النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

  1. #1
    عضو محترف الصورة الرمزية NaAZoOR
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    8,698
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    39

    اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل



    الكاتب/ مصطفى حسان

    الأربعاء, 22 يوليو 2009


    لما كلمته قال لي كذا وكذا، فقلت له: لا .. وذهبت ... ورجعت، وفلان قال وفلان فعل، وأنا حدث لي .. وفعلت كذا وفشلت .. ولا فائدة .. لقد مللت .. تعبت .. أنا واقع في مشكلة .. أنا مضغوط .. أنا .. أنا .. أنا

    قف!


    كفاك شكوى
    كفاك وصفا للمشكلة
    كفاك دورانا في دائرة المشكلة فلن تحصد إلا التعب!


    كثير من الناس يقعون في هذا الفخ عندما يمرون بمشاكل أو ضغوط في حياتهم ...
    يظلون يصفون في المشكلة، وأسباب المشكلة، وأطراف المشكلة، وما ترتب على المشكلة، وماذا أصابهم بعد المشكلة ... ثم ماذا؟
    لا يجدون إلا الاكتئاب والنكد والهم الدائم!


    تتكلم البرمجة اللغوية العصبية عن شيء يسمى بـ "الأطر" جمع "إطار".
    تقول البرمجة إن الإنسان عندما يفكر في أمر ما فإنه يفكر من خلال مجموعة من الأطر وإذا قام الإنسان بتغيير الإطار الذي يفكر من خلاله فإن نظرته للأمور تختلف مع أنه لايزال يفكر في نفس الشيء!

    يحكي روبينز أن شركة بيبسي عندما ظهرت في الولايات المتحدة كان عليها أن تواجه شركة كوكاكولا العملاقة ...
    وكانت كوكاكولا دائما تتغلب على بيبسي بشعارها الشهير "كوكاكولا هي الأصل".

    فترى كيف استطاعت شركة بيبسي أن تتغلب على هذا الشعار؟
    قالت بيبسي: إن كانت كوكاكولا هي العراقة فنحن الحداثة والتقدم والشباب!!

    انظر كيف تغيرت الأمور!
    فقط غيروا النظرة أو بمعنى آخر: "غيروا إطار التفكير".
    كانت كوكاكولا هي الأصل ولكنها أصبحت الآن قديمة ونحن الآن رمز التقدم!

    وكذلك الإنسان عندما يمر بمشكلة أو ضغوط فإنه ينظر إليها من خلال إطار أو منظور معين ولكنه إذا قام بتغيير الإطار فإن نظرته للأمور تختلف تماما ويستطيع أن يوجد نفسه في وضع يكون فيه هو المتحكم وليس الظروف.

    جاءتني استشارة من طالب جامعي يشتكي من تراكم المواد الدراسية عليه ...
    وظل طوال كلامه معي يصف كيف أن دراستهم صعبة وأنه لا يستطيع فهمها وأنه تأخر كثيرا وأنه وأنه ... إلخ وطبعا أثناء كلامه هذا دخل في حالة نفسية سيئة لا تساعده بأي شكل من الأشكال.


    حاولت استخدام ما يسمى بـ meta model ولكنه كان مصرا على موقفه
    فقلت له: طيب. أنت الآن دراستك صعبة، ولا تستطيع فهمها، وتراكمت عليك المواد ووو إلخ
    وماذا بعد؟

    قال لي: أرسب!
    قلت: وهل هذا هو الحل؟
    فسكت طويلا وبدأ يفكر من جديد .. تركته وقتها يفكر، ولما رجعت إليه وجدته تغير تماما، وفي النهاية حصل في نتيجة هذا العام على تقدير جيد والحمد لله رب العالمين.

    السؤال الآن: ما الذي حدث في تفكيره عندما كلمته بهذا الطريقة؟ وكيف تحول من التفكير في الرسوب إلى المحاولة مرة أخرى؟

    كل ما فعلته معه هو أني نقلته من الإطار الذي كان يعيش فيه "إطار المشكلة" إلى ما يسمى في البرمجة بـ "إطار النتيجة" أو ما أسميه أحيانا بـ "إطار الحل".


    هذا الإطار يقول لك: إذا أردت أن تستخدمني، فكل ما عليك أن تسأل نفسك "ماذا أريد؟" "ما النتيجة التي أريد الحصول عليها؟"

    وبمجرد استخدام هذا الإطار تجد جهدك العقلي توجه إلى التفكير في حل المشكلة والنظر إلى ما تستطيع فعله الآن بدلا من تضييع الوقت في الشكوى التي لا تأتي إلى بالهم والتعب.

    هذا الإطار هو الذي استخدمه ديل كارنيجي عندما تكلمنا عن "لا تنتقد" .
    وكان قصد كارنجي أنك إذا أردت أن تصل إلى "النتيجة المطلوبة" في علاقاتك مع الناس فإن عليك أن تبتعد عن الانتقاد والتوبيخ لأن ذلك لا يقودك إلى "النتيجة" التي تريدها.

    جرب من الآن استخدام هذا الإطار "إطار النتيجة" كلما وقعت في مشكلة أو تحت ضغط ما.
    بدلا من أن تفكر في ماذا حدث وماذا سيحدث، أخرج نفسك من هذا الإطار "إطار المشكلة" وتخلص من أسئلته وتوقعاته، وفكر في : ماذا أريد؟ ما هو الحل؟ ما هي النتيجة التي أريد أن أحصل عليها؟ وسترى بنفسك كيف تغير تفكيرك وكيف تغيرت حالتك النفسية إلى حالة تساعدك على المواجهة والصمود أمام هذه الضغوط.



    المصدر: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

  2. #2
    عضو الصورة الرمزية Night stone
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    271
    معدل تقييم المستوى
    9

    رد: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

    موضوع قيم .
    تم التقييم .
    قال لقمان لابنه ( يا بني إذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر بحسن صمتك ) .

  3. #3
    البسنت
    زائر

    رد: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

    مشكور اخوي موضوعك يستحق القراءه جزيت خيرا
    البسنت-داربومتعب

  4. #4
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    رد: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

    الإنسان هو مجموعة من الأفكار الممزوجه بالاحاسيس والكيان الفيزيائي والروحي .
    بامكان الانسان التحكم في نفسه وفي شعوره بشكل تام ان تعلم و فهم نفسه جيدا ً و كذلك لا سيما ان فهم كيف يتم طرد الافكار و جلب الافكار باختيار الشخص , وهذه العلوم النفسيه مهمه للغايه واحبذ ان يقوم كل شخص بتطويره ذاته بقرائتها لانها مفيده و لا غنى عنها صراحة ً.

    اشكر لك هذا الطرح المميز عزيزي عمر.


  5. #5
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    525
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

    بصراحه موضوع جامد .
    انا نفسي استفدت منه .
    و تم التقييم اخي العزيز .
    و كل عام و انت بخير
    [B]MCP - MCSA - MCSE
    CCNA [/B]
    [B]سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم [/B]

  6. #6
    عضو ذهبي الصورة الرمزية محمد الجوهري
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    3,047
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    109

    رد: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل

    جزاكم الله خيرا أستاذ NaAZoOR
    موضوع ممتاز كالعاده ما شاء الله
    و من منطلق أن التجربه برهان ...
    أقول لك : الشخص الذى يظل تائها داخل
    إطار المشكله إنما هو حائر فى غياهب الظلمات
    فهو بمثابه المرء الذى يدور فى دائره مغلقه مظلمه
    لا مفر منها و لا مخرج ....
    و لكن بمجرد التفكير و لو لوهله فى الحل و الآثار المتوقع
    حدوثها بعد تطبيق الحل .. تظهر أول بارقه أمل و يتبعها
    النـــــور المبين الكفيل بالقضاء على أى مشكله من جذورها

    تم التقييم
    [CENTER]
    [/CENTER]

  7. #7
    عضو محترف الصورة الرمزية NaAZoOR
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    8,698
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    39

    رد: اخرج من إطار المشكلة ... إلى إطار الحل



    أشكركم جميعاً على المرور

    أخي محمد الجوهري ...

    الحقيقة أن خروج الإنسان من نطاق المشكلة و النظر اليها من أعلى و كأنها مشكلة انسان غيره ستتيح له بارقة الأمل التي تفضلت بالكلام عنها ..

    آفة الإنسان أن يمحور ذاته حول مشكلته و يدور حولها ... فعلياً تطبيق قاعدة النتائج و العقبات و كذلك الإيهام الذاتي أنها مشكلة شخص آخر تتيح للفرد أن يتجه لنطاق الحل بأسهل مما يتوقع.

    أشكرك على تقييمك و على مداخلتك المفيدة.

المواضيع المتشابهه

  1. يظهر لي إطار برنامج مااعرف ماهو
    بواسطة aaddeel في المنتدى مشاكل الحاسب وحلولها
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-05-2009, 14:28
  2. سؤال حول كيفية عمل إطار للصور ( يوجد مثال )
    بواسطة Unified في المنتدى البرمجه والتصميمات الفنيه ( الجرافيكس )
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-08-2008, 21:54
  3. رجعت المشكلة مرة اخرى !!!!
    بواسطة خطير911 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-07-2005, 02:38
  4. مشكلة في الاكسبلورر عند الفتح في إطار جديد !!
    بواسطة person في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-07-2003, 15:21

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •