تمنع الرزق الذي قد وكَّلك به عن مُستحقه.

2) عُد مريضًا واستشعر اسم الله الحليـــــم .. فتتذكر حلمه سبحانه وتعالى عليك، فلولا حلمه لكنت في نفس مكان هذا المريض تتألم كما يتألم .. فاللهم لك الحمد أنت الحليم.

3) أفطِر مع مسكيــن واستشعر اسم الله العزيـــز .. فتذل وتنكسر بين يدي ربك العزيز سبحانه وتعالى.

4) أدخل السرور على مسلم واستشعر اسم الله الرزاق .. فتُساعد مسكينًا وتدخل السرور على قلبه، وتتذكر اسم الله الرزَّاق لأن السعادة رزق من الله سبحانه وتعالى.

5) فرِّج عن مؤمن كربه واستشعر اسم الله الشكــــور ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة"[رواه مسلم] .. فتُفرج عن مؤمن كُربة وتعلم أن ربك شكور وسيُضاعف لك الجزاء يوم القيامة إن شاء.


6) زُر قبرًا واستشعر اسم الله الغني .. فتُدرك كم إن ساكن هذا القبر فقير محتاج لحسنة من الحسنات، وأن الله عز وجل هو الغني ونحن جميعًا الفقراء إليه.

7) أحيي سُنَّة وتحبب للودود بحب حبيبه صلى الله عليه وسلم .. فقد قال تعالى {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [آل عمران: 31].. فتحرص على إحياء سُنة كسُنة السواك أو الإفطار على التمر وغيرها، كي يزيد رصيد حبك للنبي صلى الله عليه وسلم وتتقرب إلى الله عز وجل بحبه فيُحبك.

طهِّر قلبك واستشعر اسم الله القدوس .. فتُكثر من الإستغفار وتلاوة القرآن، كي يتطهَّر قلبك من كل شوائب ورواسب الجاهلية وتستشعر اسم الله القدوس أي المُطهَّر من كل العيوب والنقائص.

9) ادعُ إلى سبيل ربك وتذكر اسم الله الحكيــــم .. فأنت بحاجة لدعوة الآخرين لكي تزيد من رصيد حسناتك، وقد قال تعالى {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ}[النحل: 125]

10) نوَّع بين العبادات وتذكر اسم الله الواسع .. فتنوِّع بين العبادات كأن تقوم بزيارة ملجأ في إحدى المرات أو تهادي والديك بهدية برًا بهما، لكي لا تمِّل وتتحوَّل عباداتك إلى عادات .. وتذكر اسم الله الواســـع.


ثالثًا: اخلُ بربك وتمتَّع بالمناجاة ..تعبَّد الله عز وجلَّ بهذه العبودية العظيمة في رمضان، ألا وهي عبادة التبتُل أي الإنقطاع لله عز وجلَّ .. فتخلو بربك وتظل تدعوه وتسجد وتبكي بين يديه حيث لا يراك أحد.
قيل لعبد العزيز الراسبي : ما بقي مما يتلذذ به؟، فقال "سرداب أخلو بربي فيه" .. وقال أحد الصالحين "إذا سئم البطالون من بطالتهم، فلن يسأم محبوك من مناجاتك وذكرك" .


أسئلة رمضانيـــة وإجاباتها ..
كيف لا تفتُر في رمضــان؟ ..
عندما تنفذ طاقتك الإيمانية وتحتاج لتجديدها، عليك بأمرين:
1) جدد الشُكر .. فالشُكر أساس المزيد، فعليك أن تلهج بالحمد لله طوال الوقت وكلما وفقك إلى طاعات جديدة؛ حتى يوفقك الله تعالى إلى العبادة التالية.
2) الإحتســـــاب .. فما يجعلك تفتُر هو نسيانك للنوايا التي إحتسبتها في البداية، لذا عليك أن تراجع نواياك مرة أخرى وتتذكر الجائزة لكل عبادة تقوم بها. (مقالة وظيفة الإحتساب .. اضغط هنـــــا)


كيف تحافظ على قلبك من الزيغ في رمضـــان؟ ..
1) أكثر من الدعـــاء ..عن أنس قال:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك فقلت يا نبي الله آمنا بك وبما جئت به فهل تخاف علينا ؟ قال نعم إن القلوب بين أصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء.[رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني]
2) الإكثار من الذكر ..فذكر الله يُثبِّت قلبك ويحفظه من الزيغ، قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}[الأنفال: 45]


كيــف يُقبَّل منــك رمضــــان؟
اعلم أن ركنا القبول هما: الإخلاص والمتابعة ..
1) الإخـــلاص ..ولكي تُحقق الإخلاص عليك أن:
1) تُجدد الإحتســـاب قبل العمل ..فقبل أن تشرَّع في أي عمل عليك أن تتذكر النوايا التي تدفعك لعمله، وتجعلها خالصة لوجه الله الكريـــم ..

2) ادع الله أن يُبلَّغك الإخلاص ..كان دعاء مطرف بن عبد الله "اللهم إني أستغفرك مما تبت إليك منه ثم عدت إليه، وأستغفرك مما جعلته لك على نفسي ثم لم أوف به، وأستغفرك مما زعمت أني أردت به وجهك فخالط قلبي فيه ما قد علمت"

3) تطهير القلب وتجويد التوبة ..كان ابن الجوزي يقول "انظر يامسكين، إذا قطعت نهارك بالعطش والجوع وأحييت ليلك بطول السجود والركوع .. إنك فيما تظن صائم وأنت فى جهالتك جاهل، أتحسب أنك عند الله من أهل الصيام الفائزين في شهر رمضان ؟ .. كلا والله، حتى تُخلِّص النية وتُجردها وتُطهِّر الطوية وتُجَوِّدها وتجتنب الأعمال الدنيّة ولا تُرِدْها ".. فلابد أن تُخلِّص نيتك وتُجردها لله وحده، وتطهِّر قلبك وتجعله مُفعم بحب الله تعالى والشوق له، وتجوِّد توبتك وتجتنب الأعمال السيئة ولا تتمنى العودة إليها مرة أخرى.
2) المُتابعة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم .. فتحرِّص على تحري سُنة النبي صلى الله عليه وسلم في كل أفعالك، وقد قال صلى الله عليه وسلم "إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم"[متفق عليه]


أخيرًا: احذر من هذه الخطوط الحمراء في رمضــــان ..
1) الكســـل .. فلا مجال للكسل والتواني في رمضان.

2) العجز ..فإن الشياطين التي تؤزك لفعل المعاصي قد صُفدت في رمضان ولا حجة لديك، فلابد أن تُصلِّح أمورك ولا تدع مجالاً للعجز.

3) الحيــل النفسيـــة ..فلا تُلقي باللوم على من حولك وتدعي إن هناك أسباب خارجية هي التي تمنعك من العمل، فإذا كنت كذلك لن تعمل شيئًا.
نسأل الله تعالى أن يتقبَّل منَّا ومنكم وأن يجعلنا ممن يُسارعون في الخيرات وهم لها سابقون، وأن نكون ممن قال الله تعالى فيهم{.. وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ}[المطففين: 26]
المصادر:
درس "رمضـــان حبيبي" للشيخ هاني حلمي.