النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر

  1. #1
    عضو الصورة الرمزية nidal9000
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    800
    معدل تقييم المستوى
    10

    حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر





    أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن استهجانها فتوى "مجمع البحوث الإسلامية" بالأزهر الشريف، والتي أكد خلالها أن بناء الجدار الذي يخنق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة حلالٌ "شرعًا"، مشددة على أنه من الأحرى بالأزهر أن يصدر الفتاوى التي تجرم حصار مليون ونصف المليون فلسطيني وتحرم إغلاق المعابر.
    وقالت الحركة في بيانٍ لها تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم السبت (2-1) تعقيبًا على فتوى الأزهر: "إننا في حركة "حماس" نستهجن ونستغرب فتوى "مجمع البحوث الإسلامية" بالأزهر باعتبار الجدار الفولاذي الذي يخنق غزة هاشم حلالاً (شرعًا)"، متسائلة: "أهذا الجدار لحماية الأمن القومي المصري من الاحتلال الصهيوني الذي يحتل الأراضي العربية؟! أم أنه جدار يحول دون وصول الحليب والدواء إلى الأطفال والمرضى المُحاصَرين في غزة منذ أربع سنوات؟!".
    وأضافت الحركة في بيانها: "إننا نذكر علماءنا الأفاضل في الأزهر بأنَّ فلسطين أرض إسلامية محتلة، وأنَّ المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين يتعرَّض للتدنيس والتهويد والهدم"، مؤكدة أن الأحرى بمؤسسات الأزهر تجريم الحصار، وتحريم إغلاق المعابر، وتحريض الأمة وزعمائها على كسر الحصار بفتح معبر رفح أولاً؛ نجدةً للشعب الفلسطيني في غزة ونصرة له في مواجهة الاحتلال، لا إصدار الفتاوى التي "تشرِّع" بناء جُدُرٍ فولاذيةٍ أو غيرها؛ ما يخنق الفلسطينيين المدافعين عن الأرض والعِرض والمقدسات.
    واختتمت الحركة بيانها بالتأكيد لعلماء الأزهر ومصر العروبة وأبناء الأمة العربية والإسلامية أن غزة وأهلها جزءٌ أصيلٌ من هذه الأمة، وأنهم يدافعون عن مصر كما يدافعون عن القدس، وأن مصر كانت تمثل العمق الإستراتيجي لفلسطين والمقاومة ولا تزال، والتي توجه سلاحها إلى صدر الاحتلال الصهيوني الغاشم.

  2. #2
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    7,341
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    65

    رد: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر

    2/1/2010

    نافذة مصر / المصريون / المركز الفلسطيني للإعلام

    فى أقوى رد فعل على البيان الذى أصدره الشيخ طنطاوى شيخ الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية الذى يؤيد قرار الحكومة ببناء الجدار الفولاذى على الحدود مع غزة اصدر مجموعة من علماء الأزهر على رأسهم الشيخ السيد عسكر الأمين العام المساعد السابق لمجمع البحوث الإسلامية وعضو مجلس الشعب المصري والدكتور محمد عبد المنعم البرى الأستاذ بجامعة الأزهر ورئيس جبهة علماء الأزهر بيان أكدوا فيه التحريم القاطع لبناء الجدار .

    وأدان العلماء قرار الحكومة المصرية ببناء "الجدار الفولاذي" بين رفح وقطاع غزة، مؤكدين أن بناء هذا الجدار "حرامٌ شرعًا وقانونًا وإنسانيًّا"؛ لما يهدف إليه من حصار الأشقاء في قطاع غزة، وسدِّ كل المنافذ الشعبية للضغط عليه وإذلاله في وجه الأجندة الصهيو- أمريكية، وإعطاء الشرعية للعدو الصهيوني.

    وطالبوا في البيان الذي حمل توقيعاتهم يوم الخميس الماضي حكام الأنظمة العربية والإسلامية بالدعوة العاجلة إلى مؤتمر عربي إسلامي يتخذ موقفًا حادًّا ضد بناء "الجدار الفولاذي"، ويحدِّد خطةً شاملةَ الأبعاد السياسية والاقتصادية والإعلامية والعسكرية لفكِّ الحصار المفروض على قطاع غزة.

    وشدَّد العلماء على مطالبة الحكومة المصرية بوقف بناء الجدار، والاعتذار الرسمي لشعب غزة الشقيق المحاصر، ومنع تصدير الغاز للكيان الصهيوني، وإلغاء اتفاقية السلام غير العادلة، والتوقف الكامل عن ممارسة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

    ودعا البيان إلى ضرورة دعم جهاد المقاومةِ الفلسطينية ماديًّا ومعنويًّا وإعلاميًّا، وتثبيت قوتها، و"تسهيل التواصل الرسمي والشعبي مع المقاومة بفتح معبر رفح للأشقاء في غزة؛ باعتبار أنه الرئة الوحيدة التي يتنفسون من خلالها كواجبٍ شرعيٍّ وقانونيٍّ وإنسانيٍّ، وحتى لا يظلَّ وحيدًا في ميْدانِ المعركة".

    وأكد العلماء أن "حماية النظام المصري وشعبه للأشقاء في قطاع غزة حمايةٌ للأمن القومي المصري وسيادته، ودليلٌ على ترابط الأمة وتماسكها أمام العدو الصهيوني"، مطالبين النظام المصري بتذكر قول الله تعالى:﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يسلمه، ولا يخذله"؛ أي لا يتخلَّى عنه، وقول الرسول عليه الصلاة والسلام "انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا".

    وفي معرض ردهم على فتوى مجمع البحوث الإسلامية المؤيدة لبناء الجدار قال الدكتور محمد عبد المنعم البرى أن بناء الجدار محرم شرعا وأن حصار وتجويع الفلسطينيين ومنع الغذاء والدواء عنهم بهدم الأنفاق وإغراقها وإغلاق بوابة رفح لصالح العدو الصهيونى يعتبر جريمة ترتكب فى حق أشقائنا الفلسطينيين وتحرمه الشريعة الإسلامية ووجه البرى خطابه للحكومة قائلا : "متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".

    أما الشيخ سيد عسكر فقال أن بناء الجدار الفولاذى وحصار وتجويع الفلسطينيين ليس فقط محرما شرعا بل أنه جريمة فى حق الإسلام والمسلمين لأن الجدار يعمل على حصار الفلسطينيين لصالح الصهاينة .

    ورفض عسكر المبررات التى أعلنها النظام الحاكم ومجمع البحوث الأسلامية لبناء الجدار الفولاذى العازل بأن الجدار العازل هدفه حماية الأمن القومى المصرى وقال أن هذه المبررات التى يبررون بها جريمتهم كلها كلام فارغ مؤكدا أن الفلسطينيين لم يكونوا أبدا مصدر تهديد للأمن القومى المصرى فى حين أن الصهاينة الذين يدخلون مصر بالبطاقة الشخصية ويهربون المخدرات ويرتعون فى ربوع مصر هم أكبر تهديد للأمن القومى المصرى.

    وتسائل عسكر قائلا : هل سيقوم النظام ببناء جدار فولاذى على حدود مصر مع فلسطين المحتلة التى أقام عليها الصهاينة كيانهم الغاصب والذى يسميه المجتمع الدولى " إسرائيل" وهل سيتم إقامة جدار مماثل على حدود مصر مع ليبيا والسودان.

    يأتى هذا فى الوقت الذى احتفت إسرائيل بقوة بفتوى الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية بتحريم الأنفاق وأبرزت إذاعة صوت إسرائيل قرار مجمع البحوث الإسلامية فى الأزهر الشريف، والذى أكد فيه أن من الحقوق الشرعية لمصر أن تضع الحواجز التى تمنع ضرر الأنفاق المحفورة تحت أرض رفح كما أشادت الصحف الإسرائيلية بالأزهر وبفتواه التى تهدف ما أسماه بأمن مصر الداخلى وأمن الدول المجاورة .

    والعلماء الموقِّعون على البيان هم:

    1. الشيخ محمد عبد الله الخطيب (من علماء الأزهر الشريف)،
    2. الشيخ الدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمون وأستاذ الحديث بجامعة الأزهر،
    3. الدكتور عبد الحي الفرماوي أستاذ التفسير بجامعة الأزهر،
    4. النائب الشيخ السيد عسكر الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية سابقًا وعضو مجلس الشعب المصري،
    5. الشيخ عبد الخالق الشريف من علماء الأزهر،
    6. الشيخ محمد الراوي عضو مجمع البحوث الإسلامية،
    7. الدكتور عبد المنعم البري رئيس جبهة علماء الأزهر السابق،
    8. الدكتور مصطفى الشكعة عضو مجمع البحوث الإسلامية،
    9. الدكتور فاروق عبد المنعم أبو دنيا أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر،
    10. الدكتور عبد الستار فتح الله سعيد أستاذ التفسير بجامعة الأزهر،
    11. الدكتور أحمد رمضان أستاذ الحديث بجامعة الأزهر،
    12. الدكتور عصام خليل أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر،
    13. الدكتور أحمد شاهين أستاذ أصول الدين بجامعة الأزهر،
    14. الدكتور أحمد الجداوي أستاذ الحديث بجامعة الأزهر،
    15. الداعية الشيخ أحمد المحلاوي من علماء الأزهر الشريف بالإسكندرية،
    16. الدكتور رجب أبو مليح دكتوراه في الشريعة الإسلامية،
    17. الشيخ نبيل منصور من علماء الأزهر الشريف عضو لجنة الفتوى بالإسكندرية والبحيرة،
    18. الشيخ سعيد محمود الديب إمام وخطيب،
    19. الشيخ محمد نصيري أحمد إمام وخطيب،
    20. الشيخ هشام السيد محمد الباز إمام وخطيب،
    21. الشيخ محمد عبد الحميد محمد إمام وخطيب،
    22. الشيخ محمد عبد الوهاب القيشاوي إمام وخطيب،
    23. الشيخ مدحت صالح الريان إمام وخطيب،
    24. الشيخ محمود عبد الحميد الصيفي إمام وخطيب،
    25. الشيخ محمود أحمد محمد عزت إمام وخطيب.

    المصدر...
    http://www.egyptwindow.net/news_Deta...x?News_ID=6332

  3. #3
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر

    رد جبهة علماء الأزهر على الفتوى الشائهة بحق الجدار العازل


    أخرج الشيخان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " اجتنبوا السبع الموبقات، الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرَّم الله إلا بالحق، وأكل مال اليتيم، وأكل الربا، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات"
    إن غزة وكل ما يتصل بها هي معلم من معالم الدين، يرفع الله بها أقواما، ويضع بها آخرين.

    غزة أرض الشرف، وموطن العزة، ومعلم الفخار، ومستقر المقاومة والإباء. غزة هاشم الجد الثاني لخير الخلق صلى الله عليه وسلم، ومولد الإمام الشافعي، ودار ابن حجر العسقلاني غزة المحاصرة يأتيها الرجال والنساء من فجاج الأرض –وللأسف من غير العرب والمسلمين- يأتونها متألمين لها، ومتفجعين عليها ومتوجعين، يعلنون لأجلها الإضراب عن الطعام، مستصرخين لها، فيخرج من مجمع البحوث الإسلامية في يوم الخميس الرابع عشر من المحرم لهذا العام الحادي والثلاثين من ديسمبر فتوى غير موفقة ولا مُنَزَّهةٍ تقول إن بناء الجدار الفولاذي على حدود مصر مع غزة حلال!!! وذلك بدلا من أن يلزموا الصمت الذي وإن كان في غير صالحهم إلا أنه كان خيرا لهم مما وقعوا فيه من أمر هم يعلمون قيمته وأثره عند الله وفي ميزان الخَلْقِ والأخلاق.

    كيف لا وهذا الحصار كما يعلمون قد جمع من الموبقات السبع مابين الثلاثة إلى الخمسة من تلك الموبقات ، فحصارها ليس جريمة واحدة بل هو جرائم تؤدي إلى غيرها مما هو أشد مما يستدعي نزول مقت الله بالفاعلين والساكتين ، وذلك لما يلي:

    أولا :

    إن هذا الجدار الفولاذي هو تأكيد لسياسة الكافرين " سايكس بيكو" تلك السياسة التي رمت وترمي إلى أن أرض المسلمين ليست أرضا واحدة، وينبغي أن لا تكون كذلك على ما تهدف سياسة المستعمرين،وينبغي كذلك على وفق رغباتهم أن لا تكون الأرض لله الذي قال (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ) (الانبياء:92) وقال(وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ) (المؤمنون:52) فجاء هذا الصنيع من ذلك المجمع ليقول بلسان الحال " صدق سايكس بيكو وكذب الله" ( كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا) .



    وهذا هو المعلم الأول من معالم السبع الموبقات قد تحقق في سياسة الجدار الفولاذي العازل ، الإشراك بالله ،وقد قال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (المائدة:51 )

    أما المعلم الثاني من معالم السبع الموبقات في تلك الجريمة جريمة حصار غزة بهذا الجدار فهو في هذا القتل المتحقق للمحاصرين بهذا الجدار وبغيره بغير حق مع تحقق إرادة العمد فيه، والمُعين على القتل شريك القاتل، كما أن المعين على الغدر شريك الغادر، وقد قال صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه الشيخان عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه " لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إلاه إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث، النفس بالنفس،والثيِّبُ الزاني، والمفارق لدينه التارك للجماعة" فجاءت هذه الفتوى الشائهة تضم إلى تلك الثلاث رابعة، وهي : أن تكون فلسطينيا حرا، خرج عن إرادة الكبار ولو كانوا ظالمين.

    أما المعلم الثالث من معالم الموبقات الذي تتحقق به جريمة الجدار الفولاذي العازل فهو في قوله صلى الله عليه وسلم" والتولي يوم الزحف" وقد تحققت تلك الجريمة في هذا الصنيع الذي ينطق بلسان أهله أنهم لم يتولوا فقط يوم الزحف بل إنهم جرَّموا الزحف، وخانوا عهدهم مع الله فيه 0 جاء في قرارات مؤتمر مجمع البحوث الإسلامية الثاني المنعقد بالقاهرة يوم الخميس 12 من المحرم 1385هـ الموافق 13 من مايو 1965م ما يلي: " يرى المؤتمر أن قضية فلسطين هي قضية المسلمين، جميعا، لارتباطها الوثيق بدينهم، وتاريخهم، وتراثهم، وأنه لن يهدأ للمسلمين بال حتى تعود الأرض المقدسة إلى أهلها، وأن في وجود إسرائيل في فلسطين خطرا يهدد المسجد الأقصى؛ وطريق الحرمين الشريفين؛ والسبيل إلى قبر الرسول صلوات الله وسلامه عليه، مما يجعل تحرير فلسطين وأمنها لا زما لأمن الديار المقدسة ؛ ولأداء الشعائر الدينية لجميع المسلمين في المشارق والمغارب. ولذلك كان الدفاع عن فلسطين؛والعمل على تحريرها فرضا على كل مسلم، وكان القعود عنه إثم كبير"

    صدر عن مجمع البحوث الإسلامية، ونشر بمجلة الأزهر في الجزء الأول للسنة السابعة والثلاثين في المحرم سنة 1385هـ مايو 1965م ص 123 وما بعدها.

    ثم جاء في قرارات المجمع الخامس- مجمع البحوث الإسلامية- المنعقد بالقاهرة في 27 من ذي الحجة 1389هـ 6مارس 1970م ونشر بمجلة الأزهر الجزء الثاني للسنة الثانية والأربعين صفر 1390هـ الموافق إبريل م1970 ص 170 ما يلي: " 7- يقرر المؤتمر أن العمل الفدائي ضرب من أهم ضروب الجهاد المشروعة، بل المفروضة، ولذلك فإن تجهيز الفدائيين بالسلاح؛ والمال، وكل ما يحتاجون إليه هو من الواجبات الشرعية، وأن دفع الزكاة في هذا السبيل هو من مصارف الزكاة الشرعية، تبرأ به ذمة المزكي أمام الله سبحانه وتعالى" 000000000 14- وأن المؤتمر كذلك يقرر أن المعركة القائمة اليوم معركة مصيرية، معركة بقاء أو فناء للشعوب العربية والأمة الإسلامية،فالعروبة هي وعاء الإسلام، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم" إذا ذلت العرب ذلَّ الإسلام"، وأنه بناء على ذلك يجب على جميع العرب والمسلمين أن يشتركوا فيها اشتراكا فعليا، وأن المؤتمر يدعو بهذا إلى واجب شرعي، وواجب وطني، ومصلحة مشتركة، درءا لخطر زاحف لن يكتفي بما امتد إليه عدوانه" أ0هـ

    إن هذه القرارات المنقولة عن مجمع البحوث قديما فوق أنها قرارت مجمعية على الحقيقة ، لم ينسخها ناسخ من شرع الله، أو يبطلها إجماع على مثل درجتها ، والقرار الجماعي في شرع الله من العلماء يمثل مصدرا من مصادر الشرع ،الخروج عليه هو خروج على معالم الدين على ما قضى به ربنا في كتابه الكريم في قوله جل جلاله (وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً) ( النساء 115) فإن هذه القرارت القديمة تسجل على أصحاب هذه الفتوى الشائهة الجديدة كذلك أن قضية الجهاد والقتال للمغتصبين اليهود لا تزال قائمة بنفس المجمع، وأن الخروج عنها والتخذيل لها جريمة تتحقق بها تهمة التولي يوم الزحف.

    أما عن الجريمة الرابعة المتحققة في قضية حصار غزة فهي في ذلك السباب الذي صدر عن أحد أعضاء مجلس الشعب المصري يوم الخميس بحق هؤلاء المجاهدين من أهل غزة بألفاظ خبيثة تعاقب عليها كل الشرائع والقوانين الأرضية والسماوية لولا أن هذا النائب يتمتع بما يتمتع به أمثاله، وهي ألفاظ ردَّ الله مثلها على قائلها من قبل في قاعدة خُلقية قرآنية دامغة برّأ بها الله تعالى أعراض المظلومين خاصة إذا كانوا من المجاهدين وكان ظالموهم من أصحاب السلطة الجائرين ، وذلك في قوله جل جلاله(الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ (النور: من الآية26) يعني بذلك على ما ذهب إليه المفسرون من أن المراد بالخبيثات أي الكلمات الخبيثات، فإن هذه الكلمات لا؛ ولن تفارق قائليها من الخبيثين، وأن الخبيثين من القاذفين هم الذين لهم وحدهم الكلمات الخبيثات .

    وإن كانت الجريمة الخامسة وهي "أكل مال اليتيم" ليست ببعيدة عن تلك الجريمة بعد أن جمعت الأموال لإعادة التعمير لغزة ثم حيل بينها وبين أصحابها .

    لقد غاب عن مُصَدِّرِ هذه المقولة الخبيثة بحق حصار غزة أن غزة منذ النكبة العربية عام 1948م كانت تقع تحت سلطات مصر ومسؤليتها تعامل معاملة وحدة من وحدات محافظاتها، وأن مصر-على ما قال الكاتب النابه الأستاذ إبراهيم عيسى- هي التي تسببت في ضياعها مع الضفة الغربية والمسجد الأقصى صبيحة الخامس من يونية، وأنه بدلا من أن تكون غزة محل رعاية مصرية يفرضها الشرع والقوانين والأخلاق فإنها اختارت التخلي عنها بعد إضاعتها، واليوم تتجه نحو ثم التخلص منها بعد التخلي عنها.[ الدستور العدد 248 في 12 من ديسمبر 2009م].

    إن غزة هي قبس الحرية، وهي أرض النار الذي صُبَّ عليها من اليهود وأتباعهم فلم يزدهم هذا البلاء إلا قوة و ثباتا، وبدلا من أن تناصر مصر جيرانها إن لم يكونوا أشقاءها على بلائهم الذي لا نظير له والذي صار معلما من معالم الفخار للإنسانية ، والذي انتفعت به مصر وغيرها من أرض العروبة إذا بنظامها السياسي يسارع في مرضاة عدو الله وعدوهم ليدمغ نفسه بنفسه بقول الله فيه (فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ) (المائدة:52) وما كنا نحب لهذا النظام ولا لشيوخه أن يقع في تلك الوهدة القاصمة ، وإن أفضل ما نصرخ به عليهم هو قول الله جل جلاله ( أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ)ِ (البقرة: من الآية61) وهؤلاء الشيوخ أعلم بتلك الآيات وبما بعدها وبما في غيرها من مثل قوله تعالى (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) (البقرة:85) .

    وغننا بهذا لسنا مغفلين حق الدولة وكل بلد في السهر على حدودها والعمل على أمنها ،لكن أن يكون هذا مع عدوها لا مع أهلها، كما انه لا يغيب عنا كذلك أن حدود مصر المفتوحة مع عدو الله وعونا هي أحق بالتدابر الأمنية من غيرها ممن هم في حكم الدافعين عن حدود مصر وحدود غيرها بثباتهم وبطولاتهم.

    فلك الله يا غزة يا بلد الرجولة والثبات، ولك الله يا فلسطين كلها ، ووالله الذي لا إلاه سواه لن يخذلكم الله، ولن يُسلمكم إلى المخادعين والمتلاعبين بدين الله وبأقدار وحقوق الشعوب، ولن يضيعكم من كان على الدوام مدافعا عن الذين آمنوا ، فاصبروا حتى يأتي وعد الله، فقد قال وقوله الحق(إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ* يَوْمَ لا يَنْفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ) (غافر 51 :52) وقال(مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ) (آل عمران:179)

    فعزاؤنا لكم يا أهل غزة وسلوانا معكم بعد هذا أن الفتوى الشائهة التي صدرت اليوم عن هذا المجمع لم يجدوا لها من يدافع عنها غير تلميذ حسن حنفي، المستخف دوما بكرامة ومنزلة كبار العلماء والذي لا يزال بهذا المجمع مروجا لجريمة استئجار الأرحام، فنسي نفسه، ونسي حتى حقيقة المجمع وعدد أعضائه الذين حين ذهب يُعَرِّض على قناة الجزيرة باتحاد العلماء قائلا " اتحاد العلماء والأربعين " ناسيا أن هذا هو عدد مجمعه هو لا عدد أعضاء اتحاد العلماء العاملين، فما أراد أن يرمي به اتحاد العلماء بنحو ما رمى به زميله النائب من قبل قد ردَّه الله على مجمعه ( وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ) (الزخرف:76) وصدق الله العظيم : (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) (الانبياء:1

    صدر عن جبهة علماء الأزهر 15 من المحرم 1431هـ الموافق 1 يناير 2010م

  4. #4
    عضو برونزي الصورة الرمزية VancouverEG
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر

    الأزهر ....!
    قرأت كلمة رائعة ، كان نقلها العلامة (بكر بن عبد الله أبو زيد) في كتابه (النظائر) عند أحد العلماء من قبل قَرنٍ أو اثنين : ( الأزهر ؛ قد ضاع زهره )
    وتأمل فهذا الكلام كان- كما قلتُ - من قرنٍ ، فماذا يقول هذا العالِم الآن !!؟
    [CENTER]

    [FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=red]
    [COLOR=black]والذي أَحلَّ الزواج وحَرَّم الزِّنا، وأَحلَّ البيع وحَرَّم الرِّبا؛ أنا لا أتجاهل أي أحد يراسلني على الخاص، أو أضعه خلف أُذُني!
    لا، ولكني غير متفرغ هذه الفترة تمامًا.
    وأعتذر - أشد الاعتذار - لكل من راسلني، وتأخر ردي عليه، أو لم أرد عليه حتى الآن.[/COLOR]
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]

    [/CENTER]

  5. #5
    عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    3,014
    الدولة: Kuwait
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر

    كما قلت من قبل و اكررها

    تحول الازهر من ازهر دينى الى ازعر حكومى

  6. #6
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر

    الأزهر مؤسسة، إذا قطنتها العفاريت ستكون للعفاريت، وإذا دخلها المخلصون ستكون للمخلصين.
    نسأل الله أن يرجع الأزهر إلى سابق عهده.

  7. #7
    عضو ذهبي الصورة الرمزية miro the king
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    3,719
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    29

    رد: حماس": الأحرى بالأزهر أن يصدر فتاوى تجرم حصار شعب غزة وتحرم إغلاق المعابر



    الازهر باتت حكومية فذهب الفتاوى الصحيحة والامور الدينية
    حد خاد بالوا ان التسع السنين الى فاتوا كان رمضان بيجر 30 يوم على طول لما قالوا هنبقا مع السعودية بقت 29
    مع العلم انا اتمنى ان رمضان يعد سنة
    [CENTER][B]The End
    [/B][/CENTER]

المواضيع المتشابهه

  1. حملة على "فيسبوك" احتجاجاً على إغلاق قناة "الناس"
    بواسطة !الشبح الاسود! في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-10-2010, 12:22
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2009, 18:09
  3. تجميع جهاز لاخونا "جزار الاسهم " بميزانيه 900 دولار ,
    بواسطة yazan soft في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 29-07-2008, 23:18

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •