النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: واشنطن بوست: خالد سعيد أشعل نيران الثورة الإلكترونية فى مصر

  1. #1
    مشرف سابق الصورة الرمزية elbass
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,318
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    50

    واشنطن بوست: خالد سعيد أشعل نيران الثورة الإلكترونية فى مصر




    واشنطن بوست: خالد سعيد أشعل نيران الثورة الإلكترونية فى مصر












    أكدت الكاتبة المصرية، منى الطحاوى فى مقال لها بصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن مصر تشهد حاليا نوعا من الثورة التكنولوجية التى لم يعتادها المجتمع المصرى الخاضع لسيطرة محكمة منذ وقت طويل، ورأت أن خالد سعيد، شهيد الشرطة، ربما يكون أحد أهم أسباب قيام هذه الثورة، فمنذ مقتله، ولم يكف الشباب عن استخدام المواقع الإلكترونية مثل الفيس بوك وتويتر واليوتيوب للتعبير عن استيائهم لما حدث.

    وأضافت فى مقالها المعنون "تويتر يتفوق على التعذيب" "إذا كانت وسائل الإعلام الاجتماعية فى العالم العربى مجرد أداة للتنفيس عن "الضغط"، مثلما يدعى الاستبداديون، لانتهى مصير سعيد عند التعليقات الغاضبة التى نشرت على الفيس بوك، أو بنزول المصريين إلى الشوارع مرة أو مرتين للتعبير عن غضبهم حيال النظام..ولكن ما حدث كان عكس ذلك كليا، فبفضل تزايد شعبية وسائل الإعلام الحديثة، تمكن النشطاء من الاتصال بعموم المصريين، بل اعترض المصريون على وحشية الشرطة بأعداد لم يسبق لها مثيل. وبالفعل أذعنت الحكومة لمطالب المتظاهرين، وأدانت المحكمة فى 27 يوليو المخبرين الذين عذبا سعيد حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ووجهت لهما تهم القبض غير القانونى، واستخدام القوة المفرطة، وإذا تمت إدانتها، سيواجهان عقوبة الحبس لمدة 15 عاما.


    ورأت الطحاوى أن وسائل الإعلام الاجتماعية لم تخترع الشجاعة، فالنشطاء لطالما اعترضوا على النظام الذى أبقى على قانون الطوارئ وطبقه منذ عام 1981، غير أن الشبكة العنكبوتية مكنت المصريين من الاتصال ببعضهم فى الأشهر الأخيرة، ومنحت أصواتهم الصدى اللازم للفت انتباه المسئولين وإثارة قلقهم. وأشادت بوجود مواقع لمكافحة التعذيب، مثل مركز النديم لإعادة تأهيل ضحايا العنف الذى وثق أكثر من 200 قضية تعذيب وإساءة منذ شهر فبراير المنصرم.


    ولفتت الطحاوى إلى ضلوع الشرطة فى قضية تعذيب أخرى هذا الأسبوع كانت بطلتها منتقبة ظهرت على شاشات التليفزيون لتتهم ضباط الشرطة باغتصابها وسرقتها، وانتشر الفيديو التى تظهر فيه السيدة باكية فورا على موقع اليوتيوب.


    ومع أن القادة العرب يرون أن هذه المواقع ليست سوى أحدث المنصات التى يستخدمها العرب "غير المبالين" لتغيير دفة الأمور، فالفيس بوك لم ينجح حتى الآن فى الإطاحة بحاكم عربى واحد، وتويتر لم ينجح فى الإطاحة كذلك بأى نظام. ولكن يمكن تقدير أهمية هذه الأدوات فى ضوء تأثيرها على شباب العالم العربى، وقدرتهم على استخدامها لتخفيف القيود والضوابط الراسخة.


    وأشارت الطحاوى إلى أنه وفقا لشركة "سبوت أون" للعلاقات العامة، يشترك أكثر من 3.4 مليون مصرى على موقع الفيس بوك، مما يجعل مصر تتصدر قائمة مستخدمى هذا الموقع الشهير فى العالم العربى، وتحتل رقم 23 على الصعيد الدولى. وما يقرب من 2 مليون مستخدم لم تتجاوز أعمارهم الـ25 ربيعا.


    واختتمت الطحاوى مقالها بواشنطن بوست قائلة، إن المصريين الذين يدركون أنهم ربما يواجهون نفس مصير خالد سعيد، حصلوا بالفعل على فرصة نادرة متمثلة فى وسائل التكنولوجيا الحديثة لتحدى النظام واحتكاره طويل المدى للغة الحوار، ورغم وجود اختلاف واضح بين العالم الحقيقى وعالم الإنترنت، مكنت هذه المواقع الشباب المصرى من التعبير عن آرائه المهمشة من قبل النظام منذ وقت طويل.



    المصدر

  2. #2
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: واشنطن بوست: خالد سعيد أشعل نيران الثورة الإلكترونية فى مصر



    أنهم ينفخون فى قرية مقطوعه

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-10-2011, 11:11
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-10-2010, 22:01
  3. إحالة الشرطيين المتهمين فى قضية خالد سعيد للجنايات
    بواسطة Alaa.Ismael في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07-07-2010, 03:42
  4. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 06-07-2010, 15:10
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-07-2010, 14:42

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •