صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 16

الموضوع: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرات

  1. #1
    عضو الصورة الرمزية rached1555
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    346
    الدولة: Algeria
    معدل تقييم المستوى
    10

    ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفيةالمسلحة بالجزائر





    الشيخ عبد الله المنيع للشروق: "اتقوا الله في أنفسكم وإخوانكم وفي بلدكم ودينكم"

    الشيخ عبد العزيز الفوزان: الإرهاب جزء من مخطط إجرامي يستهدف إضعاف الجزائر

    اغتنمت* ‬*"‬الشروق*"‬* ‬فرصة* ‬الزيارة* ‬الخاطفة* ‬لثلاثة* ‬من* ‬كبار* ‬علماء* ‬الحجاز* ‬إلى* ‬الجزائر،* ‬لتقنعهم* ‬بضرورة* ‬المساهمة* ‬في* ‬حقن* ‬دماء* ‬الجزائريين* ‬والمشاركة في الدفع بمسار المصالحة الوطنية خطوات أخرى إلى الأمام، وفي هذا الاتجاه فندّ فضيلة الشيخ عبد الله المنيع، عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، مبررات الجماعات الإرهابية في حمل السلاح، مبطلا مزاعم استنادها إلى ما كتبه شيخ الإسلام الإمام ابن تيمية.



    ومن جهته شدّد الشيخ عبد العزيز الفوزان، وهو أحد المرجعيات العلمية الشرعية في المملكة العربية السعودية، على أن ما حدث في الجزائر من سفك لدماء المسلمين وانتهاك لحرماتهم وترويعهم باسم الجهاد في سبيل الله بعيد كل البعد عن حقيقة الإسلام وقيمه وتعاليمه، وأن من يفعل ذلك يخدم مخططات أعداء الأمة وينفذ مشاريعهم. أما الشيخ عبد الستار أبو غدة،

    وهو أحد علماء الشام المقيمين في الحجاز، حثّ على أن المصالحة الوطنية "مبدأ شرعي" بنص الآية الكريمة "والصلح خير"، مستشهدا في السياق ذاته بآية سورة الحجرات التي نصت على كيفية حل المشاكل بين المتخاصمين "وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما، فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله.."، حيث قال: "إن هذا يعتبر دستورا لأي نزاع حاصل، ولا يجوز أن يُترك الأمر للنزاع وسفك الدماء وتبديد الخيرات.. لابد من تقريب وجهات النظر وإزالة الإشكالات".





    -- يعيش المسلمون في الغرب حالة تضييق مستمرة، فقد أقدمت سويسرا مثلا في استفتاء شعبي على حظر بناء المساجد، كما منع الحجاب والبرقع في دول أخرى كفرنسا، في رأيكم ما أثر مثل هذه الممارسات على واقع المسلمين في بلادهم وبلاد الغرب؟




    - نحن نستغرب أن تصدر مثل هذه الأفعال من أسلاف من قال فيهم الله سبحانه وتعالى "لتجدن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود والذين أشركوا، ولتجدن أقربهم مودة الذين قالوا إنا نصارى"، وفي هذا تأكيد بأن من النصارى من هم أهل خشية وتقدير متعلقين بالله.. فقد رفض الكثير من السويسريين والغربيين عموما قرار حظر بناء المآذن، وأعلنت جمعيات غربية وقوفها ضد القرار ومع حقوق المسلمين في هذه الدولة وفي الغرب عموما.

    لقد تم استئناف القضية لدى القضاء الأوربي من طرف غربيين، وهذا اعتراف بوقوع إجحاف في حق المسلمين. ثم ما يضر السويسريين إذا ما شيد المسلمون مآذن على أرضهم، فنحن نرى الكثير من المآذن مشيدة على التراب الأوربي، فلما لم يكن لديهم نفس الموقف، وكذا ما تعلق بالحرية الشخصية للمرأة، في سويسرا أو في غيرها، إذا ما قررت الاحتشام والالتزام بشرع الله. عليهم احترام تعاليم المسلمين كما يحترمون تعاليم بقية الديانات الأخرى.

    --ما رأيك في الطريقة التي تعاطى بها بعض الشباب المتحمس مع ما أقدمت عليه سويسرا؟




    - لاشك أن مثل هذه الاستفزازات تدفع إلى وجود عداوات وتحزبات وفي تعميق العنصرية، مع أن الله سبحانه وتعالى قال "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم"، فلا بد من وجود تعاون بين جميع البشر من أجل عمارة هذا الكون..

    -- تتهم التنظيمات الدينية المتشددة الأنظمة في الدول الإسلامية بأنها غيبت فريضة الجهاد عن قاموسها، فسوقت نفسها على أنها البديل الأمثل، وخاصة عندما يسمعون رئيس الولايات المتحدة السابق، جورج بوش، وهو يصف الحرب على أفغانستان بـ"الحرب الصليبية"، ما تعليقكم؟

    - أنا أتفق معكم بخصوص هذه النقطة التي من شأنها أن تفتح أبواب الشر. وهنا أعود وأذكر بموقف الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، الذي كان رافضا للحرب على أفغانستان، وقاد حملة من أجل ذلك، وقال قولته المشهورة إن "الإرهاب كان سرطانا نائما، وجاء بوش ومن معه فحركوه وأثاروه فانتشر في جميع الجسد".

    -- تستند بعض الجماعات الإرهابية على مبررات شرعية منسوبة لبعض كبار العلماء المسلمين، على غرار ابن تيمية، ما تعليقكم؟

    - هذا تعسف في تأويل الأقوال، فلا يمكن أن يكون أي واحد من علماء المسلمين ممن لهم باع ورسوخ في علوم الشريعة، أن يدعوا إلى تفرقة صف المسلمين، فالله سبحانه وتعالى ذكر أن الذين يخرجون عن المسلمين هم يعتبرون محاربين ومن أهل الفساد، والله سبحانه وتعالى قال "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا، أن يقتّلوا أو يصلّبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف، أو ينفوا من الأرض، ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم". ولا شك أن من أهل الإرهاب الذين يهددون أمن البلدان وسكانها يعتبرون محاربين ومفسدين في الأرض والإسلام بريء منهم كل البراءة.

    ولو نظرنا في التاريخ الإسلامي لوجدنا أن الإسلام في الواقع وقف تجاههم موقف المحارب، والخوارج الذين ظهروا في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، جندت جيوش الدولة لقتالهم واستباحة أموالهم، لأنهم خرجوا عن المسلمين وفرقوا كلمتهم، والنتيجة أن تنتشر بين المسلمين الفتن والاضطرابات، وانتهاك المحارم والحدود وما يتبع ذلك، في حين أن الدفاع عن هذه الحدود يعتبر من ضرورات الإسلام.

    وبناء على هذا نقول إن إخواننا الذين يدعون أنهم يتمسكون بأقوال علمائنا، هم في الواقع يسيئون إليها، ومن نتائج ذلك إعطاء صورة سلبية وسيئة عن الإسلام الذي هو بريء من ذلك. وأجدد وأقول إن ما تدعيه الجماعات الإرهابية هو سوء فهم، وأدعوهم إلى أن يتقوا الله ويعودوا إلى رشدهم ويتوقفوا عن استباحة دماء المسلمين، وأن يحرصوا على جمع كلمة إخوانهم. ماذا حصدوا منذ أربعين سنة من انتشار هذا الفكر سوى تشويه سمعة الإسلام، والإضرار بمصالح المسلمين.

    -- هناك مراجعات فكرية للجماعات المتشددة على مستوى مصر وأخيرا ليبيا، وحتى هنا على مستوى الجزائر، كيف تعلقون من موقعكم كعضو هيئة كبار علماء السعودية على ذلك؟




    - نقول ذلك من فضل الله، ذلك أن للباطل صولة ثم يزول، ونحن في الواقع نؤكد على إخواننا سواء كانوا هنا في الجزائر المسلمة المجاهدة، التي أثبتت للعالم أنها في قمة من يدافع عن بلاده ومن يدفع الشر عنها. ونحن نقول لإخواننا الذين لا نعتقد أنهم يريدون الشر لبلادهم، وإنما يحتمل أن يكون لهم اجتهادات لكنها اجتهادات خاطئة. لقد أرهقتم الدولة وأرهبتم المسلمين، حيثما وجدوا.

    نحن نقول بارك الله فيكم ونفع بكم، ونقول إن الحكام ليسوا حكام سوء، فهم يستمعون للنصيحة، التي ينبغي أن تكون مستورة، والإنسان معرض للخطإ، والعودة إلى الحق خير من التمادي في الخطإ، ونقول لهم أرجعوا وقوموا بالنصيحة التي من شأنها أن تكون مثمرة وليست فضيحة.

    -- وماذا تقولون بالنسبة لمن ما زالوا في الجبال؟




    - نقول لإخواننا الذين لا زالوا في غيهم وضلالهم وإعداد مخططاتهم الآثمة لبلادهم، نقول لهم اتقوا الله في أنفسكم واتقوا الله في إخوانكم واتقوا الله في بلادكم، واتقوا الله في دينكم. فلو أردتم أن تقارنوا بين آثار أعمالكم ووازنتم لوجدتم أنكم خاسرون. لأن الكثير من السلبيات لديكم وقليل ما وجدتم من الإيجابيات.

    الله سبحانه وتعالى يقول "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"، وذكر أن التفرق والفشل هو ذهاب الروح ووحدة الكلمة، يجب أن يكون لدينا بُعد نظر في ديننا وأوطاننا وكل ما يضمن سعادتنا.




    الشيخ عبد العزيز الفوزان: الإرهاب جزء من مخطط إجرامي يستهدف إضعاف الجزائر



    أكد الشيخ عبد العزيز الفوزان، وهو أحد المرجعيات العلمية الشرعية في المملكة العربية السعودية، أن ما يحدث في الجزائر من سفك لدماء المسلمين وانتهاك لحرماتهم وترويعهم باسم الجهاد في سبيل الله بعيد كل البعد عن حقيقة الإسلام وقيمه وتعاليمه، وأن من يفعل ذلك يخدم مخططات أعداء الأمة وينفذ مشاريعهم وإن لم يكن يقصد ذلك، لأن مآل أفعاله يصب في مصلحة المتربصين الذين يريدون للجزائر، ولكل الدول الإسلامية أن يبقوا في ذيل القافلة بلا وزن أو قيمة.

    وقال المشرف العام على مؤسسة "رسالة الإسلام"، وهي مؤسسة دعوية سعودية، على هامش الندوة التي أشرف عليها "بنك البركة" حول القضايا المتعلقة بالمصرفية الإسلامية في دار الإمام بالعاصمة، إن "الأحداث الإرهابية التي تحدث في بعض الدول الإسلامية، ومن بينها الجزائر، هي جزء من مخطط رهيب يهدف إلى إضعافها بأقل التكاليف عبر إثارة الحروب والصراعات الداخلية والطائفية والفتن التي تضرب عمق الوحدة الوطنية وتجعل الأعداء يتفرّجون عليها وهم يقتتلون ويسفكون دماء بعضهم البعض"، معربا عن أسفه وحزنه لأن هذه الأعمال البعيدة عن الشرع في أصلها تتم باسم الجهاد في سبيل الله والانتقام للمستضعفين في بعض الدول الإسلامية كفلسطين، وهو ما من شأنه أن يصد الناس عن الإسلام ويعطي أسوأ الأمثلة عن المسلمين، كما يصدّق ذلك ما تطلقه آلات الدعاية الغربية المضّللة عن الإسلام بكونه دينا إرهابيا ومعتنقوه هم مجرمون سفاكون للدماء، كما تمنح هذه التصرفات الخاطئة الذرائع للأعداء لكي يشنوا الحروب علينا مستنجدين بالهيئات الأممية التي تمنحهم الشرعية الدولية للقيام بذلك.

    وفيما يخص المصالحة الوطنية، قال الشيخ الفوزان إنه يجزم "أن دعوة الرئيس بوتفليقة إلى المصالحة الوطنية يعتبر من حُسن السياسة وبُعد النظر، وهو يعتبر فرصة لكل من حمل السلاح حتى يتوبوا مما قاموا به"، مذكرا إياهم بحرمة الدماء المسلمة التي لا يجوز بأي حال من الأحوال أن تُسفك، ومعتبرا أنه لا ينبغي أن نعالج الجراح بفتح جراح أخرى، أو أن نعالج الأخطاء الموجودة بأخطاء أعظم وأشد، لاسيما وأن الناظر في المقاصد الشرعية يدرك أن حمل السلاح في الدول الإسلامية أمر محرم، حيث أشار إلى ما يذكره ابن تيمية وابن القيم من أن "الخروج على الحكام هو من أكبر أسباب الفساد".

    وفي السياق ذاته، وجه الشيخ عبد العزيز الفوزان نداء إلى كل من اقتنع بحمل السلاح واستهدف المسلمين بالتفجير والتقتيل والترويع فقال: "إن الأمر خطير وعظيم، ولقد ارتكبتم جرما عظيما وقد قال الله تعالى:"..من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا"، فهذا وعيد لمن قتل نفسا واحدة، فكيف بمن يقتل العشرات والمئات ويهدد أمنهم"، ليردف قائلا: "اتقوا الله وإياكم والاستمرار على هذا البلاء، وأنا أنصحكم بادخار قوتكم لحرب الأعداء الحقيقيين وليس لتبديد طاقات الأمة وإيذاء إخوانكم"، ثم تابع: "أسأل الله أن يغفر لكم وأن يبصركم بالحق وأن يجمع كلمة المسلمين جميعا على الحق"، وأشار إلى أن "ردود الأفعال العنيفة وغير المدروسة تضر أكثر مما تنفع"، ثم استشهد بالمثل العربي: "كَمَنْ يبني قصرا ويهدم مصرا"، وحذرهم من العمل لصالح أيد خفية قد لا يحسون بها، معتبرا أن تصحيح الأخطاء يكون بالوسائل السلمية المتاحة وليس بغير ذلك مما يضعف المسلمين ويجعلهم فريسة سهلة لأعدائهم.

    وختم الشيخ الفوزان حديثه مذكرا بأهمية الاتحاد والتآلف والاجتماع، وخطر الفرقة والتناحر بين أبناء الوطن الواحد والدين الواحد والأمة الواحدة، داعيا حكام المسلمين إلى "الاجتهاد في تطبيق الشريعة الإسلامية لأنها الضمان الوحيد لحصول وحدة الصف وائتلاف القلوب"، بعدما أثبتت التجارب المستوردة فشلها في تحقيق مصلحة الأمة الإسلامية.




    الشيخ عبد الستار أبو غدة يؤكد:

    "المصالحة مبدأ شرعي على الجميع الالتزام به"

    أكد الشيخ عبد الستار أبو غدة أن المصالحة الوطنية "مبدأ شرعي" بنص الآية الكريمة "والصلح خير"، مستشهدا في السياق ذاته بآية سورة الحجرات التي نصت على كيفية حل المشاكل بين المتخاصمين "وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما، فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله.."، حيث قال:"إن هذا يعتبر دستورا لأي نزاع حاصل، ولا يجوز أن يُترك الأمر للنزاع وسفك الدماء وتبديد الخيرات.. لابد من تقريب وجهات النظر وإزالة الإشكالات".

    وقال الشيخ عبد الستار أبوغدة، شقيق العلامة الكبير الراحل عبد الفتاح أبو غدة: "إذا كان هناك منكرات يجب إزالتها، وإن كانت هناك أمور صحيحة ينكرها الطرف الذي يرفع السلاح فيجب إقناعه بصحتها"، مذكرا ببعض ما حدث عبر التاريخ الإسلامي من "مصالحات" مثل ما قام به الإمام الحسن بن علي رضي الله عنهما في عام الجماعة حيث تنازل لمعاوية رضي الله عنه عن الحكم حقنا لدماء المسلمين وجمعا لشملهم، كما ذكّر بالنقاش الذي حصل بين عمر بن عبد العزيز مع الخوارج، إلى درجة جعلت أحد موفدي الخوارج يقتنع برؤيته ويلتحق بصفه، ثم أردف قائلا: "هذا أمر مقرر في الشريعة الإسلامية ولا أحد يُنازع في ضرورته والتبكير به قبل أن يتفاقم الأمر أو يتأزم".

    http://www.echoroukonline.com/ara/interviews/45995.html

  2. #2
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    أن النص الذي يدل على أن هؤلاء العلماء يقولون بأن الجماعة السلفية أداة في أيدي المخابرات؟

    لست أدافع عن هؤلاء المكفراتية الذين يقطنون الجبال، لكن من باب فقط الاستضياح.

  3. #3
    عضو برونزي الصورة الرمزية VancouverEG
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    أراك يا صاحب الموضوع تكتب مواضيعا لا تفقهه !! ( لعلك تراجع ماحذفه باحث عن المعرفة )

    أخي مبارك ، اللذين كانوا يقتلون المسلمين في الجزائر في الفتنة الملعونة تلك ؛ كانوا يسمون أنفسهم ( السلفيين ) ظلما وعدوا !

    فلعل الخلط جاء من الأخ !!!!
    [CENTER]

    [FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=red]
    [COLOR=black]والذي أَحلَّ الزواج وحَرَّم الزِّنا، وأَحلَّ البيع وحَرَّم الرِّبا؛ أنا لا أتجاهل أي أحد يراسلني على الخاص، أو أضعه خلف أُذُني!
    لا، ولكني غير متفرغ هذه الفترة تمامًا.
    وأعتذر - أشد الاعتذار - لكل من راسلني، وتأخر ردي عليه، أو لم أرد عليه حتى الآن.[/COLOR]
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]

    [/CENTER]

  4. #4
    مشرف عام سابق الصورة الرمزية UNREAL
    تاريخ التسجيل
    Aug 2002
    المشاركات
    6,488
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    124

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    ممكن لكونهم يستقون آرائهم من شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله...
    ولكن العلماء أعلاه قالوا أن تأويلاتهم لأقوال شيخ الإسلام خاطئة...

    والله أعلم...

  5. #5
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    هم لم يوجهوا النداء للجماعة السلفية، الجماعة السلفية موجودة في الجزائر وعلى خلاف شديد مع هؤلاء كما هو الحال مع باقي الجماعات المتزنة في الساحة الجزائرية، هؤلاء يحملون فكر الخوارج من حيث تطابق الرؤية تجاه المجتمع ويكفرون الحكام، على عكس السلفيين الذين يرفضون مبدأ التجرأ على الحاكم ونقده علنا، فكيف بقتاله.
    الجماعة هي "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" والسلفية منها براء.

  6. #6
    عضو برونزي الصورة الرمزية VancouverEG
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    قاتل الله هؤلاء الغجر ، كم قتلوا من مسلمين موحدين ، بدون ذنب ، ولا جَريرة !!؟

    والله أصدقائي الجزائريين كانوا يحكون لي ما فزعت منه ، وله ، وكنت أطالبهم بعدم الإكمال .

    قاتل الله الجهل والجهلة .
    [CENTER]

    [FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=red]
    [COLOR=black]والذي أَحلَّ الزواج وحَرَّم الزِّنا، وأَحلَّ البيع وحَرَّم الرِّبا؛ أنا لا أتجاهل أي أحد يراسلني على الخاص، أو أضعه خلف أُذُني!
    لا، ولكني غير متفرغ هذه الفترة تمامًا.
    وأعتذر - أشد الاعتذار - لكل من راسلني، وتأخر ردي عليه، أو لم أرد عليه حتى الآن.[/COLOR]
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]

    [/CENTER]

  7. #7
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    اتذكر قبل عام وقع تفجير في احدى المؤسسات الحكومية، وكان المفجر شابا دون الثامنة عشر، وهؤلاء الشباب أسهل من يُغرر بهم، عملوا لقاء في قناة الجزيرة مع ام الولد التي كانت تتكلم بحرقة، وكان منزلها ليس بمنزل، عبارة عن سكة بين جدارين، هذا الشاب حينما يأتيه هؤلاء الأدعياء يكلمونه عن الظلم، وعن الفقر الذي تعيشه الأمة، وهذا الشاب يخوض تجربة خاصة، فهو يعيش في الفقر ويعيش تحت طائلة ظلم الإهمال والحرمان، فبكل سهولة يتم ملأ عقله بهذه الأفكار، ويتم شحنه عاطفيا تجاه الحاكم والمجتمع، فلا يتردد بعد أن يُبصم له بأن هؤلاء كفرة بالقيام بتفجيرهم.

  8. #8
    عضو الصورة الرمزية boualem_gh
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    128
    الدولة: Algeria
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    صحيح الكلام موجه للجماعة السلفية للدعوة والقتال ويسمون أنفسهم بقاعدة المغرب العربي ، وهم على النقيض من السلفيين المعتدلين الذين لاينتمون لجماعة ما بل هم جزء من الشعب ويختلفون عن هؤلاء التكفيريين الخوارج.
    ولستُ أدْرِي سِوَى الإسلام لي وَطَنًا *** الشَّام فيه ووادي النّيل سيَّان

    وحيثما ذُكِرَ اسمُ الله في بلدٍ ***** عَدَدْتُ أرجاءه من لبِّ أوطاني



  9. #9
    عضو الصورة الرمزية rached1555
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    346
    الدولة: Algeria
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    السلام عليكم
    اسف على الاطالة في الرد
    نعم ماقصدته وقصده الموضوع هم من يزعمون انهم ينتمون الى الجماعة السلفية وهم بعيدون عنها كل البعد
    وان كان بعض الاخوة خاصة ممن لا يعرفون كثيرا عن هذه الجماعات المسلحة في الجزائر وكيفية نشوءها وطريقة تصرفها والافعال الشنيعة التي ارتكبتها حيث اساءت للاسلام والمسلمين دائما وفي كل افعالها فمنهجهم هو التكفير والخروج على المسلمين وهم بذلك يستندون على تفسير خاطئ او بعيد للامام ابن تيمية ...ويعتمدون على فتاوي الظواهري وابو قتادة وغيرهم ..حتى انهم يعتبرونهم مراجع عندهم ...وما زاد في محنتنا هو سكوت او تحفظ كثير من المراجع العلمية والعلماء المسلمين المعروفين بمنهجهم الوسطي وغيابهم على الساحة الجزائرية وهذا ما سمح لهؤلاء باستغلال الفرصة...
    ولعل المراجعات والهبة الفكرية التي حدثت في السنوات الاخيرة بجهود ومساعدة بعض العلماء المسلمين من غير الجزائر وكذلك ما وصل اليه الحال والوضع الكارثي في الجزائر -وخصوصا سنوات 1995 و1996 و1997-والنقلة الجذرية وما انتهجته الجزائر من شعب وحكومة وباحثين كسياسة الوئام المدني والمصالحة الوطنية والحوار الوطني ونبذ العنف والاساليب الفكرية والحوارية والدعاية الاعلامية كلها ساهمت في اخماد نار الفتنة وعودة الحياة الى طبيعتها رغم ما خلفته من اثار قاسية وكارثية على المجتمع والشعب الجزائري الذي رفض ويرفض مثل هذه الاعمال حتى ولو كان هناك تعدي من بعض المسؤولين فانه لا يستدعي التعامل بالمثل ..
    اما ان هذه الجماعات وعلاقتها بالمخابرات فانها هنا بالجزائر معروفة وما ضبط من عناصر مدسوسة من الخارج وكذلك نوعية الاسلحة والادوات المستعملة وبعض من يسمون انفسهم بالامراء والمجاهدين وهم يحملون جنسيات مختلفة وبعض التحقيقات الي قامت بها مصالح الامن مع كثير من العناصر وقدمتها للعدالة واتضحت انها تمول من دول اجنبية وهي من قدم لهم هذا الدعم ...
    حتى انه وجدت اسلحة مصنوعة في اسرائيل وقنابل كذلك ...فهذا يعطي اكبر دليل على انها مخطط لها..

  10. #10
    عضو الصورة الرمزية rached1555
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    346
    الدولة: Algeria
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مبارك محمد المهيري مشاهدة المشاركة
    اتذكر قبل عام وقع تفجير في احدى المؤسسات الحكومية، وكان المفجر شابا دون الثامنة عشر، وهؤلاء الشباب أسهل من يُغرر بهم، عملوا لقاء في قناة الجزيرة مع ام الولد التي كانت تتكلم بحرقة، وكان منزلها ليس بمنزل، عبارة عن سكة بين جدارين، هذا الشاب حينما يأتيه هؤلاء الأدعياء يكلمونه عن الظلم، وعن الفقر الذي تعيشه الأمة، وهذا الشاب يخوض تجربة خاصة، فهو يعيش في الفقر ويعيش تحت طائلة ظلم الإهمال والحرمان، فبكل سهولة يتم ملأ عقله بهذه الأفكار، ويتم شحنه عاطفيا تجاه الحاكم والمجتمع، فلا يتردد بعد أن يُبصم له بأن هؤلاء كفرة بالقيام بتفجيرهم.

    هناك اساليب يلجا اليها هؤلا ء الغلاة وهي رهيبة وشديدة التأثير في من يريدون تجنيده وهي متنوعة حتى انهم يلجؤون الى تخدير وتنويم الشخص الانتحاري وهذا سواء بالاغراء او الاقراص المهلوسة او الادوية المستوردة السالبة للعقل والمستعملة في الحروب ذات الصبغة الخاصة والتي تجعلهم واقعين تحت التاثير واستغلال الظروف الاجتماعية القاسية وايضا عدم وجهل بعض المسؤولين بكيفية تسيير شؤون المواطنين ...كلها تؤدي الى هذا الطريق

  11. #11
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    7,382
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    74

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    شكرا على المقال و أتمنى تعديل العنوان إلى "من يسمون نفسهم زورا كذا و كذا حتى لا نظلم الجماعة السلفية المعتدلة"
    و جزاكم الله خيرا

  12. #12
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    ياله من زمن!

    كثرت الاسماء وكثرت الجماعات وكثرت الفرق و كثر القتل والهرج .

    الله يستر .


  13. #13
    عضو برونزي الصورة الرمزية event88
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    5,423
    الدولة: Sudan
    معدل تقييم المستوى
    46

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Amarantine مشاهدة المشاركة
    ياله من زمن!

    كثرت الاسماء وكثرت الجماعات وكثرت الفرق و كثر القتل والهرج .

    الله يستر .
    ستفترق أمتي إلي ثلاثة وسبعين فرقة
    الحق واحد كلنا يعرفه من نفسه
    وكل واحدمن هذه الفرق يعتقد أنه الفرقة الناجية وهم ليسوا كذلك
    نسأل الله أن يجعلنا منهم آآآمين وأن يحمي الله الجزائر من كل فتنة يتريص بها أعدائنا أمين

  14. #14
    عضو الصورة الرمزية rached1555
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    346
    الدولة: Algeria
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة event88 مشاهدة المشاركة
    ستفترق أمتي إلي ثلاثة وسبعين فرقة
    الحق واحد كلنا يعرفه من نفسه
    وكل واحدمن هذه الفرق يعتقد أنه الفرقة الناجية وهم ليسوا كذلك
    نسأل الله أن يجعلنا منهم آآآمين وأن يحمي الله الجزائر من كل فتنة يتريص بها أعدائنا أمين
    آمين آمين آمين

  15. #15
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: ثلاثة من علماء الحجاز يوجهون نداء للجماعة السلفية:لا تكونوا أداة في أيدي المخابرا



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rached1555 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    اسف على الاطالة في الرد
    نعم ماقصدته وقصده الموضوع هم من يزعمون انهم ينتمون الى الجماعة السلفية وهم بعيدون عنها كل البعد
    وان كان بعض الاخوة خاصة ممن لا يعرفون كثيرا عن هذه الجماعات المسلحة في الجزائر وكيفية نشوءها وطريقة تصرفها والافعال الشنيعة التي ارتكبتها حيث اساءت للاسلام والمسلمين دائما وفي كل افعالها فمنهجهم هو التكفير والخروج على المسلمين وهم بذلك يستندون على تفسير خاطئ او بعيد للامام ابن تيمية ...ويعتمدون على فتاوي الظواهري وابو قتادة وغيرهم ..حتى انهم يعتبرونهم مراجع عندهم ...وما زاد في محنتنا هو سكوت او تحفظ كثير من المراجع العلمية والعلماء المسلمين المعروفين بمنهجهم الوسطي وغيابهم على الساحة الجزائرية وهذا ما سمح لهؤلاء باستغلال الفرصة...
    ولعل المراجعات والهبة الفكرية التي حدثت في السنوات الاخيرة بجهود ومساعدة بعض العلماء المسلمين من غير الجزائر وكذلك ما وصل اليه الحال والوضع الكارثي في الجزائر -وخصوصا سنوات 1995 و1996 و1997-والنقلة الجذرية وما انتهجته الجزائر من شعب وحكومة وباحثين كسياسة الوئام المدني والمصالحة الوطنية والحوار الوطني ونبذ العنف والاساليب الفكرية والحوارية والدعاية الاعلامية كلها ساهمت في اخماد نار الفتنة وعودة الحياة الى طبيعتها رغم ما خلفته من اثار قاسية وكارثية على المجتمع والشعب الجزائري الذي رفض ويرفض مثل هذه الاعمال حتى ولو كان هناك تعدي من بعض المسؤولين فانه لا يستدعي التعامل بالمثل ..
    اما ان هذه الجماعات وعلاقتها بالمخابرات فانها هنا بالجزائر معروفة وما ضبط من عناصر مدسوسة من الخارج وكذلك نوعية الاسلحة والادوات المستعملة وبعض من يسمون انفسهم بالامراء والمجاهدين وهم يحملون جنسيات مختلفة وبعض التحقيقات الي قامت بها مصالح الامن مع كثير من العناصر وقدمتها للعدالة واتضحت انها تمول من دول اجنبية وهي من قدم لهم هذا الدعم ...
    حتى انه وجدت اسلحة مصنوعة في اسرائيل وقنابل كذلك ...فهذا يعطي اكبر دليل على انها مخطط لها..
    حينما يتحول اطباء الأسنان والجراحة والمهندسين وغيرهم إلى مفتين فتلك مصيبة.

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بيان الدعوة السلفية بمصر
    بواسطة mohamedpchell في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 29-03-2011, 01:56
  2. السلفية و أحداث مصر الأخيرة
    بواسطة Gawad في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-02-2011, 15:10
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-02-2011, 03:49
  4. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-09-2009, 06:05
  5. اختبار الولاء في المخابرات ...
    بواسطة الفجر القادم في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 19:07

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •