النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيف يكذب خصوم الدعاة والعلماء على الناس الذين سرعان ما يصدقون أي كذب!

  1. #1
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    كيف يكذب خصوم الدعاة والعلماء على الناس الذين سرعان ما يصدقون أي كذب!



    لا يخفى عليكم الأكذوبة التي أطلقها أحد الأشخاص حول المقارنة بين جواز السفر المصري وجواز السفر الأمريكي، وكيف أن الناس تداولت الموضوع ولم تكلفها نفسهاء عناء البحث، وبخاصة الأخوة المصرين، فبعضهم لم يكلف نفسه حتى فتح جواز سفره وقام بنشر هذه الأكذوبة السخيفة...

    من الأكاذيب التي ظهرت إعلان (أنا مصرية مسلمة ولن أعطي صوتي لمن يعتبره عورة) ومعروف من المقصود بهذه القصة، كان لي شرف الرد على هذه الأكذوبة التي يريدون فيها تشويه صورة الإسلاميين، فوجدت اليوم هذا الرسم الكاريكاتوري فوضعته لكم..




    انظروا كيف يتداولون الكلام
    الأول خربط وسمع كلام الشيخ غلط وقال "صوت المرأة عورة"
    الثاني سمع هذا الكلام لكنه نقله بصورة أخرى، قال "المرأة عورة"...
    فجائت الأخيرة لتسب من أفتى بهذه الفتوى الوهمية..
    هذه صورة حقيقية عن الواقع اطلعت عليها بنفسي.

  2. #2
    عضو الصورة الرمزية ENG/ Mohamed hassan
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    525
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    10

    رد: كيف يكذب خصوم الدعاة والعلماء على الناس الذين سرعان ما يصدقون أي كذب!

    بالفعل تلك مشكله رهيبه فى المجتمع المصرى


    بس بالنسبه لمساله جواز السفر فلا داعى لكتابه تلك الجمله حتى
    شوف هذا الموضوع
    كانت أول مرة أعود فيها إلي مصر بعد حصولي علي الجنسية الأمريكية منذ سنوات. وقفت أمام ضابط الجوازات بمطار القاهرة وأنا أحمل جوازي سفر: الأول، هو المصري الأخضر الطازج الذي يذكرني حجمه بالكتب، التي كانت تثني ظهورنا الغضة ونحن نحملها ذهابا وإيابا من مدرسة السلام الابتدائية بكفر الشيخ.
    والثاني، جواز سفر أمريكاني (مفعوص) لا تكاد تشعر به في جيب القميص. ترددت للحظة وأنا أسأل نفسي: أي الجوازين أستخدم الآن؟! بالطبع هذا السؤال غير مطروح بالمرة في أي عاصمة أخري لسبب مفهوم، وهو أن الجواز المصري رغم حجمه المهيب، إلا أنه منظر علي الفاضي، لا يسمن ولا يغني من جوع، وليس اسما علي مسمي، فهو في الخارج لا يصبح «جوازا» من السماح بالشئ، ويتحول بقدرة قادر إلي ما يشبه فتاوي التحريم إياها.. لا يجوز.. لا يجوز.. لا يجوز!
    لكني الآن في القاهرة، عاصمة المعز.. عيب أن أعمل خواجة، ومن فات قديمه تاه، ومصر هي أمي، حتي لو كان البعض يعتقد أنها مرات أبويا، فليكن، علي الأقل إكراما لذكري الوالد. وتوكلت علي الله وقدمت الباسبور المصري الذي أثبت معدنه الأصيل، الذي يظهر عند الشدائد، ومررت بحمد الله إلي مكان انتظار الحقائب التابع لأحد الخطوط الجوية الأجنبية.
    كانت معي زوجتي وكل منا يحمل طفلة في يديه ، وطال الانتظار ولم تظهر الحقائب. ودلنا بعض العاملين علي مكتب الشركة الأجنبية للإبلاغ عن الحقائب المتأخرة. وقفت في الطابور الذي أوضح لي أنها مشكلة تخص كثيرا من المسافرين، وأغلبهم أجانب كما كان واضحا من ملامحهم، ومن عدم تخطيهم دورهم في الطابور.
    وسمعت الموظف المصري يبلغهم بإنجليزية مكسرة بأنه سيتم إرسال الحقائب في اليوم التالي إلي المكان الذي حددوه في البلاغ المكتوب. وجاء دور العبد لله، وكتبت بيانات وشكل الحقائب، وكذلك عنواني الذي سيتم إرسالها إليه، لكن الموظف استوقفني بأن علي أن أعود في اليوم التالي إلي المطار لتسلم حقائبي. دهشت للطلب، وسألته (اشمعني)، خاصة أنني سمعته بنفسي يعد الآخرين بإرسال الحقائب إليهم، لكنه رد باستغراب كمن يفهمني غلطي: لأنهم أجانب!!
    ولم أصدق ما أسمع.. إن هذا التصرف لو حدث ضد مصري في مطار أجنبي لكان من حقه أن يرفع قضية مضمونة ضد الشركة التي تميز ضده بسبب انتمائه لدولة ما، لكننا هنا في مصر، فكيف يسمح بمثل هذه الإهانة للمصريين علي أرض وطنهم؟! وإذا كان هذا هو الحال في مصر، فلماذا نشكو إهانة الآخرين لنا في بلادهم؟ فمن يهن يسهل الهوان عليه.
    لم يطل بي التفكير كثيرا، قبل أن أرد عليه: لكنني أمريكي. قلتها هذه المرة بملء فمي دون تحرج أو استحياء. فأشار إلي أنني أحمل جواز سفر مصري. فأجبته بغيظ وتحد: إنها غلطة وسأصلحها فورا. وذهبت إلي مكتب مدير الجوازات، وطلبت منه تغيير تأشيرة الدخول إلي الجواز الأمريكي، وهو ما فعله بشكل مهذب ومتحضر بعد أن عاتب موظف الشركة علي تلك التفرقة، فرد عليه الموظف بأنه فقط ينفذ ما لديه من تعليمات. واستقبلت حقائبي في منزلي في اليوم التالي دون معاناة.
    تذكرت هذه الواقعة منذ أيام، كما يحدث في كل مرة أفكر فيها في زيارة المحروسة، لكني أصارحكم القول بأنني لم أعد أفكر أو أتردد في أي الجوازين أستخدم عند دخولي مطار القاهرة. لقد فقد الجواز المصري صلاحيته منذ زمن بعيد، حتي لو كانت بيانات مصلحة الجوازات تؤكد أنه لايزال ساري المفعول، وهو عندما عومل بامتهان في بلاده، لم يكن متوقعا من الآخرين أن يرفعوا له القبعة.. المدهش أننا بعد كل ذلك، نتذمر لتفتيش البابا شنودة في مطار لندن.
    .. وعفوا أيها (الجواز) الأخضر الحبيب، فأنا أشفق عليك من أهلك، بعد أن غلبوا عليك كل شيء، من الكارت الأخضر، إلي الدولار الأخضر، والكتاب الأخضر

    http://www.almasry-alyoum.com/articl...6&IssueID=1062

  3. #3
    عضو ذهبي الصورة الرمزية warior10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,991
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: كيف يكذب خصوم الدعاة والعلماء على الناس الذين سرعان ما يصدقون أي كذب!

    شوف فيلم عسل اسود وانت تعرف الفرق
    [SIZE=3][COLOR=red]الحــــر يعـــرف مــــــا تــريـــد المحـــــــكمة [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]وقضــــاتها سلفا قـــــد ارتشفوا من دمــــه [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]لا يرتجي دفعا لبهتــــــان رماه به الطغــــاة [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=3][COLOR=red]المجرمون الجالسون فوق كراسي القضاة[/COLOR][/SIZE]

  4. #4
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: كيف يكذب خصوم الدعاة والعلماء على الناس الذين سرعان ما يصدقون أي كذب!



    ياشيخ مبارك ده في مصرين فاكرين ان الخليفه هارون الرشيد بتاع حريم وكل يوم بيتجوز واحده :D

    خلاص مسلسل فاجر اتصور من كام سنه علق في اذهان الناس وكله بيكرر وخلاص ومحدش كلف نفسه يقراء عن الخليفه هارون الرشيد

المواضيع المتشابهه

  1. من الذي يكذب إعلاميا في قضية سوريا؟
    بواسطة Mubarak في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-12-2011, 08:59
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-06-2011, 12:28
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-09-2009, 22:31
  4. أعلى الدعاة دخلا" في عام 2007
    بواسطة Iraq IT في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-03-2008, 14:02
  5. مسنجر يكذب
    بواسطة tm24 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-01-2005, 21:49

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •