النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: GPRS خطوة نحو المستقبل

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    Thumbs up GPRS خطوة نحو المستقبل



    سلام الله عليكم:

    كان الهاتف الخلوي حلما طال انتظاره واختراعا عجيبا ينظر إلى مستخدميه ككائنات الفضاء الخارجي، اليوم أصبح في متناول الجميع والأمر أصبح حقيقة وبدأت أيضا المشكلات المرتبطة به تأخذ حيزا في أحاديثنا وكثرت الشكاوى والآن ما العمل؟



    أغلب الهواتف الخليوية في العالم تعمل الآن وفق نظام الـ GSM:Global system for mobile communication والذي لا تتجاوز سرعة تبادل المعطيات فيه 9.6 kbps ويستطيع تحقيق أحلامنا بما يتعلق بالاتصال اللاسلكي والرسائل القصيرة SMSوغيرها من الخدمات التي تدور في هذا الفلك، وبالمقابل أيضا يضعنا أمام مشكلات وضوح الصوت وضغط الشبكة وصعوبة تداول المعطيات.



    الحل باختصار انتظار الجيل الثالث G3 !! تمهل فالأمر ليس بهذا السوء.

    كما هو معروف أن الـ GSM هو الجيل الثاني لشبكات الهاتف الخليوي والانتقال إلى الجيل الذي يليه سوف ينقلنا إلى مستوى من تبادل المعلومات يصل إلى 2 ميغا بايت في الثانية !؟ ولكن المشكلة في هكذا نظام أنه يتطلب تغيير كامل البنية التحتية لشبكة الهاتف الخليوي الموجودة والأمر بالتالي أشبه فما هو الحل؟ بالكارثة الاقتصادية وخاصة لبلدان مثلنا لم يتجاوز عمر شبكة الهاتف الخليوي فيها أكثر من بضعة سنوات. التحليل العلمي لمثل هذه الحالة سيقودنا إلى حل وسط يعتمد على الشبكة الحالية أو على جزء كبير منها ويطورها في نفس الوقت بشكل معقول، وهو النظام الذي أريد التحدث عنه GPRS : The General Packet Radio System أي نظام الموجات الراديوية المعلبة (تشبيها بالعلبة Packet).

    يصل هذا النظام إلى سرعة 171 Kbps في تبادل المعطيات وهي سرعة كافية للحصول على الكثير من المميزات، ويشبه نظام الـ GPRS بالطبقة المغلفة لنظام الـGSM والتي تعتمد على شبكته مع اضافة بعض التجهيزات الملحقة وتغيير بعض البرامج في محطاته ليخلق ذلك فضاء اتصالات متقاطع مع الفضاء الذي يولده النظام السابق ويعمل على تبادل المعلومات فقط وليس الاتصال الصوتي، أي يصبح لدينا نظام يتعامل مع نوعين من الاتصالات صوتية وبيانية، وفي النهاية نحن لسنا بحاجة إلى تغيير كامل الشبكة بل جزء منها فقط (طبعا سوف نحتاج إلى تغيير هواتفنا الحالية إذا أردنا الاستفادة من الميزات الجديدة حيث أن هذا النظام متوافق مع نظام الـ GSM أيضا).




    تعتبرالقفزة النوعية في هذا النظام عن سابقه اعتماده أسلوب جديدا في التعامل مع الموجات الراديوية، حيث لا تعمل المخدمات الراديوية إلا عندما يقوم المستخدم بإرسال أو استقبال المعلومات أي ليس كما في شبكة الانترنت التي نتعامل معها حاليا، وبالتالي لا تحجز لكل مستخدم قناة Channel لفترة زمنية محددة، الأمر الذي يوفر الكثير ويؤمن المرونة في عمل الشبكة ويخفف كثيرا من الضغط في أوقات الذروة. اضافة إلى ذلك يتم تبادل المعلومات في هذا النظام عن طريق علب المعلومات Packets فتقسم المعلومات المراد إرسالها إلى مجموعات (علب) يتم إرسالها بطرق مختلفة حسب ازدحام كل طريق لتلتقي بعد ذلك قبل وصولها إلى الهدف لتجمّع (كما في لعبة الـ Puzzle) وتظهر بالشكل المناسب. هذا الأسلوب مماثل لتعامل شبكة الانترنت مع المعلومات وفيه الكثير من التوفير في التجهيزات والوقت وبالتالي التكلفة.

    يتيح هذا النظام لأول مرة القدرة على التعامل بشكل كامل مع شبكة الانترنت وأصبحت أي خدمة متوفرة على الشبكة متوفرة على جهاز الهاتف، من تبادل الملفات والبريد الالكتروني والدردشات وطبعا تصفح الانترنت.



    ومن الأمور الجديدة كليا فيه القدرة على تحديد المكان ويتم ذلك بالتعاون مع نظام GPS:Global Positioning System ليتم تحديد مكان الشخص وكيفية وصوله إلى مكان ما، وبما يتعلق بتحديد الطريق الأفضل أثناء ركوب السيارة في ساعات الازدحام يعتبر خير دليل.

    ويتيح أيضا إمكانية التحكم بالمنزل عن بعد، فبواسطة هذا النظام تستطيع الدخول إلى الشبكة التحكم في منزلك وتشغيل الحمام ليصبح جاهزا عند وصولك، وتسجيل المسلسل الذي تحب بإعطائك أمرا للفيديو، والكثير من ميزات البيت الالكتروني. تطبيقات هذا النظام لا تنحصر في الأمثلة المذكورة إنما هنالك الكثير.



    طبعا يعاني هذا النظام من بعض المشاكل فالسرعة الفعلية له أقل من النظرية، واحتمال ضياع أحد العلب التي تنقل المعلومات وارد الأمر الذي قد ينتج عنه حدوث تأخير زمني بالرغم من معالجة هذا الموضوع واردة بتركيب أجهزة إضافية على الشبكة تمنع من حصول ذلك ولكن الأمر سينعكس على التكلفة.



    يذكر أن العالم بدأ بتطبيق هذا النظام منذ 2001 ويوجد فيه الآن ما يقارب 27 نظام قيد العمل في كل من أوروبا واسيا والأمريكيتين، وتعمل على تأمينه كبرى الشركات العالمية من موتورولا وألكاتل وايركسون.

    في النهاية أحلامنا ما زالت فهناك الكثير الذي يفوتنا الآن (عصر الاستهلاك كما يقال) مع إدراك أن المسافة الزمنية بيننا وبين الدول الأخرى لم تعد كما كانت و كلها كم يوم و نبدأ بحل جديد !


    منقول عن:

    أوس حمور

  2. #2
    عضو الصورة الرمزية elpasha009
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    898
    معدل تقييم المستوى
    0

    مشاركة: GPRS خطوة نحو المستقبل



    جزاك الله خيرا

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب تعلم تنصيب ويندوز 8 خطوة خطوة و بالصور
    بواسطة حمزه الحجازي في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-03-2012, 23:44
  2. سأبدأ خطوة خطوة لأشق الطريق من جديد
    بواسطة بسمة الفجر 2004 في المنتدى منتدى الشهادات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2011, 01:29
  3. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-10-2011, 16:25
  4. عملية تسطيب Oracle E-business Suite خطوة خطوة بالفيديو
    بواسطة absba2004 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 17-03-2011, 11:01
  5. خطوة خطوة كيف تقوم بتشبيك الراوتر بالصور
    بواسطة nb05 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-06-2007, 11:13

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •