تمكنت تقنية USB 3.0 من أن تصبح هي التقنية القياسية عالية الأداء لنقل البيانات في عالم الحاسبات الشخصية، و بالرغم من ذلك فلا يزال هناك مجال للتطوير فيها ! ومن هنا قدمت أسوس تقنية USB 3.0 Boost الجديدة و التي تمكنت من تخطي السرعات الأصلية لتقنية USB 3.0 عن طريق دعم أحدث بروتوكول لنقل البيانات (USB Attached SCSI Protocol) UASP على لوحات أسوس الأم، بما يقدم زيادة في سرعة نقل البيانات تصل إلى 170%، هذا إلى جانب نمط Turbo Mode الذي يدعم جميع أجهزة USB المزودة ببروتوكول BOT (Bulk Only Transfer) التقليدي.


ما هو برتوكول UASP؟



تقنية USB 3.0 المعتادة مقيدة بمواصفات بروتوكول BOT، و الذي تم تصميمه في الأساس ليتوافق مع تقنية USB 2.0، وهو ما دفع منتدى USB الدولي إلى أن يقدم مؤخراً بروتوكول UASP والذي يوفر للمستخدم إمكانية القيام بعمليات نقل بيانات أمثل من السابق للمنتجات الداعمة لل USB 3.0، وتتلخص الفوارق الرئيسية بين بروتوكول BOT وUSAP في إمكانية التعامل مع العديد من الأوامر بصورة متزامنة في نفس الوقت وهو ما يمتاز به بروتوكول UASP، في حين أن بروتوكول BOT يمكنه التعامل مع أمر واحد في المرة الواحدة. ومن شأن البروتوكول الجديد أن يقلل أوقات الانتظار و يعظم إمكانية نقل حجم أكبر من البيانات في الثانية الواحدة، وهو ما يؤدي إلى عمليات نقل للبيانات أسرع وأعلى كفاءة، كما أن من مزايا برتوكول USAP أنه يعمل على تقليل الإعتماد على موارد المعالج المركزي.


كيف يمكن لنمط Turbo Mode في تقنية ASUS USB 3.0 Boost أن يحسن من سرعات عمليات النقل؟


يعود الفضل في زيادة سرعات النقل القياسية لتقنية USB 3.0 بشكل واضحة إلى التقنية الحصرية لشركة أسوس، والتي يمكنها وبكل ذكاء أن تضبط وتعدل من أوامر نقل البيانات لتسمح لها بنقل كميات أكبر من البيانات وإرسالها معاً في نفس الوقت، وهو ما قلل بشكل بارز من وقت الانتظار لنقل البيانات بين كل من اللوحة الأم والأجهزة المتصلة بها عبر منافذ USB، في حين يعمل نمط Turbo Mode على تسريع جميع الأجهزة المتصلة بمنافذ USB للحصول في النهاية على عمليات نقل أسرع وأكثر كفاءة وفعالية.


نتائج مدهشة توضح الفائدة من تقنية USB 3.0 Boost

عند نقل فيلم تبلغ مساحته 13.8 جيجابايت، فإن تقنية USB 3.0 Boost من أسوس ستقدم طفرة واضحة في الأداء الإجمالي لأداء الكمبيوتر الشخصي في هذه العملية، والأرقام التالية من شأنها أن تعطي فكرة أوضح: