هذا التلفاز لا يحتوى ولا يتطلب أى كابلات أو وصلات مطلقاً. لا للصوت ولا للصورة ولا حتى لمصدر الطاقة. أجل، لكن كيف يمكن لهذا الخيال أن يكون حقيقة واقعية ملموسة!؟
الشكر لتقنية النقل اللاسلكى للطاقة من شركة سونى، والتى يمكن من خلالها نقل 60 وات لاسلكيا عبر الهواء.
تقنية سونى للنقل اللاسلكى للطاقة بإمكانها حالياً دفع ما مقداره 60 وات من الطاقة الكهربائية لاسلكياً لمدى يصل إلى 20 بوصة (50 سنتيمتر). هذا النطاق يبدو مقبولاً خاصة إذا علمنا أن الشركة ذكرت بأنه يمكن توسيع هذا النطاق باستخدام وحدات الموسع السلبى (وحدات خاصة لتقوية التيار، أو بالأصح توسيع مجاله/نطاقه)، وبالتالى الحصول على ذات القدرة الكهربائية اللاسلكية بنفس الكفاءة ضمن نطاق أوسع. فى الواقع تمكنت الشركة من تحصيل نتائج وصلت إلى مدى 31 بوصة (80 سنتيمتر) فى بعض التجارب.

فى ذات الوقت أوضحت الشركة أن هذه التقنية الجديدة تستخدم تردد رنين مغناطيسى ثابت والذى من خلاله تنتقل الطاقة الكهرومغناطيسية من جهاز لآخر، يعمل كلاهما بنفس التردد.
ذكرت الشركة أيضاً أن هذا النظام يتيح 80% من الكفاءة، والتى يمكن أن تنخفض إلى حد أدنى 60% إن كانت هناك إختلالات فى توازى الترددات، والتى ينبغى ضبطها.
حتى الآن لا نعلم مدى تأثير هذه التقنية على الجسم البشرى، وهل لها أى أضرار أو آثار جانبية أم لا، لكن ما يمكن الجزم به هو أننا نتطلع لظهور تلك التقنية تجارياً لتجربتها، فحتماً ستكون ثورة بحد ذاتها.
المصدر
http://www.swalif.net/%D8%A7%D9%84%D...85/#more-11181