أمس اسمع بثينة شعبان تتكلم عن زيارة بنبيل العربي، ثم قالت في آخر كلامها:

سألناه إن كان شاهد شيئا (لا أذكر اللفظ بالضبط لكنها كأنها تقول: إن شاهد شيئا من العنف أو مما يتناقله الإعلام) ... لكنه لم يشاهد شيئا...

يا سلام يا سلام

لو كان حمار وأمي وأصم أبكم لاعترض على هذا الكلام!!

كيف يعني سألناه إن كان شاهد شيئا ... لكنه لم يشاهد ...

هل أضحك؟ هل أبكي؟ لكن حينما تعجز الأحمق الحيلة يحتال بحماقة... لم تقل (قال: لم أشاهد) بل قالت (لم يشاهد) ... كأنها صارت لسانا له.