النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة



    السلام عليكم





    لماذا لانفرق بين الطاعات والعبادات والعقيدة؟بمعنى لماذا عنما نجد امرا حسنا في حياتنا ربما ساعدنا على نهضة عبادية وسلوكية اضل نقول فورا بدعة ونقف!!
    الملعقة بدعة الحاسب بدعة كل مانلهو نستمتع به في حياتنا بدعة اكثير على الشكر ان نكثر من طاعات ربما زادت رصيد حسناتنا ولم تئثر حتى على العقيدة في ثوابتها؟
    نحتاج لمرونة في قربنا وتقربنا لله فرب منهج قاسي ولد عصاة!!!!

    ندعو سويا ونبدا موضوعنا فربما لمسنا منحى اخر يعطي لعبادتنا طعما اخر ايجابي ...وسلوكي وعملي اكثر...

    اللهم صل علي محمد وآل محمد وأعمر قلبي بطاعتك ولا تخزني بمعصيتك وارزقني مواساة من قترت عليه من رزقك بما وسعت علي من فضلك ؛ ونشرت علي من عدلك واحييتني تحت ظلك ، وهذا شهر نبيك سيد رسلك شعبان الذي حففته منك بالرحمة والرضوان الذي كان رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم يدأ ب في صيامه و قيامه في لياليه وايامه ؛ بخوعا لك في اكرامه واعظامه الي محل حمامة ؛

    اللهم فأعنا علي الإ ستنان بسنته فيه ونيل الشفاعته لديه اللهم وجعله لي شفيعا مشفعا وطريق اليك مهيعا واجعلني له متبعا حتي القاك يوم القيامة عني راضيا وعن ذنوبي غاضيا قد اوجبت لي منك الرحمة والرضون وانزلتني دار القرار ومحل الاخيار .


    آمين يا رب العالمين-زين العابدين(الامام علي بن الحسين)
    نستعرض ماطالته ايدينا من فضيلته بالنص ومادامت في الوقع لاتعارض العقيدة لو كان هناك عدم صحة فيه مادام لايعارض العقيدة فنحن احوج مايكون للعبادة ولشكره تعالى لتقصيرنا فيها





    أخرج أبو داود والنسائي وغيرهما بسند حسنه الشيخ الألباني-رحم الله الجميع- من حديث أسامة بن زيد-رضي الله عنه- ، قال: قلت يا رسول الله: لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان،قال:" ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان،وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين،فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم".



    وقد صحح العلامة الألباني –رحمه الله- الحديث بمجموع طرقه ،حيث قال في الصحيحة (على حديث:" إن الله يطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن"):حديث صحيح روي عن جماعة من الصحابة من طرق مختلفة يشد بعضها بعضا، وهم معاذ بن جبل ،وأبو ثعلبة الخشني،وعبد الله بن عمرو،وأبو موسى الأشعري،وأبو هريرة وأبو بكر الصديق وعوف بن مالك وعائشة.-رضي الله عن الجميع-.


    قلت:وليس معنى أنه لم يثبت حديث في فضلها، أنه لا يستحب صيام يومها،
    قال العلامة ابن رجب الحنبلي-رحمه الله-في لطائف المعارف:أما صيام يوم النصف منه فغير منهي عنه؛فإنه من جملة أيام البيض الغر المندوب إلى صيامها من كل شهر.
    قلت فإن ثبت ضعف الحديث فلا يحل الصيام من أجل فضل يوم النصف، وإنما يصام على أنه من جملة الأيام البيض،وهذا هو الأورع خروجا من الخلاف -والعلم عند الله تعالى-.

    الصيام بعد منتصف شعبان
    أخرج الإمام أحمد في مسنده،وأبو داود والترمذي والنسائي في الكبرى بسند صححه الشيخ الألباني-رحم الله الجميع- عن أبي هريرة
    -رضي الله عنه-قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:"إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان"، وفي رواية الترمذي-رحمه الله-: "إذا بقي نصف شعبان فلا تصوموا".
    قلت وقد اختلف العلماء-رحمهم الله تعالى- في صحة هذا الحديث،فقد صححه الترمذي وابن حبان والحاكم والطحاوي وابن عبد البر-رحم الله الجميع-، وبالرغم من تصحيح الطحاوي-رحمه الله- له فقد قال هو منسوخ،وأكثر العلماء على أنه لا يعمل به.
    وقد ضعفه أئمة كبار كأحمد بن حنبل،حيث قال:هو حديث منكر،وكان عبد الرحمن-أي ابن مهدي-لا يحدث به،وحكم بضعف هذا الحديث ابن معين وأبوزرعة والأثرم وأبو داود والخليلي،وقد أشار إلى ضعفه البيهقي -رحم الله الجميع-.
    كانوا يجتهدون في العبادة في هذا اليوم كخالد بن معدان ومكحول ، ومن أهل العلم من خص ذلك بالبيــت دون المسجد كالأوزاعي ،ومنهم من أجـــاز الاجتهاد في تلك الليلة في المسجد كابن راهويه-رحم الله الجميع-.


    حكم تقدم رمضان بصيام يوم أو يومين
    أخرج البخاري-رحمه الله-في صحيحه من حديث أبي هريرة-رضي الله عنه-مرفوعا:"لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صومه فليصم ذلك اليوم".
    ومهما يكن من امر
    فبرايي الخاص واكرر والله اعلم
    نحن مقصرون في ديننا ودنيانا فلماذا لانجعلها ترويضا للنفس وتطويعا قبل رمضان ؟



    أخي وأختم بقول الحريري في ملحته:
    وإن تجد عيبا فسد الخللا..............جل من لا عيب فيه وعلا.





    الخميس 14 شعبان 1427

  2. #2
    عضو ذهبي الصورة الرمزية محمد الأصبحي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,858
    الدولة: Jordan
    معدل تقييم المستوى
    15

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

    أختي راميا

    مشكورة على المعلومات و الأحاديث
    و جزاك الله خيرا على توضيحك لبعض النقاط الهامة من ناحية الصيام في هذا الشهر

    إبنك محمد

    سلام

  3. #3
    عضو فضي الصورة الرمزية jasim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,241
    الدولة: Qatar
    معدل تقييم المستوى
    18

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

    اختى راميا ثبت من السنه استحباب الاكثار من صيام شهر شعبان
    ومن اعتاد صيام البيض لاباس عليه
    اخطر والباس من اعتقد فضل ليله النصف من شعبان هذه البدعه ليس لاها اساس فى دين محمد صلى الله عليه وسلم
    وانما العمل بنيات فمن صامها بدون نيه ان لها ميزه وهوا معتاد صيام البيض ماجور
    ومن صامها اعتقادا فضلها عليه وزر البدعه

    ماهى البدعه فى الاسلام البدعه كل زياده او نقصان فى العباده اما بدعه العلم وامور الدنيا يشجعها الاسلام
    كمثال فى الزياده اعتقد ان صلاه الصبح ركعتين ولكن الافضل ان ازيدها الى اربع زياده خير هنا يعد كافر ولا تقبل الزياده فى العباده ابدا

    اما اخونا الصوفيه فلهم راى يخالف السلف

  4. #4
    عضو فضي الصورة الرمزية jasim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,241
    الدولة: Qatar
    معدل تقييم المستوى
    18

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

    حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان
    قال الشيخ ابن باز رحمه الله:

    الحمد لله الذي أكمل لنا الدين وأتم علينا النعمة، والصلاة والسلام على نبيه ورسوله محمد نبي التوبة والرحمة.

    أما بعد: فقد قال الله تعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا الآية من سورة المائدة، وقال تعالى: أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ الآية من سورة الشورى وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبة الجمعة: أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، وهي تدل دلالة صريحة على أن الله سبحانه وتعالى قد أكمل لهذه الأمة دينها، وأتم عليها نعمته، ولم يتوف نبيه عليه الصلاة والسلام إلا بعدما بلغ البلاغ المبين، وبين للأمة كل ما شرعه الله لها من أقوال وأعمال،

    وأوضح صلى الله عليه وسلم أن كل ما يحدثه الناس بعده وينسبونه إلى دين الإسلام من أقوال أو أعمال، فكله بدعة مردود على من أحدثه، ولو حسن قصده، وقد عرف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمر، وهكذا علماء الإسلام بعدهم، فأنكروا البدع وحذروا منها، كما ذكر ذلك كل من صنف في تعظيم السنة وإنكار البدعة كابن وضاح ، والطرطوشي، وأبي شامة وغيرهم.

    ومن البدع التي أحدثها بعض الناس: بدعة الاحتفال بليلة النصف من شعبان، وتخصيص يومها بالصيام، وليس على ذلك دليل يجوز الاعتماد عليه، وقد ورد في فضلها أحاديث ضعيفة لا يجوز الاعتماد عليها، أما ما ورد في فضل الصلاة فيها، فكله موضوع، كما نبه على ذلك كثير من أهل العلم، وسيأتي ذكر بعض كلامهم إن شاء الله وورد فيها أيضا آثار عن بعض السلف من أهل الشام وغيرهم، والذي أجمع عليه جمهور العلماء أن الاحتفال بها بدعة، وأن الأحاديث الواردة في فضلها كلها ضعيفة، وبعضها موضوع، وممن نبه على ذلك الحافظ ابن رجب، في كتابه: (لطائف المعارف) وغيره، والأحاديث الضعيفة إنما يعمل بها في العبادات التي قد ثبت أصلها بأدلة صحيحة، أما الاحتفال بليلة النصف من شعبان، فليس له أصل صحيح حتى يستأنس له بالأحاديث الضعيفة.

    وقد ذكر هذه القاعدة الجليلة الإمام: أبو العباس شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. وأنا أنقل لك: أيها القارئ، ما قاله بعض أهل العلم في هذه المسألة، حتى تكون على بينة في ذلك، وقد أجمع العلماء رحمهم الله على أن الواجب: رد ما تنازع فيه الناس من المسائل إلى كتاب الله- عز وجل، وإلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فما حكما به أو أحدهما فهو الشرع الواجب الاتباع، وما خالفهما وجب اطراحه، وما لم يرد فيهما من العبادات فهو بدعة لا يجوز فعله، فضلا عن الدعوة إليه وتحبيذه، كما قال سبحانه في سورة النساء يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ وقال تعالى: وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ الآية من سورة الشورى، وقال تعالى: قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ، الآية من سورة آل عمران، وقال عز وجل: فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا والآيات في هذا المعنى كثيرة، وهي نص في وجوب رد مسائل الخلاف إلى الكتاب والسنة، ووجوب الرضى بحكمهما، وأن ذلك هو مقتضى الإيمان، وخير للعباد في العاجل والآجل، وأحسن تأويلا: أي عاقبة

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    57
    معدل تقييم المستوى
    0

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

    جزاكم الله خيراً على ماقدمتم وأقول رحم الله علمائنا الألباني وبن عثيمين

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

    جزاكم الله خيرا رحم الله امة المسلمين جميعا انما هي اجتهادات والله اعلم

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    191
    معدل تقييم المستوى
    14

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة

    شكرا على المعلومات ولكن اختلف معكى فى كلامك حول البدعه بجانب ان ماذكرتى من ملعقه وخلافه كلها امور دينيويه والبدعه لاتكون الا فى الدين ولمعرفه خطر ذلك هناك العديد من الخطب لعلماءنا الكبار فى هذا الصدد من ابسطها كلام الشيخ محمد صالح المنجد فى سلسله شرح بلوغ المرام باب التحذير من البدعه وهو سريط مدته حوالى 20 دقيقه وموجود على اسلام واى من الممكن الرجوع اليه
    وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى
    MCSA2003 SECURITY,MCSE2003 SECURITY ,MCITP,GSEC,ISO2700x

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    مشاركة: صباح الخير(53) شعبان والفرق ين العبادة والعقيدة



    اشكر مداخلتك القيمة
    ولااعني طبعا فكرة ادوات الحياة انما كنت اقصد كما نسمح لامور محدثة في ديننا لاتمس العقيدة فهذا اولى بنا ان نوافق على امور لاتمسها اصلا ولو عبادية والله اعلم
    كل الشكر

المواضيع المتشابهه

  1. صباح الخير (15)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 20-03-2008, 16:33
  2. صباح الخير (32)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-04-2006, 08:51
  3. صباح الخير (27)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2006, 10:37
  4. صباح الخير (13)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-11-2005, 14:51
  5. صباح الخير
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-11-2005, 13:36

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •