انشقت مجموعة من فريق موقع ويكيليكس عن مؤسسه جوليان أسانغ وأعلنوا عن موقع أوبن ليكس Openleaks.org المنافس.

سيختص الموقع بالطبع بتسريب الوثائق الرسمية كما كان حال ويكيليكس، وأشار مؤسسو موقع أوبن ليكس الجديد إلى أن سبب انشقاقهم عن ويكيليكس هو عدم رضاهم عن الطريقة التي كان يدير من خلالها جوليان أسانغ موقع ويكيليكس.

وقال دانيال دومشيت بيرغ، أحد المنشقين ومؤسسي الموقع الجديد للتلفزيون السويدي: " عمل أسانغ على إضعاف ويكيليكس كمؤسسة متكاملة، وأصبح الموقع متعلقا بشخصه فقط، وغالبا ما تشكل هذه السياسة نقطة ضعف في أي عمل".


ويقول دانيال أن مهمة أوبن ليكس ستكون المساعدة في أيصال المواد الإخبارية إلى المنافذ الإعلامية ومؤسسات النشر بشكل غير علني، وأن دور الموقع سيقتصر على كونه وسيطا بين مصادر الأخبار والإعلام دون تلقي أجندات سياسية من أي طرف.
وأشار دانيال إلى أن جوليان أسانغ ارتكب خطأ وهو نشر كل ما لديه، مئات آلاف الوثائق السرية، دفعة واحدة، فيما كان الصواب حسب دانيال نشر هذه الوثائق على دفعات لضمان نمو الموقع بشكل تدريجي .