بالتعاون مع الاتحاد المصري للألعاب الالكترونية، تسلم شركة أسوس والاتحاد المصري للألعاب الالكترونية جوائز الفائزين بمهرجان صيف 2011 يوم الأحد القادم الموافق 18 من سبتمبر 2011.





ترعى شركة أسوس ألعاب Medal Of Honor - Breakthrough و Warcraft Dota و FIFA2011 PC، حيث سيتم تكريم الفريق الأول الفائز بجوائز مالية قيمة بواقع 750 دولار للفريق الأول لكل من لعبة Medal Of Honor - Breakthrough ولعبة Warcraft Dota و150 $ للفائز الأول بلعبة FIFA2011 PC.


صرح الدكتور إكرام فتحي - رئيس الاتحاد المصري للألعاب الالكترونية – على مدار العامين الماضيين عقدنا العديد من البطولات واستطعنا أن نضم إلينا عدد كبير من اللاعبين الذين تتضاعف أعدادهم يومياً مع تزايد عدد مستخدمي الكمبيوتر والإنترنت بشكل كبير. يهدف الاتحاد إلى إعداد جيل من الخبراء المصريين قادر على تطوير وانتاج الألعاب الالكترونية بثقة واتقان واحتراف وتسويق هذه الألعاب محلياً وعربياً ودولياً، بما يخلق فرص عمل للشباب.



وأضاف: ويسعي الاتحاد إلى إدارة شئون اللعبة من جميع النواحي الفنية والمالية والتنظيمية ووضع البرامج التي تشترك فيها الهيئات الشبابية والرياضية لنشر اللعبة والارتقاء بمستواها.
قال كيفن لي – المدير الاقليمي لشركة أسوس – نحرص دائماً بشركة أسوس على المشاركة بمختلف بطولات الألعاب الالكترونية التي تعقد في القاهرة والتي يتنامي عدد مشتركيها يوما بعد يوم بما يمنحنا القدرة على التواصل مع اللاعبين والوقوف على متطلباتهم وردود أفعالهم تجاه تقنياتنا الجديدة المدمجة بمنتجاتنا. فقد أصبحت صناعة الألعاب الآن هي المحدد الأول لتطور صناعة الكمبيوتر بالعالم ومن ثم أضحت الحاجة ماسة إلى تنمية هذا القطاع المتنامي.



وأضاف: تعد تلك هي المشاركة الأولى من نوعها لشركتنا بمجال الألعاب الالكترونية بمصر تأكيداً منا على اهتمامنا بمجتمع الألعاب المصري الذي تتزايد أعداده يوماً بعد يوم والذي يعد محركاً لصناعة اللوحات الرئيسية وكروت الشاشة الآن لما يتطلبه من منتجات ذات مواصفات وتقنيات عالية. وإيماناً منا في شركة أسوس بأهمية توفر التقنيات العالية الاستخدام بمختلف فئاتها بما يلائم مختلف احتياجات واستخدامات اللاعبين، فقدمنا الكثير من اللوحات الرئيسية وكروت الشاشة التي تمنح أداءاً عالية مقارنة بغيرها.
قال جاك لوه – مدير المنتج بمصر – تعد شركة أسوس رقم واحد على مستوى العالم. تعمل الشركة على تزويد عملائها وشركائها بالأفضل في كل شىء من منتجات وخدمات، ونحن نعمل نفس الشىء بالسوق المحلى. فقد بدأنا العام الماضي هادفين إلى أن نكون رقم واحد في السوق المصري وأن تستحوذ على النصيب الأكبر من السوق ونعمل من أجل تحقيق هذا الهدف، ونتوقع أن تزيد حصتنا بالسوق المصري في عام 2011 إذا ما تحسن الوضع في مصر خلال النصف الثاني من العام الحالي.