النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عريب الرنتاوي: ضغوط واشنطن و«استقلالية القرار الفلسطيني

  1. #1
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    عريب الرنتاوي: ضغوط واشنطن و«استقلالية القرار الفلسطيني



    ثلاثة مؤشرات مقلقة، تدفع المرء للتفكير ملياً في "جدوى الدور الأمريكي عملية السلام"، أولها: الضغوط التي مارستها الولايات المتحدة على السلطة والرئاسة والحكومة في رام الله، لتأجيل التصويت على "تقرير غولدستون" والتي انتهت إلى تعميق الانقسام الفلسطيني وتعطيل المصالحة الوطنية، واندلاع ما يشبه "الانتفاضة الثالثة" ولكن ضد القيادة الفلسطينية هذه المرة بدل الاحتلال الإسرائيلي، تلك الضغوط التي بلغت حد التلويح بوقف المساعدات والانسحاب من عملية السلام، وترك السلطة لنتنياهو وليبرمان وباراك، وفقاً للعديد من المصادر المتطابقة.

    وثانيها: الضغوط والتهديدت المماثلة، التي مارستها واشنطن على الرئيس والسلطة والحكومة في رام الله، وقد ألمح لها عباس حين قال لرؤساء تحرير الصحف المصرية بأنه تجاوزها ووقع على الورقة المصرية، من دون أن يشير إلى التعديلات التي أضيفت على هذه الورقة، وتحت تأثير الضغوط ذاتها، حتى يصبح توقيعه عليها أمراً ممكناً وفورياً، ويصبح توقيع حماس عليها في المقابل، أمراً متعذراً وأقرب ما يكون للانتحار السياسي، تلك التعديلات التي اقتربت بالورقة المصرية من "شروط الرباعية الثلاثة"، ونصائح جورج ميتشيل للوزيرين سليمان وأبو الغيط.

    وثالثها: وهنا تكمن المفارقة، الضغط "الناعم" و"الحنون" الذي تمارسه واشنطن على الجانب الإسرائيلي، والذي هبط بسقف المطالب الأمريكية من تل أبيب، من تجميد الاستيطان بكافة أشكاله وعلى عموم الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، إلى مجرد المطالبة باتخاذ "إجراءات ذات مغزى" لتجميد الاستيطان، مصحوبة بمطالبة السلطة بخطوات "ذات مغزى أيضاً" لوقف التحريض والإرهاب، وهي عبارة أصبحت لازمة لكل مطلب أمريكي من "إسرائيل"، تماماً مثلما يفعل بعض اليساريين الفلسطينيين القدامى الذين ما أن يوجهوا انتقاداً للسلطة في رام الله، حتى يتبعوه بواحد مماثل للسلطة في غزة، حتى لا تثار حولهم شبهات "الانحياز لحماس والدفاع عنها أو الوقوع في حبائلها".

    والغريب أن الهبوط بسقف المطلب الأمريكي من "إسرائيل" في المجال الاستيطاني، يتزامن مع تصعيد لمستوى التحالف "فوق الاستراتيجي" معها، وارتفاع في سقف الالتزام الأمريكي بأمن "إسرائيل" وحمايتها، حيث تتواصل المناورات الأضخم في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين للتدرب على صد هجمات صاروخية افتراضية، كما أن جنيف ونيويورك تشهدان أوسع مناورات مشتركة بين دبلوماسيتي البلدين لصد "تقرير غولدستون" واحتواء تداعياته، ناهيك عن "الهجوم الثنائي" المنسق على رام الله والقاهرة، لتعديل الورقة المصرية وتضمينها شروط الرباعية والحيلولة استتباعاً دون استعادة الوحدة وإشراك حماس في النظام السياسي الفلسطيني.

    خلال شهر واحد فقط، نجحت واشنطن مرتين في إلقاء القبض على القرار الفلسطيني، وفي كل مرة كان الأمر متعلقاً بمنعطف هام وموقف مفصلي، ودفع الفلسطينيون الثمن باهظاً من كيسهم الخاص، ومع ذلك ما زال البعض في رام الله يحدثك عن "قرار وطني مستقل"، بل ويتهم خصومه الداخليين وتحديداً حركة حماس بـ"فقدان الإرادة السياسية المستقلة" و"الخضوع للإملاءات الخارجية"، ومن دون أن نتورط في تنزيه حماس مما هي فيه وعليه من ارتباطات والتزامات مع حلفاء تدخليين وأصحاب مصالح وأجندات (ليسوا جمعيات خيرية)، فإننا نتساءل عمّا تبقى من "استقلالية القرار الوطني"، وما إذا كان المقصود بها اليوم، النأي بالقرار الفلسطيني عن عواصم دون أخرى، وهل أن التبعية والاستتباع، لا يكونان كذلك، إلا حين يتعلق الأمر بطهران ودمشق والدوحة، أما حين يتصل الأمر بواشنطن، فتلكم هي الاستقلالية بأم عينها؟.


    صحيفة الدستور الأردنية

  2. #2
    عضو برونزي الصورة الرمزية باحث عن المعرفة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    1,629
    معدل تقييم المستوى
    18

    رد: عريب الرنتاوي: ضغوط واشنطن و«استقلالية القرار الفلسطيني

    تماماً مثلما يفعل بعض اليساريين الفلسطينيين القدامى الذين ما أن يوجهوا انتقاداً للسلطة في رام الله، حتى يتبعوه بواحد مماثل للسلطة في غزة
    الكاتب نفسه وقع في ما اتهم فيه اليسار.
    ومن دون أن نتورط في تنزيه حماس مما هي فيه وعليه من ارتباطات والتزامات مع حلفاء تدخليين وأصحاب مصالح وأجندات (ليسوا جمعيات خيرية)
    القضيّة الفلسطينية الآن في مرحلة ضياع حقيقي. أصحاب المنافع الشخصيّة في يدهم القرار. والشعب بين أن يقبل بما يقومون به راغماً أو راغباً.
    [CENTER][SIZE="5"][COLOR="Red"]كلّنا ليبيّون[/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER]
    [IMG]http://www.arabhardware.net/forum/picture.php?albumid=282&pictureid=1037[/IMG]
    [/CENTER]

  3. #3
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: عريب الرنتاوي: ضغوط واشنطن و«استقلالية القرار الفلسطيني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث عن المعرفة مشاهدة المشاركة
    الكاتب نفسه وقع في ما اتهم فيه اليسار.


    القضيّة الفلسطينية الآن في مرحلة ضياع حقيقي. أصحاب المنافع الشخصيّة في يدهم القرار. والشعب بين أن يقبل بما يقومون به راغماً أو راغباً.
    قد اكون قاسيا نوعا ما، لكن الشعب الذي يرضى بالظلمة فلكن مستعدا دوما لما هو أسوأ.
    الرضى على نوعين، رضى الموافقة القلبية، ورضى مع الكراهية.

  4. #4
    عضو برونزي الصورة الرمزية باحث عن المعرفة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    1,629
    معدل تقييم المستوى
    18

    رد: عريب الرنتاوي: ضغوط واشنطن و«استقلالية القرار الفلسطيني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مبارك محمد المهيري مشاهدة المشاركة
    قد اكون قاسيا نوعا ما، لكن الشعب الذي يرضى بالظلمة فلكن مستعدا دوما لما هو أسوأ.
    الرضى على نوعين، رضى الموافقة القلبية، ورضى مع الكراهية.
    الكلام ليس قاسياً بل الحقيقة هي القاسية. والشعب الفلسطيني في هذا الأمر ليس وحده.

    هناك العديد من المبرّرات التي يمكن أن تساق لتعليل قبول الشعب. ولكن هذا القبول تترتب عليه تنازلات عن المبادئ والثوابت.

    ما جرى مع الشعب الفلسطيني منذ اوسلو هو تعويد الشعب على انتظار المساعدات الخارجية ورهن قوته بيد غيره. العديد من الصناعات الفلسطينية تمّ قتلها من أجل هذا الأمر. الآن أصبح الشعب معتاداً على ذلك (جزء واسع منه للأسف) وبالتالي أصبح المهم قوت اليوم.

    قد يرى البعض أنّ الشعب مغلوب على أمره في ذلك. فكيف سيقوم المرء على أمر أسرته وتصريف شؤونها. ولكن تبقى الحقيقة أن الشعب بسكوته يضيع حقّه وحقّ الأجيال القادمة.
    [CENTER][SIZE="5"][COLOR="Red"]كلّنا ليبيّون[/COLOR][/SIZE][/CENTER]

    [CENTER]
    [IMG]http://www.arabhardware.net/forum/picture.php?albumid=282&pictureid=1037[/IMG]
    [/CENTER]

  5. #5
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: عريب الرنتاوي: ضغوط واشنطن و«استقلالية القرار الفلسطيني



    سواء كانت حماس ظالمة (ولا أؤمن بهذا) أو السلطة ظالمة فالشعب بيده القرار
    الشعب المستعد لطحن الصهاينة وتقديم ابناءه قرابين بالألوف يستطيع ان ينتفض على من شاء

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-10-2010, 22:49
  2. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-10-2010, 22:13
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-08-2010, 17:36
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-05-2010, 09:03
  5. واشنطن تمدد الإشراف على أنشطة مايكروسوفت
    بواسطة Tiina في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2008, 23:29

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •