صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 18

الموضوع: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

  1. #1
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟



    هذه رسائل تبادلها المسلمين مع ملوك أوربا .... انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟



    الرسالة الأولى:

    بعث جورج الثاني ملك إنجلترا والنرويج والسويد برسالة إلى السطان هشام الثالث في الأندلس، جاء فيها:

    إلى صاحب العظمة -خليفة المسلمين -هشام الثالث الجليل المقام ....


    من جورج الثاني ملك إنجلترا والنرويج والسويد ...

    بعد التعظيم والتوقير، فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الضافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة، فأردنا لأبنائنا اقتباس نماذج من هذه الفضائل... لتكون بداية حسنة لاقتفاء أثركم، لنشر العلم في بلادنا التي يحيط بها الجهل من أركانها الأربعة.
    وقد وضعنا ابنة شقيقنا الأميرة (دوبانت) على رأس بعثة من بنات الأشراف الإنجليز، لتتشرف بلثم أهداب العرش، والتماس العطف، وتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم، وفي حماية الحاشية الكريمة..
    وقد أرفقت الأميرة الصغيرة بهدية متواضعة لمقامكم الجليل، أرجو التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص.

    من خادمكم المطيع
    جورج الثاني





    الرسالة الثانية:


    رسالة هارون الرشيد الى كـلـب الروم

    اضطرت دولة الروم أمام ضربات الرشيد المتلاحقة إلى طلب الهدنة والمصالحة، فعقدت "إيريني" ملكة الروم صلحًا مع الرشيد، مقابل دفع الجزية السنوية له في سنة (181هـ= 797م)، وظلت المعاهدة سارية حتى نقضها إمبراطور الروم، الذي خلف إيريني في سنة (186هـ = 802م)،


    وكتب إلى هارون: "من نقفور ملك الروم إلى ملك العرب، أما بعد فإن الملكة إيريني التي كانت قبلي أقامتك مقام الرخ، (الرخ طائر كبير يشبه النسر) وأقامت نفسها مقام البَيْدق (طائر صغير)، فحملت إليك من أموالها، ما كنت حقيقًا بحمل أضعافه إليها، لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن، فإذا قرأت كتابي فاردد ما حصل قبلك من أموالها، وافتد نفسك، وإلا فالحرب بيننا وبينك".


    فلما قرأ هارون هذه الرسالة ثارت ثائرته، وغضب غضبًا شديدًا،


    وكتب هارون الرشيد على ظهر رسالة الإمبراطور: "من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كـلـب الروم، قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما تراه دون أن تسمعه، والسلام".

    وخرج هارون بنفسه في (187 هـ= 803م)، حتى وصل "هرقلة" وهي مدينة بالقرب من القسطنطينية، واضطر نقفور إلى الصلح والموادعة، وحمل مال الجزية إلى الخليفة كما كانت تفعل "إيريني" من قبل، ولكنه نقض المعاهدة بعد عودة الرشيد، فعاد الرشيد إلى قتاله في عام (188هـ= 804م) وهزمه هزيمة منكرة، وقتل من جيشه أربعين ألفا، وجُرح نقفور نفسه، وقبل الموادعة، وفي العام التالي (189هـ=805م) حدث الفداء بين المسلمين والروم، ولم يبق مسلم في الأسر، فابتهج الناس لذلك.







    الرساله الثالثه

    بعث ريتشارد قلب الأسد برسالة إلى صلاح الدين الأيوبي جاء فيها:

    من ريكاردوس قلب الأسد ملك الإنجليز إلى صلاح الدين الأيوبي ملك العرب

    أيها المَولَى..
    حامل خطابي هذا بطل باسل صنديد، لاقى أبطالكم في ميادين الوغى، وأبلى في القتال البلاء الحسن، وقد وقعت أخته أسيرة، فقد كانت تدعى (ماري) وصار اسمها (ثريا).
    وإن لملك الإنجليز رجاء يتقدم به إلى ملك العرب وهو: إما أن تُعيدوا إلى الأخ أخته، وإما أن تحتفظوا به أسيراً معها، لا تفرِّقوا بينهما ولا تحكموا على عصفور أن يعيش بعيداً عن أليفه.
    وفيما أنا بانتظار قراركم بهذا الشأن، أذكِّركم بقول الخليفة عمر بن الخطاب ـ وقد سمعته من صديقي الأمير حارث ـ وهو: " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً؟ ".

    فردَّ عليه صلاح الدين على رسالة ريتشارد..
    من السلطان صلاح الدين الأيوبي إلى ريكاردوس ملك الإنجليز
    أيها الملك: صافحتُ البطل الباسل الذي أوفدتموه رسولاً إليّ، فليحمل إليكم المصافحة مما عرف قدركم في ميادين الكفاح.
    وإني لأحب أن تعلموا بأنني لم أحتفظ بالأخ أسيراً مع أخته؛ لأننا لا نُبقي في بيوتنا سوى أسلاب المعارك، لقد أعدنا للأخ أخته. وإذا ما عمل صلاح الدين بقول عمر بن الخطاب، فلكي يعمل ريكاردوس بقولٍ عندكم: " أعطوا ما لقيصر لقيصر، وما لله لله". فرُدَّ أيها الملك الأرضَ التي اعتصبتَها إلى أصحابها، عملا بوصية السيد المسيح عليه السلام



    الرساله الرابعه


    الملك الصالح نجم الدين أيوب عندما هدده لويس التاسع بغزو مصر (و الذي تم أسره مع باقي جيش أوروبا كاملاً لاحقاً)

    من لويس التاسع

    "أما بعد فإنه لم يخف عنك أني أمين الأمة العيسوية، كما أني أقول أنك أمين الأمة المحمدية. وإنه غير خاف عنك أن أهل جزائر الأندلس يحملون إلينا الأموال والهدايا. ونحن نسوقهم سوق البقر ونقتل منهم الرجل ونرمل النساء، ونستأسر البنات والصبيان، ونخلي منهم الديار، وقد أبديت لك ما فيه الكفاية، وبذلت لك النصح إلى النهاية، فلو حلفت لي بكل الأيمان ودخلت على القسوس والرهبان، وحملت قدامي الشموع طاعة للصلبان، ما ردني ذلك عن الوصول إليك، وقتلك في أعز البقاع عليك، فإن كانت البلاد لي، فيا هدية حصلت في يدي، وإن كانت البلاد لك والغلبة علي، فيدك العليا ممتدة إلي. وقد عرفتك وحذرتك من عساكر قد حضرت في طاعتي، تملأ السهل والجبل، وعددهم كعدد الحصى، وهم مرسلون إليك بأسياف القضا"



    و رد عليه نجم الدين

    جاء في رد الملك الصالح على رسالة لويس التاسع: "أما بعد فإنه وصل كتابك، وأنت تهدد فيه بكثرة جيوشك وعدد أبطالك. فنحن أرباب السيوف، وما قتل منا قرن إلا جددناه، ولا بغى علينا باغ إلا دمرناه. فلو رأت عيناك - أيها المغرور - حد سيوفنا وعظم حروبنا، وفتحنا منكم الحصون والسواحل، وإخرابنا منكم ديار الأواخر والأوائل، لكان لك أن تعض على أناملك بالندم ولابد أن تزل بك القدم، في يوم أوله لنا وآخره عليك. فهناك تسيء بك الظنون، ﴿وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون﴾. فإذا قرأت كتابي هذا، فكن فيه على أول سورة النحل: ﴿أتى أمر الله فلا تستعجلوه﴾، وكن على آخر سورة : ﴿ولتعلمن نبأه بعد حين﴾ ونعود إلى قول الله تبارك وتعالى، وهو أصدق القائلين: ﴿كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين﴾. وإلى قول الحكماء: "إن الباغي له مصرع" وبغيك يصرعك وإلى البلاء يقلبك، والسلام"

    و بعد أسر لويس التاسع في دار بن لقمان أرسلت زوجته مارجريت رسالة تستعطف فيها المسلمين إطلاق سراح زوجها و تستعطف فيها رحمة المسلمين و تصفهم بـ"أهل الرحمة" و تقول دعوا لي زوجي و لكم ما شئتم من مال" و كانت فدية 600 ألف دينار و كانت فدية عظيمة





    الرساله الخامسه



    ملك بريطانيا (جون لاكلاند) يعرض الدخول تحت ظل دولة الخلافة الإسلامية

    في عام 1213م أرسل (جون لاكلاند) ملك إنجلترا وفدا سرياً مكونا من ثلاثة أشخاص إلى (محمد الناصر) حاكم المغرب وإفريقيا وإسبانيا جاء فيها أنه يسره أن يضع بريطانيا أمانة بين يديه ويتخلى عن الاعتقاد بالديانة المسيحية ويتمسك ويلتزم بكل إخلاص بدين وعقيدة محمد.
    ولكن محمد الناصر رفض هذا العرض لأنه عدَّ ملك إنجلترا أحمق لا يستحق التحالف معه، ومما جاء في رده:
    " لم أقرأ أو أسمع قط أن ملكاً يمتلك مثل هذه البلاد المزدهرة الخاضعة المطيعة له عن طواعية، يقوم بتدمير سيادته واستقلاله بجعل بلده الحر يدفع الجزية لغريب، فماً أنها يجب أن تكون ملكه وحده.. ".
    ثم برر رفضَ عرض ملك بريطانيا بالحلف معه لأنه: " ملك ضيِّق الأفق والتفكير وأحمق وخرف وغير جدير بالتحالف معي ".
    ولما قرأ الملك رد محمد الناصر بكى، وغضب من الوفد وطالبهم بأن لا يجعلونه يراهم مجدداً !



  2. #2
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    من لديه رسائل اخري يضيفها لنستفيد

  3. #3
    عضو ذهبي الصورة الرمزية mohammed_kamal
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,412
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    20

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    على فكره منتهى الجمال الرسائل ديه وشكر ليك انك جبتها
    [CENTER][IMG]http://sphotos-d.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/184158_360621420679617_414523508_n.jpg[/IMG]
    [SIZE=4][COLOR=#0000cd][B][URL]http://www.youtube.com/watch?v=1tTDqT-WXRc&feature=related[/URL][/B][/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=4][COLOR=#ff0000]خبِأ قصائِدكـ القديمة كلها
    مـزق دفاتِركـ القديمة كلها [/COLOR]
    [COLOR=#006400]واكتب لمصر اليوم شـعراً مثلها
    لاصمت بعد اليوم يفرض خوفه[/COLOR]
    فاكتب سلام النيل مصر وأهلها [/SIZE]
    [/CENTER]

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    28
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    رسائل في قمة البلاغة من أولي الأمر المسلمين تعكس حال أمة الأسلام في ما مضى و تجعلنا نتحسر على من نحن فيه

  5. #5
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    كتب ملك الهند إلى عمر بن عبد العزيز: من ملك الهند الذي في مربِـطه ألف فيل، والذي تحته ألف ملك، والذي له نهران ينبتان العود والكافور، إلى ملك العرب الذي لا يشرك بالله شيئاً، أما بعد.


    فإني قد أهديت لك هدية وما هي بهدية ولكنها تحية، وأحببتُ أن تبعث إليّ رجلاً يعلمني ويفهمني الإسلام.

  6. #6
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    بوش وصدام حسين



    السيد الرئيس
    قد يغريك أن تجد راحة في اختلاف الآراء الذي تراه في الديمقراطية الأمريكية ، ونصيحتي لك أن تقاوم هذا الإغراء . إن اختلاف الأراء لا ينبغي خلطه بالانقسام ، ولا ينبغي لك ، كما فعل آخرون غيرك ، أن تقلل من أهمية الإرادة الأمريكية .
    إن العراق بدأ يشعر بآثار العقوبات التي قررتها الأمم المتحدة ، وإذا جاءت الحرب ، فستكون تلك مأساة لك ولشعبك ، ودعني أنبهك الى أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع أي استخدام للأسلحة الكيماوية والبيولوجية ، أو أي تدمير للمنشآت البترولية في الكويت . وفوق ذلك فإنك سوف تعتبر مسؤولاً مسؤولية مباشرة عن أي عمل إرهابي يوجه الى أي دولة عضو في التحالف .
    وفي هذه الحالة سوف يطلب الشعب الأمريكي أقوى رد ممكن عليك، ولسوف تدفع أنت وبلادك ثمناً فظيعاً إذا أقدمت على عمل من هذا اللنوع.
    جورج بوش

    الرد

    من صدام حسين الى الشعب الامريكي

    ان الحروب التي تجريها حكومتكم في العالم ومنها في العراق، بدوافع مراكز قوى بعينها انتم تعرفونها اكثر مما نعرفها نحن- وليس لمصلحة الشعب الامريكي.

    وانكم تعرفون قبل كثيرين كيف خضتم بالدم حتى تحررتم من الاستعمار البريطاني، وثم بعد ذلك كيف توحدت الولايات الامريكية، واي انهار من الدم جرت حتى تم كل ذلك.

    فكيف تقبلون ايها الذوات هذا التدخل المهين لامريكا قبل ان يكون مهينا للعراق ، كيف تقبلون مع الغزوهذا الايغال في التدخل في شؤون العراق، وتعرفون ان العراق بلد انبياء ورسل وصالحين، وان بغداد واحدة من ثلاث مدن مقدسة في الوطن العربي وهي التسلسل الرابع في الجانب الاعتباري بعد مكة والمدينة والقدس في نظر كل العالم الاسلامي وامتنا العربية، وكيف يتصور واهما من يتصور ان العراق ممكن ان يستكين لمستعمر وان جاءهم هذه المرة بأسم آخر وشعارات اخرى.

    صدام حسين رئيس جمهورية العراق.

  7. #7
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,637
    الدولة: Andorra
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    ورسالة نبي الله سليمان عليه الصلاة السلام إلى بلقيس !

    " ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبَل لهم بها ولنخرجنهم منها أذلة وهم صاغرون " ! , هكذا الإسلام حين يكون له رجال يحملونه .
    [CENTER]

    [COLOR=#0000cd][SIZE=3][B]لعمرك لو أغنى عن الحق أنه ... هو الحق ماكان الرسول يقاتل[/B][/SIZE][/COLOR][/CENTER]

  8. #8
    عضو الصورة الرمزية fantastic
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    154
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    مشكور كتير على الموضوع

  9. #9
    عضو فضي الصورة الرمزية skyboyextreme
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,354
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    11

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    جاء في رد الملك الصالح على رسالة لويس التاسع: "أما بعد فإنه وصل كتابك، وأنت تهدد فيه بكثرة جيوشك وعدد أبطالك. فنحن أرباب السيوف، وما قتل منا قرن إلا جددناه، ولا بغى علينا باغ إلا دمرناه. فلو رأت عيناك - أيها المغرور - حد سيوفنا وعظم حروبنا، وفتحنا منكم الحصون والسواحل، وإخرابنا منكم ديار الأواخر والأوائل، لكان لك أن تعض على أناملك بالندم ولابد أن تزل بك القدمa
    اوع :ah32: ثانوية عامية الله يحرقها ! :S:S

  10. #10
    مشرف سابق الصورة الرمزية elbass
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,318
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    50

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    يا اخى كانت هذة الرسائل ايام ارجال بمعنى الكلمة
    اما الان فهى ايام الذكور اشباة الرجال

  11. #11
    مخالف للقوانين
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    1,422
    الدولة: Palestinian Territory
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    وقال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: كنا أذلاء، فأعزنا الله بالإسلام، فإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله.
    وصدق الشاعر حينما قال:
    مـن يَهُنْ يَسْـهُـلِ الهـوان عليـه
    ما لجُـرْحٍ بميـِّـــت إِيـــلامُ
    وقال آخر:
    إذا أنت لم تَعْـرِفْ لنـفسك حقها
    هوانًا بها كانت على الناس أهـونــا
    فنفسكَ أكرمها وإن ضاق مسكـن
    عليك بها فاطلب لنفسك مسكـنــا
    وكما جاء في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (من جلس إلى غني فتضعضع (تذلل) له لدنيا تصيبه، ذهب ثلثا دينه، ودخل النار) اخرجه الطبراني

  12. #12
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,637
    الدولة: Andorra
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aztiti مشاهدة المشاركة

    وكما جاء في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (من جلس إلى غني فتضعضع (تذلل) له لدنيا تصيبه، ذهب ثلثا دينه، ودخل النار) اخرجه الطبراني
    ضعيف .
    [CENTER]

    [COLOR=#0000cd][SIZE=3][B]لعمرك لو أغنى عن الحق أنه ... هو الحق ماكان الرسول يقاتل[/B][/SIZE][/COLOR][/CENTER]

  13. #13
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟

    رسالة الرسول لهرقل ملك الروم

    جاءت رسالة الرسول في صحيح البخاري، وهناك كثير من الناس من الممكن أن تستغرب كلام هذه الرسالة، فنحن نعلم أن هذه الرسالة هي من رئيس دولة صغيرة جديدة وهي دولة المدينة المنورة، وجيشها على أكبر تقدير ثلاثة آلاف جندي، وعمرها لا يتجاوز الثلاث سنوات وأسلحتها بسيطة، وعَلاقاتها في العالم محدودة جدًّا، ومع ذلك يُرسِل زعيمها رسالة إلى هرقل قيصر الروم، الزعيم الأعظم للدولة الأولى في العالم الإمبراطورية الرومانية التي تسيطر على نصف أوربا الشرقي، إضافةً إلى تركيا والشام بكامله، ومصر والشمال الإفريقي، وجيوشها تقدر بالملايين بلا مبالغة، والأسلحة متطورة جدًّا، وتاريخها في الأرض أكثر من ألف سنة، لا بد أن ندرك كل هذا ونحن نقرأ كتاب الرسول إلى قيصر الروم: "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. مِنْ مُحَمَّدٍ عَبْدِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى هِرَقْلَ عَظِيمِ الرُّومِ، سَلاَمٌ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى، أَسْلِمْ تَسْلَمْ".

    "يُؤْتِكَ اللَّهُ أَجْرَكَ مَرَّتَيْنِ، فَإِنْ تَوَلَّيْتَ فَإِنَّ عَلَيْكَ إِثْمَ الأَرِيسِيِّينَ


    ثم كتب آية من آيات رب العالمين I: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}

    هكذا في منتهى الوضوح: أسلم تسلم.




    ونحن نرى الوضوح والقوة والعزة والحكمة في كل كلمة من كلمات الخطاب. وهذا الخطاب يحتاج إلى وقت طويل حتى نحلله، وندرسه، ونستخرج منه الدروس التي في باطنه، ولكن هنا سوف نشير إلى بعض الدروس المهمة.


    - فقد حرص الرسول على ظهور عزته وعزة الدولة الإسلامية في كل كلمة من كلمات الخطاب؛ أولاً: بدأ باسمه قبل اسم هرقل. وهذا الكلام كان خطيرًا في زمانهم، فقد كتب : "من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم"، ثم دعاه مباشرة للدخول في الإسلام، فقال: "أسلم تسلم". في صيغة ليس فيها تردُّد.


    - وأيضًا من الدروس أنه مع إظهار هذه العزة والقوة إلا أنه لم يقلل من قيمة الطرف الآخر، بالعكس رفع قدر الطرف الآخر وحفظ له مكانته قال: "إلى هرقل عظيم الروم". وأيضًا جمع في مهارة عجيبة بين الترهيب والترغيب يقول له: "أسلم يؤتك الله أجرك مرتين". يعني فيها نوعٌ من الترغيب، ثم يقول له مهدِّدًا بوضوح: "فإن توليت فإن عليك إثم الأريسيِّين". ونحن نراه يجمع بين الترغيب والترهيب، فهو في ناحية يرغِّب، وفي ناحية أخرى يرهب، وهذا الكلام في سطور قليلة للغاية.


    - وأيضًا من الدروس من هذه الرسائل حسن اختيار الآية المناسبة من القرآن الكريم، فقد أتى بآية تقرب قلوب أهل الكتاب، وتوضح أن هناك قواسم مشتركة كثيرة بيننا وبينهم، حتى يفتح عقولهم للتفكير، ويرفع حواجز كثيرة جدًّا بين الطائفتين المسلمة والنصرانية.


    هذا كان خطاب هرقل عظيم الروم، وهكذا كان الخطاب إلى كل زعماء العالم، الخطاب متشابه في مضمونه مع اختلاف الألفاظ على حسب البلد المرسَل إليها، واختلاف الدين الذي يدينون به. ومع وحدة الخطاب إلا أن ردود الأفعال كانت متباينة، فقد بلغ بعضها القمة في الأدب وحسن الردّ، في حين بلغت بعض الردود الأخرى أدنى مستوى لسوء الأدب والمعاداة، وبعضها بين هذا وذاك.



  14. #14
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟


    رسالة النبي إلى كسرى ى ملك الفرس


    أرسل الرسول رسالة إلى كسرى ملك الفرس، وهي الدولة الثانية التي تقتسم العالم مع الدولة الرومانية. وقد رأينا موقف هرقل وميله في البداية إلى الإسلام، ثم حربًا ومقاومة، ولكن كسرى من البداية كان واضحًا، فمن البداية ظهر عداؤه للإسلام، ومن أول لحظة قرأ فيها الخطاب وهو ينوي تدمير هذا الدين الجديد وحرب الرسول ؛ فمن أول كلمة في الخطاب الذي بدأ بالبسملة، وبعدها من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم فارس، ثم بعد ذلك دعوته إلى الدخول في الإسلام، مع تغيير في بعض الألفاظ لتتناسب مع الديانة المجوسية التي هم عليها، قال :



    "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ إِلَى كِسْرَى عَظِيمِ فَارِسَ، سَلاَمٌ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى، وَآمَنَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ، وَشَهِدَ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ؛ وَأَدْعُوكَ بِدُعَاءِ اللَّهِ، فَإِنِّي أَنَا رَسُولُ اللَّهِ إِلَى النَّاسِ كَافَّةً؛ لأُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ. فَإِنْ تُسْلِمْ تَسْلَمْ، وَإِنْ أَبَيْتَ فَإِنَّ إِثْمَ الْمَجُوسِ عَلَيْكَ"




    إنها كلمات قوية! غضب كسرى وتعامل مع الرسالة بسطحية بالغة، ولم يلتفت إلى المعاني التي في داخل الخطاب، فأمسك الخطاب ومزَّقه، وقال في غطرسة: عبد من رعيتي يكتب اسمه قبلي.



    وسبَّ الرسول ، وهذه الكلمات عندما وصلت لرسول الله ، قال : "مَزَّقَ اللَّهُ مُلْكَهُ"







    وقد كان ذلك في غصون سنوات قليلة من هذه الأحداث، فقد مزَّق الله عزَّ وجلَّ مُلك كسرى تمامًا، وامتلك المسلمون كل الأراضي الفارسية، وسقطت الإمبراطورية الفارسية التي كانت تسيطر على مساحات هائلة من الأرض؛ وهذه هي النبوة في مواجهة الغطرسة المجوسيَّة الكافرة. ولكن كسرى فارس أَبْرَوِيز لم يكتفِ بهذه الكلمات وتقطيع الخطاب، بل حاول أن يعتقل رسول الله حتى يعاقبه.



  15. #15
    عضو ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,681
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    38

    رد: .. انظروا كيف كانوا يتحدثون معنا ....وكيف يتحدثون معنا اليوم ؟



    كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) إلى المقوقس عظيم مصر




    «بسم الله الرحمن الرحيم. من محمد رسول الإسلام إلى المقوقس عظيم القبط: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإني أدعوك بدعوة الإسلام، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين ﴿قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ﴾



    ويأتي ردُّ المقوقس ملك مصر من أفضل الردود أيضًا، فقد أحسن استقبال الوفد الإسلامي، وأكرمهم بالهدايا إلا أنه لم يُسلِم. والحقيقة أننا نتعجب من عدم إسلامه؛ لأن المقوقس ذكر في رده لحاطب بن أبي بلتعة، أنه كان يعلم أن نبيًّا سيظهر في هذا الزمان، ولكنه كان يحسب أن هذا النبي سيظهر في الشام، أي كان عنده تهيئة نفسية لظهور النبي ، ومع ذلك لم يسلم، بل إنه لم يفكر أصلاً في التأكد من كونه نبيًّا أم لا، مع أننا نشعر أن المقوقس كان يعرف أنه نبي فعلاً، وإلا ما أكرم سفارته وحمَّلها بالهدايا، وهو ما كان ليفعل ذلك الأمر مع كذَّاب يدَّعِي النبوة، وخاصةً أن الرسول في ذلك الوقت لم تكن له قوة كبيرة أو بأس، ولم يكن يحكم دولة ضخمة يخشاها المقوقس، ويحتاج إلى مهادنته، بل على العكس كانت قوة مصر المادية أضعاف قوة المدينة المنورة في ذلك الوقت، ولكن على كل حال أكرم المقوقس وفد رسول الله ، وترك أثرًا إيجابيًّا للدولة الإسلامية في كل مكان، وأكَّد على شرعيتها في النظام الدولي الجديد، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم. فهذا كان ردّ المقوقس، فقد ردَّ بأدب، وحمّل حاطب بن أبي بلتعة بالهدايا، ولكنه لم يسلم.







    كتاب الرسول (صلى الله عليه و سلم) إلى النجاشي



    بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الإسلام إلى النجاشى ملك الحبشة: سلام عليك إنى أحمد الله إليك ،الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن، وأشهد أن عيسى بن مريم روح الله وكلمته ألقاها إلى مريم البتول الطيبة الحصينة، فحملت بعيسى فخلقه الله من روحه كما خلق آدم بيده، وإنى أدعوك وجنودك إلى الله عز وجل، وقد بلغت ونصحت فاقبلوا نصحى، والسلام على من اتبع الهدى. وقد أدت الرسائل كلها مهمتها خير أداء.

    رساله محمد للمنذر بن ساوي التميمى ملك البحرين

    بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله إلى المنذر بن ساوي، سلام عليك، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً عبده ورسوله. أما بعد: فإني أذكرك الله عز وجل، فإنه من ينصح فإنما ينصح لنفسه، ومن يطع رسلي ويتبع أمرهم فقد أطاعني، ومن ينصح لهم فقد نصح لي، وإنّ رسلي قد أثنوا عليك خيراً، وإني قد شفعتُكَ في قومكَ، فاتركْ للمسلمين ما أسلموا عليه، وعفوتُ عن أهل الذنوب فاقبل منهم، وإنك مهما تصلح، فلن نعزلكَ عن عملك، ومن أقام على يهودية أو مجوسية فعليه الجزية




    كانت هناك ردود أفعال أخرى كثيرة، وأفضل هذه الردود جاءت من النجاشي ملك الحبشة، ومن المنذر بن ساوَى ملك البحرين وقد أسلما دون تردد، أما النجاشي ملك الحبشة فقد أخفى إسلامه؛ لأن وضع الدولة النصرانية كان صعبًا، لأنه لو أعلن إسلامه، فإن الشعب سيقتلعه اقتلاعًا من كرسيه، وعندما ساند المسلمين قبل ذلك كاد أن يُقتلع النجاشي من كرسيه؛ فلذلك أخفى إسلامه، وآثر أن يساعد الدولة الإسلامية الناشئة في المدينة المنورة، وهو يعلن النصرانية في الظاهر ويبطن الإسلام. ولكن المنذر بن ساوَى -رحمه الله- أعلن إسلامه، وأسلم شعبه وكانوا يدينون بعبادة الأصنام، ولكن يبدو أن المنذر بن ساوى -رحمه الله- كان قويًّا ممكَّنًا في قبيلته، وكان محبوبًا في شعبه، وكان الناس تبعًا لقائدهم كعادة العرب في ذلك الوقت؛ فزعيم القبيلة أخذ قرار الإسلام فأسلمت قبيلته وأسلم شعبه، ولكن الوضع في بلاد الحبشة يختلف فهو بلد نظاميّ كبير، وله تاريخ طويل، فكان من الصعب على النجاشي أن يغيِّر أفكار الناس كلها في لحظة واحدة، فكان هذا الوضع بالنسبة لملك الحبشة وملك البحرين، وقد كان هذا أفضل الردود.

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. صوت معنا لل PhysX أو DX 10.1
    بواسطة aziz-50 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 22-12-2008, 07:16
  2. مين هيكمل معنا حتى لانتوقف
    بواسطة qunawy في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-07-2008, 12:25
  3. اكسب معنا .. بجد
    بواسطة الأميرة في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 14:39
  4. ما معنا هذة الرسالة
    بواسطة نورس230 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-09-2004, 05:32
  5. إضحك معنا
    بواسطة mounir في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-03-2004, 02:53

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •