تمكن طالب فلسطيني من الحصول على براءة اختراع لحل مشكلة القرصنة الإلكترونية وتوفير الحماية المطلقة للحاسبات.




وأوضح الطالب الفلسطيني عبدالله فهمي بحسب «العربية.نت» أن اختراعه يحمي مستخدمي الشبكة العنكبوتية من القرصنة الإلكترونية والتجسس عليهم واختراق حساباتهم.



واعتبره تقنية جديدة تمكن الجهات الأمنية من ملاحقة مجرمي الشبكة العنكبوتية بدقة كبيرة والتعرف عليهم.



ويؤدي الاختراع إلى إنشاء أكبر قاعدة بيانات بشرية عالمية، قد تفيد العلماء والمخترعين في مجالات أخرى.



وكان الطالب الفلسطيني عبدالله فهمي، حقق 15 اختراعاً وبحثاً كان آخرها الاختراع الجديد، وسجله حكومياً حتى يجد الاهتمام من قبل المسؤولين المحليين.
منقول من جريدة المصرى اليوم
http://www.almasryalyoum.com/node/1134906