الاخوة الافاضل .....السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصلت لي رسالة عبر الايميل هذا محتواها .....واحببت مشاركتكم اياها لعلها قد تفيد احدكم من المهتمين بالتقنية .....


و اتمنى ان لايتحول اللقاء الى حديث في السياسة او دور الجمعيات الخاصة الاهلية في الاختباء وراء ستار خدمي مجتمعي
لتوجيه وقيادة اعضائها الى الفتنة و الانقلابات و الشائعات التي تخدم الدول الممولة لهذه الجمعيات ,........فقط ارجوا تحكيم العقل ولاتنسى الاستفادة الكاملة حتى مما قد لايعجبك .....

يسر شبكة تقنيين عرب و مؤسسة التعبير الرقمي العربي الأعلان عن تنظيم ملتقى التقنيين العرب الثاني الذي سيعقد من 28 و حتى 31 يوليو/تموز 2011 في القاهرة - مصر.

عقدت شبكة تقنيين عرب لقائها الأول في القاهرة عام 2008 بهدف التعارف و التواصل ما بين مجتمعات التكنولوجيا المعنية بدورها في المجتمع. اليوم و وسط موجة من الثورات هناك ما يدعو الی عقد لقاء عام ذو نظرة للمستقبل، يشعر اعضاء الشبكة ان هناك دور من الممكن لعبه وسط العملية الجارية لإعادة تحديد العلاقة بين الشعوب والأنظمة الحاكمة و يستلزم هذا الدور اللقاء و الحديث و التشبيك حيث اصبحت الأحلام بوابة إلى واقع.

من خلال الأجندة التشاركية للقاء سوف نتطرق للمواضيع التي تهم الحضور مثل كيفية التأثير الفاعل علي الحكومات في تبني حقوق المعرفة و القوانين العادلة الخاصة بالتكنولوجيا و الاتصالات و المعلومات إضافة الي سبل التنظيم و التشبيك و التعاون في اللحظات الراهنة حول قضايا طالما تبناها نشطاء المعرفة مثل البرمجيات مفتوحة المصدر و الأرشفة و التعريب غيرها.

سوف يخلق اللقاء أيضا مساحة للمشاركين لتقديم مشاريعهم و الحملات التي يعملون عليها و ذلك علي سبيل الاعلام و تبادل التجارب و إتاحة فرص للتعاون.
اللقاء من تنظيم شبكة تقنيين عرب ومؤسسة التعبير الرقمي العربي بتمويل من شبكة اوميديار و سوف يعقد في مقر الجامعة الامريكية بالقاهرة بالتعاون مع مركز إتاحة المعرفة من أجل التنمية. ستتكفل إدارة الملتقى بتكاليف السفر والإقامة.
على الراغبين في المشاركة الاتصال بنا على info@arabtechies.net و التفضل بالإجابة على الأسئلة التالية:
ماهي جنسيتك ومكان إقامتك الحالي؟
ماهو مدى اهتمامك بالتقنية؟
ما هي المشاريع التي عملت عليها في السابق و ما هي مشاريعك الحالية ؟
هل ساهمت / تساهم حالياً في العمل على أي مشاريع مجتمعية؟
لماذا ترغب بالمشاركة في ملتقى التقنيين العرب الثاني؟

المصدر