صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 26

الموضوع: فقط في سوريا

  1. #1
    عضو الصورة الرمزية besher9292
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    409
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    9

    فقط في سوريا



    الشباب السوري المبدع، قام بإبتداع فكرة ، تسمى (فقط في سوريا ) ، تتلخص بان تكتب سطراً واحدا يعبر عن شئ غير موجود إلا في سوريا ، واستطعت ان اجمع لكم بعض ما كتب في هذه الصفحة على موقع تويتر :

    فقط في سوريا : لا يشعر المواطن بالإمن إلا عندما يغيب رجال الأمن
    فقط في سوريا : جميع الخطابات تسمى تاريخية
    فقط في سوريا : يتمنى ان لا يكون لديه خالة حتى لا يضطر إلا زيارتها.

    فقط في سوريا : الدولاب له استعمالات غير الموجودة في اي بلد اخر
    فقط في سوريا : تسجن من غير تهمة ،،، تحاكم من غير محامي ثم يحرق بك السجن.
    فقط في سوريا : يقتل المواطن برصاصة دفع ثمنها ، ثم يتم تضليله بإعلام يدفع نفقاته ، ثم يتم رشوته بضرائبه دفعها من جيبه.
    فقط في سوريا يحبس المسيحي لمدة 12 عام بتهمة الإنتماء لتنظيم الأخوان المسلمين؟
    فقط في سوريا : يضحك الرئيس ودماء الشهداء تسيل.
    فقط في سوريا : للمنافقين مجلس منتخب
    فقط في سوريا : اكبر المنشئات الحكومية قد تكون السجون المركزية.
    فقط في سوريا نصف الشعب في السجن.
    فقط في سوريا : يحتقر المواطن ويؤخذ من حقوقه بحجة الممانعة والمقاومة.
    فقد في سوريا يصبح المطلب الشعبي للحرية والعدالة محاولة لزعزعة الأمن والأستقرار
    فقط في سوريا : تحبس طالبة جامعية (آيات عصام أحمد) بحجة الإنتماء لتيار فكري معين.
    فقط في سوريا : يحبس اكبر العقول الإقتصادية في المنطقة (عارف دليلة).
    فقط في سوريا : تسجن لمجرد اتصالك بمحطة تلفزيونية.
    فقط في سوريا : يتم اختيار من يخلف رئيس الجمهورية السابق بالأطول بين ابناء الجمهورية السابق.
    فقط في سوريا : كل المسلسلات تشكو من الوضع المعيشي في سوريا ، ثم اثناء الثورة يقول الممثلون أن الوضع في سوريا على خير ما يرام.
    فقط في سوريا : يكافئ الغبي بمنحة دراسية في الخارج.
    فقط في سوريا : هناك خمس جامعات و13 جهاز امني.
    فقط في سوريا : ينصح الرئيس بأن يرشح نفسه لقيادة العالم بجميع قاراته.
    فقط في سوريا : تستمر التمثيليات 30-50 سنة والجميل ان الممثلين لا زالوا يراهنون على تصديق المشاهد
    فقط في سوريا : بلغ جهل المخابرات أن يسألوا أصحاب المكتبات عن مكان شيخ الإسلام بن تيمية ليعتقلوه ، ولم يدروا بانه توفي منذ 700 عام
    فقط في سوريا : بعد ان تسجن بدون تهمة وتعذب لمدة 12 سنة يطلب منك ان تكتب خطاب شكر وترحم للرئيس حتى تخرج من هذا الجحيم.
    فقط في سوريا :نختصر المباني فنجمع مجلس الشعب والمسرح في مكان واحد ، ليتسع الوطن للمؤسسات الأمنية.
    فقط في سوريا : نصف الشعب في السجن والنصف الأخر يموت جوعاً
    فقط في سوريا : يقرر السجناء ان يقوموا بإنتحار جماعي فيضرم احدهم النار ويقوم الباقون بسد الأبواب ليختنقوا ويحاول حراس السجن انقاذهم
    فقط في سوريا : رئيس يضحك ملأ شدقيه بينما يبكي شعبه دماً
    فقط في سوريا : يتم ضرب المتظاهرين في صحن مسجد بني أمية ويؤخذون منه لغياهب السجون.
    فقط في سوريا : ذهب جارنا إلى المدرسة صباحاً وعاد منها بعد 11 سنة.
    فقط في سوريا : قد يدخل الطفل السجن قبل ان يدخل المدرسة.
    فقط في سوريا : تسمى الخيانة صمودا وتسليم الأرض للعدو تصدياً
    فقد في سوريا ينتحر المسؤولون الكبار بست رصاصات في الرأس.
    فقط في سوريا : دولة دستورية تحكم بمراسيم رئاسية
    فقط في سوريا : يأخذ الإعلام الرسمي الأخبار من المسلسلات.
    فقط في سوريا : يموت الشعب ليحيا الرئيس ، وينفق الشعب لتسترزق الحكومة.
    فقط في سوريا : تشاهد صورة اخ الرئيس الميت (باسل الأسد) في كل مكاتب الدولة مع انه لم يكن يملك اي صفة رسمية.
    فقط في سوريا :كل من لا يحب الرئيس فهو خائن ، وفي نفس الوقت تجد ان سب الذات الإلهية أهون من شربة الماء لدى من اتهمك بالخيانة.
    فقط في سوريا : الصورة تكذب ، والدماء تكذب ، والشعب يكذب ، ووسائل الإعلام كلها تكذب ، وحده النظام لا يكذب.
    فقط في سوريا : حنث الرئيس قسمين ، قسم حماية النفس البشرية كطبيب ، وقسم حماية الشعب كرئيس.
    فقط في سوريا : فقط في سوريا تسمى النعجة اسداً والهدام خدماً والخيانة شرعاً والمفرط حافظاً.
    فقط في سوريا : لا أحد يحب ان يذهب إلى بيت خالته.
    فقط في سوريا : يهجر المواطنون قسراً ثم يجبرون على دفع بدل إغتراب.
    فقط في سوريا : تنخرط في السلك العسكري لتخدم شخصاً وليس وطناً.
    فقط في سوريا : إن كنت عسكرياً وغنياً لا ترى ضابطك.
    فقط في سوريا : تطالب وزيرة الثقافة بتمديد الخدمة العسكرية ، بينما ابنها دخل الجيش وتسرح منه ولم يدري.
    فقط في سوريا : فقط في درعا : السجن المركزي بغرز هو اكبر منشأة حكومية في المحافظة.
    فقط في سوريا : وزير الزراعة هو الأكثر خبرة بين الوزراء والأكثر تأهيلاً لتشكيل الوزارة الجديدة.
    فقط في سوريا : يقوم المتظاهرين بقتل انفسهم.
    فقط في سوريا : تقوم العصابات المسلحة بقتل المتظاهرين ولا تقوم بقتل المؤيدين.
    فقط في سوريا : تعرف عنصر الأمن من اللهجة التي يتحدث بها لا من الزي الرسمي.
    فقط في سوريا : قاقي بالمؤسساات الحكومية ومعاملتك بتمشي بسرعة.
    فقط في سوريا : تستطيع ان تدخل مدفعاً عن طريق حدود نصيب دون تفتيش إن دفعت 1000 ليرة سورية للضابط.
    فقط في سوريا : دولة تتشدق بالعلمانية ، تخصص ساعة وساعتين للمفتي العام ليزكي النظام.
    فقط في سوريا : يقضي المواطن خدمته العسكرية في خدمة زوجة الضابط.
    فقط في سوريا : يهدى المواطن 60 دقيقة لقاء هتافه للرئيس بالروح بالدم.
    فقط في سوريا : بينزلوا الحماصنة خطيب الجمعة من عالمنبر لانو مدح الرئيس.
    فقط في سوريا : يصفق أعضاء مجلس الشعب عندما يقرأ الرئيس آية من القرآن الكريم.
    فقط في سوريا : يخرج جميع الموظفين الحكوميين والطلاب والتلفزيون والصحافة في نفس الوقت ولنفس المكان ولنفس السبب عفوياً .
    فقط في سوريا : المواطن يسعى ليكون انساناً.
    فقط في سوريا : يعتقل الأطفال من مدارسهم ، ويتم تعذيبهم ويتم تقليع اظافرهم.
    فقط في سوريا : تحتفل زوجة الرئيس بعيد الأم ، مع امهات سوريا بينما تنشغل عصابات زوجها بقتل ابنائهن
    فقط في سوريا : تتحقق المساواة في شئ واحد ، وهو الإعتقال ، فلا فرق بين طفل وبالغ وشيخ ولا إمراة او رجل.
    فقط في سوريا : تحتكر الطبقة الحاكمة الثروات والوزارات والرتب والوظائف وتسميها "" اشتراكية"
    فقط في سوريا : في العادة يحلم الطفل باني يعود ابوه ظهرا ومعه هدية ، في سوريا يحلم الطفل بان يعود ابوه فقط.
    فقط في سوريا : يتم تغيير الدستور في خمس دقائق.
    فقط في سوريا : يشعر المواطنون بالفخر إذا لقبوا بالمندسين.
    فقط في سوريا : الشعب يريد الإصلاح السياسي والنظام يريد الإصلاح الزراعي.
    فقط في سوريا : يقام برنامج من سيقتل المليون ، وشاعر المليون ، داخل مجلس الشعب.
    فقط في سوريا : يعلن الرئيس معركة على الشعب فيصفق له مجلس الشعب
    فقط في سوريا : تتهم طالبة في الثانوية بالعمالة لأمريكا واسرائيل والإمبريالية وهي في الثامنة عشر من عمرها.
    فقط في سوريا : يمنع الفيسبوك وتويتر ثم يسمح به وقت الثورة لان عناصر المخابرات لا يجيدون استخدام البروكسي.
    فقط في سوريا : تعتقل كرهينة عن قريبك المنتمي للاخوان المسلمين ، فيقبض عليه ويعدم وتبقى انت في السجن 15 عاماً
    فقط في سوريا : أولاد خال الرئيس وأولاد عمته يملكون صلاحيات تتخطى صلاحيات الرئيس.
    فقط في سوريا : تحتكر الطبقة الحاكمة الثروات والوزارات والرتب والوظائف وتسميها "اشتراكية"
    فقط في سوريا : هناك من ذهب لصلاة الفجر منذ عشرات السنين ولم يعد حتى الآن ؟؟ ما أطول صلاته ؟؟
    فقط في سوريا : هناك ضريبة على السخانات الشمسية ، حتى الشمس التي هي من عند الله ، عليها ضريبة
    فقط في سوريا : تنتج البلاد ما لا يقل عن 350 الف برميل نفط وسعر المازوت مماثل للدول الغير نفطية.
    فقط في سوريا : تحسب عليك دقيقة الموبايل وفقاً لأسعار الدول المجاورة ، ولا يعطوك الراتب وفقاً لرواتب الدول المجاورة.
    فقط في سوريا : فعل انتحر هو فعل مبني للمجهول
    فقط في سوريا : ابن الرئيس يموت في حادث سيارة ، فيسمى شهدياً
    فقط في سوريا : تم تهجين الاسد والزرافة في حيوان واحد
    فقط في سوريا : يعتقل طالب جامعي بسبب جمعه لتواقيع زملائه لتعديل موعد الإمتحانات.
    فقط في سوريا : هناك من فقد ساقيه وما زال واقفاً
    فقط في سوريا : لا يحق للمواطن ان يحس بكرامته في اي تعامل مع الحكومة داخل او خارج بلاده.
    فقط في سوريا : يتصل رجال الأمن مع أبناء الشعب فرداً فرداً ليشربوا معهم فنجان قهوة.
    فقط في سوريا : تورث المجازر ، والكراسي ، والمناصب.
    فقط في سوريا : الكهرباء تصل إلى قفا المواطن قبل ن تصل إلى بيته.
    فقط في سوريا : ترى خوف 50 سنة يحطم بأيام.
    فقط في سوريا : رئيس لا يعرف قيمة الشهداء فيضحك على جثثهم ، ولا اهمية للوقت فتشكل لجان.
    فقط في سوريا : لا يحضر عضو مجلس الشعب إلا إن كان هناك خطاب.
    فقط في سوريا : يشعر عضو مجلس الشعب بنعمة الإستبداد ويتمناها للعالم بأسره.
    فقط في سوريا : يسجن المواطن 20 سنة بدون تهمة ثم يصدر بحقه عفو مشروط بالإعتذار للسيد الرئيس.
    فقط في سوريا : ينشغل عضو مجلس الشعب بتحضير قصيدته بدل ملاحظاته.
    فقط في سوريا : تسجن إذا تعرضت للذات الرئاسية ، ولا تسجن إذا تعرضت للذات الإلهية.
    فقط في سوريا : لا يستطيع المواطن ان يعد ثلاثة من أعضاء مجلس الشعب.
    فقط في سوريا : يتقدم المسيرات المؤيدة للرئيس سيارات همر وبي إم دبليو
    فقط في سوريا : تلقب المسيرة المؤيدة يوم (الثلاثاء) بــ (جمعة الولاء)
    فقط في سوريا : يوجد وزارة للمغتربين ولا يوجد وزارة للشباب.
    فقط في سوريا : تخصص نشرة الأخبار لأخبار الإستقبالات والتوديعات
    فقط في سوريا : يتم طرح مقاعد مجلس الشعب في المزاد
    فقط في سوريا : نزلاء السجون أكثر من طلاب المدارس.
    فقط في سوريا : تجبرك الحكومة على دفع ضريبة الرفاهية عند شرائك سيارة لا تمت للرفاهية بصلة
    فقط في سوريا : تسمتر كذبة ابريل 50 عاماً
    فقط في سوريا : يوجد شركتان هاتف محمول تتظاهرات بالتنافس فيما بينهما وهما مملوكتان لنفس الشخص
    فقط في سوريا : لا يوجد اقارب للرئيس من دون مناصب أمنية أو إقتصادية او سياسية.
    فقط في سوريا : هناك عائلة نصفها شبيحة ونصفها حكام
    فقط في سوريا : ناس تهتف بالروح بالدم وما عندها دم
    فقط في سوريا : تفكر وزارة الداخلية في تمديد مواسر الغاز المسيل للدموع في البلاد بدلاً من ان يحملها رجال الامن معهم.
    فقط في سوريا : يجب على من أضاع هويته ان يجلب شهود شاهدوه وهو يضيعها قبل الحصول على بدل ضائع.
    فقط في سوريا : جهاز الكمبيوتر في المطار يعمل حسب مبدأ "" إدفع بالتي هي أحسن" وإلا سيمتد طابور المسافرين مئات الأمتار.
    فقط في سوريا : المواطن ينتسب لحزب البعث دون علمه.
    فقط في سوريا : تعلن وزارة الداخلية عن مناقصات الغاز المسيل للدموع على الإنترنت.
    فقط في سوريا : تطرح مناقصة توريد أدوات "" لزوج التسليح "" على موقع الوزارة على الإنترنت.
    فقط في سوريا : اقصر فترة قضاها رئيس جمهورية كانت يوم واحد واطولها كان 30 سنة.
    فقط في سوريا : المصلون يقطعون خطبة الجمعة ويطردون الخطيب لانه منافق للسلطة.
    فقط في سوريا : لا يعتبر إقتحام المسلحين للمساجد امر يثير حفيظة المسلمين ومشايخهم.
    فقط في سوريا : يسجل شرطي المرور سبب حادث تصادم على أنه قضاء وقدر
    فقط في سوريا : ينشأ حساب تويتر خاص وسري للتويت فقط عن سوريا
    فقط في سوريا : جهاز مكافحة الشعب لا يستخدم إلا الرصاص الحي فقط
    فقط في سوريا :: يمكنك قول نظام الشبيحة بدل شبيحة النظام
    فقط في سوريا : لا يحمل المفتي العام شهادة معتبرة في العلوم الشرعية
    فقط في سوريا : يفصلون الدين عن الدولة متى يشاؤون ثم يستخدمون الدين لخدمة الدولة متى يشاؤون
    فقط في سوريا : يمنع نقل خطبة الجمعة على التلفزيون الرسمي
    فقط في سوريا : قد تؤجل محاكمتك لأخر اسبوع من 12 سنة سجناً والجميل أنك قد تحكم براءة.
    فقط في سوريا : يعلم الأستاذ تلاميذه بأن الحديث القدسي هو الذي يرويه سيادة الرئيس.
    فقط في سوريا : يخاف المواطن عندما يشاهد عناصر الأمن.
    فقط في سوريا : لا شئ مطلق إلا أفعال الرئيس.
    فقط في سوريا : كل قرارات الرئيس حكيمة.
    فقط في سوريا : تحاسب وتعذب عنك وعن صديقك فيما قلت او ما لم يقل.
    فقط في سورية: تنتقد النظام باسم مستعار على تويتر خوفاً على سلامتك وسلامة أهلك واقربائك ومعارفك وجيرانك
    فقط في سورية: تستطيع أن تكفر ميت كفرية ومايعجز إبليس عن تأليفها لكنك بمجرد ذكرك الرئيس أو كلابه فإن حاسة الشم عندهم بحساسيتها تقيم لك محكمة ميدانية وتحكمك بالإقامة الدائمة في الشيخ حسن بجانب مقبرة باب الصغير لتكون معهم تهانينا
    اعتقد جازماً بان لديك ما تضيفه على ما ذكر أعلاه ، فتفضل بإضافته في التعليقات

  2. #2
    مخالف للقوانين
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    1,422
    الدولة: Palestinian Territory
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: فقط في سوريا

    ماذا تتوقع من حزب البعث ان يعمل لكم ما دام بعيد عن القران والسنه
    (تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا,كتاب الله وسنتي)
    صدق رسول الله

  3. #3
    عضو فضي الصورة الرمزية [Dr.Mohammed [F@H
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,191
    معدل تقييم المستوى
    46

    رد: فقط في سوريا

    والله حاجة تحزن

    فكرتنى بــ " يبقى انتا اكيد اكيد فى مصر "

    واضح ان كثير من الدول العربية وصل فيها الفساد الى الذروة

    اللهم اقضى على الظالمين ورد حقوق المظلومين
    د. محمــــــــد عـــــبدالعلــــيم

    [IMG]http://www.***********.com/Downloads/Images/logo-nvidia.png[/IMG]

  4. #4
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: فقط في سوريا

    قصــة مرعبــة للجيش السوري بحماه,, والله تبكي عليها العين دماا

    بسم الله الرحمن الرحيم ,,,,

    والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم,,,


    أنا أضع بين أيديكم أمانة لتنقلوها لكل انسان , وحقائق وأمور يقف لها شعر الرأس, والله على ما أقول شهيد بأن كل الذي سأكتبه قد حصل لأني كنت حاضرا, وقد خدمت خمس سنوات وهذه أول مرة اكتب تلك القصه , وقد كتبتها لأني أشعر بأنها أمانة يجب ان أطلع الناس وشعبنا الغالي عليها ليعرفوا حقيقة ماجرى في مدينة حماة في سنة ١٩٨٠م ,,,

    جاء لنا آمر بالتحرك من ضيعة صغيرة في دمشق اسمها الغسولة وكانت ملاصقة لمطار دمشق الدولي ,وكان التحرك الى مدينة حماه , فكان فوجنا وهو الفوج 45 يضم ثلاث كتائب كل كتيبة تحتوي على ستمائة عسكري , وهي مقسمة الى خمس سرايا وكل سرية بها مائة عسكري تزيد او تنقص قليلا , وكانت هناك سرية تسمى الهاون , وسرية تسمى سرية الصواريخ, وهناك ثلاث سرايا أخرى من ضمنها سرية مشاة اسمها البيكيسيه كانت أسلحتها الرشاشات, والقواذف الآربيجيه والبنادق الكلاشينكوف والقنابل الهجومية والدفاعية بالاضافة للحربة, وكان قائد الفوج اسمه ديب ضاهر وقائد اركان هاذا الفوج اسمه محمود معلا.


    تحركنا من ضيعة الغسولة مع اسلحتنا وكان معنا أكثر من ٥٠ سيارة خاصة لنقل الاسلحة والصواريخ والذخيرة والمطبخ وغيره, متوجهين الى مدينة حماه في سيارات الغاز ٦٦ والجيب للضباط والتاترا للسلاح والصواريخ وغيره, ثم وصلنا الى مدينة حماه في الساعة الرابعة بعد الظهر وتموضعنا في مطار حماه العسكري في مدينة صغيرة اسمها محردة , فنصبنا الخيام والأسرة وجهزنا ساحات الاجتماع وأصلحنا الارض ووضعنا المحارس والمتاريس واستغرق هذا ثلاثة ايام.

    في اليوم الرابع الساعة الثانية ليلا وعندما كنا نيام جاء بعض صف ا لضباط الى كل خيمة فايقظونا من نومنا لأن هناك اجتماع طارئ , وفعلا لم ياخذ معنا الوقت آكثر من ٤٥ دقيقة ,فتوزعت كل سرية الى عدة مجموعات وكل مجموعة على رأسها رقيب اومساعد , كان الضباط متوترون جدا وصف الضباط مستعجلون يريدوا ان يتحركو بسرعة , ونحن لانعرف ماهي القصة ولانعلم الى اين نحن ذاهبون , تحركت اول اربع سيارات فيها حوالي ٦٠ عسكري وتبعها اربع سيارات اخرى بعد خمس دقائق وهكذا كل اربع سيارات بينهم خمس دقائق, وصلنا نحن الى منطقة في حماة تسمى باب طرابلس وكان هناك شارع عريض يتفرع لعدة شوارع وكان الشارع مضاءً وكانت الساعة الثالثة فجرا تقريباً .

    في الساعة الخامسة صباحا بدأنا نسمع اطلاق نار كثيف جدا ونرى في السماء نور من كثرة اطلاق النار والصواريخ, فاشتعلت حماه عن بكرة ابيها , وبعد طلوع الفجر تمركزنا نحن في مجموعتنا وعددها حوالي ٥٠ عسكريا في كلية البيطرة و٦٠ عسكري آخر في فرع حزب البعث مقابل النواعير وبعض المجموعات في القلعة والمدارس والأبنية الحكومية وغيرها , والشوارع مليئة بعناصر الوحدات ما بين العسكري والعسكري امتار قليلة, ثم بدأنا في الصباح نضع الخطط وننفذها,ثم أعطونا اسماء بعض الناس , ثم جآتنا أوامر بتفتيش البيوت بيتا بيتا وحارة حارة ,وانتشرنا على أسطح البنايات والمنازل وبدأنا تفتيش البيوت ونعتقل الشباب والرجال من سن ١٥ سنة الى ٧٥ سنة , فذهبنا الى مناطق يقال لها بستان السعادة والاطفائية والشريعة والحاضر والملعب البلدي, وفي كل حارة نعتقل هؤلاء فنخرجهم من بيوتهم بالبيجاما ومنهم بالشرط , ثم نوقفهم بآخر الحارة ثم نضعهم على الحائط فنعدمهم من دون سؤال أوجواب , ومن دون ان يسمح لأحد أن يتكلم وكنا في بعض الأوقات نعدم العائلة كلها ,وأقصد الأب وأولاده ونترك النساء , استمرت هذه الحالة أشهرا حيث كانت مجموعتنا تقتل كل يوم من ٦٠٠ الى 1000 شخص , وبعد إعدامهم كان منهم من لايموت وكنت أسمع صوت أنينهم وكنت أرى الدماء تجري بعيني كأنها مياه أمطارتنزل وتتجمع فتذهب هذه الدماء الطاهرة الزكية فتنزل في حفرة المجاري, وكان الألم يعتصر قلبي وليس بيدي حيلة وكانت عيوني تدمع لكن بدون ان يراني احد لأنهم لو اكشفوني فانهم لن يثقو بي وممكن ان يعدموني .

    وكان قائدنا قائد الوحدات الخاصة علي حيدر دائما ما يجتمع معنا فينقل لنا تحيات الرئيس حافظ أسد ويخطب فينا ويعطينا تعليمات , وكان من هذه التعليمات قتل كل شخص نشك به من أهل المدينه مهما كان هذا الشخص سواء كان بسيطا أو ذو قيمة ومنصب , والحقيقة اننا كنا نعدم ونقتل الناس حتى بدون شك لقد قتلنا ضباطاَ وأطباء ومهنسين وطلاب جامعات وطلاب مدارس واساتذه وأناس عاديين هناك في حماة , وحتى الآن ترى عائلات كثيرة لايوجد عندها شاب واحد كلها نساء وبنات , وبعد اعدامنا مجموعات كبيرة كانت تأتي سيارات الحجر القلاب ومعها ترك يشحر الجثث ويضعها في السيارات ثم يذهبوا بها الى غابة حماة ,وكان منهم من لم يمت فيحفروا لهم الحفرهناك ويرموهم بها ثم يردموهم بالتراب.

    بعد شهرين رجعنا الى مركزنا في مطار حماه وابقينا حوالي الف عسكري موزعة في بعض المناطق لنستريح بعضا من الأيام ومن ثم نعود الى مواقعنا ليعود غيرنا يرتاح وهكذا.

    خلال هذه الفترة لم تقف حالات الاعتقال والإعدامات حتى أصبحنا لا نرى في الشوارع أحدا , وكان الكثير من ضباطنا والجنود عندما يروا شخصا في الشارع من بعيد اويفتح نافذة او على سطح يقتلوه ويقنصوه , وظللنا هكذا شهرين.

    بعد ذلك جاءتنا الأوامر بالتحرك مباشرة الى قلب المدينة , وقال لنا الضباط ان احد الاخوان المسلمين موجود هناك فذهبنا للتمركز على أسطح المباني مختبئين فيها بشكل تكتيكي من أجل كشف المزيد من الاخوان لقنصهم , ولم يعد أحد يرانا في الشوراع حتى اطمئن الأهالي لنا , ثم انطلقنا بحملات تفتيش كالتي قمنا بها في الأول ولكن هذه المره أقسى وأطول , فذهبنا الى حي نسيت اسمه كان يوجد فيه احد قيادات الاخوان وكنيته البرازي وقد نسيت اسمه الاول ,فاقتحمنا المنزل فرأينا سفرة طعام موجود عليها براد شاي وصحن زيتون وجبنة وكان البراد ساخن جدا , لكننا لم نجده ولم نتمكن من القبض عليه , حيث كان الاخوان لايهربون لانراهم فقد كانو يختفون ولانعرف لهم طريقا علما اننا كثيروا العدد ومحاصرين لكل الاماكن المحيطه, وكنا في هذه الاثناء قد أغلقنا مدينة حماة لااحد يخرج منها ولاأحد يدخل اليها, وبدأنا في التفتيش ندخل البيت ونأخذ الشباب والرجال فنضعهم على آخر الشارع ونعدمهم , فندور الشوراع شارع شارع وكانت اصوات النساء والاطفال يبكون بشدة والنساء تنزل على ارجلنا تقبلها وهن يبكين ويقولن والله ان إبني بريئ والله زوجي بريئ والله أخي بريئ وكانو يترجوننا ويمسكوبنا والبكاء شديد , حتى ان الشباب تبكي وتقول ابرياء والله نحنا لسنا اخوان.

    هكذا كنا نعامل أهلنا كنا بدون قلب ولامشاعر ولارحمة ندفع النساء وأوقات نضربهن بأخمص البارودة ونرفسهن ونهددهن بالاغتصاب , وعلى فكرة ضباطنا وجنودنا اغتصبو الكثيرمن النساء والبنات ونهبنا الكثير وكالعادة نعدم الناس ونجمعهم ويأتي التركس مع سيارات الحجر القلاب فيشحرهم التركس وكان منطر بشع جدا جدا, لماذا التركس لانه شوك اصابعه تدخل في اجساد الشهداء فترى من هذا يديه وهذا رأسه وهذا أمعائه وهذا رجله المتدليه والدماء تسقط منهم والتركس مليئ بالدماء ومنهم من تدخل اصابيع التركس فيهم وهم أحياء لاننا عندما نعدمهم بشكل جماعي فكانو يسقطون على الارض فوق بعضهم فمنهم من يكون مات ومنهم ينزف حتى الموت ومنهم يبقى على قيد الحياة فيشحرون في التركس ويقلبهم التركس في قلب السيارات وتذهب السيارات الى الغاب فتحفر الحفر لهم هناك فتكبهم فيها كالقمامة , ومن ثم يتم طمرهم بالتراب حتى أني أسمع أنين بعضهم أحياء .

    أما اللذين نعتقلهم فقد كنا نضعهم في سجن تدمر ومنهم من يذهب به الى حلب ومنهم الى دمشق , وقد ذهبنا الى المنطقة الصناعية في حمص وقتلنا واعتقلنا حوالي الف شخص وبنفس الطريقة ندخل الى المحلات والبيوت وهم نائمون نخرجهم من بيوتهم نعدمهم فورا ومنهم من نعتقله ويتحدد ذلك على حسب ردة فعله وكلامه وشكله وتصرفه, نتعامل معهم ليس كبشر بل وكأننا ندخل على أحواش أغنام .

    وذات مرة جاءنا رفعت الاسد بقوات من سرايا الدفاع معهم طائرات هليكبتر وطائرات روسية صغيرة الى السجن , ففوجئنا بتلك القوات التي كانت موزعة الى مجموعات تدخل الى المهاجع في السجن فتخرج المساجين بشكل متسارع ومرعب وتعدم فأعدمت ١٨٥٠ سجين من دون ان يرف لها جفن , فاصبح السجن مجزرة لاتتخيل, فلا تصدق انك تلك المذابح ترتكب بحق بشر ومن ثم عادت تلك القوات الى دمشق , ولاتعلم ماهو الذنب العظيم الذي ارتكبه هؤلاء!

    ظلت هذه الحوادث بين شد وجذب حتى دخل عام 1982م , وفي هذه الأثناء ومع ارتكاب تلك الجرائم حاولت جماعة الاخوان ان تنقذ أهلها فدخلت في مقاومة معنا وبدأنا نقاتل الاخوان فقتلنا منهم العشرات وقتلو منا حوالي عشر جنود وصف ضابط وهرب الباقي , ثم بدأنا بعدها بحملة تطهير شاملة , فكانت أولى المجازر مجزرة الملعب البلدي قتلنا فيها ٣٥٠ شخص, ثم ذهبنا الى جسر الشغور بطائرات الهليكبترفقتلنا اكثر من ٣٠٠ شخص هناك ومن ثم الى المعرة فقتلنا فيها أكثر من 150 شخص وخلال ساعات كنا قد انجزنا المهمة ,ثم مجزرة مقبرة سريحين ٤٠ شخص وخارجها ٢٠٠ شخص , ومجزرة حي البياض في النهار ١٠٠ شخص وفي الليل ٨٠ شخص, مجزرة حي الشجرة ٩٠ شخص, مجزرة الدباغة ٢٢٠ شخص , ومجزرة حي البارودية ٢٦٠ شخص, وحي الزكار ٧٥ شخص وفي المساء عدنا لنفس الحي واخذنا ٧٠ شخص, وكل هؤلاء الناس ناخذهم من بيوتهم بدون سؤال ومن دون سؤال عن هوياتهم أو أسمائهم لأن هذا لايهمنا حيث أننا لم نكن نعرف أسماء الاخوان , ولهذا فاننا نعتمد على الشك فقط فنعتقل ونعدم .



    وفي مجزرة جامع الجديد دخلنا علي الجامع فأخرجنا المصلين وقتلناهم , ومنهم من قتلناه داخل المسجد , وحرقنا ذقونهم وشوا ربهم, ومنهم من ضربنا بقسوة جدا على رؤوسهم بالبواريد ووجوههم وأرجلهم ونصفعهم با للكمات والكفوف , لقد ضرب هؤلاء المساكين بقسوة جدا جدا فمنهم تهشم وجهه ومنهم من كسرت يديه ورجليه لأن بعض الضباط معه عصا غليظة وبعضهم تكسرت جماجمهم واضلااعهم قبل اعدامهم وكان عددهم حوالي ٧٠ شخصا منهم ١٥ سنة و١٧ و٢٥ و٦٠ و٤٠ من دون تفريق بين صغير أو كبير, ومجزرة القلعة قتل فيها اكثر من مائة شخص .

    وأذكر أن رفعت الاسد كان سيدمر حماة كلها فقد كان يريد قصفها كلها فوق شعبها, لكنه تراجع بسبب اننا نحن اتباع الوحدات الخاصة منعناه من ذلك وقد كنا دائما على خلاف معه , فكان ان رفضنا الخروج من حماه فاجتمع بنا علي حيدر وقال لنا ان رفعت الاسد يريد ان نخرج من حماه ليدمرها فوق سكانها ولكننا لن نخرج , وقال علي حيدر ان الامور مستقرة فلايوجد ضرورة لتدمير كل المدينة.

    وقصة الفتاة صاحبة الـ ١٤ ربيعا وأخيها صاحب الـ١٨ سنة , تلك القصه التي مزقت قلبي وأثرت في حياتي ولن انساها ماحييت ومادمت لم الفظ انفاسي , وفيها أننا توجهنا الى منطقة لم أعد أذكرها وكان ذلك في يوم السبت في الساعه الثانيه عشرة ليلا , فلما وصلنا طرقنا الباب وكان هذا أول بيت نطرق بابه بأيدينا , حيث اننا كنا نكسر الأبواب وندخل فجآة الى البيت , وكثيرا ما صادفنا نساء مع ازواجهم يتجامعون فيتفاجئون بنا فوق رؤسهم فيصيبهم الهلع جراء ذلك, وعنما ندخل نتوزع فورا في انحاء البيت كله , فتجد الأطفال يرتعبوا ومنهم من يشل لسانه ومنهم من يبدأ يرجف وهناك من كبار السن يصفرنون في الأرض, الحقيقة لم ندخل بيت الا وخاف من فيه جدا واكثرهم يبكى كثيرا لاننا ندخل كالوحوش ونقتل فورا بدون سبب, فتح لنا الباب فدخلنا فورا ووجهنا بنادقنا على العائلة وانا كنت واحد من الذين اقتحمو البيت وكنا حوالي ١٢ عسكري وصف ضابط , وبعد دخولنا البيت رأينا ثلاث بنات والأم والأب , فسألنا الأب والأم فقلنا أين أيمن مرءة , وأين مجد مرءة, فقال لنا الوالد انهم عند اختهم يزورون هناك ويدرسون من أجل الفحص بعد اسبوعين, فاخذنا معنا الام وكانت خائفة جدا وزوجها كان خائفا أكثر والبنات اصفرت وجوههن , ذهبنا الى بيت ابنتها وكان المنزل في منطقة الحاضر فدخلنا البيت بعد ان كسرنا الباب, فوجدنا أربعة أطفال نائمين على الاسرة ومنهم من كان على الارض وكانت أمهم وأبيهم, ثم رأينا شاب عمره ١٨ سنة , كان هادئا وكان ابيض الوجه ,وجهه كالنور وكانت الكتب بين يديه يدرس في هذه الساعه المتأخره, وكان عنده طفلة جميلة جدا ترى البراءة في وجهها , وكانت الكتب أيضا بين يديها , كانواهم الوحيدين الغير نائمين, وبعد دخولنا استيقظ كل نائم فبدأ الاطفال بالبكاء والصراخ من الخوف, فسألنا الشاب ما اسمك قال ايمن مرءة , ثم سألنا الأم التي معنا أين ابنك مجد؟ فقالت ليس عندي ولد اسمه مجد عندي هذه البنت اسمها مجدة , فتفاجئنا ثم قلنا للرقيب هناك شيء خطأ, نحن أتينا الى هنا لنقبض على شابين أيمن ومجد ,و هذه بنت صغيرة اسمها مجدة , فاتصل الرقيب ونقل ذلك للضابط أمامي كنت أسمع كلامه حرفا حرفا , سيدي نحن وجدنا أيمن ولايوجد شاب اسمه مجد ولكن هناك بنت اسمها مجدة وهي اخته لأيمن ماذا تريدني ان أفعل؟ قال له الضايط اقبض على الاثنين,! قال له حاضر سيدي فدخلناالبيت مرة ثانية وطلبنا من أيمن ومجدة ان يلبسو ثيابهم ويذهبو معنا وهنا بدأت الأم والأخت الكبيرة في البكاء , فكان الولد يقول لأمه ماما ليه عم تبكي انا مالي عامل شي , هلا بحققوا معي وبرجع البيت فقبلته أمه ثم قال لها لاتخافي يا امي هلا برجع, وكانت الطفلة البريئة تبكي وتقول والله انا مالي عاملة شي , شو مساوية الله يخليكم أرجوكم , ثم ركضت الأم لبنتها مجدة وهي في حالة خوف شديد وتبكي وكل من في البيت كان يبكي ماعدا الشاب أيمن , وطوال الطريق للباب كانت البنت تتمسك بامها, فقالت الأم خذوني انا بدلا منها الله يوفقكم والله أولادي أبرياء وعمرهم ما آذو إنسان وبنتي هاي صغيرة أرجوكم أبوس أيدكم وأرجلكم , ولكن لم نكن نسمع ولا نحس كنا كالضباع والذئاب , لقد كان موقفا يبكي الحجر ويدمي القلب, فأمسكت انا بيد الولد وصديق آخر أمسك بيد البنت, ثم ركبنا سيارة الغاز ٦٦ فجلس الشاب أيمن في أرض السيارة وجلست الفتاة في مقابلي على المقعد الخشبي وانا كنت بجانب الشاب انظر الى وجهه واقول ماشاء الله وجهه نور, وكان هادءا جدا وبعدما مشينا بالسيارة خمس دقائق اتصل صف الضابط بالضابط وقال له لقد قبضنا على الاثنين سيدي , فقال له الضابط أعدمهم على الطريق , فقال حاضر سيدي!!

    فتوقفت السيارة ثم نادى صف الضابط فلان وفلان فنزل اثنين من رفاقي , فقال اعدمو الشاب , ثم أنزلوا الشاب وكان سائق السيارة يلبس شماخ ,فربطوها على عيونه وكرفص الشاب , و هذا كان أمام عيني اخته الطفلة البريئة , وكانت تزيد في بكائها وتتوسل وتقول والله أخي بريء ارجوكم , وبعد ربط عيونه ابتعدو امتارا قليلة واطلقو عليه الرصاص مخزنين كاملين ٦٠ طلقة , وهو يقول الله اكبر الله اكبر , وبعدها توجه الجنود الى السيارة وركبوبها وبعد مسير دقيقتين وقفت السيارة ونادى صف الضابط باسمي ونادى لرفيقي وقال أنزلوا البنت وأعدموها , فنزلت أنا ونزل رفيقي وكانت الساعة الواحدة والنصف ليلا وأمسكت بيدها وأنزلتها من السيارة وكانت تلبس بوط جلد بني وتضع ايشاب على رأسها وتلبس مانطو وكان في رقبتها زردة ذهب خفيفة وهي تبكي طبعا عندما نزلنا من السيارة, كانت السيارة تبعد عنا اكثر من ٥٠٠ متر وكان الوضع متوترا جدا, حيث أن الاخوان كانوا يقاومون بشراسة وأصوات الرصاص والمدافع والقواذف كانت تملأ السماء وفي كل مكان , فأجلسنا مجدة على تلة تراب, وكنت لاأرفع نظري عنها وعندما جلست وهي تبكي بكاء شديد وترجف وتقول لي أبوس إيدك والله نا بريئة انا مابخرج من البيت ابوس اجرك, المنظر والموقف يا إخواني ليس كالكلام, وضعت يدي على ركبتيها وطلبت منها ان تعطيني الطوق برقبتها ذكرى , فقالت بكل براءة والله هذا هدية من عمي فطلبت منها ان اقبلها من جبينها وعيوني يملئها الدموع فرفضت , فنهضت وأنزلت بارودتي لكي اطلق الرصاص عليها وكان رفيقي يستعجلني ويقول لي بسرعة يافلان قبل ان تآتينا قذيفة اوقناصة, وعندما اردت ان اطلق النار بدأ جسمي يرجف وانا أنظر اليها وهي كالبدر وتبكي وتتوسل فوضعت بارودتي في كتفي وتركت رفيقي ومجدة وركضت وانا ابكي كالاطفال وجسمي كله يرجف, ووصلت للسيارة وعند وصولي قفزت الى السيارة وتمددت على بطني وغبت عن الوعي وبعد عشر دقائق سكبوا علي المياه وتفقدو جسدي حسبو انني اصبت فقلت لهم لا , فنزل جندي آخر وذهب لهناك واعدمو مجدة, فماتت الطفلة ومات قلبي معها ومع اخيها, وبعد عشر دقائق وصل الضابط بسيارته الجيب مع مرافقيه وقال ماذا حصل معكم قلنا له سيدي أعدمنا الشاب والفتاة فقال اين عدمتم الشاب آراد ان يتآكد فزهبنا لندله على الشاب ايمن ليراه والوقت بين اعدام الشاب واخته وقدوم الضابط ليتآكد كان حوالي ٢٥ دقيقة , وعندما ذهبنا رأينا الشاب ايمن وهو يتحرك ٦٠ رصاصة في جسمه ومازال يتحرك, فأخرج الملازم مسدسه ووضعه بعد شبرين عن راسه واطلق على رآسه اربع رصاصات وعدنا الى البنت فجاء الملازم ونظر اليها ووضع يده على نبضها ليتآكد انها ميته فكانت قد أسلمت روحها لبارئها , بعدها أصبحت عصبي المزاج جدا جدا, منذ تلك الحادثه تعذبت في حياتي ونفسيتي من ذلك الوقت وهي متلفه تعبه , اني أتخيل ذلك الموقف في كل وقت , كأنه أمامي وهو قد مضى عليه 31سنه .

    اني اذكر كل قتيل قتل , اتذكر صياحه وفجعته , وأتذكر الأمهات والبنات الصغار كيف كانو يبكون من الرعب على أنفسهم وعلى أولادهم واخوتهم , اتذكر الدماء والجثث , انه شيء فظيع فظيع , الكلام والوصف ليس كالحقيقة ,لقد أعدمنا خيرة من شباب الوطن , انهم مثل الورود كانت أعمارهم بين ١٣ و١٤ و١٥ سنة, واغتصبنا النساء والبنات ونهبنا البيوت, إن أفعالنا والله لايفعلها اليهود, لقد قتلنا أهلنا وإخواتنا وأخواتنا بطرق وحشية , ودفنا أناس أحياء , لقد دمرنا البشر والحجر , وتركنا وراءنا آلاف الايتام وآلاف الأرامل . اني اختصرت لكم الكثير الكثير مما رأيت , وأقسم بالله العلي العظيم ان هذا ماحصل.

    يا إخوتي اليوم قد مضى على هذه الجرائم حوالي ٣١سنة وكأنها أمامي الآن , منذ ذاك اليوم وحتى هذه الساعة وانا أصحوا باليل وأكلم نفسي, لقد قتلنا اكثر من خمسون الف واعتقلنا اكثر من ٣٠ الف شخص وحتى الآن لم يعرف أهلهم هل هم أحياء ام أموات.

    إن الذي حصل بمدينة حماه ماهي الا جرائم ضد الانسانية , انها جرائم بشعة يندى لها الجبين , ان من يرتكب مثل هذه الجرائم لايمكن ان يكون فيه ذرة شرف اوانسانية اورجولة او اخلاق , انه وحش , أو إنه عديم الوصف فلا يوجد وصفا يوصف به هؤلاء القتلة السفاحين .

    ومازال هذا النظام يعتقل ويقتل ويعذب وينفي ويرتكب كل اشكال وانواع الظلم, لايعتبر لطفلة او شاب او مسن او مريض يبطش وكانه هو الرب, وهو الخالق وأن له الحق في ان يقتل متى شاء ويعتقل ويسجن وينفي ويعذب متى شاء, اين العدل في هذا العالم والله ان اليهود أرحم منكم ياحكام سوريا , والله الذئاب أرحم منكم, والله الحيتان والتمسايح ارحم, ولله الوحوش ارحم منكم , يارب يارب يارب انت العزيز الجبار تمهل ولاتهمل يارب ان هؤلاء الحكام الظلمة قتلو اولادنا واغتصبو بناتنا ونهبو بلادنا وأذلونا وقهرونا بغير حق, يارب أرنا فيهم عجائب قدرتك , ياألله ان هؤلاء الظلمة استباحو ديننا وأعراضنا وسفكوا دماء اناس أبرياء, يارب أنزل عقابك عليهم في الدنيا قبل الآخرة, ياالله انت الذي تأخذ حقوق هؤلاء الشهداء حسبي الله ونعم الوكيل , حسبي الله ونعم الوكيل.

    إني أعرف جميع الضبابط المرتكبين تلك المجازر , أعرف أسمائهم ورتبهم , وأتمنى أن اجد جهة ما حتى تساعدني كي أوثق كل هذا وأقسم بالله العظيم اني لم اضرب انسانا قط ولم اعدم انسانا قط ولم اسرق شيء ولم أؤذي انسان قط ولم اجرح إنسانا قط.

  5. #5
    مشرف سابق الصورة الرمزية elbass
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,318
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    50

    رد: فقط في سوريا

    يا اخى ان والله اتغميت لدرجة صعبة
    وفكرتنى ايام كنت اكتب مواضيع عن النظام المصرى السابق ويتم حذفها فوراً كنوع من انواع القمع:D:Dالمستحب

    لكن تعرف دولة العدل تدوم ولو كانت كافرة ودولة الظلم تزول ولو كانت مسلمة
    اصبروا وصابروا واحتسبوا الاجر عند الله
    آلا إن نصر الله قريب

  6. #6
    عضو فضي الصورة الرمزية [Dr.Mohammed [F@H
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2,191
    معدل تقييم المستوى
    46

    رد: فقط في سوريا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elbass مشاهدة المشاركة
    لكن تعرف دولة العدل تدوم ولو كانت كافرة ودولة الظلم تزول ولو كانت مسلمة

    10\10

    الله ينور عليك
    د. محمــــــــد عـــــبدالعلــــيم

    [IMG]http://www.***********.com/Downloads/Images/logo-nvidia.png[/IMG]

  7. #7
    مشرف سابق الصورة الرمزية elbass
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,318
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    50

    رد: فقط في سوريا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hack4love مشاهدة المشاركة
    قصــة مرعبــة للجيش السوري بحماه,, والله تبكي عليها العين دماا


    بسم الله الرحمن الرحيم ,,,,

    والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم,,,


    أنا أضع بين أيديكم أمانة لتنقلوها لكل انسان , وحقائق وأمور يقف لها شعر الرأس, والله على ما أقول شهيد بأن كل الذي سأكتبه قد حصل لأني كنت حاضرا, وقد خدمت خمس سنوات وهذه أول مرة اكتب تلك القصه , وقد كتبتها لأني أشعر بأنها أمانة يجب ان أطلع الناس وشعبنا الغالي عليها ليعرفوا حقيقة ماجرى في مدينة حماة في سنة ١٩٨٠م ,,,

    جاء لنا آمر بالتحرك من ضيعة صغيرة في دمشق اسمها الغسولة وكانت ملاصقة لمطار دمشق الدولي ,وكان التحرك الى مدينة حماه , فكان فوجنا وهو الفوج 45 يضم ثلاث كتائب كل كتيبة تحتوي على ستمائة عسكري , وهي مقسمة الى خمس سرايا وكل سرية بها مائة عسكري تزيد او تنقص قليلا , وكانت هناك سرية تسمى الهاون , وسرية تسمى سرية الصواريخ, وهناك ثلاث سرايا أخرى من ضمنها سرية مشاة اسمها البيكيسيه كانت أسلحتها الرشاشات, والقواذف الآربيجيه والبنادق الكلاشينكوف والقنابل الهجومية والدفاعية بالاضافة للحربة, وكان قائد الفوج اسمه ديب ضاهر وقائد اركان هاذا الفوج اسمه محمود معلا.


    تحركنا من ضيعة الغسولة مع اسلحتنا وكان معنا أكثر من ٥٠ سيارة خاصة لنقل الاسلحة والصواريخ والذخيرة والمطبخ وغيره, متوجهين الى مدينة حماه في سيارات الغاز ٦٦ والجيب للضباط والتاترا للسلاح والصواريخ وغيره, ثم وصلنا الى مدينة حماه في الساعة الرابعة بعد الظهر وتموضعنا في مطار حماه العسكري في مدينة صغيرة اسمها محردة , فنصبنا الخيام والأسرة وجهزنا ساحات الاجتماع وأصلحنا الارض ووضعنا المحارس والمتاريس واستغرق هذا ثلاثة ايام.

    في اليوم الرابع الساعة الثانية ليلا وعندما كنا نيام جاء بعض صف ا لضباط الى كل خيمة فايقظونا من نومنا لأن هناك اجتماع طارئ , وفعلا لم ياخذ معنا الوقت آكثر من ٤٥ دقيقة ,فتوزعت كل سرية الى عدة مجموعات وكل مجموعة على رأسها رقيب اومساعد , كان الضباط متوترون جدا وصف الضباط مستعجلون يريدوا ان يتحركو بسرعة , ونحن لانعرف ماهي القصة ولانعلم الى اين نحن ذاهبون , تحركت اول اربع سيارات فيها حوالي ٦٠ عسكري وتبعها اربع سيارات اخرى بعد خمس دقائق وهكذا كل اربع سيارات بينهم خمس دقائق, وصلنا نحن الى منطقة في حماة تسمى باب طرابلس وكان هناك شارع عريض يتفرع لعدة شوارع وكان الشارع مضاءً وكانت الساعة الثالثة فجرا تقريباً .

    في الساعة الخامسة صباحا بدأنا نسمع اطلاق نار كثيف جدا ونرى في السماء نور من كثرة اطلاق النار والصواريخ, فاشتعلت حماه عن بكرة ابيها , وبعد طلوع الفجر تمركزنا نحن في مجموعتنا وعددها حوالي ٥٠ عسكريا في كلية البيطرة و٦٠ عسكري آخر في فرع حزب البعث مقابل النواعير وبعض المجموعات في القلعة والمدارس والأبنية الحكومية وغيرها , والشوارع مليئة بعناصر الوحدات ما بين العسكري والعسكري امتار قليلة, ثم بدأنا في الصباح نضع الخطط وننفذها,ثم أعطونا اسماء بعض الناس , ثم جآتنا أوامر بتفتيش البيوت بيتا بيتا وحارة حارة ,وانتشرنا على أسطح البنايات والمنازل وبدأنا تفتيش البيوت ونعتقل الشباب والرجال من سن ١٥ سنة الى ٧٥ سنة , فذهبنا الى مناطق يقال لها بستان السعادة والاطفائية والشريعة والحاضر والملعب البلدي, وفي كل حارة نعتقل هؤلاء فنخرجهم من بيوتهم بالبيجاما ومنهم بالشرط , ثم نوقفهم بآخر الحارة ثم نضعهم على الحائط فنعدمهم من دون سؤال أوجواب , ومن دون ان يسمح لأحد أن يتكلم وكنا في بعض الأوقات نعدم العائلة كلها ,وأقصد الأب وأولاده ونترك النساء , استمرت هذه الحالة أشهرا حيث كانت مجموعتنا تقتل كل يوم من ٦٠٠ الى 1000 شخص , وبعد إعدامهم كان منهم من لايموت وكنت أسمع صوت أنينهم وكنت أرى الدماء تجري بعيني كأنها مياه أمطارتنزل وتتجمع فتذهب هذه الدماء الطاهرة الزكية فتنزل في حفرة المجاري, وكان الألم يعتصر قلبي وليس بيدي حيلة وكانت عيوني تدمع لكن بدون ان يراني احد لأنهم لو اكشفوني فانهم لن يثقو بي وممكن ان يعدموني .

    وكان قائدنا قائد الوحدات الخاصة علي حيدر دائما ما يجتمع معنا فينقل لنا تحيات الرئيس حافظ أسد ويخطب فينا ويعطينا تعليمات , وكان من هذه التعليمات قتل كل شخص نشك به من أهل المدينه مهما كان هذا الشخص سواء كان بسيطا أو ذو قيمة ومنصب , والحقيقة اننا كنا نعدم ونقتل الناس حتى بدون شك لقد قتلنا ضباطاَ وأطباء ومهنسين وطلاب جامعات وطلاب مدارس واساتذه وأناس عاديين هناك في حماة , وحتى الآن ترى عائلات كثيرة لايوجد عندها شاب واحد كلها نساء وبنات , وبعد اعدامنا مجموعات كبيرة كانت تأتي سيارات الحجر القلاب ومعها ترك يشحر الجثث ويضعها في السيارات ثم يذهبوا بها الى غابة حماة ,وكان منهم من لم يمت فيحفروا لهم الحفرهناك ويرموهم بها ثم يردموهم بالتراب.

    بعد شهرين رجعنا الى مركزنا في مطار حماه وابقينا حوالي الف عسكري موزعة في بعض المناطق لنستريح بعضا من الأيام ومن ثم نعود الى مواقعنا ليعود غيرنا يرتاح وهكذا.

    خلال هذه الفترة لم تقف حالات الاعتقال والإعدامات حتى أصبحنا لا نرى في الشوارع أحدا , وكان الكثير من ضباطنا والجنود عندما يروا شخصا في الشارع من بعيد اويفتح نافذة او على سطح يقتلوه ويقنصوه , وظللنا هكذا شهرين.

    بعد ذلك جاءتنا الأوامر بالتحرك مباشرة الى قلب المدينة , وقال لنا الضباط ان احد الاخوان المسلمين موجود هناك فذهبنا للتمركز على أسطح المباني مختبئين فيها بشكل تكتيكي من أجل كشف المزيد من الاخوان لقنصهم , ولم يعد أحد يرانا في الشوراع حتى اطمئن الأهالي لنا , ثم انطلقنا بحملات تفتيش كالتي قمنا بها في الأول ولكن هذه المره أقسى وأطول , فذهبنا الى حي نسيت اسمه كان يوجد فيه احد قيادات الاخوان وكنيته البرازي وقد نسيت اسمه الاول ,فاقتحمنا المنزل فرأينا سفرة طعام موجود عليها براد شاي وصحن زيتون وجبنة وكان البراد ساخن جدا , لكننا لم نجده ولم نتمكن من القبض عليه , حيث كان الاخوان لايهربون لانراهم فقد كانو يختفون ولانعرف لهم طريقا علما اننا كثيروا العدد ومحاصرين لكل الاماكن المحيطه, وكنا في هذه الاثناء قد أغلقنا مدينة حماة لااحد يخرج منها ولاأحد يدخل اليها, وبدأنا في التفتيش ندخل البيت ونأخذ الشباب والرجال فنضعهم على آخر الشارع ونعدمهم , فندور الشوراع شارع شارع وكانت اصوات النساء والاطفال يبكون بشدة والنساء تنزل على ارجلنا تقبلها وهن يبكين ويقولن والله ان إبني بريئ والله زوجي بريئ والله أخي بريئ وكانو يترجوننا ويمسكوبنا والبكاء شديد , حتى ان الشباب تبكي وتقول ابرياء والله نحنا لسنا اخوان.

    هكذا كنا نعامل أهلنا كنا بدون قلب ولامشاعر ولارحمة ندفع النساء وأوقات نضربهن بأخمص البارودة ونرفسهن ونهددهن بالاغتصاب , وعلى فكرة ضباطنا وجنودنا اغتصبو الكثيرمن النساء والبنات ونهبنا الكثير وكالعادة نعدم الناس ونجمعهم ويأتي التركس مع سيارات الحجر القلاب فيشحرهم التركس وكان منطر بشع جدا جدا, لماذا التركس لانه شوك اصابعه تدخل في اجساد الشهداء فترى من هذا يديه وهذا رأسه وهذا أمعائه وهذا رجله المتدليه والدماء تسقط منهم والتركس مليئ بالدماء ومنهم من تدخل اصابيع التركس فيهم وهم أحياء لاننا عندما نعدمهم بشكل جماعي فكانو يسقطون على الارض فوق بعضهم فمنهم من يكون مات ومنهم ينزف حتى الموت ومنهم يبقى على قيد الحياة فيشحرون في التركس ويقلبهم التركس في قلب السيارات وتذهب السيارات الى الغاب فتحفر الحفر لهم هناك فتكبهم فيها كالقمامة , ومن ثم يتم طمرهم بالتراب حتى أني أسمع أنين بعضهم أحياء .

    أما اللذين نعتقلهم فقد كنا نضعهم في سجن تدمر ومنهم من يذهب به الى حلب ومنهم الى دمشق , وقد ذهبنا الى المنطقة الصناعية في حمص وقتلنا واعتقلنا حوالي الف شخص وبنفس الطريقة ندخل الى المحلات والبيوت وهم نائمون نخرجهم من بيوتهم نعدمهم فورا ومنهم من نعتقله ويتحدد ذلك على حسب ردة فعله وكلامه وشكله وتصرفه, نتعامل معهم ليس كبشر بل وكأننا ندخل على أحواش أغنام .

    وذات مرة جاءنا رفعت الاسد بقوات من سرايا الدفاع معهم طائرات هليكبتر وطائرات روسية صغيرة الى السجن , ففوجئنا بتلك القوات التي كانت موزعة الى مجموعات تدخل الى المهاجع في السجن فتخرج المساجين بشكل متسارع ومرعب وتعدم فأعدمت ١٨٥٠ سجين من دون ان يرف لها جفن , فاصبح السجن مجزرة لاتتخيل, فلا تصدق انك تلك المذابح ترتكب بحق بشر ومن ثم عادت تلك القوات الى دمشق , ولاتعلم ماهو الذنب العظيم الذي ارتكبه هؤلاء!

    ظلت هذه الحوادث بين شد وجذب حتى دخل عام 1982م , وفي هذه الأثناء ومع ارتكاب تلك الجرائم حاولت جماعة الاخوان ان تنقذ أهلها فدخلت في مقاومة معنا وبدأنا نقاتل الاخوان فقتلنا منهم العشرات وقتلو منا حوالي عشر جنود وصف ضابط وهرب الباقي , ثم بدأنا بعدها بحملة تطهير شاملة , فكانت أولى المجازر مجزرة الملعب البلدي قتلنا فيها ٣٥٠ شخص, ثم ذهبنا الى جسر الشغور بطائرات الهليكبترفقتلنا اكثر من ٣٠٠ شخص هناك ومن ثم الى المعرة فقتلنا فيها أكثر من 150 شخص وخلال ساعات كنا قد انجزنا المهمة ,ثم مجزرة مقبرة سريحين ٤٠ شخص وخارجها ٢٠٠ شخص , ومجزرة حي البياض في النهار ١٠٠ شخص وفي الليل ٨٠ شخص, مجزرة حي الشجرة ٩٠ شخص, مجزرة الدباغة ٢٢٠ شخص , ومجزرة حي البارودية ٢٦٠ شخص, وحي الزكار ٧٥ شخص وفي المساء عدنا لنفس الحي واخذنا ٧٠ شخص, وكل هؤلاء الناس ناخذهم من بيوتهم بدون سؤال ومن دون سؤال عن هوياتهم أو أسمائهم لأن هذا لايهمنا حيث أننا لم نكن نعرف أسماء الاخوان , ولهذا فاننا نعتمد على الشك فقط فنعتقل ونعدم .



    وفي مجزرة جامع الجديد دخلنا علي الجامع فأخرجنا المصلين وقتلناهم , ومنهم من قتلناه داخل المسجد , وحرقنا ذقونهم وشوا ربهم, ومنهم من ضربنا بقسوة جدا على رؤوسهم بالبواريد ووجوههم وأرجلهم ونصفعهم با للكمات والكفوف , لقد ضرب هؤلاء المساكين بقسوة جدا جدا فمنهم تهشم وجهه ومنهم من كسرت يديه ورجليه لأن بعض الضباط معه عصا غليظة وبعضهم تكسرت جماجمهم واضلااعهم قبل اعدامهم وكان عددهم حوالي ٧٠ شخصا منهم ١٥ سنة و١٧ و٢٥ و٦٠ و٤٠ من دون تفريق بين صغير أو كبير, ومجزرة القلعة قتل فيها اكثر من مائة شخص .

    وأذكر أن رفعت الاسد كان سيدمر حماة كلها فقد كان يريد قصفها كلها فوق شعبها, لكنه تراجع بسبب اننا نحن اتباع الوحدات الخاصة منعناه من ذلك وقد كنا دائما على خلاف معه , فكان ان رفضنا الخروج من حماه فاجتمع بنا علي حيدر وقال لنا ان رفعت الاسد يريد ان نخرج من حماه ليدمرها فوق سكانها ولكننا لن نخرج , وقال علي حيدر ان الامور مستقرة فلايوجد ضرورة لتدمير كل المدينة.

    وقصة الفتاة صاحبة الـ ١٤ ربيعا وأخيها صاحب الـ١٨ سنة , تلك القصه التي مزقت قلبي وأثرت في حياتي ولن انساها ماحييت ومادمت لم الفظ انفاسي , وفيها أننا توجهنا الى منطقة لم أعد أذكرها وكان ذلك في يوم السبت في الساعه الثانيه عشرة ليلا , فلما وصلنا طرقنا الباب وكان هذا أول بيت نطرق بابه بأيدينا , حيث اننا كنا نكسر الأبواب وندخل فجآة الى البيت , وكثيرا ما صادفنا نساء مع ازواجهم يتجامعون فيتفاجئون بنا فوق رؤسهم فيصيبهم الهلع جراء ذلك, وعنما ندخل نتوزع فورا في انحاء البيت كله , فتجد الأطفال يرتعبوا ومنهم من يشل لسانه ومنهم من يبدأ يرجف وهناك من كبار السن يصفرنون في الأرض, الحقيقة لم ندخل بيت الا وخاف من فيه جدا واكثرهم يبكى كثيرا لاننا ندخل كالوحوش ونقتل فورا بدون سبب, فتح لنا الباب فدخلنا فورا ووجهنا بنادقنا على العائلة وانا كنت واحد من الذين اقتحمو البيت وكنا حوالي ١٢ عسكري وصف ضابط , وبعد دخولنا البيت رأينا ثلاث بنات والأم والأب , فسألنا الأب والأم فقلنا أين أيمن مرءة , وأين مجد مرءة, فقال لنا الوالد انهم عند اختهم يزورون هناك ويدرسون من أجل الفحص بعد اسبوعين, فاخذنا معنا الام وكانت خائفة جدا وزوجها كان خائفا أكثر والبنات اصفرت وجوههن , ذهبنا الى بيت ابنتها وكان المنزل في منطقة الحاضر فدخلنا البيت بعد ان كسرنا الباب, فوجدنا أربعة أطفال نائمين على الاسرة ومنهم من كان على الارض وكانت أمهم وأبيهم, ثم رأينا شاب عمره ١٨ سنة , كان هادئا وكان ابيض الوجه ,وجهه كالنور وكانت الكتب بين يديه يدرس في هذه الساعه المتأخره, وكان عنده طفلة جميلة جدا ترى البراءة في وجهها , وكانت الكتب أيضا بين يديها , كانواهم الوحيدين الغير نائمين, وبعد دخولنا استيقظ كل نائم فبدأ الاطفال بالبكاء والصراخ من الخوف, فسألنا الشاب ما اسمك قال ايمن مرءة , ثم سألنا الأم التي معنا أين ابنك مجد؟ فقالت ليس عندي ولد اسمه مجد عندي هذه البنت اسمها مجدة , فتفاجئنا ثم قلنا للرقيب هناك شيء خطأ, نحن أتينا الى هنا لنقبض على شابين أيمن ومجد ,و هذه بنت صغيرة اسمها مجدة , فاتصل الرقيب ونقل ذلك للضابط أمامي كنت أسمع كلامه حرفا حرفا , سيدي نحن وجدنا أيمن ولايوجد شاب اسمه مجد ولكن هناك بنت اسمها مجدة وهي اخته لأيمن ماذا تريدني ان أفعل؟ قال له الضايط اقبض على الاثنين,! قال له حاضر سيدي فدخلناالبيت مرة ثانية وطلبنا من أيمن ومجدة ان يلبسو ثيابهم ويذهبو معنا وهنا بدأت الأم والأخت الكبيرة في البكاء , فكان الولد يقول لأمه ماما ليه عم تبكي انا مالي عامل شي , هلا بحققوا معي وبرجع البيت فقبلته أمه ثم قال لها لاتخافي يا امي هلا برجع, وكانت الطفلة البريئة تبكي وتقول والله انا مالي عاملة شي , شو مساوية الله يخليكم أرجوكم , ثم ركضت الأم لبنتها مجدة وهي في حالة خوف شديد وتبكي وكل من في البيت كان يبكي ماعدا الشاب أيمن , وطوال الطريق للباب كانت البنت تتمسك بامها, فقالت الأم خذوني انا بدلا منها الله يوفقكم والله أولادي أبرياء وعمرهم ما آذو إنسان وبنتي هاي صغيرة أرجوكم أبوس أيدكم وأرجلكم , ولكن لم نكن نسمع ولا نحس كنا كالضباع والذئاب , لقد كان موقفا يبكي الحجر ويدمي القلب, فأمسكت انا بيد الولد وصديق آخر أمسك بيد البنت, ثم ركبنا سيارة الغاز ٦٦ فجلس الشاب أيمن في أرض السيارة وجلست الفتاة في مقابلي على المقعد الخشبي وانا كنت بجانب الشاب انظر الى وجهه واقول ماشاء الله وجهه نور, وكان هادءا جدا وبعدما مشينا بالسيارة خمس دقائق اتصل صف الضابط بالضابط وقال له لقد قبضنا على الاثنين سيدي , فقال له الضابط أعدمهم على الطريق , فقال حاضر سيدي!!

    فتوقفت السيارة ثم نادى صف الضابط فلان وفلان فنزل اثنين من رفاقي , فقال اعدمو الشاب , ثم أنزلوا الشاب وكان سائق السيارة يلبس شماخ ,فربطوها على عيونه وكرفص الشاب , و هذا كان أمام عيني اخته الطفلة البريئة , وكانت تزيد في بكائها وتتوسل وتقول والله أخي بريء ارجوكم , وبعد ربط عيونه ابتعدو امتارا قليلة واطلقو عليه الرصاص مخزنين كاملين ٦٠ طلقة , وهو يقول الله اكبر الله اكبر , وبعدها توجه الجنود الى السيارة وركبوبها وبعد مسير دقيقتين وقفت السيارة ونادى صف الضابط باسمي ونادى لرفيقي وقال أنزلوا البنت وأعدموها , فنزلت أنا ونزل رفيقي وكانت الساعة الواحدة والنصف ليلا وأمسكت بيدها وأنزلتها من السيارة وكانت تلبس بوط جلد بني وتضع ايشاب على رأسها وتلبس مانطو وكان في رقبتها زردة ذهب خفيفة وهي تبكي طبعا عندما نزلنا من السيارة, كانت السيارة تبعد عنا اكثر من ٥٠٠ متر وكان الوضع متوترا جدا, حيث أن الاخوان كانوا يقاومون بشراسة وأصوات الرصاص والمدافع والقواذف كانت تملأ السماء وفي كل مكان , فأجلسنا مجدة على تلة تراب, وكنت لاأرفع نظري عنها وعندما جلست وهي تبكي بكاء شديد وترجف وتقول لي أبوس إيدك والله نا بريئة انا مابخرج من البيت ابوس اجرك, المنظر والموقف يا إخواني ليس كالكلام, وضعت يدي على ركبتيها وطلبت منها ان تعطيني الطوق برقبتها ذكرى , فقالت بكل براءة والله هذا هدية من عمي فطلبت منها ان اقبلها من جبينها وعيوني يملئها الدموع فرفضت , فنهضت وأنزلت بارودتي لكي اطلق الرصاص عليها وكان رفيقي يستعجلني ويقول لي بسرعة يافلان قبل ان تآتينا قذيفة اوقناصة, وعندما اردت ان اطلق النار بدأ جسمي يرجف وانا أنظر اليها وهي كالبدر وتبكي وتتوسل فوضعت بارودتي في كتفي وتركت رفيقي ومجدة وركضت وانا ابكي كالاطفال وجسمي كله يرجف, ووصلت للسيارة وعند وصولي قفزت الى السيارة وتمددت على بطني وغبت عن الوعي وبعد عشر دقائق سكبوا علي المياه وتفقدو جسدي حسبو انني اصبت فقلت لهم لا , فنزل جندي آخر وذهب لهناك واعدمو مجدة, فماتت الطفلة ومات قلبي معها ومع اخيها, وبعد عشر دقائق وصل الضابط بسيارته الجيب مع مرافقيه وقال ماذا حصل معكم قلنا له سيدي أعدمنا الشاب والفتاة فقال اين عدمتم الشاب آراد ان يتآكد فزهبنا لندله على الشاب ايمن ليراه والوقت بين اعدام الشاب واخته وقدوم الضابط ليتآكد كان حوالي ٢٥ دقيقة , وعندما ذهبنا رأينا الشاب ايمن وهو يتحرك ٦٠ رصاصة في جسمه ومازال يتحرك, فأخرج الملازم مسدسه ووضعه بعد شبرين عن راسه واطلق على رآسه اربع رصاصات وعدنا الى البنت فجاء الملازم ونظر اليها ووضع يده على نبضها ليتآكد انها ميته فكانت قد أسلمت روحها لبارئها , بعدها أصبحت عصبي المزاج جدا جدا, منذ تلك الحادثه تعذبت في حياتي ونفسيتي من ذلك الوقت وهي متلفه تعبه , اني أتخيل ذلك الموقف في كل وقت , كأنه أمامي وهو قد مضى عليه 31سنه .

    اني اذكر كل قتيل قتل , اتذكر صياحه وفجعته , وأتذكر الأمهات والبنات الصغار كيف كانو يبكون من الرعب على أنفسهم وعلى أولادهم واخوتهم , اتذكر الدماء والجثث , انه شيء فظيع فظيع , الكلام والوصف ليس كالحقيقة ,لقد أعدمنا خيرة من شباب الوطن , انهم مثل الورود كانت أعمارهم بين ١٣ و١٤ و١٥ سنة, واغتصبنا النساء والبنات ونهبنا البيوت, إن أفعالنا والله لايفعلها اليهود, لقد قتلنا أهلنا وإخواتنا وأخواتنا بطرق وحشية , ودفنا أناس أحياء , لقد دمرنا البشر والحجر , وتركنا وراءنا آلاف الايتام وآلاف الأرامل . اني اختصرت لكم الكثير الكثير مما رأيت , وأقسم بالله العلي العظيم ان هذا ماحصل.

    يا إخوتي اليوم قد مضى على هذه الجرائم حوالي ٣١سنة وكأنها أمامي الآن , منذ ذاك اليوم وحتى هذه الساعة وانا أصحوا باليل وأكلم نفسي, لقد قتلنا اكثر من خمسون الف واعتقلنا اكثر من ٣٠ الف شخص وحتى الآن لم يعرف أهلهم هل هم أحياء ام أموات.

    إن الذي حصل بمدينة حماه ماهي الا جرائم ضد الانسانية , انها جرائم بشعة يندى لها الجبين , ان من يرتكب مثل هذه الجرائم لايمكن ان يكون فيه ذرة شرف اوانسانية اورجولة او اخلاق , انه وحش , أو إنه عديم الوصف فلا يوجد وصفا يوصف به هؤلاء القتلة السفاحين .

    ومازال هذا النظام يعتقل ويقتل ويعذب وينفي ويرتكب كل اشكال وانواع الظلم, لايعتبر لطفلة او شاب او مسن او مريض يبطش وكانه هو الرب, وهو الخالق وأن له الحق في ان يقتل متى شاء ويعتقل ويسجن وينفي ويعذب متى شاء, اين العدل في هذا العالم والله ان اليهود أرحم منكم ياحكام سوريا , والله الذئاب أرحم منكم, والله الحيتان والتمسايح ارحم, ولله الوحوش ارحم منكم , يارب يارب يارب انت العزيز الجبار تمهل ولاتهمل يارب ان هؤلاء الحكام الظلمة قتلو اولادنا واغتصبو بناتنا ونهبو بلادنا وأذلونا وقهرونا بغير حق, يارب أرنا فيهم عجائب قدرتك , ياألله ان هؤلاء الظلمة استباحو ديننا وأعراضنا وسفكوا دماء اناس أبرياء, يارب أنزل عقابك عليهم في الدنيا قبل الآخرة, ياالله انت الذي تأخذ حقوق هؤلاء الشهداء حسبي الله ونعم الوكيل , حسبي الله ونعم الوكيل.


    إني أعرف جميع الضبابط المرتكبين تلك المجازر , أعرف أسمائهم ورتبهم , وأتمنى أن اجد جهة ما حتى تساعدني كي أوثق كل هذا وأقسم بالله العظيم اني لم اضرب انسانا قط ولم اعدم انسانا قط ولم اسرق شيء ولم أؤذي انسان قط ولم اجرح إنسانا قط.

    لقد دمعت عيناى بالفعل
    ان ما تحكيه هو لم نسمع عنه الا عند اليهود فقط
    ولكن عنما يفعل المسلم بأخيه المسلم هذا
    فلا يوجد تعليق
    غير الله المستعان

  8. #8
    مخالف للقوانين
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    1,422
    الدولة: Palestinian Territory
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: فقط في سوريا

    يا اخي فما بالك بمجزرة تل الزعتر نحو 20000 الف فلسطيني قتل يا اخي صدق المثل الي قال(ان هذا الشبل من ذاك الاسد)كلهم حيوانات

  9. #9
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: فقط في سوريا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elbass مشاهدة المشاركة
    لقد دمعت عيناى بالفعل
    ان ما تحكيه هو لم نسمع عنه الا عند اليهود فقط
    ولكن عنما يفعل المسلم بأخيه المسلم هذا
    فلا يوجد تعليق
    غير الله المستعان
    وانا والله العظيم بكيت عندما قرئتها

  10. #10
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    9,955
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    59

    رد: فقط في سوريا

    القوات التي قامت بمحازر حماة هي "سرايا الدفاع" التابعة لرفعت الأسد شقيق حافظ الأسد، و هم أشبه بميليشيا خارج الجيش و الأمن، ولاؤهم مطلق لقاىدهم رفعت و هو فوق ولاىهم للرىيس..هم حفنة من الأغبياء لا يعرفون من الدنيا سوى عبادة القاىد.

  11. #11
    عضو ذهبي الصورة الرمزية warior10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,991
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: فقط في سوريا

    بالعكس ما اراه هو قتل رحيم سريع لاهل السنة لم يحظى به اخواننا فى العراق
    [SIZE=3][COLOR=red]الحــــر يعـــرف مــــــا تــريـــد المحـــــــكمة [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]وقضــــاتها سلفا قـــــد ارتشفوا من دمــــه [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]لا يرتجي دفعا لبهتــــــان رماه به الطغــــاة [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]المجرمون الجالسون فوق كراسي القضاة[/COLOR][/SIZE]

  12. #12
    عضو ذهبي الصورة الرمزية warior10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,991
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: فقط في سوريا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elbass مشاهدة المشاركة
    لقد دمعت عيناى بالفعل
    ان ما تحكيه هو لم نسمع عنه الا عند اليهود فقط
    ولكن عنما يفعل المسلم بأخيه المسلم هذا
    فلا يوجد تعليق
    غير الله المستعان
    اخي العزيز
    الطائفتان مختلفتان
    القاتل علوي و المقتول مسلم سني
    وهذا طبيعي لما قرأته من كتب تلك الطائفة ومن سينكر ويريد نصوص وجوب قتل الناصبي (السني) استطيع احضارها له
    [SIZE=3][COLOR=red]الحــــر يعـــرف مــــــا تــريـــد المحـــــــكمة [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]وقضــــاتها سلفا قـــــد ارتشفوا من دمــــه [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]لا يرتجي دفعا لبهتــــــان رماه به الطغــــاة [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]المجرمون الجالسون فوق كراسي القضاة[/COLOR][/SIZE]

  13. #13
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    9,955
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    59

    رد: فقط في سوريا

    اخي العزيز
    الطائفتان مختلفتان
    القاتل علوي و المقتول مسلم سني
    وهذا طبيعي لما قرأته من كتب تلك الطائفة ومن سينكر ويريد نصوص وجوب قتل الناصبي (السني) استطيع احضارها له
    أخي الكريم، أرجو الابتعاد عن الطاىفية..
    و كلامك الثاني خاطىء، فالعلويين لا يتبعون المعتقد الدي تظن، بل هم أشبه بالدروز فديانتهم باطنية لا يعرف معتقداتها حتى هم انفسهم (بخلاف رجال دينهم).
    هده الأفعال لا يجب أن تلصق بطاىفة بعينها، بل بمن قام بها.
    أنا عن نفسي مثلي مثل كثير من السوريين تعرفت على الكثير من العلويين و لم أجد منهم معاملة طاىفية إطلاقاً، لم يسألني أحدهم "ما دينك" يوماً.

  14. #14
    عضو برونزي الصورة الرمزية أيمن النعيمي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,600
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: فقط في سوريا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramy مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم، أرجو الابتعاد عن الطاىفية..
    و كلامك الثاني خاطىء، فالعلويين لا يتبعون المعتقد الدي تظن، بل هم أشبه بالدروز فديانتهم باطنية لا يعرف معتقداتها حتى هم انفسهم (بخلاف رجال دينهم).
    هده الأفعال لا يجب أن تلصق بطاىفة بعينها، بل بمن قام بها.
    أنا عن نفسي مثلي مثل كثير من السوريين تعرفت على الكثير من العلويين و لم أجد منهم معاملة طاىفية إطلاقاً، لم يسألني أحدهم "ما دينك" يوماً.
    كلام جميل جدا أخي رامي عشنا في سوريا ولم نسأل بعضنا من دينك وما قوميتك
    والله العظيم لم أسمع بأن ****** يختلفون عن السنة إلا بعد حرب العراق

  15. #15
    مشرف سابق الصورة الرمزية elbass
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,318
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    50

    رد: فقط في سوريا



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة warior10 مشاهدة المشاركة
    اخي العزيز
    الطائفتان مختلفتان
    القاتل علوي و المقتول مسلم سني
    وهذا طبيعي لما قرأته من كتب تلك الطائفة ومن سينكر ويريد نصوص وجوب قتل الناصبي (السني) استطيع احضارها له

    اعرف هذا الكلام جيداً

    لكن تعليمات الادارة واضحة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-11-2009, 23:32
  2. (سوريا)..طلب للخبراء في سوريا... تجميع جهاز بميزانيه 25000 ليره
    بواسطة sleman7 في المنتدى طلبات شراء الأجهزة ومتعلقاتها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2009, 03:19
  3. ماهو أفضل مشتت في سوريا(للأخوة في سوريا)
    بواسطة king hardware في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-05-2009, 13:00
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-10-2008, 10:26
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 14:44

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •