مجمع الملك فهد يدشن مشروعات إلكترونية لخدمة القرآن

المدينة المنورة - خالد الزايدي:


دشن مجمع الملك فهد فطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة مجموعة من المشروعات الإلكترونية الهادفة إلى خدمة القرآن الكريم، والتيسير على المسلمين في مختلف أرجاء العالم على اختلاف لغاتهم، وثقافاتهم للتواصل مع كتاب الله تلاوة، وحفظاً، وأوضح الأمين العام للمجمع الدكتور محمد سلام العوفي أن أول هذه المشروعات (سلسلة البرامج الحاسوبية لسورة الفاتحة وجزء عم مع تراجمها)، ويهدف إلى الاستفادة من التقنيات الحديثة لخدمة القرآن الكريم، وذلك بتقديم جزء عم مع سورة الفاتحة، وترجمة معانيها بصورة برنامج حاسوبي مشوق يحتوي على خمسة عناصر، أولها التلاوة بحيث يمكن للمستخدم أن يستمع إلى تلاوة سورة الفاتحة وجزء عم بأصوات أربعة قراء، أما العنصر الثاني فهو الترجمة، حيث يمكن مشاهد ترجمة معاني الآيات على الشاشة، والاستماع إلى قراءة النص المترجم بصوت أحد المتحدثين باللغة.
أما العنصر الثالث فهو التحفيظ ويساعد البرنامج على حفط جزء عم بالاستماع إلى السور المطلوب حفظها بأصوات أربعة قراء، من خلال عدة خيارات مثل تحديد النقاط (من سورة كذا إلى سورة كذا) وعدد مرات التكرار، وتحديد الفاصل الزمني المطلوب بين تلاوة الآية والآية التي تليها وغير ذلك، والعنصر الرابع هو اللغات التي يدعمها، حيث تم الانتهاء من إعداد البرنامج باللغات الروسية والبرتغالية والألمانية، وسيبدأ العمل بلغات أخرى كالأردية، والفرنسية، والتركية، والتغالوغ، والفيتنامية، والاسبانية، والاندونيسية، أما العنصر الخامس فهو أنظمة التشغيل التي يدعمها وهو نظام ويندوز، أما شريحة المستخدمين التي يستهدفها المشروع فإن البرنامج يمكن أن يستفيد منه عامة الناس، وخاصة صغار السن الذين يرغبون تعلم وحفظ جزء عم، وهو أكثر فائدة لغير الناطقين بالعربية.




المصدر: http://www.alriyadh.com/2009/08/28/article455532.html