بعد انتهاء أزمة الصور الكاريكاتورية للرسول - صلى الله عليه وسلم - على موقع الـ "فيس بوك" بباكستان، ذكرت الديلى تليجراف أن مطورى مواقع باكستانيين أطلقوا نسخة من الـشبكة الاجتماعية للعالم الإسلامى.

فلقد قام مجموعة من ستة خبراء فى تكنولوجيا المعلومات بمدينة لاهور من إطلاق نسخة تدعى "ميلات فيس بوك" مستخدمين اللغة الأردية التى يأملون أن تصبح مركزا للمسلمين فى العالم. ويقول عمر زهير مير، أحد المؤسسين، إنه منذ أن تم إطلاق الموقع الأربعاء الماضى فإنه اجتذب 8000 مستخدم حتى الآن.


وأشار إلى أن الهدف من موقع "فيس بوك" المتطور هو تأكيد استيائهم من الصور التى نشرت للرسول، وتقديم بديل للموقع الذى كثيرا ما تعرض للانتقادات بسبب ضوابط الخصوصية المتراخية.


وأضاف مير: "نحن نؤكد أننا مستقلون تكنولوجيا، ونقول للغير أنت لن تستطيع أن تأخذ الأموال منا ما لم تحترم وجهات نظرنا".

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=233669&SecID=89