النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: خلِّ ادكار الأربع ..., مشاري العفاسي

  1. #1
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,637
    الدولة: Andorra
    معدل تقييم المستوى
    25

    خلِّ ادكار الأربع ..., مشاري العفاسي



    [CENTER]

    [COLOR=#0000cd][SIZE=3][B]لعمرك لو أغنى عن الحق أنه ... هو الحق ماكان الرسول يقاتل[/B][/SIZE][/COLOR][/CENTER]

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    590
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: خلِّ ادكار الأربع ... ابن القيم , مشاري العفاسي

    جميل جدا ربنا يخليك

  3. #3
    عضو برونزي الصورة الرمزية VancouverEG
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: خلِّ ادكار الأربع ... ابن القيم , مشاري العفاسي

    معذرة؛ لماذا (ابن القيم) في العنوان؟
    [CENTER]

    [FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=red]
    [COLOR=black]والذي أَحلَّ الزواج وحَرَّم الزِّنا، وأَحلَّ البيع وحَرَّم الرِّبا؛ أنا لا أتجاهل أي أحد يراسلني على الخاص، أو أضعه خلف أُذُني!
    لا، ولكني غير متفرغ هذه الفترة تمامًا.
    وأعتذر - أشد الاعتذار - لكل من راسلني، وتأخر ردي عليه، أو لم أرد عليه حتى الآن.[/COLOR]
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]

    [/CENTER]

  4. #4
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,637
    الدولة: Andorra
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: خلِّ ادكار الأربع ... ابن القيم , مشاري العفاسي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة VancouverEG مشاهدة المشاركة
    معذرة؛ لماذا (ابن القيم) في العنوان؟

    أهلاً بك أخي , أليس هو صاحب الأبيات ؟
    [CENTER]

    [COLOR=#0000cd][SIZE=3][B]لعمرك لو أغنى عن الحق أنه ... هو الحق ماكان الرسول يقاتل[/B][/SIZE][/COLOR][/CENTER]

  5. #5
    عضو برونزي الصورة الرمزية VancouverEG
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,665
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    19

    رد: خلِّ ادكار الأربع ... ابن القيم , مشاري العفاسي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ibrahimfr مشاهدة المشاركة
    أهلاً بك أخي , أليس هو صاحب الأبيات ؟
    أهلا بك، أخي العزيز

    لا؛ بل هي للإمام الحريري، رواها في مقاماته المشهورة.

    خذها - مشكورًا - من أخيك؛ مشكولة، مضبوطة على عدة نسخ خطية:

    خَلِّ ادِّكَارَ الأَرْبُعِ ... والمَعْهَدِ المُرْتَبَعِ
    والظَّاعِنِ المُوَدِّعِ ... وعَدِّ عَنْهُ ودَعِ
    وانْدُبْ زَمَانًا سَلَفَا ... سَوَّدْتَ فِيهِ الصُّحُفَا
    ولَمْ تَزَلْ مُعْتَكِفَا ... على القَبِيحِ الشَّنِعِ
    كَمْ لَيْلَةٍ أَوْدَعْتَهَا ... مَآثِمًا أَبْدَعْتَهَا
    لِشَهْوَةٍ أَطَعْتَهَا ... في مَرْقَدٍ ومَضْجَعِ!
    وكَمْ خُطًى حَثَثْتَهَا ... في خِزْيَةٍ أَحْدَثْتَهَا
    و تَوْبَةٍ نَكَثْتَهَا ... لِمَلْعَبٍ ومَرْتَعِ!
    وكَمْ تَجَرَّأْتَ على: ... رَبِّ السَّمَوَاتِ العُلَى
    ولَمْ تُرَاقِبْهُ، ولَا ... صَدَقْتَ في ما تَدَّعِي!
    وكَمْ غَمَطْتَ(1) بِرَّهُ؟ ... وكَمْ أَمِنْتَ مَكْرَهُ؟
    وكَمْ نَبَذْتَ أَمْرَهُ ... نَبْذَ الحِذَا المُرَقَّعِ؟!
    وكَمْ رَكَضْتَ في اللَّعِبْ ... وفُهْتَ - عَمْدًا - بِالكَذِبْ
    ولَمْ تُرَاعِ ما يَجِبْ ... مِنْ عَهْدِهِ المُتَّبَعِ؟
    فَالْبَسْ شِعَارَ النَّدَمِ ... واسْكُبْ شَآبِيبَ الدَّمِ
    قَبْلَ زَوَالِ القَدَمِ ... وقَبْلَ سُوءِ المَصْرَعِ!
    واخْضَعْ خُضُوعَ المُعْتَرِفْ ... ولُذْ مَلَاذَ المُقْتَرِفْ
    واعْصِ هَوَاكَ وانْحَرِفْ ... عَنْهُ؛ انْحِرَافَ المُقْلِعِ!
    إِلَامَ تَسْهُو وتَنِي ... ومُعْظَمُ العُمْرِ فَنِي

    فِيمَا يَضُرُّ المُقْتَنِي ... ولَسْتَ بِالمُرْتَدِعِ؟!
    أَمَا تَرَى الشَّيْبَ وَخَطْ؟! ... وخَطَّ في الرَّأْسِ خُِطَطْ
    ومَنْ يَلُحْ وَخْطُ الشَّمَطْ ... - بِفَوْدِهِ - فَقَدْ نُعِي!
    وَيْحَكِ يَا نَفْسِ! احْرِصِي ... على ارْتِيَادِ المَخْلَصِ
    وطَاوِعِي، وأَخْلِصِي ... واسْتَمِعِي النُّصْحَ، وعِي!
    واعْتَبِرِي بِمَنْ مَضَى ... مِنَ القُرُونِ وانْقَضَى
    واخْشَيْ مُفَاجَاةَ القَضَا ... وحَاذِرِي أَنْ تُخْدَعِي!
    وانْتَهِجِي سُبْلَ الهُدَى ... وادَّكِرِي وَشْكَ الرَّدَى
    وأَنَّ مَثْوَاكِ غَدَا ... في: قَعْرِ لَحْدٍ بَلْقَعِ!
    آهًا لَهُ بَيْتَِ البِلَى ... والمَنْزِلِ القَفْرِ(2) الخَلَا
    ومَوْرِدِ السَّفْرِ الأُلَى ... واللَّاحِقِ المُتَّبِعِ!
    بَيْتٌ يُرَى مَنْ أُودِعَهْ ... قَدْ ضَمَّهُ واسْتُودِعَهْ(3)
    بَعْدَ الفَضَاءِ والسَّعَهْ ... قِيدَُ ثَلَاثِ أَذْرُعِ!
    لَا فَرْقَ أَنْ يَحُلَّهُ ... دَاهِيَةٌ أَوْ أَبْلَهُ
    أَوْ مُعْسِرٌ، أَوْ مَنْ لَهُ: ... مُلْكٌ؛ كَمُلْكِ تُبَّعِ!
    وبَعْدَهُ العَرْضُ الَّذِي ... يَحْوِي الحَيِيَّ، والبَذِي
    والمُبْتَدِي ، والمُحْتَذِي ... ومَنْ: رَعَى ، ومَنْ: رُعِي
    فَيَا مَفَازَ المُتَّقِي ... ورِبْحَ عَبْدٍ قَدْ وُقِي :
    سُوءَ الحِسَابِ المُوبِقِ ... وهَوْلَ يَوْمِ الفَزَعِ!
    ويَا خَسَارَ مَنْ: بَغَى ... ومَنْ: تَعَدَّى ، وطَغَى
    وشَبَّ نِيرَانَ الوَغَى ... لِمَطْعَمٍ أَوْ مَطْمَعِ!
    يَا مَنْ عَلَيْهِ المُتَّكَلْ ... قَدْ زَادَ ما بِي مِنْ:وَجَلْ
    لِمَا اجْتَرَحْتُ مِنْ: زَلَلْ ... في: عُمْرِيَ المُضَيَّعِ !
    فَاغْفِرْ لَعَبْدٍ مُجْتَرِمْ ... وارْحَمْ بُكَاهُ المُنْسَجِمْ
    فَأَنْتَ أَوْلَى مَنْ رَحِمْ ... وخَيْرُ مَدْعُوٍّ دُعِي!

    ----------
    (1) في نسخة: غمصت.
    (2) في نسخة: الفقر.
    (3) وتروى: اسْتَوْدَعَهُ.
    التعديل الأخير تم بواسطة VancouverEG ; 23-08-2012 الساعة 05:01
    [CENTER]

    [FONT=Arial][SIZE=4][COLOR=red]
    [COLOR=black]والذي أَحلَّ الزواج وحَرَّم الزِّنا، وأَحلَّ البيع وحَرَّم الرِّبا؛ أنا لا أتجاهل أي أحد يراسلني على الخاص، أو أضعه خلف أُذُني!
    لا، ولكني غير متفرغ هذه الفترة تمامًا.
    وأعتذر - أشد الاعتذار - لكل من راسلني، وتأخر ردي عليه، أو لم أرد عليه حتى الآن.[/COLOR]
    [/COLOR][/SIZE][/FONT]

    [/CENTER]

  6. #6
    عضو برونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,637
    الدولة: Andorra
    معدل تقييم المستوى
    25

    رد: خلِّ ادكار الأربع ... ابن القيم , مشاري العفاسي



    العجيب أني بحثت -بعدما نبهتني- فوجدت "صيد الفوائد" قد نسبوها إلى أبي إسحاق الألبيري -وهو شاعر فيما يبدو- !


    جزاك الله خيراً على التصحيح , والنص المضبوط المشكول

    وحقّك عليّ استظهارها ...
    [CENTER]

    [COLOR=#0000cd][SIZE=3][B]لعمرك لو أغنى عن الحق أنه ... هو الحق ماكان الرسول يقاتل[/B][/SIZE][/COLOR][/CENTER]

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •