قال مصدر عسكري وصف بانه متحدث إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يبحث عن رئيس حكومة جديد بعد استقالة الدكتور عصام شرف باستقالته، وباقي أعضاء الحكومة، وذلك بحسب ما أوردته فضائية الجزيرة .إلى ذلك، قَبِل المجلس الأعلى للقوات المسلحة استقالة حكومة والدكتور عصام شرف والتي وضعتها تحت تصرفه يوم الأحد، وقال السفير محمد حجازي المتحدث باسم مجلس الوزراء اليوم الاثنين، وفقا لقناة ''أون تي في'' إن المجلس العسكري قبل استقالة الحكومة''.

وكان حجازي قال قبل قليل في تصريحات له إن الحكومة وضعت استقالتها على أمام المجلس العسكري و''تقديرا للظروف الصعبة التي تجتازها البلاد في الوقت الراهن فإن الحكومة، مستمرة في أداء مهامها كاملة لحين البت في الاستقالة.
وكانت قناة ''الجزيرة'' الفضائية إن حكومة الدكتور عصام شرف تضع استقالتها تحت تصرف المجلس العسكري الحاكم للبلاد، وهو ما أكدته قناة الحياة.
وكان الدكتور عماد أبو غازي، وزير الثقافة، قد تقدم الاثنين باستقالته مكتوبة إلى الدكتور عصام شرف، وتم قبولها، بعد الأحداث التي شهدها ميدان التحرير وأودت بحياة 33 شخص وجرح ما يقرب من 1800، حتى مساء الاثنين.
ولا تزال الاشتباكات دائرة بميدان التحرير، في شارع محمد محمود؛ حيث وزارة الداخلية بين قوات الأمن ومحتجين، وتدور في العديد من المحافظات اشتباكات مماثلة بين محتجين وقوات الأمن وخاصة في محيط مديريات الأمن.