النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: العاب الفيديو تغزوا عالمنا !!!

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    146
    معدل تقييم المستوى
    9

    العاب الفيديو تغزوا عالمنا !!!





    لسنوات طويلة استمرت بعض الأفكار الجاهزة عن ألعاب الفيديو، مثل أنها شىء بلا هدف أو هى فقط لمضيعة الوقت، أو أنها مصنوعة للأطفال والمراهقين فحسب، ولكن الكثير من المستجدات خلال السنوات القليلة الماضية تقول إن تلك أفكار مصيرها الزوال، وأن ألعاب الفيديو باتت ظاهرة ثقافية مهمة، لا تقل فى الأهمية أو التأثير عن غيرها من مجالات الترفيه، وأنها لم تعد كما فى الماضى للمراهقين فقط، إنها حديث الجميع اليوم..

    لأول مرة خلال العام الماضى، ارتفعت مبيعات ألعاب الفيديو فى العالم لتصل إلى 40 مليار دولار أمريكى، متفوقة على إيرادات السينما العالمية التى لم تحقق سوى 28 مليار دولار فقط، بالإضافة إلى نسب نمو سنوية لصناعة الألعاب وصلت إلى 10 بالمائة، مقابل أقل من 2 بالمائة فقط لصناعة الأفلام.

    فى الوقت الذى بات فيه محبو الألعاب يصطفون بالمئات وأحيانا بالآلاف أمام محال بيع الألعاب إطلاق إحدى الألعاب الكبيرة للحصول على نسختهم، هذا المشهد تكرر فى أكثر من لعبة خلال السنوات القليلة الماضية، مثل لعبة World of Warcraft عام 2008 عندما اصطف 2500 شخص لشرائها فى منتصف الليل فى لندن، أو لعبة Call of Duty: Modern Warfare التى تم إطلاقها الشهر الماضى، وأقيم لها احتفال ضخم مثل أفلام هوليوود حضره الآلاف من محبى اللعبة.

    ولكن يبدو أن هذا الصعود العالمى لألعاب الفيديو قد حدث فى هدوء شديد، حيث لا نشاهد عادة صانعى الألعاب كضيوف على البرامج الحوارية الشهيرة للحديث عن ألعابهم الجديدة، كما يحدث مع نجوم السينما عندما تتم استضافتهم للحديث عن أفلامهم الجديدة، وتُرجع كريستى لانج مقدمة البرامج فى إذاعة «راديو فور» هذا إلى أن المسئولين عن ما يقدم فى أشهر البرامج والقنوات هم من كبار السن ولا يعلمون كفاية عن ألعاب الفيديو.

    ويوافقها فى الرأى آدريان هون العضو المؤسس لأحد شركات الألعاب الإنجليزية، حيث يرى أن الاعتقاد السائد عن ألعاب الفيديو أنها (لصغار السن)، وأن عددا كبيرا من الناس لا يزالون يشعرون بالحرج للحديث عن حبهم وممارستهم لألعاب الفيديو، فى الوقت الذى يتحدثون فيه بطبيعية عن حبهم لأحد أنواع الأفلام أو أحد الفرق الموسيقية.

    ولكن يبدو أن كل هذا يتغير بالفعل، حيث يقول جيمس واليس المحاضر فى تصميم ألعاب الفيديو فى جامعة ويستمينستر البريطانية إن عهد الألعاب التقليدية (الهستيرية) التى تشتهر بالعنف وتسبب آلاما فى العضلات قد ولى، ولم تعد هى صاحبة النصيب الأوفر فى سوق الألعاب، ما يعنى فرصة أكبر لأشخاص لم يمارسوا ألعاب الفيديو فى حياتهم لأن يفعلوا ذلك الآن.

    على سبيل المثال تركز الحملات الإعلانية لأجهزة ألعاب شركة نينتندو اليابانية على أولئك الأشخاص غير المعتادين على ممارسة ألعاب الفيديو، مثل الشابات الصغيرات أو الأشخاص فوق سن الستين والعائلات أيضا، وليس فقط الأولاد الصغار كما كان فى الماضى.

    من خلال توفير ألعاب وطرق لعب جديدة تناسب تلك الفئات الجديدة. على سبيل المثال اجتذبت لعبة «المزرعة» Farmville الموجودة على موقع فيس بوك الاجتماعى أكثر من 60 مليون لاعب على مستوى العالم خلال شهور، وهذا عدد يفوق عدد سكان بريطانيا على سبيل المثال، بينما بات من يلعبون ألعاب القتال والحرب وما شابه أقلية بين لاعبى ألعاب الفيديو.

    محبو ألعاب الفيديو من الجنس اللطيف مثلا فى ازدياد مستمر، وفى بحث نشرته مجموعة «إن دى بى» العام الحالى وُجد أن نسبة اللاعبات زادت من 23 بالمائة عام 2008 إلى 28 بالمائة فى 2009، بينما تقول شركة نيلسن إن النساء من عمر 25 إلى 54 عاما يمثلن اليوم المجموعة الأكبر بين لاعبى ألعاب الفيديو على الكمبيوتر الشخصى، وكلاعب قديم يسعدنى جدا أن أشعر أخيرا أننى لم أعد جزءا من أقلية صغيرة.

    توم تشاتفيلد محرر الفن والكتب فى مجلة «بروسبكت»، يقول فى كتاب قادم له عن صناعة الألعاب «لم تعد الألعاب تقف وحيدة بعد اليوم، لقد أصبحت تتخطى أشياء أخرى يحبها الناس مثل الموسيقى، حيث باعت بعض الألعاب (الموسيقية) مثل «روك باند» بأكثر من مليار دولار.

    ونادرا ما تجد فيلما كبيرا اليوم دون لعبة فيديو مصاحبة له، وعندما تحدث المخرج السينمائى جيمس كاميرون عن فيلمه الجديد Avatar، فهو يصف عملية تصوير الفيلم كما لو كانت داخل لعبة فيديو»، ويضيف تشاتفيلد أن نسبة من يستخدمون أجهزة الألعاب التقليدية مثل بلاى ستيشن وغيرها باتوا أقلية بين اللاعبين فى العالم، بالنسبة لعدد اللاعبين عبر الإنترنت سواء للألعاب المجانية أو الرخيصة، خاصة الاجتماعية منها، والتى لا تحتاج لكل هذا الوقت وتلك التكاليف لتصبح أحد المستمتعين بهذا العالم من الألعاب، ودون تعارض مع كونك شخصا منتجا و(ناضجا).

    هذا شىء رائع، فغالبا ما يقول منتقدو ألعاب الفيديو أنها شىء (بلا هدف)، ولكن ربما كونها (بلا هدف) هو الهدف منها فى الواقع، فبدلا من مطالبتنا فى كل لحظة بأن نكون أشخاصا منتجة، ما الضرر فى تقضية بعض الوقت فى شىء هو فقط لغرض المتعة؟ فكما تستمر الألعاب فى النمو كما وكيفا، وكما أنها باتت لنوعيات مختلفة من الناس مثل السيدات وكبار السن ومن لا يتحملون تكاليف أجهزة الألعاب الباهظة، فإن استمرار انتشار موجة الألعاب فى اكتساح العالم شىء متوقع، فى الوقت الذى تذوب فيه الحدود بين مفاهيم (اللعب) و(الجد)، ولتصبح ألعاب الفيديو مساهما كبيرا فى ثقافتنا وحياتنا اليومية.




    نقلا عن جريدة الشروق

  2. #2
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1,439
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    15

    رد: العاب الفيديو تغزوا عالمنا !!!

    شكرا على الخبر اخى الواحد مش متخيل وهو شايخ واحفاده بيتفرجو عليه وهو بيلعب Games :ah46:

  3. #3
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,174
    معدل تقييم المستوى
    13

    رد: العاب الفيديو تغزوا عالمنا !!!



    لعب "الجيمز" كما يحب البعض ان يسميه مأخوذ عنه فكرة خاطئة اعتقد بشكل خاص في مجتمعنا العربي , هناك الكثير من المعلومات غائبة عن البعض بخصوص تجارب اللعب فالبعض فقط يعلق على ان من يلعب الالعاب هو شخص طفل و يعايره بلاطفال الاصغر منه و يقول له اكبر ....الخ

    و لكن في الحقيقة هناك العاب انا لعبتها تتقوم بتنمية خيالك الفكري و و تجعلك حتى مبدع و من الممكن ايضا ان تضيف اليك معلومات لم تكن تعرفها من قبل , و تزيد ادراكك في بعض النواحي و لكن طبعا يعني الموضوع اصبح متوارث بين الافراد ان الالعاب للصغار و عيب على الكبار , و لكن الالعاب اليوم اصبحت متطورة بحيث تخاطب العقل و ليست العاب جهاز الفاميلي القديم , و لكن حتى تعرف اذا كانت هذه اللعاب للصغار ام لأ , فقط العبها و جرب بنفسك تجربة جديدة لبعض الالعاب الهامة و المميزة حتى ترى الفرق بنفسك , فهي متعة غائبة عند البعض و خاصة كثير من الناس.

    انا لا اشجع على اللعب 24 ساعة , انا اتكلم عن الالعاب و مدى تطورها اليوم , و كيف اصبحت متجاوبة معك بشيء من الواقعية
    [CENTER]

    [FONT=Fixedsys]أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه..
    [COLOR=SeaGreen]
    [/COLOR] [/FONT][/CENTER]
    [CENTER]--------------------
    [/CENTER]
    [CENTER][FONT=Tahoma][SIZE=2][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=99686"]-اذا كنت تملك كرت HD 4850 .. فانتبه:ah46: الى منطقة تراكم الغبار في كرتك[/URL][/SIZE][/FONT]
    [/CENTER]

    [CENTER][FONT=Tahoma][SIZE=2][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?p=968943&posted=1#post968943"] -ضع سيارتك المفضلة في [COLOR=DarkRed]GTA IV[/COLOR][/URL]

    [URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=107552"][COLOR=Red]-تم التحديث : [/COLOR][/URL][COLOR=black][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=107552"]:ah17:[/URL][/COLOR][COLOR=black][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=107552"]العب GTA_IV و انت مرتاح = " 24 ساعة بدون مشاكل "[/URL][/COLOR][/SIZE][/FONT] [FONT=Tahoma][SIZE=2]

    [/SIZE][/FONT]
    [/CENTER]

المواضيع المتشابهه

  1. العاب الفيديو .... الى اين ?!!
    بواسطة X-MAN في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 09:31
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-06-2009, 11:01
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-05-2008, 17:51
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-05-2008, 23:54

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •