تاريخ المعالجات وتطورها


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 19
  1. #1
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    Thumbs up تاريخ المعالجات وتطورها



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ايها السادة الأعضاء الأفاضل

    ستكون هذه إن شاء مجموعة من المعلومات المفيدة الموثقة حول تاريخ صناعة المعالجات ، حيث سنتوقف في أهم المحطات المؤثرة بالنسبة لصناعة معالجات الحواسيب CPU's وتاريخ صناعة المعالجات هو تاريخ حافل بالمنافسة والتطور التقني المذهل الذي يمكن تحقيقه في سنوات ، من سرعة 5Mhz-إلى ما يزيد عن 3.0GHz


    علماً بأنه يوجد عدد كبير من الشركات المصنعة ، إلا أننا سنركز على منتجات شركة Intel الرائدة في هذا المجال ، كما سنتطرق لمنتجات الشركات الأخرى خصوصاً الـ AMD العملاق المنافس للـ Intel


    إن شاء الله يكون الموضوع ذو فائدة وأن يجد تجاوباً من الأعضاء الكرام
    والله الموفّق

  2. #2
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ايها السادة الأعضاء الأفاضل ،كيف حالكم مع الله، اسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يجمعنا علي طاعة
    قبل ان نبدأ الحديث عن أنواع المعالج ، لابد أن نتعرف علي أجزاء المعالج الداخلية ، ولا ننسي تعرفه أولا
    ما هو المعالج ؟ وما هي أجزائه الداخلية؟
    بسم الله نبدأ
    المعالج
    هو العقل المدبر للحاسب ، يستقبل الاوامر ويعالجها ويعطينا نتائجها على شكل معلومات نستفيد منها ، من الناحية العتادية هو قطعة مربعة الشكل وخفيفة الوزن يخرج من أسفلها عدد من الابر (pins) التي تسمح للمعالج بالاتصال مع مقبس المعالج على اللوحة الام وذلك لتبادل البيانات بينه وبين اللوحة الأم ، يتكون في الاصل من ملايين الترانزستورات المجموعة في شريحة صغيرة جدا من السليكون ، وهذه الشريحة تثبت من قبل المصنّع للمعالج على غلاف المعالج (القطعة المربعة ) او داخلها وذلك لايصالها بالابر التي تكون أسفل غلاف المعالج.

    أجزاء المعالج الداخلية
    البنية التحتية للمعالجات
    تتألف المعالجات من عدد كبير جداً من الترانزسترات ، فما هو عمل هذه الترانزسترات ؟ ومما يتكون ؟
    إن المعالج يقوم مبدأ عمله على التعامل مع البيانات على شكل بتات وبايتات ، فالمعالج لا يفهم إلا لغة البايتات على شكل واحدات وأصفار ، بالنسبة لك فإن البايتات قد تعني لك في نهاية المطاف صورة أو رسالة أو ...أو... أما بالنسبة للمعالج فهي واحدات وأصفار .. كل بت يعتبره شحنة ويتعامل معه على أنه شحنة ينقلها ويخزنها هكذا .

    وإذا نظرنا نظرة متعمقة في داخل المعالج ونظرنا لما يعمله المعالج نجد أنه إما يقوم بالعمليات الحسابية كالجمع والطرح ..إلخ أو يقوم بالعمليات المنطقية كالمقارنة بين الأعداد ، وفي كل الأحوال على المعالج أن يتخذ - بمساعدة التعليمات - القرارات الصحيحة ويقود دفة العمل على هذا الأساس ، فكيف يتخذ الحاسب القرارات ؟
    إن هذا هو عمل الترانزسترات ، ولا تحسب أن ترنزستر واحد يستطيع أن يقوم باتخاذ القرارت بل إن هذه الترانزسترات موزعة في شكل مجموعات داخل المعالج لتقوم كل مجموعة منها بنوعية معينة من الأعمال ، فمثلاً أحد المجموعات مخصصة للمقارنة بين الأرقام و أخرى لاتخاذ القرارات في حالة معينة وهكذا ، وفي كل مجموعة تختلف عدد وطريقة تجمع الترانزسترات مما يؤثر على وظيفتها ، ويستطيع الحاسب باستخدام هذه المجموعات المختلفة بشكل مدروس ومنظم أن يقوم بكل العمل الذي يطلب منه .

    إن كل "مجموعة" من هذه المجموعات تسمى "بوابة منطقية" وتختلف البوابات المنطقية بحسب الوظيفة التي تؤديها وعدد الترانزسترات التي تحتويها.

    وتصنيع المعالج ماهو إلا وضع هذه المجموعات وربطها ببعضها بالشكل المطلوب ، إن "المجموعات" إذا تجمع عدد كبير منها لأداء وظيفة معينة تصبح ما نسميه IC والمعالج ما هو إلا مجموعة من الـ IC مترابطة مع بعضها البعض بشكل معقد . وبكلمة أخرى فإن :

    عدة ترانزسترات = مجموعة وظيفية (بوابة)

    عدة مجموعات وظيفية (الآلاف منها )= "IC"

    عدة "IC" = معالج

    والترانزستور بحد ذاته هو وحدة صغير جداً تسمح بمرور التيار الكهربائي من خلالها بمقدار يختلف باختلاف التيار الداخل لها أي أنها تسمح بالتحكم بشدة تيار كهربائي حسب شدة تيار كهربائي آخر ، فهي كالمفتاح الكهربائي ، وباستخدام هذه الوحدة الصغيرة (الترانزستور) يمكننا تنظيمها لتكوين وحدات ذات وظيفة معينة تختلف باختلاف ترتيب وتنسيق هذه الترانزسترات داخلها ، وبذلك يمكننا تكوين أنواع لا نهائية من الوحدات (المجموعات أو الـ IC ) ، وكلما زاد عدد الترانزسترات التي تتكون منها الـ IC كلما كان بإمكانها تأدية وظائف أكثر تعقيداً .

    هناك فرق مهم جداً بين المعالج وبين IC عادي وهو أن المعالج قابل للبرمجة بحيث يمكنه تأدية أية وظيفة تطلب منه بينما الـ IC العادي لا يمكنه ذلك بل هو مخصص لعمل معين في جهاز معين . إن المعالج قادر على فعل ذلك لأنه يقسم أي عمل يقوم به إلى أقسام صغيرة تسمى التعليمات ، ويعتمد المعالج على البرنامج ليقول له متى وكيف ينفذ كل تعليمه حتى ينجز العمل المطلوب بينما الـ IC العادي لا يتطلب برنامج ولكن تركيبته تؤدي العمل المطلوب منها بحكم تركيبها .

    هيكلة المعالج :
    يوجد داخل المعالج ملايين الترانزسترات التي تؤدي بمجملها للقيام بعمل المعالج ، ولا يخفى عليك أن هذه الملايين من الترانزسترات موضوعة كلها في مساحة صغيرة جداً أي أنها محشورة وبين الواحدة والأخرى مساحة قليلة ( الترانزسترات لا ترى بالعين المجردة ) وهذه الوحدات موصلة مع بعضها البعض بأسلاك صغيرة جداً تضمن تدفق البيانات بين الترانزسترات ، ويقاس سماكة هذه الأسلاك بالمايكرون ، وسماكة هذه الأسلاك هو الذي يحدد معمارية المعالج ، وكلما كانت معمارية المعالج أصغر كلما كان استهلاك الطاقة أقل و كانت الحرارة الناتجة من المعالج أقل مما يخفف من مشاكل التبريد وكذلك يمكننا المعمارية الأصغر من استخدام فولتية أقل للتيار المار في هذه الأسلاك .

    والمايكرون هو وحدة قياس الطول تساوي واحد من المليون من المتر ، وحتى أعطيك فكرة عن رتب معالجات هذه الأيام أقول إن المعالج بنتيوم من رتبة 0.5 مايكرون ( أي نصف مايكرون ) بينما المعالج MMX بنتيوم معماريته 0.35 مايكرون (تستطيع أن تتصور كم هو دقيق ومتطور هذا الشيء المسمى معالج ) بينما المعالج بنتيوم الثاني يستعمل معمارية 0.25 مايكرون .

    السؤال هو هل يوجد أقل من ذلك ؟ والجواب هو نعم : لقد نجحت شركة IBM بفضل نوع من التقنيات الجديدة بتطوير طريقة لصنع معالجات بمعمارية 0.13 مايكرون وهذا قد يفتح الباب لمعماريات أصغر ، فكلما صغرت المعمارية كلما تمكنا من وضع عدد أكبر من الترانزسترات في مساحة أقل مما يمكننا من تصنيع معالجات أقوى بتكلفة منخفضة .

    في الحلقة القادمة نتكلم عن المكونات الداخلية للمعالج

  3. #3
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احبابنا السادة الأعضاء ، كيف حالكم .
    تحدثنا عن المعالج من حيث التعريف ، وتاريخ صناعته ، واليوم نتكلم عن الاجزاء الداخلية للمعالج
    يتكون المعالج من عدد من الوحدات الرئيسية هي :
    1- وحدة التحكم والسيطرة (cu=control unit) :وهي الوحدة المسؤولة عن التحكم بمسير البيانات داخل المعالج وتنسيق تبادلها بين أجزاء المعالج الداخلية ، طبعا هذه الوحدة هي المتحكمة في عمل المعالج ، لذلك فهي ضرورية الوجود في كل معالج ، كما أنها جزء لا يتجزأ من المعالج ولا يمكن تطويرها.
    2- وحدة الاتصال بالناقل (bus interface unit) : وهي الوحدة التي تتحكم في نقل البيانات بين المعالج والاعضاء الاخرى المكونة للحاسوب ، وخاصة الذاكرة العشوائية ، أي أنها تنظم مسير البيانات بين المعالج والأجزاء الأخرى للحاسب.
    3- وحدة الحساب والمنطق (alu=arithmetic and logic unit) :
    وتقسم الى قسمين :
    أ - وحدة الأعداد الصحيحة : تقوم بمعالجة العمليات الحسابية التي تتكون من أعداد صحيحة لا تحتوي على فاصلة عشرية ، تستخدم هذه العمليات في التطبيقات الثنائية الابعاد مثل word ,powerpoint ومعظم البرامج التي نستخدمها ، أي أن هذه الوحدة تستخدم من قبل التطبيقات الثنائية الابعاد ، لذلك هي مهمة جدا لان معظم البرامج التي نستخدمها تعتمد على هذه الوحدة.
    ب - وحدة الفاصلة العائمة (fpu=floating point unit) : تقوم بمعالجة العمليات الحسابية التي تحوي فاصلة عشرية ، تستخدم هذه الوحدة من قبل البرامج التي تعتمد على هذا النوع من العمليات الحسابية مثل الالعاب الثلاثية الابعاد وبرامج التصميم الهندسي مثل autocad ، أصبحت هذه الوحدة مهمة جدا في أيامنا هذه نظرا لان الالعاب الحديثة تعتمد في سرعتها على هذه الوحدة .
    حديثا قامت الشركات المصنعة لبطاقات الشاشة بوضع مسرع يقوم بتخفيف الاعتماد على وحدة الفاصلة العائمة من قبل الالعاب الحديثة.
    4- المسجلات : ذواكر صغيرة جدا وسريعة جدا ، توجد داخل المعالج وذلك لحفظ الارقام المراد معالجتها من قبل وحدة الحساب و المنطق ، حيث أنه لا يتم تنفيذ أي عملية في المعالج الا بحفظ معطياتها في المسجلات لحين تنفيذها. طبعا المسجلات ذواكر مؤقتة (ram) ، من النوع الستاتيكي (sram=static ram) ، وهذا هو السر في كونها سريعة جدا ، حيث أنها لا تحتاج الى معدل انعاش ( الانعاش هو اعادة تقوية الاشارة الكهربائية "التي هي البيانات" ، والا فإن الذاكرة ستفقد محتوياتها ، وهذه العملية تبطىء الذاكرة).
    *طريقة عمل المعالج : المعالج حتى ينفذ الاوامر فانه يتبع خطوات لتنفيذ الاوامر ، هذه الخطوات هي :
    1- يقوم المعالج بجلب الاوامر المراد تنفيذها والمخزنة في الذاكرة العشوائية ، تسمى هذه العملية fetch.
    2- بعد أن جلب المعالج الاوامر فانه يقوم بتحديد البيانات اللازمة لتنفيذ هذه الاوامر وتسمى هذه العملية decode ، ثم يقوم المعالج بجلب البيانات المطلوبة.
    3- يقوم المعالج بتنفيذ الاوامر execute ومن ثم ارسال نتائجها الى الذاكرة العشوائية.
    طبعا سرعة المعالج لها أثر كبير في سرعة الحصول على نتائج التعليمات ، وتقاس سرعة المعالج بالميجاهيرتز (mhz=mega hertz) ، والمعالج له سرعتين :
    أ - السرعة الداخلية (internal clock) : وهي سرعة تبادل البيانات داخل المعالج ، (أي عدد النبضات التي تستطيع أن تصدرها أي وحدة داخل المعالج) ، مثلا اذا كان هناك معالج سرعته الداخلية 500 ميغاهيرتز ذلك يعني أن جميع وحداته الداخلية ترددها (أي سرعتها) 500 ميغاهيرتز والتي تساوي 500000000 نبضة في الثانية الواحدة ، طبعا كلما زاد تردد المعالج الداخلي زادت كمية الاوامر التي المتبادلة داخل المعالج وبالتالي تنفيذ عمليات أكثر في الثانية الواحدة ، وذلك بالطبع سيزيد من سرعة الحاسب بشكل عام.
    ب - السرعة الخارجية (external clock) : والتي تسمى system bus وهي سرعة تبادل البيانات بين المعالج وبين الساوث بردج ، فمثلا المعالج بينتيوم 3 سرعته الخارجية 133 ميغاهيرتز ذلك يعني انه يسري بينه وبين الساوث بردج 133000000 نبضة في الثانية على كل بت من الناقل ، دعني أشرح ذلك بطريقة أوضح ، الناقل بين المعالج و الساوث بردج يتكون من عدد من الخطوط النحاسية الدقيقة جدا (في جميع المعالجات الحديثة عددها 64) يسمى كل واحد منها "بت" ، وكل نبضة تسري في البت الواحد في الثانية الواحدة قادرة على نقل بت واحد من البيانات ، لذلك عندما نقول أن التردد الخارجي لمعالج = 133 ميغاهيرتز ذلك يعني أنه تسري 133000000 نبضة في كل بت في الثانية الواحدة ، فلو افترضنا أن عدد البتات = 64 فان كمية البيانات التي تسري بين المعالج والساوث بردج في الثانية= (133000000 * 64) / 8 = 1064000000 بايت وتساوي 1.064 جيجابايت في الثانية . الغرض من ذلك بيان أهمية السرعة الخارجية ، فكلما ازدادت زادت كمية الاوامر والبيانات التي تصل الى المعالج وبالتالي زادت من من فاعلية السرعة الداخلية للمعالج ، فلو أن معالج سرعته الداخلية سريعة جدا لكن السرعة الخارجية بطيئة فاننا لن نستطيع الاستفادة من السرعة الداخلية للمعالج بشكل كامل ، لأن كمية الاوامر والبيانات التي تصل الى المعالج أصلا قليلة والمعالج يستطيع تنفيذ أضعاف هذه الكمية .
    طبعا سرعة المعالج الداخلية والخارجية ليست كل شىء ، لأنه كلما تقدم الزمن يضاف على المعالج بعض الميزات التي تزيد من سرعة المعالج دون الحاجة الى زيادة السرعة للمعالج ، بعض هذه الميزات :
    1- التدرج الفائق (superscalar) : وهي كون المعالج يحوي أكثر من خط لتنفيذ العمليات ، فمثلا اذا وصل الى معالج يحتوي على خط معالجة واحد عمليتين في نفس الوقت سوف يقوم خط المعالجة بتنفيذ الاولى ثم بعد الانتهاء منها يقوم بتنفيذ الثانية ، لكن اذا وصلت هاتان العمليتان الى معالج يحوي خطي معالجة فاءن كل تعليمة يتم تنفيذها في خط معالجة في نفس الوقت وبذلك نحصل على النتائج بشكل أسرع.
    2- تقسيم خطوط المعالجة الى مراحل (pipelining) : أي أن خط المعالجة يتم تقسيمه الى مراحل ، كل مرحلة تقوم بتفيذ جزء من العملية الى اتمام التنفيذ ، اليك المثال التالي للتوضيح : لنفرض أن هنالك معمل لصناعة الطاولات الخشبية ، وأن الطاولة تحتاج ال 4 خطوات لاتمامها ، وأن كل خطوة تتطلب 10 دقائق ، فلو أن هناك هناك عامل واحد في المعمل فانه سوف يستغرق 40 دقيقة لاتمام الطاولة ، ثم يبدأ بصنع طاولة أخرى ، أي أننا نحصل على طاولة واحدة من المعمل كل 40 دقيقة ، ولو افترضنا أن معمل اخر يقوم بصنع الطاولات نفسها لكن هذا المعمل يحتوي عل 4 عمال ، كل عامل يقوم بتنفيذ خطوة واحدة في صنع الطاولة ثم يعطيها للعامل الذي يليه ثم يستلم طاولة أخرى وبعد تنفيذ خطوة واحدة فيها بعد 10 دقائق يمررها الى زميله وهكذا ، ذلك يعني أنه كل 10 دقائق سوف نحصل على طاولة جديدة أي 4 طاولات كل 40 دقيقة بخلاف طاولة واحدة كل 40 دقيقة في المعمل الأول. يمكن تشبيه ذلك بما يحصل في المعالج ، حيث أن العامل هو المرحلة في خط المعالجة والطاولة هي التعليمة المراد تنفيذها .
    طبعا هناك الكثير من الميزات التي أضيفت للمعالجات لكن تلك أهمها.
    * طرق اتصال المعالج باللوحة الام : المعالج في الاصل شريحة صغيرة جدا "مساحتها بضعة مليمترات مربعة" من السليكون ، هذه الشريحة يتم تثبيتها على أحد نوعين من الاغلفة :
    1- يتم تثبيتها على غلاف بلاستيكي مربع الشكل "وأحيانا تثبت داخله" ، يحوي هذا الغلاف في أسفله على ابر pins ، طبعا يتم وصل شريحة السليكون بهذه الابر التي تتصل من الاسفل بمقبس المعالج ، يسمى هذا النوع من المعالجات socket processor.
    2- يتم تثبيت هذه الشريحة على لوح الكتروني طويل يشبه الكروت المختلفة ويتصل هذا اللوح بشق مخصص على اللوحة الام ويسمى هذا النوع من المعالجات slot processor.
    حديثا المعالجات جميعا من النوع socket ولا يوجد slot .
    قبل أن أنهي هذا الموضوع أحب أن ألمح الى أن هناك ذاكرة داخل المعالج تسمى الكاش ميموري cache memory ، هذه الذاكرة وظيفتها تقليل اعتماد المعالج على الذاكرة العشوائية لانها بطيئة ولا تناسب سرعة المعالج ، لذلك فان الكاش ميموري تخزن البيانات المستخدمة بشكل متكرر من قبل المعالج وهي التي تزود المعالج بها عندما يطلبها لانها سريعة جدا تناسب سرعة المعالج (بالمناسبة هي من نوع sram) .
    وفي النهاية أذكر أن كل معالج يختلف في بنائه الداخلي عن الاخر ، وكلما صدر معالج جديد فانه سوف يحتوي على بعض الوحدات الثانوية التي تزيد من أداؤه ، فلو أحضرنا معالجين الاول بينتيوم3 والاخر بينتيوم 4 (والاثنان تقوم بصنعهما شركة انتل INTEL التي تشكل هي وشركة AMD أكبر شركتين في تصنيع المعالجات )وكان تردد كل منهما 1400 فان البينتيوم 4 سوف يعمل بأداء أعلى من البينتيوم3 بسبب اختلاف البنية الداخلية لكل منهما ، لذلك يجب الحذر من هذه المسألة عند شراء حاسب جديد.

  4. #4
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    طبعا هناك شركات أخري تقوم بتصنيع المعالجات منها شركة AMD سوف نتكلم عن تاريخ الشركة ومعالجتها التي انتجتها، وهي شركة لا تقل كفاءة عن شركة أنتل ....تعالي معنا

    معلومات اقتصادية عن الشركة
    في شهر فبراير من عام 2007 بلغ رأس المال السوفي حوالي 8.5 بليون دولار، وتعتبر الشركة هي السابعة من بين مصنعي أشباه الموصلات حيث وصلت إيراداتها عام 2006 إلى 7.4 بليون دولار تقريباً.
    يقود الشركة في الوقت الحالي الدكتور هيكتور رويز كرئيس مجلس إدارة الشركة ويدير الشركة الرئيس التنفيذي ديرك ماير.

    تاريخ الشركة
    بدأت الشركة كمنتجة للدوائر المنطقية في عام 1969، ثم اتجهت إلى تصنيع ذاكرة الوصول العشوائي في عام 1975، وفي نفس العام استطاعت الشركة إنتاج نسخة من معالج انتل8080 الدقيق باستخدام الهندسة العكسية
    وفي هذه الأثناء حاولت الشركة تكوين تصور بخصوص إنتاج معالجات أكثر تطوراً ومحاولة تنويع بطاقات الرسوميات والصوتيات الخاصة بالحاسب الآلي، واستطاعت تحقيق بعض النجاحات في منتصف الثمانينات من خلال إنتاج معالجات AMD7910 و AMD7911، وبعد ذلك قررت الشركة التركيز الكامل على معالجات إنتل الدقيقة والذاكرات الوميضية، وهذا يجعلهم في منافسة مباشرة مع شركة إنتل في إنتاج معالجات x86 والذاكرات الوميضية.

    في فبراير 1982 ، أيه إم دي وقعت عقدا مع شركة إنتل ، ليصبح مرخص ثاني مصدر بمصنع 8086 و 8088 المعالجات.
    آي بي إم تريد ان تستخدم انتل 8088 في تقريرها كمبيوتر آي بي إم ، ولكن السياسة آي بي إم في الوقت الذي تحتاج إلى اثنين على الأقل من المصادر من أجل رقائق البطاطس. AMD later produced the Am286 under the same arrangement, but Intel canceled the agreement in 1986 and refused to convey technical details of the i386 part.
    أيه إم دي أنتجت في وقت لاحق Am286 بموجب الترتيب نفسه ، ولكن إنتل إلغاء الاتفاق في عام 1986 ، ورفض أن ينقل التفاصيل الفنية لل i386 جزء.
    AMD challenged Intel's decision to cancel the agreement and won in arbitration, but Intel disputed this decision.
    تحدى قرار إنتل أيه إم دي لإلغاء الاتفاق وفاز في مجال التحكيم ، ولكن إنتل المتنازع عليها هذا القرار.
    A long legal dispute followed, ending in 1994 when the Supreme Court of California sided with AMD. بعد نزاع طويل والقانونية ، التي تنتهي في عام 1994 عندما المحكمة العليا في ولاية كاليفورنيا قفت مع أيه إم دي.
    Subsequent legal disputes centered on whether AMD had legal rights to use derivatives of Intel's microcode .
    وبعد النزاعات القانونية التي تركز على ما إذا كان أيه إم دي الحقوق القانونية لاستخدام مشتقات إنتل الصغير . In the face of uncertainty, AMD was forced to develop " clean room " versions of Intel code.
    في مواجهة عدم اليقين ، وأيه إم دي القسري هو تطوير " غرفة نظيفة "إصدارات رمز إنتل.
    In 1991, AMD released the Am386 , its clone of the Intel 386 processor. في عام 1991 ،
    أيه إم دي سراح Am386 ، استنساخ في هذا المعالج إنتل
    386. It took less than a year for the company to sell a million units.
    لقد استغرق الأمر أقل من عام للشركة لبيع مليون وحدة.
    Later, the Am486 was used by a number of
    large original equipment manufacturers , including Compaq , and proved popular.
    في وقت لاحق ، و Am486 كانت تستخدم من قبل عدد كبير من الشركات المصنعة للمعدات الأصلية ، بما في ذلك كومباك ، وثبت الشعبية.
    Another Am486-based product, the Am5x86 , continued AMD's success as a low-price alternative.
    آخر يستند إلى منتج Am486 ، و Am5x86 استمرار نجاح أيه إم دي ، باعتبارها بديلا منخفض السعر. However, as product cycles shortened in the PC industry, the process of reverse engineering Intel's products became an ever less viable strategy for AMD.
    لكن تقصير دورات المنتج في صناعة الكمبيوتر ، وأصبحت عملية عكس منتجات إنتل الهندسية في أقل من أي وقت مضى استراتيجية قابلة للتطبيق لأيه إم دي.

    في المرة القادمة سنتحدث عن بعض أنواع معالجات الشركة.... انتظرونا



  5. #5
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ايها السادة الأفاضل ، كيف حالكم مع الله؟
    تكلمنا في المرة السايقة عن تاريخ معالجات AMD بشئ من التفصيل والإيضاح ، واليوم سوف نتحدث عن بعض أنواع أجيال معالجات هذا الشركة المنافسة للشركة العملاقة في هذا المجال Intel.

    معالجات AMD حسب الأجيال:

    1-معالج AMD AM2900
    عبارة عن مجموعة من الدوائر المتكاملة مبينة من نوع خاص من الترانزستورات BIPOLAR . أهم مشكلة واجهت هذه المعالجات هي احتياجها لعدد كبير من الدوائر المتكاملة.

    2- معالجات AMD 29K
    تحتوي على تقنية MMU وهي تقنية تعامل مع الذاكرة المتوفرة التي يحتاجها المعالج.

    3- معالجات x86
    تميزت هذه السلسة من المعالجات بتردد 5 ميغاهرتز وكانت إنتاج مشترك بين شركتي INTEL وAMD ثم ظهرت جيل آخر من نفس العائلة سنة 1991 وكانت أدنى سرعة لها هي 25 ميغاهرتز.كانت هذه المعالجات اقتصادية مع أداء متفوق وملائمة للعمل مع نظام ويندوز 3.1 .

    4- معالجات K5
    Socket 5 ، Socket 7 يعتبر هذا الجيل أول إنتاج صرف من شركة AMD ، ترددات هذه المعالجات كانت مابين 75 و 90 ميغاهرتز و تدعم ويندوز 95

    5- معالجات K6
    Socket 7 ، Super Socket 7
    هذه المعالجات ظهرت سنة 1997 و احتوت على الذاكرة المخبئة 64 كيلوبايت من المستوى الأول L1 ثم دعمت تقنية MMX . تميزت هذه المعالجات بسرعاتها العالية مقارنة مع الجيل السابق K5

    6- معالجات Duron
    Socket A
    ظهرت معالجات Duron في سنة 2000 ،وهو من الجيل السابع K7 من معالجات AMD الداعمة لمقبس Socket A ، تميزت برخص ثمنها مقابل أداء جيد للاستخدامات المكتبية ،ثم طورت بعد ذلك بزيادة سرعتها لتصل إلى سرعة 1300 ميغاهرتزمع ارتفاع ملحوظ في الفولتية .في سنة 2003 تم إصدار النوع الأخير من هذا المعالج حيث تم زيادة سرعة الناقل الأمامي من 100 إلى 133ميغاهرتز لتدعم سرعات عالية وصلت إلى 1800 ميغاهرتز مع انخفاض ملحوظ في الفولتية وارتفاع في مقدارالواطية قياسا إلى النوعين الأولين. تدعم هذه المعالجات التقنيات MMX ، 3DNow* SSE.

    7- معالجات Athlon Classic
    Slot A ، Socket A
    وتسمى بمعالجات الاثلون التقليدية* وهي من الجيل السابع أيضا من معالجات AMD الداعمة لمقبس Slot A و Socket A ، أنتجت سنة 1999 وتدعم هذه المعالجات التقنيات MMX و 3DNow!.تميزت هذه المعالجات بدعم سرعة ناقل إمامي تصل إلى 400 ميغاهرتز وذاكرة مخبئة عالية من المستوى الأولL1 . هناك عدة أنواع منه مثل Argon و Pluto/Orion ،و الاختلاف بين هذه الأنواع من المعالجات هي في الفولتية والواطية بالإضافة إلى كل من الذاكرة المخبئة ومدى تحملها للحرارة.
    معالج Thunderbrid هو الجيل الثاني من معالجات الاثلون حيث تم فيه زيادة سرعة المعالج من 700 إلى 1000 ميغاهرتز مع خفض الذاكرة المخبئة L2 من 512كيلوبايت إلى 256كيلوبايت ..

    الي اللقاء مع معالجات أنتل

  6. #6
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ايها السادة الأعضاء
    تكلمنا في المرة السابقة عن أنواع معالجات AMD ، واليوم نتكلم عن النوع الأخر من المعالجات Intel ،ولكن هناك ملاحظة هامة : قبل شراء معالج يجب أن تتأكد من أن لوحة الأم لديك تدعم هذا المعالج.
    أنواع معالجات أنتل Intel
    معالج انتل سيليرون
    Intel Celeron processor


    نوع ضعيف و لا ننصح به حتى و إن كان السعر مغرياً, حرارة عالية و أداء غير مرضي.

    معالج انتل بينتيوم دوال كور
    Intel Pentium Dual Core processor


    يعتبر خط الشركة الاقتصادي ولكنه أصبح قديماً بعض الشيء حالياً و يندر وجوده في الأسواق للأجهزة المكتبية, ننصح بالتوجه للتصنيف التالي.

    معالج انتل كور
    Intel Core processor

    أفضل تصنيف في الشركة, أداء ممتاز, أسعار و خيارات متنوعة, حرارة منخفضة, يوجد عدة فئات بداخل هذا التصنيف, وهناك اختلافات كبيرة في الفئات :

    معالجات انتل كور 2 ديو
    Intel Core 2 Duo processor


    وهنا يكون المعالج مكون من نواتين مما يوزع الضغط و العمل على جهتين مما يحسن الأداء, يوجد موديلات منخفضة التكلفة تكون مناسبة للمستخدم العادي و هناك موديلات متقدمة للمستخدم المتقدم.
    مناسبة لـ : هذه الفئة مناسبة لأغلب المشترين و المستخدمين, إن سمحت لك الميزانية فقد تهمك الفئة القادمة, ما عدا ذلك هذه الفئة تعتبر ممتازة لأغلب التطبيقات و الاستخدامات حتى الألعاب عالية الجودة إن اشتريت موديل متقدم.

    معالجات انتل كور 2 كواد
    Intel Core 2 Quad processor


    وهنا يكون المعالج مكون من أربع نواة مما يوزع الضغط و العمل على أربع جهات مما يحسن الأداء.
    مناسبة لـ : هذه الفئة مناسبة للمستخدمين الذين يقومون بالعديد من المهام المتعددة الثقيلة في نفس الوقت, مناسبة لمحرري الفيديو و الملتيميديا, مناسبة لأصحاب الألعاب عالية الجودة.

    معالجات انتل كور 2 اكستريم
    Intel Core 2 Extreme processor


    كما يقول الاسم "اكستريم" هذه الفئة للاستخدامات القصوى, نصيحتنا في مشتري.كوم أن تكتفي بـ الكور 2 كواد ما عدا إن كنت متأكد أنك ستحتاج لمعالج كور 2 اكستريم, يميز إصدارة الاكستريم هي مواصفات أعلى مع إعطاء إمكانية للمستخدمين بزيادة سرعة المعالج أو ما يعرف بالـ "Overclock" لدرجة أعلى من الإصدارة العادية.
    مناسبة لـ : للخبراء والذين يعرفون أنهم بحاجة لهذه الفئة بالضبط, لأغلب المستخدمين هذه الفئة تكون أكثر من المطلوب.

    معالجات انتل كور آي 7
    Intel Core i7 processor


    فئة جديدة و حديثة نسبياً و هي أعلى و أفضل ما يوجد لدى انتل في الوقت الحالي, نوع مكلف و غير مناسب في الوقت الحالي للمستخدمين العاديين وهو يهم المستخدمين المتقدمين.
    مناسبة لـ : لمن لديه ميزانية مفتوحة و يرغب بمعالج عالي الأداء للمهام المتعددة الثقيلة مثل تحرير الفيديو و الجرافيكس.

    معالجات انتل كور آي 7 اكستريم ايديشن
    Intel Core i7 processor Extreme Edition


    قوة و مواصفات إضافية على الـ آي 7 هذه القوة يحتاجها القليل من المستخدمين و تستهدف عدد من الخبراء و المتطلبات المتخصصة و التي تحتاج أعلى أداء ممكن, أضف إلى ذلك أن إصدارة الاكستريم تعطي إمكانية للمستخدمين بزيادة سرعة المعالج أو ما يعرف بالـ "Overclock" لدرجة أعلى من الإصدارة العادية.
    ملاحظة عامة : المعالجات من القطع التي دائماً ما يبالغ فيها المشتري, في هذه المقالة عندما نذكر أن هذا المعالج أقوى من هذا المعالج لا يعني أن كمبيوترك سيعمل بشكل أفضل و السبب أنه يندر أن يتطلب جهازك هذه القوة الهائلة, لذلك شراء أقوى أو أفضل معالج لا يترجم فعلياً لأداء أفضل إنما الأداء سيكون متساوي بين معالج قوي و معالج أقل قوة في أغلب الاستخدامات ما عدا بعض الاستخدامات المعقدة و المحددة والتي تطلب فعلياً معالج أقوى لتنفيذ المهمة بشكل أسرع, ولاحظ أننا قلنا بشكل أسرع, معالج أقوى يعني تنفيذ المهمة بشكل أسرع وليس بشكل أفضل, هذه السرعة قد تترجم لثواني بين بعض الموديلات.

  7. #7
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    Intel® Core i5 معالج :





    هو معالج جيد جداً انتج فى 8 سبتمبر 2009
    لهذا المعالج من نوع LGA Socket شبكة السطوح المصفوفة أو
    LGA 1156

    يستخدم فى الغالب فى الكمبيوتر المحمول
    Microcomputers ( Laptops )

    و أيضاً فى الجهاز المكتبى أو الشخصى
    Personal Computer ( PC )

    ملاحظة : بشرط وجود اللوحة الأم المتناسبة مع هذا المعالج و ليس فى أى لوحة أم بها فتحة المعالج من نوع
    LGA 775 or LGA 1366
    الفتحة المتناسبة مع هذا المعالج تكون من نوع
    LGA 1156

    هذا المعالج يحتوى على 4 صميم أو اربع نوايا
    لذلك يطلق عليه رباعى النواة
    Quad Core

    Intel Core i5 نتكلم عن معالج
    :


    تقنية تعزيز السرعة Intel® Turbo Boost



    تسرع عمل معالجك آلياً عندما يحتاج حاسوبك تقديم المزيد من الأداء - إنه الأداء الذكي مع تعزيز السرعة. متوافرة مع طرازات مختارة من النظم القائمة على المعالج
    IntelCore i5




    تقنية خيوط المعالجة فائقة التعدد Intel® Hyper-Threading



    تتضمن معالجة متعددة المهام رباعية الاتجاهات، تتيح لكل نواة في معالجك العمل على مهمتين معاً في الوقت ذاته، لتقديم الأداء الذي تحتاجه من أجل تعددية مهام ذكية. وبذلك لن تعاني أنت وحاسوبك من أي بطء، مهما كان عدد التطبيقات العاملة معاً في وقت واحد



    الرسوميات عالية التحديد Intel® HD Graphics


    تقدم تقنية الرسوميات عالية التحديد
    Intel® HD Graphics
    أداء رسومياً عالياً ينعكس في صور أكثر وضوحاً وحدة، وأكثر غنىبالألوان
    ، ومستويات من الصوت والفيديو تكاد تطابق الواقع. شاهد الأفلام وفيديو الإنترنت بهيئة التحديد العالي، ومارس أشهر الألعاب، واحصل على دعم كامل لنظام التشغيل

    Microsoft Windows* 7

    كل ذلك مبيت في هذه الرقاقة، ولا حاجة لشراء بطاقة فيديو إضافية




    الفوائد



    Turbo boost technology

    الأداء : إن تزيد السرعة بشكل كبير




    يتميز هذا المعالج بتعددية المهام مما يمكنه من إنجاز مهام عدة في اّن واحد


    إنجاز حسابات أسرع دون الحاجة إلى فترات التثبيت



    الوسائل الإعلانية : سهولة تحويل الفيديو و الصور إلى إشارات رقمية



    اللعب : احصل على تحسين بنسبة 32% في الذكاء الصنعي لمميزات اللعبة

  8. #8
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    لمعالجات أنتل فهى الأقوى و الأفضل على الأطلاق و أقوها معالج
    Intel®
    Core i7

    بالنسبة لسؤال حاضرتك على المنافس لمعالج

    Intel





    AMD لمعالجات





    دعنا نرى المقارنة الآن

    AMD Phenom II X6 1090T Black Edition





    مقابل

    Intel Core i7 980X Extreme Edition






    Intel® Core™ i7
    980X Extreme Edition هو المنافس الأقوى


    ؟AMD لماذا يفوق هذا المعالج أنتل على معالج

    Intel Core i7 980X Extreme Edition : 12 Threads
    أو 12 خيوط معالجة

    خيوط معالجة تعني القدرة على تنفيذ أكثر من عملية في وقت واحد

    AMD Phenom II X6 1090T Black Edition : 6 Threads
    يحتوى على 6 خيوط فقط

    Intel Core i7 980X Extreme Edition : 6 Cores
    يحتوى على 6 صميم تعنى النواة

    نواة = عدد النوى داخل المعالج الواحد
    مثلاً معالج بتردد 2.8 جيجا هيرتز عدد النوى بداخله 2
    جيجا هيرتز GHz 5.6 =2 x 2.8


    Intel Core i7 980X Extreme Edition : 3.33 GHz
    تردده 3.33 جيجا هيرتز

    AMD Phenom II X6 1090T Black Edition : 3.20 GHz
    تردده 3.20 جيجا هيرتز

    Intel Core i7 980X Extreme Edition : 32nm Technology
    فهذا أجدد

    AMD Phenom II X6 1090T Black Edition : 45nm Technology
    فهذا أقدم


    ؟nm ما هو ال
    (Nanometer)
    النانومتر هي وحدة لقياس الأطوال ، تستعمل لقياس الأطوال القصيرة جدا ومقدارها 910 من المتر و لها استخدامات كثيرة في الفيزياء والكيمياء



    Intel Core i7 980X Extreme Edition : L2 1.5MB , L3 12MB
    يحتوى على الذاكرة المخبأة أو
    على رقاقة المعالجCache Memory
    على ذاكرة ثانية = 1.5 ميجا بايت
    ذاكرة ثالثة = 12 ميجا بايت


    AMD Phenom II X6 1090T Black Edition : L1 128KB , L2 3MB , L3 6MB
    يحتوى على 3 ذاكرة مخبأين

    لكن أيضاً معالج أنتل هو الأسرع

    Intel Core i7 980X Extreme Edition : 130Watts
    يحتاج الى 130 وات

    AMD Phenom II X6 1090T Black Edition : 125Watts
    يحتاج إلى 125 وات
    لاحظ الفرق ان معالج أنتل أكبر من معالج
    AMD

    لكن دعنا نقول
    AMD أنتل تفوق
    Intel Core i7 win AMD Phenom
    فهذه أعلى و أقوى معالجات فى العالم حالياً
    و أقواهم معالج
    Intel Core i7
    ماشاء الله معالج قوى جداً و أنصح به لأنى مجرب هذا المعالج على جهاز للعرض أو التجربة فقط و لاحظت انه المعالج الأول و الأفضل فى العالم و يعتمد عليه
    لكن أيضاً
    AMD
    ممتازة جداً و جبارة جداً نظراً لأدائها العالى و رخص ثمانها
    لكن معالج الأنتل هو الأغلى ثمناً

  9. #9
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    سوف نتكلم عن ( متى تم صدور المعالجات ) او تاريخ المعالجات من الألف إلى الياء

    هيا بنا نرى
    V
    V
    V

    سنتكلم أولاً عن معالجات من نوع
    (Intel
    ®)

    نبدأ بعائلة

    < PENTIUM
    ® >

    عائلة بينتيوم عائلة قديمة جداً و مشهورة جداً و صدرت فى بداية التسعينات و لها الكثير من المعالجات لكن سوف نرى الآن هل هى كثيرة فعلاً أم لا

    معالج


    PENTIUM®PRO





    دة أول معالج نزل لعائلة البينتيوم صدر تاريخ 1 نوفمبر 1995
    تردد المعالج من
    150 MHz
    إلى
    200 MHz

    و كان السرعة نقل البيانات أو سرعة الناقل الأمامى له
    FSB
    (Front Side Bus )
    60 MHz من
    66 MHz إلى

    كان نوع القاعدة أو السوكت له
    Socket 8

    و دة معالج قديم جداً و كان بيستخدم فى الأجهزة القديمة طبعاً المعالج دة كان شنة و رنة على أيامه لكن طبعاً دلوقتى أنقرض و كان بيقوم بتشغيل Windows
    ® 95 نظام تشغيل

    نشوف له صورة

    PENTIUM
    ®PRO دة معالج






    المعالج من الخلف
    Pins






    _____________________________


    معالج

    pentium
    ® II






    معالج أنتجته شركة إنتل عام 1997 حتى 1999
    من عائلة معالجات أكس 86 , و هو من معالجات الجيل السادس أول معالجات ( بينتيوم || ) كانت تحمل أسم كلاماث
    Klamath


    تردد المعالج
    233 MHz من
    450 MHz إلى

    و يعمل على صميم واحد فقط

    و تعمل بسرعة نقل البيانات 233,266 و 300 ميغاهيرتز و كانت مطبوعة على لوح بدقة 0,35 مايكرومتر
    و تعد أول جيل من المعالجات المقدمة على شكل بطاقة قابلة للتبديل على المجر 1 عادة


    هكذا






    دة شكل معالج بينتيوم 2
    طبعاً جوا العلبة ديه الرقاقة المثبت عليها المعالج إللى تحت علبة المعالج نفسه اللى فى الصورة ديه
    و طبعاً المعالج الدقيق ملحوم على رقاقة داخل العلبة و لا يقبل المعالج الدقيق بالتغيير إذا تلف
    و يمكن خلع رقاقة المعالج كاملاً فى حالة التحديث أو التبديل

    ما هى علبة المعالج التى بالصورة ؟
    العلبة هى عبارة عن صندوق صغير يحمل بداخله رقاقة المعالج و هذه الرقاقة دائرة ألكترونية صغيرة جداَ مثبت عليها المعالج و العلبة صممت لخلع المعالج بسهولة و بدون تعقيد فى عملية الأستبدال أو الخلع


    أنواع القاعدة أو الفتحة
    Sockets

    Slot 1
    MMC-1
    MMC-2
    Mini-Cartridge

  10. #10
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها


    معالج
    pentium
    ®!!!






    هو معالج أنتج من قبل شركة إنتل صدر فى آخر سنة 1999 إلى سنة
    2003


    بدأ العمل به في 26 فبراير 1999. وكانت المعالجات العلامة التجارية الأولى تشبه الى حد بعيد في وقت سابق من معالجات بنتيوم 2 وصفت وكان أبرز الفرق إضافة مجموعة التعليمات مشاريع الأعمال الصغيرة (لتسريع النقطة العائمة والحسابات الموازية) ، وإدخال رقم تسلسلي للجدل تكمن في رقاقة أثناء عملية التصنيع


    تردد المعالج
    450 MHz من
    1.4 GHz إلى

    بدأت من هنا عصر الجيجا بايت و الجيجا هيرتز
    و كان فى معالجات بينتيوم 2 كان يستخدم الميجا هيرتز

    و الناقل الأمامى لسرعة نقل البيانات
    FSB
    ( Front Side Bus )
    100 MHz من
    133 MHz إلى


    يعمل هذا المعالج على صميم واحد فقط

    و له عدة تصنيع مختلفة أو أشكال مختلفة و لكن بنفس المعالج بينتيوم 3

    أول نوع يسمى

    ( Katmai )

    كاتماى

    و هذه صورة له





    لاحظ أن شكل المعالج يشبه سابقاً فى معالج
    pentium® II
    لكن يختلف عند جزئية نوعه و هنا فى الصورة معالج
    Intel® pentium
    !!!

    و هو أيضاً قابل للخلع أو الأستبدال مثل المعالج السابق بينتيوم 2



    ثانى نوع يسمى

    ( Coppermine )

    كوبير ماين





    و هو عبارة عن شريحة عادية صغيرة مثل أى رقاقة معالج حديث
    و لكن ننظر فى الصورة على الجزء الصغير الأزرق و هذه الدائرة الألكترونية المعقدة جداً و الدقيقة جداً

    و صدر الكوبير ماين فى 25 أكتوبر 1999

    و يثبت على قاعدة أو فتحة من نوع
    Socket 370

    ثالث نوع يسمى

    ( Tualatin )

    توالتون






    و هو أيضاً نفس أبعاد الكوبير ماين
    و أيضاً يثبت على قاعدة أو فتحة من نوع
    Socket 370
    مثل الكوبيرماين
    صدر فى عام 2001 إلى 2002

    هذه كل مواصفات كل أنواع معالجات
    pentium III

    Katmai (0.25 µm)


    L1-Cache : 16 + 16 KB (Data + Instructions)

    L2-Cache : 512 KB, external chips on CPU module at 50% of CPU-speed

    MMX, SSE

    Slot 1 (SECC, SECC2)

    VCore : 2.0 V, (600 MHz: 2.05 V)

    Clockrate: 450–600 MHz

    <UL>
    100 MHz FSB: 450, 500, 550, 600 MHz (These models have no letter after the speed)

    133 MHz FSB: 533, 600 MHz (B-Models)

    </UL>


    Coppermine (0.18 µm)


    L1-Cache: 16 + 16 KB (Data + Instructions)

    L2-Cache: 256 KB, fullspeed

    MMX , SSE

    Slot 1 (SECC2), Socket 370 (FC-PGA)

    Front Side Bus : 100, 133 MHz

    VCore: 1.6 V, 1.65 V, 1.70 V, 1.75 V

    First release: October 25, 1999

    Clockrate: 500–1133 MHz

    <UL>
    100 MHz FSB: 500, 550, 600, 650, 700, 750, 800, 850, 900, 1000, 1100 MHz (E-Models)

    133 MHz FSB: 533, 600, 667, 733, 800, 866, 933, 1000, 1133 MHz (EB-Models)

    </UL>


    Tualatin (0.13 µm)


    L1-Cache: 16 + 16 KB (Data + Instructions)

    L2-Cache: 256 or 512 KB, fullspeed

    MMX , SSE , Hardware prefetch

    Socket 370 (FC-PGA2)

    Front Side Bus : 133 MHz

    VCore: 1.45, 1.475 V

    First release: 2001

    Clockrate: 1000–1400 MHz

    <UL>
    Pentium III (256 KB L2-Cache): 1000, 1133, 1200, 1333, 1400 MHz

    Pentium III-S (512 KB L2-Cache): 1133, 1266, 1400 MHz

    </UL>
    ____________________

    تــابــعـونـا


  11. #11
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    معالج

    pentium
    ®
    4

    Attachment 894



    هو معالج أنتج من قبل شركة إنتل و صدر فى 20 نوفمبر 2000
    تم بيع آخر شحنة له فى أغسطس 2008
    و هو يستخدم فى الحواسيب المكتبية و المحمولة
    و هو يعتبر من الجيل السابع فى الهندسة الدقيقة
    Micro-architecture أو
    وفي عام 2004 تم توسيع مجموعة التعليمات هذه السلسلة من 32 بت إلى 64 بت


    وهي سلسلة من وحدات المعالجة المركزية أحادية اللب أو الصميم أو يعمل على صميم واحد فقط



    و هو أول معالج يستخدم فيه نظام البت
    Bit
    32 Bit نظام
    64 Bit نظام


    إختلفت عن سابقتها بتصميم جديد يحتوي على أنبيب تعليمات معمقة للوصول إلى معدل ساعة يكاد يصل
    4.0 GHz
    والذي كان يُحد من قبل إستهلاك الطاقة يصل إلى 115 واط بسرعة 3.6 إل 3.8 جيجا هيرتز

    هذه العملية تسمى كسر السرعة

    ( Overclocking )
    كسر السرعة ببساطة هو زيادة سرعة المعالج عن السرعة الأصلية المحددة له
    وذلك إما بزيادة الناقل الأمامي للمعالج أو معامل الضرب أو الاثنين معأ .
    كمثال، لدينا معالج بينتيوم 4 بتردد 2.4 جيجا هيرتز ثم زدنا سرعة المعالج نفسه إلى 2.6 جيجا هيرتز مثلا فهذا المعالج قد كسرنا سرعته
    و هذه العملية لها قواعد و شروط و تنفيذات معينة و ليس من السهل ان أى أحد يقوم بتنفيذ هذه العملية
    و هذه أخطر عملية فى الحاسب الآلى إذا حدث خطأ أو عدم أتباع قواعد و شروط عملية كسر السرعة قد يؤدى المعالج إلى التلف
    و هذه العملية أيضاً موجودة فى كروت الشاشة
    VGA
    ( Video Graphics Array
    )
    أو مصفف رسومات الفيديو


    آسف على أدخال معلومات ليست فى وقتها و فى مكانها الصحيح
    لكن أحب أن أعلم غيرى بمعلومات أضافية و مهمة

    تردد المعالج
    1.3 GHz من
    3.8 GHz إلى

    الناقل الأمامى لسرعة نقل البيانات له
    FSB
    ( Front Side Bus )
    400 MHz من
    1066 MHz إلى

    و يثبت على قاعدة أو فتحة من أنواع جديدة غير الأنواع السابقة
    Socket 423
    Socket 478
    LGA 775

    هذا المعالج له 3 أشكال مختلفة أو أنوية مختلفة كل شكل له أسم محدد و شكل يختلف عن الآخر من قبل شركة إنتل

    و أول نوع يسمى

    ( Willamette
    )
    ويلاميت

    شكل معالج الويلاميت




    و هو أول معالج صدر لمعالجات بينتيوم 4
    و النوع ويلاميت أصدر فى 20 نوفمبر 2000
    سرعة تردده 1.3 جيجا هيرتز
    عندما صنعت شركة إنتل معالجات بينتيوم 4 بدأت بهذا المعالج الذى يثبت على القاعدة أو الفتحة التى نوعها
    Socket 423
    و شكله يشبه الى شكل معالج البينتيوم 3 التى من نوية توالتون
    Tualatin
    لكن هناك فرق ما بين الأثنان
    هذا بينتيوم 4 ويلاميت و هناك بينتيوم 3 توالتون
    و شكل الويلاميت يتميز بوجود أخرام على شكل المعالج
    و معالج البينتيوم 3 توالتون ليس به أخرام على شكل المعالج


    و هناك شكل نوية أخرى لكن من نفس نوع النوية ويلاميت
    لكن يختلف فى الشكل مثله مثل شكل البروسيسور الحديث و لكن يختلف فى سرعة تردده 1.8 جيجا هيرتز
    و أنتج فى شهر يناير 2001
    و يثبت على القاعدة أو الفتحة التى من نوع
    Socket 478


    ثانى معالج من نوع

    ( Northwood )

    نورث وود





    و هو ثانى شكل لمعالجات بينتيوم 4
    أنتج فى أكتوبر 2001
    و له شكلان التى بالصورة
    و تختلف صناعاته و مواصفاته من عام 2001 إلى عام 2004
    حتى لاحظ أن ما فى الصورة ليست معالجين
    هو معالج واحد و لكن قطعة المعدن التى ملزوقة على المعالج هى مفكوكة حسناً لترى ما بداخل هذه القطعة المعدنية و بداخلها جزء المعالجة المركزى أو المعالج ذات نفسه

    ثالث نوع هو
    ( Prescott )

    بريسكوت





    هو ثالث نوية لمعالجات إنتل بينتيوم 4
    أنتج فى 1 فبراير 2004
    و هذا النوع من الأنواع الحديثة التى بدأت صناعتها من بينتيوم 4 عادى إلى

    Pentium® 4 HT
    ( Hyper-Threading
    )
    تقنية خيوط المعالجة الفائقة



    و يثبت على قاعدة أو فتحة من نوع
    LGA 775
    من أول صدور لهذا النوع المقصود به البريسكوت يستخدم على قاعدة
    LGA 775
    حتى آخر تصنيع للبينتيوم 4

    _____________________

    تـابـــعـونـا

  12. #12
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    معالج

    Pentium
    ® D
    inside


    ( Dual Core )











    و هو أول معالج يعمل بثنائى الصميم
    أو أثنان صميم
    for example
    : 3.0 GHz x 2 Cores = 6.0 GHz

    هذا المعالج أنتج فى
    25 مايو 2005



    معالج بينتيوم دى وال كور هو معالج مزود بتقنية
    Dual Core
    مما يجعله أسرع من المعالجات العادية وأكثر قدرة منها على معالجة البيانات كما يوجد العديد من المعالجات المزودة بتقنية ال
    Dual Core

    يثبت على قاعدة أو فتحة من نوع
    LGA 775 واحد فقط و هو

    و للمعالج له نوعان و هما

    Smithfield , Presler


    و لكن هما بنفس الشكل

    و هذا شكل معالج
    Pentium® Dual Core











    تردد المعالج
    2.66 GHz من
    3.73 GHz إلى

    الناقل الأمامى لسرعة البيانات
    FSB
    ( Front Side Bus )

    533 MHz من
    1066 MHz إلى

    و هو يستخدم فى معظم الأجهزة الشخصية أو المكتبية
    Desktop
    و يستخدم غالباً حالياً فى الأجهزة المحمولة
    Microcomputers - Laptops
    غالباً فى الأجهزة المحمولة نظراً لسرعة أدائه مع الأجهزة المحمولة
    و لكن أيضاً جيد مع الأجهزة الشخصية
    PC

    و معالج البينتيوم دى وال كور له نسخة ثانية تسمى

    pentium® Extreme Edition




    هو نفس نظام البينتيوم دى وال كور و لكن يختلف عنه من حيث أدائه و زيادة تردد المعالج و زيادة سرعة الناقل الأمامى لسرعة البيانات
    و أيضاً أنتج فى عام
    2005


    __________________________
    تـابـعـونـا

  13. #13
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من خلال الشرح وبين السطور ذكرت النقطة العائمة والحسابات الموازية، كما ذكرت أن هناك نظام 32Bit، 64Bit نود ان نعرف الفرق بين النظامين ، وذكرت نقطة مهمة جدا وخطيرة جدا وهي كسر سرعة المعالج ، وكما ذكرت هناك قواعد وشروط لابد من اتبعها في هذه العملية وإلأ يتلف المعالج .
    وبعد ان قرات الموضوع هناك بعض الاسئلة اريد الاجابة عليها
    1- ما هي النقطة العائمة والحسابات الموازية في المعالج؟
    2- ما هو نظام 32Bit،64Bit وفيما يستخدما ؟
    3- ما هي قواعد وشروط كسر سرعة المعالج؟
    4- ما هي خيوط المعالجة الفائقةHyper Threading؟
    واخيرا اسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يعينك علي طاعته ويدفع عنك كيد الحاقدين .

  14. #14
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    منذ فترة وجيزة...سألني أحد الزملاء سؤال يتعلق بالفرق بين نظام التشغيل 32 bit و نظام التشغيل 64 ..و ما علاقة ذلك بنوع المعالج فيما إذا كان 32 bit أو 64 bit

    ...ونظرا لأن المعلومات متداخلة ..مع بعضها ..ومترابطة ... لم أكن أملك جواب كافي ومحدد بشكل كامل عن هذه القضية

    لذلك قمت بإجراء البحث التالي و حصلت على المعلومات التي سأشرحها الآن :

    في البداية سنقوم بتمييز مفهوم 32 و 64 على المستويات التالية :

    - هناك تطبيقات أو برامج 32 و برامج 64 .

    - هناك نظام تشغيل 32 و نظام تشغيل 64 .

    -هناك معالجات 32 ومعالجات 64 .

    والصورة التالية ستشرح لنا هذا أكثر :



    نظام التشغيل 32 و نظام التشغيل 64 :

    الفرق بين نظام التشغيل 32 و نظام التشغيل 64 هي فروق كبيرة إلى حد ما تصل إلى بنية النواة .ونقصد بذلك أن بعض موديولات نواة النظام 64 تختلف من حيث

    الشيفرة مع مقابلاتها في ال 32 . و بشكل عام يمكن تلخيص الإختلاف في النقاط التالية :

    - نظام التشغيل 64 يدعم الولوج الذاكري إلى مجال من الذاكرة أكبر مما يقابله في النظام 32 وبالطبع هذا لأن النظام 64 لا يمكن تنصيبه إلا على معالج 64 حيث إن

    النظام 32 يدعم الولوج إلى حجم ذاكري أقصاه 4GB في حين أن النظام 64 يدعم الولوج إلى حجم يزيد عن 128 GB و ذلك حسب توفر الإمكانات العتادية و نقصد بذلك

    عرض ممر المعالج .

    - بنية موديول إدارة الذاكرة memory management تختلف بالنظامين .

    - النظام 64 أكثر دعما للتفرعية و خاصة عند تشغيل البرامج والتطبيقات Multi_Tasking أي أن النظام 64 يحتوي على آليات للجدولة و المزامنة بين المعالجات تلائم

    أكثر التطبيقات التفرعية و بالتالي النظام 64 يختلف في كل ما يتعلق بإدارة و جدولة المعالجات و خيوط التنفيذ .

    والرابط التالي يوضح الفرق بين نظامي microsoft Windows Vista 64 و 32 كما شرحته :

    http://www.mydigitallife.info/2008/0...windows-vista/

    حيث إن نظام Vista يعتبر أول نظام 64 تنتجه مايكروسوفت و يستطيع تشغيل برامج 32 فأصبح يوجد في النظام مجلد program files x86 يحتوي على البرامج 32 و

    آخر program files حين كانت المشكلة في Windows Xp حيث إن البرامج 32 لم تعد تعمل على المعالجات 64 على الرغم من أن النظام 64 . كذلك يعتبر نظام

    تشغيل السيرفرات الخاص بمايكروسوفت 2008 Winows server أول نظام 64 تنتجه مايكروسوفت لإدارة المخدمات .والرابط التالي يؤكد الأول لكن على نظام

    windows 7 :

    http://www.w7forums.com/windows-7-64...-bit-t484.html

    الفرق بين معالج 32 و 64 في مجموعة التعليمات التي يتعامل معها المعالج أو ما يدعى ISA للمعالج .
    لكل معالج مجموعة من تعليمات لغة الآلة يفهمها المعالج ويحولها إلى أوامر تتحكم بجميع المكونات التي تتصل بالمعالج وهذا شأن معالجات الحواسيب الشخصية قبل ظهور معالجات 64 كانت جميع معالجات الحاسب الشخصي تدعم مجموعة تعليمات X86 أي أنها تحتوي التعليمات الأساسية للمعالج 8086 بالإضافة إلى تعليمات أخرى وكانت جميع البرامج تترجم على compiler إلى مجموعات تعليمات لغة الآلة x86 وهذا شأن نظم التشغيل أو التطبيقات العادية من ثم قامت إنتل بتطوير مجموعة جديدة من مجموعة التعليمات أو بشكل أدق الوجهة البرمجية للمعالج تدعم تعليمات على معاملات بطول 64 أعطت تسمية لها IA 64 (INTEL ARCHITECTURE 64) غير متوافقة تماما مع مجموعة تعليمات المعالج X86 وهذا أدى إلى إتجاه الشركات لتصميم مترجمات موجهة لترجمة البرامج إلى مجموعة تعليمات لغة الآلة x64 وهنا نشأت أنظمة التشغيل 64 والبرامج 64 .



    إصدار 32 و 64 بت من Windows
    فيما يلي إجابة لبعض الأسئلة الشائعة المتعلقة بالإصدارين 32 بت و 64 بت من Windows.

    ما الفرق بين إصدار 32 بت و 64 بت من Windows?
    يشير المصطلحان 32 بت و 64 بت إلى الطريقة التي يعالج بها معالج الكمبيوتر (يُطلق عليه أيضاً وحدة المعالجة المركزية) المعلومات.
    يمكن لإصدارات 64 بت من Windows استخدام سعة أكبر من الذاكرة عن إصدارات 32 بت من Windows. ويساعد ذلك على تقليل الوقت المستغرق في تبادل العمليات من وإلى الذاكرة عن طريق تخزين المزيد من هذه العمليات في ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) بدلاً من القرص الثابت. يمكن لهذا الإجراء بالتالي زيادة أداء البرامج بشكل عام. لمزيد من المعلومات، انتقل إلى وصف الاختلافات بين إصدارات 32 بت Windows Vista وإصدارات 64 بت من Windows Vista عبر إنترنت.


    لمعرفة ما إذا كان الكمبيوتر يقوم بتشغيل إصدار 32 بت أو 64 من Windows، اتبع الآتي:
    1. افتح "النظام" بالنقر فوق الزر ابدأ ، والنقر فوق لوحة التحكم, والنقر فوق النظام والصيانة, ثم النقر فوق النظام.
    2. أسفل النظام، يمكنك عرض نوع النظام.

    هل يمكن للكمبيوتر الخاص بي تشغيل إصدار 64 بت من Windows?
    لتشغيل إصدار 64 بت من Windows، يجب أن يتضمن الكمبيوتر معالجاً من النوع 64 بت. للاستفادة من القدرة الإضافية الخاصة باستخدام الذاكرة في إصدارات 64 بت من Windows Vista، يجب أن يكون لديك 4 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) المثبتة في الكمبيوتر.
    علاوة على ذلك، يجب التأكد من أن لديك برامج تشغيل للأجهزة من النوع 64 بت وأن البرامج ستعمل في بيئة 64 بت من Windows. فلا تعمل برامج تشغيل الأجهزة من النوع 32 بت على أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بتشغيل إصدارات 64 بت من Windows. في حالة محاولتك تثبيت جهاز يتوفر به برامج تشغيل من النوع 32 بت، فلن يعمل هذا الجهاز بشكل صحيح على إصدارات 64 بت من Windows. كذلك، ستواجه البرامج التي تحاول تثبيت برامج تشغيل 32 بت على إصدارات 64 بت من Windows أخطاءً. لمزيد من المعلومات حول تحديث برامج التشغيل واستكشاف الأخطاء المتعلقة ببرامج تشغيل الأجهزة الخاصة بإصدارات 64 بت من Windows و إصلاحها، اتصل بالشركة المصنعة للأجهزة أو للبرامج.
    لمعرفة سرعة معالج الكمبيوتر، قم بما يلي:
    1. افتح "النظام" بالنقر فوق الزر ابدأ ، والنقر فوق لوحة التحكم, والنقر فوق النظام والصيانة, ثم النقر فوق النظام.
    2. أسفل النظام، يمكنك عرض نوع المعالج وسرعته.

    هل يمكنني الترقية من إصدار 32 بت من Windows إلى إصدار 64 بت Windows؟
    لا. فإذا كنت تستخدم حاليًا إصدار 32 بت من Windows، فلا يمكنك الترقية إلا إلى إصدار 32 بت آخر من Windows. وبالمثل، إذا كنت تستخدم حاليًا إصدار 64 بت من Windows Vista، فلا يمكنك الترقية إلا إلى إصدار 64 بت آخر من Windows Vista.
    للحصول على معلومات تفصيلية حول تثبيت الإصدارات من نوع 32 بت و64 بت من Windows وترقيتها، انتقل إلى خيارات تثبيت الإصدار 32 بت من Windows Vista أو خيارات تثبيت الإصدار 64 بت من Windows Vista عبر إنترنت.
    في حالة الرغبة في الترقية من إصدار 32 بت من Windows إلى 64 بت من Windows Vista، فقم بنسخ ملفاتك نسخاً احتياطياً وإجراء تثبيت نظيف من إصدار 64 بت من Windows Vista.

    هل يمكنني تشغيل برامج من النوع 32 بت على كمبيوتر يستخدم إصدار 64 بت؟
    يتم تشغيل العديد من برامج Windows المصممة لأجهزة كمبيوتر تقوم بتشغيل إصدار 64 بت من Windows بدون أي تغيير. إلا أنه في بعض الحالات قد تظهر فروق في الأداء. في حال استخدام برنامج من النوع 32 بت لبرامج تشغيل مضمنة، قد لا تعمل برامج التشغيل في بيئة 64 بت. إذا كان لديك جهاز كمبيوتر يستخدم إصدار 64 بت، فمن الأفضل استخدام البرامج المصممة للتشغيل على كمبيوتر يعمل بإصدار 64 بت.

    هل سأستفيد من استخدام كمبيوتر يعمل باستخدام إصدار 64 بت؟
    نعم. يمكن للكمبيوتر الذي يستخدم إصدار 64 بت معالجة ضعف حجم المعلومات التي يعالجها كمبيوتر 32 بت، كما يمكنه أن يتضمن قدرًا أكبر بكثير من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM). يمكن أن تكون استجابة إصدارات 64 بت من Windows Vista المثبتة على أجهزة الكمبيوتر المزودة بذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 4 جيجابايت (GB) على الأقل أعلى عند تشغيل العديد من البرامج في ذات الوقت. كما تتوافق هذه الإصدارات عادة مع مكونات الأجهزة والبرامج التي تستخدمها حاليًا، ويمكنها تهيئة جهاز الكمبيوتر للجيل القادم من تطورات الأداء. وبذلك تكون أجهزة كمبيوتر 64 بت اختيارًا جيدًا سواء كنت تقوم بتحرير صور أفراد العائلة أو مقاطع الفيديو الخاصة بهم أو كنت تقوم باستخدام برامج أخرى تتطلب عمليات حسابية معقدة ومساحة ذاكرة كبيرة مثل برنامج التصميم بواسطة الكمبيوتر (CAD). ومع ذلك، مازال يعمل كمبيوتر 32 بت بشكل جيد مع معظم البرامج. فعلى سبيل المثال، تعمل برامج جداول البيانات ومستعرضات ويب وبرامج معالجة النصوص بنفس السرعة تقريباً على كمبيوتر يستخدم إصدار 32 بت أو 64 بت. لمزيد من المعلومات حول فوائد التشغيل باستخدام أجهزة كمبيوتر 64 بت، راجع Understanding 64-bit PCs عبر إنترنت. تعمل البرامج التي تشغل إصدارات 64 بت من Windows Vista بشكلٍ أفضل إذا توفر كل من برامج تشغيل الأجهزة والبرامج من النوع 64 بت.

    في حالة استخدام إصدار 64 بت من Windows، فهل أكون في حاجة إلى برامج تشغيل من النوع 64 بت لتشغيل الأجهزة؟
    نعم، تحتاج كافة الأجهزة إلى برامج تشغيل من النوع 64 بت لتشغيلها على إصدار 64 بت من Windows. لمعرفة كيفية التحقق من وجود برامج التشغيل, راجع تحديث برنامج تشغيل لجهاز لا يعمل بشكل سليم أو انتقل إلى موقع الشركة المصنِّعة للجهاز على ويب. يمكنك أيضاً الحصول على المعلومات المتعلقة ببرامج التشغيل بالانتقال إلى موقع Windows VistaUpgrade Advisor على ويب.
    علاوة على ذلك، قد تستخدم بعض برامج 32 بت برامج تشغيل 32 بت مضمنة من شأنها جعل البرامج تعمل بشكل غير صحيح.


  15. #15
    عضو الصورة الرمزية محمد سمير1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    177
    الدولة: Egypt
    شكراً
    52
    تم شكره 29 مره في 22 مشاركه
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: تاريخ المعالجات وتطورها


    دعنا نتكلم عن كسر السرعة
    ما هو ؟
    مزايا و عيوب
    ؟
    فوائده
    ؟
    مخاطره
    ؟
    كيف يتم
    ؟
    سنقول كل شئ الآن

    ببساطة نعرف ما هو
    كسر السرعة
    أو
    (
    Overclocking
    )
    ?


    كسر السرعة هو زيادة سرعة المعالج عن السرعة الأصلية المحددة له
    وذلك إما بزيادة الناقل الأمامي للمعالج أو معامل الضرب أو الاثنين معأ .
    كمثال، لدينا معالج بينتيوم 4 بتردد 2400 ميجا هيرتز ثم زدنا سرعة المعالج نفسه إلى 2600 مثلا فهذا المعالج قد كسرنا سرعته




    مزايا و عيوب كسر السرعة ؟



    أهم ميزة لكسر السرعة هي زيادة أداء الجهاز بدون أي تكلفة إضافية، لكن في المقابل فكسر السرعة يزيد من حرارة المعالج
    وقد يقلل من العمر الافتراضي له وأيضا قد يقلل من ثبات الجهاز . عموما لا قلق، فكسر السرعة بشكل بسيط
    وبدون زيادة الطاقة ( الفولت ) للمعالج لن يشكل أي خطر بإذن الله إذا ما تم عمله بالطريقة السليمة




    كيف نحسب سرعة المعالج ؟

    معلومة مهمة قبل الدخول في التفاصيل، سرعة المعالج هي ناتج عملية حسابية وهى
    سرعة الناقل الأمامي X معامل الضرب



    - الناقل الأمامي :
    هو عبارة عن خط سير المعلومات من المعالج إلى شريحة الجسر الشمالي باللوحة الأم
    ويرمز له بعدة أسماء منها

    FSB ، CPU External Frequency ، CPU Host Clock ، CPU Bus Clock

    تردد هذا الناقل يقاس بالميجا هيرتز وهى عدد دورات الهيرتز بكل ثانية
    كل دورة هيرتز تنقل معلومة واحدة



    2- معامل الضرب :
    وهو مجرد رقم وتجد لكل معالج في الفئة الواحدة معامل محدد ويرمز له ب
    Multiplier أو CPU Ratio
    هذا الرقم يجب أن يكون محددا من قبل المعالج والجسر الشمالي للوحة الأم

    مثال على كيفية معرفة معامل الضرب ( تذكر أن سرعة المعالج = التردد الحقيقي للناقل الأمامي x
    معامل الضرب )
    :
    لنفرض أن لدينا معالج
    Pentium 4 2.40 GHz Bus:800
    واضح أن سرعته 2400 ميجا هيرتز وأن ناقله الأمامي يعادل 800 ميغاهرتز وبالطبع تردده الأصلي 200 ميغاهرتز .
    إذا 2400 تقسيم 200 = 12 وهو معامل الضرب المحدد لهذا المعالج .
    لنفرض أننا نود كسر سرعته إلى 2600 ميغاهرتز :
    2600 تقسيم 12 = 216، إذا نحتاج لزيادة الناقل الأمامي إلى 216 ميغاهرتز
    لا ننسى أنه بقسمة السرعة على تردد الناقل أو المعامل نحصل على الطرف المجهول منهما


    عوامل تساعد على كسر السرعة :

    - المعالج : بعض المعالجات مشهورة بقدرتها الممتازة في كسر السرعة وزيادة ترددها ( سرعتها ) بمقدار كبير .
    مثل معالج
    Intel Core i7

    اللوحة الأم : تختلف كثير من الأمور بين لوحة وأخرى مثل خيارات كسر السرعة وثبات اللوحة.
    تبريد المعالج : كلما زادت برودة المعالج كلما زاد ثباته واستطعت الوصول به لتردد أكبر.
    ( Power Supply ) : بقوة كافية ونوع ممتاز، وهذا أيضا من العوامل المساعدة قليلا




    أدوات تحتاجها في كسر السرعة :

    - CPU-Z : برنامج بسيط يعرض لك تردد المعالج والناقل الأمامي ومعامل الضرب وفرق الجهد (الفولت) وتردد الذاكرة وغيره .
    - Prime95 : من أهم برامج اختبار ثبات الجهاز. بالطبع كلما كسرت السرعة أكثر كلما قل الثبات
    هذا البرنامج يجعل المعالج يعمل بكامل قدرته وبالتالي يساعد بتحديد ما إذا كان المعالج يستطيع أن يعمل على السرعة الجديدة بدون مشاكل .
    Motherboard Monitor : برنامج لقياس درجة حرارة المعالج وغيرها من الأمور المهمة


    مخاطر كسر السرعة :

    ! أرجو القراءة الجيدة لكى تتم عملية كسر السرعة بالطريقة السليمة و إذا حدث عدم إتباعها جيداً قد تؤدى إلى تلف المعالج أوالجهاز كلياً !

    1- يؤدي كسر سرعة المعالج الى ارتفاع درجة حرارته مما قد يسبب تلفه او تعليق الجهاز لذلك يفضل
    ان توفر مشتت حرارة من النوع الجيد وكذلك مروحة جيدة للمعالج او استخدام اساليب التبريد الاخرى


    الا اذا كانت الرامات من النوع الممتاز الذي يتحمل ترددات عالية



    ونكسر السرعة عادة للحصول على ادء افضل للمعالج حيث انك بزيادة سرعة معالجك كانما غيرت المعالج بواحد احدث وهذا بالتاكيد يساعد في اداء افضل للجهاز
    من الجدير بالذكر انه كلما توفر لديك رامات جيدة وطرق تبريد فعالة تزداد فرصتك في زيادة السرعة
    حيث توصل فريق متخصص بكسر السرعات الى كسر سرعة المعالج الى اكثر من 8000 ميغاهيرتز(هل تستطيع فعل ذلك ) ؟؟؟

    ملاحظة : عملية كسر السرعة لها لوحات أم معينة و ليست فى كل اللوحات الأم لأن معظم لوحات الأم لا تقبل هذه العملية أو برنامج البيوس لها يكون بسيط و ليس به الأمكانية لإتمام هذه العملية
    و كل نوع لوحة أم لها طرق مختلفة لعملية كسر سرعة الجهاز
    2
    - بزيادة سرعة المعالج من خلال سرعة الناقل الامامي سيزداد تردد الرامات تلقائيا ويجب تخفيضه حتى لا يسبب عطل الرامات
    3- قد يسبب كسر السرعة زيادة تردد ناقل كرت الشاشة



صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. منتصف شهر يونيو تاريخ مميز لمصر عامه ولعرب هاردوير خاصه
    بواسطة Mostafa Gomaa في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-06-2011, 00:44
  2. تاريخ عريق لشركة عملاقة Asus
    بواسطة noursamman في المنتدى الحواسيب المحمولة واللوحية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-06-2011, 16:15
  3. ماهى الفروقات بين هذه المعالجات
    بواسطة الحمادوى في المنتدى المعالجات واللوحات الأم - Processors & Motherbaords
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-05-2011, 16:25
  4. ماذا يعني تاريخ انتهاء صلاحية حبر الطابعه ؟
    بواسطة m1m2m3m4m5 في المنتدى المشكلات وحلولها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-05-2011, 17:42
  5. بحث حول المعالجات......
    بواسطة UNREAL في المنتدى المعالجات واللوحات الأم - Processors & Motherbaords
    مشاركات: 70
    آخر مشاركة: 05-12-2009, 23:25

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •