مازالت ثورة الشركة الكورية العملاقة LG متواصلة، حيث يبدو أن الشركة تسعى لدخول سوق التقنيات الحديثة بقوة مع بداية السنة الجديدة، و إعلان بزوغ فجر جديد لها على الساحة. فوضع الشركة الحالي في مجال الهواتف الذكية ليس بالوضع المشجع، لكن بعد استقالة مديرها التنفيذي السابق في سبتمبر/أيلول الماضي، شهدنا تطورات عدة، بدءً من كونها السباقة لإنتاج “ثنائي النواة“، مرورًا بإرسالها لتحذير شديد اللهجة للمنافسين من خلال وحشها المنتظر، وصولا لرصدها لميزانية ضخمة للمنافسة على جميع الأصعدة بمبلغ يقدر بحوالي 18 بليون دولار، سيتم استثمار ثُلُيَيْه تقريبًا في مجال الهواتف الذكية، الحواسيب اللوحية، الشاشات، بالإضافة لاستثمار حصة مهمة في شاشات الأبعاد الثلاثية 3D. أما المبلغ المتبقي فسيتم استثماره في مجالات أخرى. يبدو أن السنة الجديدة تحمل لنا مفاجآت عديدة، لكن هل ستتجاوز هذه المفاجآت حقيقة كونها مجرد أجهزة جديدة نمر عليها مرور الكرام ؟ أم أننا سنشهد فعلا تغيرًا في موازين القوى ؟

المصدر
http://online.wsj.com/article/SB1000...063892058.html