اليوم.. الاحتفال بإطلاق أول اختبار دولي في مجال صيانة الحاسب باللغة العربية


تحتفل المملكة اليوم "السبت" باطلاق أول اختبار دولي في مجال تركيب وصيانة الحاسب الآلي باللغة العربية اختبار (A+) والذي قامت بترجمته شركة الخليج للتدريب والتعليم مالكة حقوق امتياز "نيو هورايزن" بالشرق الأوسط. وسيحضر الحفل معالي محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص، وعدد كبير من المسؤولين والمختصين والإعلاميين.
وقال المهندس الوليد الدريعان رئيس شركة الخليج للتدريب والتعليم ان مبادرة ترجمة اختبار (A+) تعد نقلة نوعية للشباب كونهم يطرقون هذا الباب ويقومون بصيانة الحاسب الآلي في المملكة لأول مرة باللغة العربية، حيث يستفيد منها كافة الراغبين في الحصول عليها من الجنسين على نطاق واسع بالاضافة إلى استفادة كافة المؤسسات التدريبية في البلاد من هذا الاختبار، مشيراً إلى ان الهدف الأساسي ينبع من الوطنية بعيداً عن النظرة الربحية المادية الضيقة.
وأضاف الدريعان ان اختبار (A+) يعتبر اللبنة الأساسية في مجال صيانة شبكات الحاسب الآلي وهو ومعتمد عالميا حيث يصدر من شركة (Cpmptia) الدولية التي تصدر منها ايضا امتحانات أخرى مثل (Network +) و(Server +)، مؤكداً استثمار شركته في المساهمة بتسهيل حصول الراغبين من طلاب أو موظفين رجالا أو سيدات على المعرفة من خلال المناهج العربية والاحتراف الدولي ومن خلال الامتحانات الدولية المعربة، بحيث تصبح اللغة العربية هي الرائدة في نقل علوم التقنية للمملكة، مشيراً إلى ان رعاية معالي محافظ المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني لهذه المناسبة يأتي في إطار حرص واهتمام الدولة بما يخدم المصلحة الوطنية ويحقق للسعوديين من الجنسين التأهيل والتقدم في المجالات التقنية.
يذكر ان جمعية صناعة تقنية الحاسبات (Comp TiA) هي منظمة عالمية ومقرها الرئيسي بولاية شيكاغو الأمريكية ولها عدد من الفروع في مختلف انحاد العالم امستردام، بروكسل، دوسلدورف، هونج كونج، لندن، جوهانسبرج، سنغافورة، سيدني، طوكيو، واشنطن، ترونتو.
وتعد الاختبارات التي تعدها الجمعية وخاصة المرتبطة بالشهادات الدولية التقنية من أبرز المبادرات في مجال التعليم والنهوض بمستوى العاملين في مجال تقنية المعلومات من خلال وضع معيار موحد لجميع العاملين في هذه الصناعة ولقد اطلقت الجمعية في سبيل ذلك العديد من الاختبارات الخاصة بالشهادات الدولية.
وفي مقدمة هذه الشهادات اختبار شهادة (A+) وهو اختبار دولي في مجال تركيب وصيانة الحاسوب ويعتبر اللبنة الأساسية في ذلك.
وتحظى شهادة (A+) بقبول واعتماد عالمي من قبل الشركات المنتجة للحاسبات والشركات المصنعة للبرمجيات والموزعين ومحلات بيع التجزئة كأساس للعاملين في المدن التقنية في قطاع تقنية المعلومات وما يميز هذه الشهادة انها لا ترتبط بشركة مصنعة أو منتجة لتقنية المعلومات وقد حصل عليها أكثر من 500ألف شخص في جميع أنحاء العالم.
وفي استطلاع لـ "الرياض" في أحد مختبرات "نيوهورايزن" بالرياض.
وقال أحمد بن عبدالله المحيميد أحد المتدربين ببرنامج صيانة الحاسب الآلي ان الفائدة التي تعود عليه من خلال التحاقه بالبرنامج هو التعرف على خصائص مكونات الكمبيوتر وطرق تعريفها وأنواع القطع والإلمام بأنظمة التشغيل والفروقات التي يتميز بها كل نظام كذلك استخدام الشبكة المحلية وطرق تعريفها والتعرف عليها من خلال الأجهزة الحديثة الموجودة.
وأضاف المحيميد ان الحصول على شهادة (A+) ذات أهمية قصوى وفائدة كبيرة تعود على المتدرب خاصة وان الشهادة دولية وتهتم بالصيانة ومعلوم للجميع ان أجهزة الكمبيوتر تحتاج إلى صيانة دورية.
وقال لؤي السيد متدرب بما انني لا أجيد اللغة الانجليزية سوف استفيد من مبادرة تعريب اختبار شهادة (A+) في اتقان عمل الكمبيوتر والتعرف على اجزاء الكمبيوتر وكيفية التعامل مع كل جزء بالطريقة الصحيحة مما يكون له الأثر الرجعي من خلال حصولي على الوظيفة المناسبة بإذن الله.
وقال بكير محمد السكران متدرب بنفس البرنامج ان هذا البرنامج نمّى مهاراتي وامكاناتي في مجال صيانة الحاسبات واسترجعت ما درسته أيام دراستي في الكلية، وأضاف السكران ان الحصول على هذه الشهادة سوف يزيد من محصولي العلمي في صيانة الحاسبات ويقوي امكاناتي في التعامل مع الجهاز في هذا المجال.
وقال يزيد بن عبدالله الجديد انني بعد التحاقي في هذا البرنامج استطعت التعرف على الحاسب الآلي وملحقاته وكذلك التعامل مع الشبكات ومعرفة أجزاء الجهاز نظريا وعمليا وعمل الفورمات لجميع البرامج ومعرفة التعامل مع كافة الأجهزة مع اختلاف الموديلات، وأضاف ان الاستفادة سوف تكون كبيرة جدا بإذن الله خاصة وان الشهادة (A+) دولية في مجال الحاسب الآلي وملحقاته.

المصدر جريدة الرياض
http://www.alriyadh.com.sa/Contents...opment_1044.php