تعرف فلان .............. أه ........ عاشرته .......... لا ........... تبقى متعرفوش
جميل .............. لنتأمل اذا .

تسمع صوت انسان ، فتعتقد انك عرفته من نبرة صوته ............. هذا جزء من المعرفة فقط
شوفت صورة انسان ما ، فتعتقد انك عرفته من تقاسيم وجه وملامحه ......... هذا جزء من المعرفة وليست المعرفة الكاملة به .

الادهى من ذلك .................. تكلمت مع ذاك الانسان بالفعل وسمعت أراؤه بل ناقشته فيها
فتعتقد انك بذلك عرفته معرفة كاملة ،،، أقول لك لا .

أنظر للمثل بأعلى وأنت تعلم ان شرط المعرفة بذاك الانسان المعاشرة فقط .

والمعاشرة ليست ان تقيم معه لكى تعرفه لا ......... فالزملاء بالعمل يعاشرون بعضهما البعض بتعاملاتهم اليومية سويا .

طيب وما فائدة المعاشرة اذا ؟ أو ما فائدة معرفة ذاك الانسان لى ؟

اولا : ان تعتقد بما هو صحيح ، لا تعتقد انك تعرفه وانت لا تعرفه .

ثانيا : ان تدرك مفتاح شخصيته وتقدر على التعامل معه بالطريقة الصحيحة ، فلا تخطأ فى حقه فى ان تفهمه خطأ او تسىء اليه ، بان تعرض عليه ما لا يقبل مثلا .

الفائدة المرجوة من معرفة الناس : معرفة الناس كنوز ......... هى تقال كذلك
معرفتهم تملك تلك الكنوز لا ان تعرفهم بالاسم او بالشكل او حتى بالصوت فقط بل معرفة حقيقية بالتعامل معهم عن قرب .

الخلاصة : ان حب أحدكم عملا ان يتقنه .......... أعطى كل شىء حقه ، عند معرفة الناس أعطيهم حقهم وأحترم تلك العلاقة وقدرها .

تعمل صح تعيش صح تخرج بحساب صح .

هذا المقال ليس فقط دعوة لمعرفة الناس بالطريقة الصحيحة ، بل هو دعوة لفعلك كل شىء بحياتك على أكمل وجه وبالطريقة المثلى لكى تصل الى الصواب فى كل شىء ( الافعال – العيش بالحياة – الاخرة ) .

لا تقبل بالانصاص ........... لاتقبل بكلشى ان كان ........... لا تقبل بلغة العصر وخلص
كن نفسك ولا تفقد هويتها .......... بالمعرفة تصنع الصواب وتتقن عمل كل شىء ليكن منهجك بالحياة تمشى عليه .