فيرجين غالاكتيك" تطلق أول سفينة لسياحة الفضاء

كشفت شركة "فيرجين غالاكتيك " عن أول سفينة فضاء تجارية لنقل المسافرين للفضاء الخارجي لتدشين سياحة الفضاء على أمل انطلاقة نقل السياح للفضاء خلال عامين أو ثلاثة .

وكشف الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون عن الصاروخ المجنح SpaceShipTwo بكاليفورنيا، و التي من المتوقع انطلاق أولى الرحلات عام 2011 من ميناء فضائي قيد التشييد في نيومكسيكو ، بعد 18 شهراً من الاختبارات.

و كشف برانسون مؤسس فيرجين أتلانتيك أثناء تدشين المشروع عن طائرة مزدوجة البدن ستحمل " SpaceShipTwo لارتفاع 60 ألف قدم قبل إطلاقها لتطير بسرعة ألفي ميل في الساعة لمدة عشرة ثوان، قبل أن تندفع نحو الفضاء ، وتابع بالقول " يكن للمسافرين عند الانطلاق في الفضاء الاسترخاء وفك أحزمتهم ، و هناك نوافذ واسعة لا مثيل لها في صواريخ الفضاء حيث سيتسنى لهم مشاهدة الأرض عند العودة."

وستستغرق الرحلة ساعتين ونصف الساعة بحيث يعيش الركاب حوالي خمس دقائق في حالة انعدام الوزن.

و تصل ميزانيته 450 مليون دولار يتضمن بناء ست سفن فضاء تجارية قادرة على حمل المسافرين لخارج نطاق الجاذبية، لتحقيق حالة انعدام الوزن وإلقاء نظرة على الأرض من الفضاء .

و بقيت الرحلات الفضائية لوقت متأخر حكراً على البرامج الحكومية، حيث شهدت السنوات الأخيرة رحلات لأثرياء دفع كل منهم حوالي 20 مليون دولار للسفر إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة فضاء روسية .

وستحمل أول رحلة SpaceShipTwo برانسون وعائلته و حجز 300 شخص لدى شركة "فيرجين غالاكتيك" دفع كل منهم 20 ألف دولار كدفعة مقدمة لثمن تذكرة للفضاء الخارجي في رحلة باهظة الثمن تبلغ تكلفتها 200 ألف دولار فيما تضم قائمة الانتظار للرحلات الفضائية حوالي 80 ألف شخص.

وأعلنت مجموعة "آبار" الإماراتية للاستثمار بتموز الماضي عن استحواذها على حصة من أسهم شركة "فيرجن غالاكتيك ، في صفقة تصل قيمتها إلى 280 مليون دولار.


المصدر