النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: من أخطاء بعض المصلين (هام)

  1. #1
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    5
    الدولة: Morocco
    معدل تقييم المستوى
    0

    Exclamation من أخطاء بعض المصلين (هام)



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    رجاءً انشر الموضوع لأهميته



    أخي المسلم: هذه جملة من أهم أخطاء بعض المصلين أحببنا التحذير من الوقوع فيها، نسأل الله تعالى أن يجعلنا من المحافظين على صلاتهم، المعظِّمين لشأنها (( أُولَئكَ هُمُ الوَارِثُونَ * الّذِينَ يَرِثُونَ الفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )) المؤمنون: 10، 11



    · التلفظ بالنية :

    كقولهم: نويت أن أصلي كذا، و هي بدعة شائعة قبيحة، لأن النية محلها القلب لا اللسان



    · إرسال اليدين في القيام :

    و الصواب أن يضع يده اليمنى على اليسرى على صدره



    · رفع اليدين بعد الركوع على هيئة الدعاء:



    و هذا خلاف السنه بل السنه أن يرفعهما حذو منكبيه و تارة حذو أذنيه ، و في الحالتين يكون ظهرهما إلى أعلى .



    · إضافة لفظ: (( و الشكر )) بعد قولهم (( ربنا و لك الحمد )) و هذه بدعه



    · من دخل و الأمام راكع كبر واحده مما يؤدى لبطلان صلاته لعدم دخوله فى الصلاة أصلا :

    و الصواب أن يكبر تكبيرة الأحرام و هو قائم ثم تكبيرة للركوع لأن تكبيرة الأحرام ركن



    · مسابقة الإمام في الصلاة أو مخالفته أو التأخر عنه بحيث يرفع الإمام من الركوع قبل المأموم



    · رفع البصر إلى السماء في الصلاة أو صرفه يمينا أو شمالا من غير حاجة والواجب النظر إلى موضع السجود

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مَا بَالُ قَوْمٍ يَرْفَعُونَ أَبْصَارَهُمْ إِلَى السَّمَاءِ فِي الصَّلاةِ لَيَنْتَهُنَّ عَنْ ذَلِكَ أَوْ لَتُخَطَّفَنَّ أَبْصَارُهُمْ " رواه البخاري



    · افتراش الذراعين في السجود و الصواب هو السجود على سبعة أعضاء وهي: الجبهة والأنف واليدان والركبتان والقدمان



    عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "اعتدلوا في السجود ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب"



    · فرقعة الأصابع وتشبيكها



    · العبث بالثياب أو الساعة أو غيرها



    · القيام لإتمام الركعات الفائتة قبل إنهاء الإمام من التسليمة الثانية



    · الإسراع في المشي إلى المسجد والركض لإدراك الركعة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ‏" إِذَا سَمِعْتُمْ الْإِقَامَةَ فَامْشُوا إِلَى الصَّلَاةِ وَعَلَيْكُمْ ‏ ‏بِالسَّكِينَةِ ‏ ‏وَالْوَقَارِ ‏ ‏وَلَا تُسْرِعُوا فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا ‏" رواه البخاري

    · ترك الهاتف النقال يرن بالمساجد خاصة اثناء الصلاة



    · عدم التراص في الصفوف وترك الفُرَج بين المصلين



    · قول: ( أقامها الله وأدامها ) عند قول المؤذن: قد قامت الصلاة



    · كثرة الحركة والعبث في الصلاة



    · الخروج من المسجد بعد الأذان و قبل الإقامة



    · تخصيص مكان في المسجد لا يصلِّي إلا فيه



    · الصلاة في الثياب الرقيقة الشفافة التي تصف لون البشرة



    · قول بعض الناس إذا انتهى الإمام من القراءة في الصلاة الجهرية صدق الله العظيم



    · نقر الصلاة والإسراع في أدائها



    · عدم استواء الظهر أثناء الركوع :

    والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : لا تجزئ صلاة لمن لم يقيم صلبه في الركوع والسجود



    · الإشارة باليد اليمنى جهة اليمين وباليد اليسرى جهة الشمال عن التسليمتين



    · هزة الرأس عند التسليم



    · المرور من بين يدى المصلى : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لَوْ يَعْلَمُ الْمَارُّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ مِنْ الإِثْمِ ، لَكَانَ أَنْ يَقِفَ أَرْبَعِينَ ، خَيْراً لَهُ مِنْ أَنْ يَمُرَّ بَيْنَ يَدَيْهِ .

  2. #2
    إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    18,891
    معدل تقييم المستوى
    110

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)

    أسدال اليدين عند القيام لا يعتبر من الأخطاء، لأنها سنة وليست واجب.

  3. #3
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    5
    الدولة: Morocco
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)

    التعديل الأخير تم بواسطة houssaine66 ; 22-07-2012 الساعة 01:58

  4. #4
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    5
    الدولة: Morocco
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)

    فعلا أخي وضع اليد اليمنى على اليسرى في القيام من سنن الصلاة .لكننا إن تركنا السنن نكون ضيعنا أجرا كثيرا

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :صلوا كما رأيتموني أصلي

    وقد أُمِر جميع الأنبياء بوضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة ،عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((إنا معاشر الأنبياء أمرنا بثلاث بتعجيل الفطر وتأخير السحور ووضع اليمنى على اليسرى في الصلاة)) رواه الطبراني في الصغير والأوسط

    قال الإمام مالك في الموطأ : (( 15باب وضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة )) حدثني يحيى عن مالك، عن عبد الكريم بن أبي المخارق البصري أنه قال : (( من كلام النبوة إذا لم تستح فاصنع ما شئت ، و وضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة ، يضع اليمنى على اليسرى ، و تعجيل الفطر ، و تأخير السحور )) .

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    590
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)


    · إضافة لفظ: (( و الشكر )) بعد قولهم (( ربنا و لك الحمد )) و هذه بدعه



    لا يا اخى انها ليس بدعة والله اعلم

    نحن نقول

    اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك


    كيف تكون بدعة ؟؟؟؟؟؟


    ارجو الاتيان باثباتات لكلام حضرتك

    و جزاك الله خيرا

  6. #6
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    5
    الدولة: Morocco
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)

    ومن منا لا يود شكر الله على نعمه الكثيرة التي لا تُعَدّ ولا تحصى
    أنا أتكلم عن ما يُقالبعد الرفع من الركوع فلفظ (( ربنا و لك الحمد و الشكر )) لن تجده في أي كتاب من كتب الحديث لهذا سمّي بدعة لإنه لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم بل هو ابتداع و اختراع من بعض الناس فقط
    قال النبي، عليه الصلاة والسلام،: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضّوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور"، فكل من تعبد لله بشيء لم يشرعه الله، أو بشيء لم يكن عليه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون فهو مبتدع سواء كان ذلك التعبد فيما يتعلق بأسماء الله وصفاته أو فيما يتعلق بأحكامه وشرعه

    ما يُقال بعد الرفع من الركوع


    يقول تارة ( ربنا لك الحمد ) متفق عليه.
    أو ( ربنا ولك الحمد ) متفق عليه .
    أو ( اللهم ربنا لك الحمد ) متفق عليه .
    أو ( اللهم ربنا ولك الحمد ) رواه البخاري .

    ويقول ابن عثيمين رحمه الله تعالى فهذه أربع صفات ولكن لا يقولها في آن واحد بل يقول هذا مرة وهذا مرة وهذه قاعدة ينبغي لطالب العلم أن يفهمها: أن العبادات إذا وردت على وجوه متنوعة فإنها تفعل على هذه الوجوه، على هذه مرة ، وعلى هذه مرة . انتهى

    تارة يقول ( اللهم ربنا لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد. أهل الثناء والمجد وكلنا لك عبد لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) رواه مسلم
    وتارة أخرى يقول ( حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ) أخرجه البخاري
    تنبيه: قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى في الشرح في بعض روايات مسلم: « وملءَ ما بينهما » والأكثر ( يعني أهل العلم والحديث ) على حَذْفِها، وإنْ أتى بها أحياناً فَحَسنٌ.

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    590
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة houssaine66 مشاهدة المشاركة
    ومن منا لا يود شكر الله على نعمه الكثيرة التي لا تُعَدّ ولا تحصى
    أنا أتكلم عن ما يُقالبعد الرفع من الركوع فلفظ (( ربنا و لك الحمد و الشكر )) لن تجده في أي كتاب من كتب الحديث لهذا سمّي بدعة لإنه لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم بل هو ابتداع و اختراع من بعض الناس فقط
    قال النبي، عليه الصلاة والسلام،: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضّوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور"، فكل من تعبد لله بشيء لم يشرعه الله، أو بشيء لم يكن عليه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون فهو مبتدع سواء كان ذلك التعبد فيما يتعلق بأسماء الله وصفاته أو فيما يتعلق بأحكامه وشرعه

    ما يُقال بعد الرفع من الركوع


    يقول تارة ( ربنا لك الحمد ) متفق عليه.
    أو ( ربنا ولك الحمد ) متفق عليه .
    أو ( اللهم ربنا لك الحمد ) متفق عليه .
    أو ( اللهم ربنا ولك الحمد ) رواه البخاري .

    ويقول ابن عثيمين رحمه الله تعالى فهذه أربع صفات ولكن لا يقولها في آن واحد بل يقول هذا مرة وهذا مرة وهذه قاعدة ينبغي لطالب العلم أن يفهمها: أن العبادات إذا وردت على وجوه متنوعة فإنها تفعل على هذه الوجوه، على هذه مرة ، وعلى هذه مرة . انتهى

    تارة يقول ( اللهم ربنا لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد. أهل الثناء والمجد وكلنا لك عبد لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) رواه مسلم
    وتارة أخرى يقول ( حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ) أخرجه البخاري
    تنبيه: قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى في الشرح في بعض روايات مسلم: « وملءَ ما بينهما » والأكثر ( يعني أهل العلم والحديث ) على حَذْفِها، وإنْ أتى بها أحياناً فَحَسنٌ.


    بارك الله فيك على الايضاح

    انا فهمت حاجة تانية

    وعموما انا بقول "اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك"

    فهل انا ملزما بنص من النصوص التى ذكرتها لى ؟


    وجزاك الله خيرا ان شاء الله

  8. #8
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    5
    الدولة: Morocco
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)

    وأنتم من أهل الجزاء

    نعم أخي الكريم فكيفية الصلاة لم تَرِد في القرآن بل في السنة و الرسول صلى الله عليه وسلم كان أتقى البشر ولا يوجد أفضل من قوله و فِعلِه

    قال ابن تيمية: "البدعة في الدين هي ما لم يشرعه الله ورسوله، وهو ما لم يأمر به أمر إيجاب ولا استحباب

    البدعة خطرها عظيم على صاحبها، وعلى الناس، وعلى الدين، وهي مردودة على صاحبها يوم القيامة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري ومسلم.

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار ) رواه النسائي

    قال تعالى : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ( 31 ) قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين ( 32 ) سورة آل عمران

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    590
    الدولة: Egypt
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: من أخطاء بعض المصلين (هام)



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة houssaine66 مشاهدة المشاركة
    وأنتم من أهل الجزاء

    نعم أخي الكريم فكيفية الصلاة لم تَرِد في القرآن بل في السنة و الرسول صلى الله عليه وسلم كان أتقى البشر ولا يوجد أفضل من قوله و فِعلِه

    قال ابن تيمية: "البدعة في الدين هي ما لم يشرعه الله ورسوله، وهو ما لم يأمر به أمر إيجاب ولا استحباب

    البدعة خطرها عظيم على صاحبها، وعلى الناس، وعلى الدين، وهي مردودة على صاحبها يوم القيامة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري ومسلم.

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ( وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار ) رواه النسائي

    قال تعالى : قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ( 31 ) قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين ( 32 ) سورة آل عمران

    بارك الله فيك وازادك من علمه اللهم اميييييييين

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •