النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جهاز التكييف يسرق بياناتك المخزنة بالكمبيوتر

  1. #1
    عضوية جديدة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    17
    الدولة: Aaland
    Thanked: 26
    معدل تقييم المستوى
    0

    جهاز التكييف يسرق بياناتك المخزنة بالكمبيوتر



    السلام عليكم
    احببت ان اشارك هذا الموضوع المهم للاخوة الاعضاء والمشرفين والمدراء في هذا المنتدى الكبير والمتميز وارجو ان كان مكان الموضوع ليس هنا نقله للمكان المناسب


    هل يصاب جهازك بالأعطال كثيرا؟ هل تختفي البيانات أحيانا من حاسبك الشخصي في ظروف غامضة؟ هل تلتهم العفاريت رسائلك الإلكترونية التي ترسلها على الإنترنت، ولا تصل إلى من ترسلها إليه؟ أم تراك لا تجد بديلا عن الاتصال المتكرر بالشركة المسئولة عن توصيل خدمة الإنترنت إليك طوال الوقت؟
    ليست الفيروسات أو محاولات الاختراق والقرصنة على الإنترنت هي وحدها المسئولة عن كل هذه المشكلات وغيرها.. بل هناك متهم جديد وخطير هو.. جهاز تكييف الهواء، حسبما أفاد موقع "إسلام أون لاين" الإلكتروني.
    طبعا لا أحد يستغني عن أجهزة التكييف هذه الأيام، خاصة بعد تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري على مستوى العالم، وما تسببت فيه من رفع درجات الحرارة أثناء الصيف، وموجات الحر المتتالية القاسية. وهكذا يأتي الصيف فلا نتردد في تشغيل جهاز التكييف؛ سعيا للهرب من الحر الخانق، ودرجات الحرارة المرتفعة.
    وكثيرٌ من الناس يشترون أجهزة التكييف، وبأعداد متزايدة مع تقدم تكنولوجيا إنتاج هذه الأجهزة، ومع انخفاض تكاليف الإنتاج التي كان لها أثرها البالغ على انخفاض أسعار بيع أجهزة التكييف على مستوى العالم، حتى باتت من المعالم الثابتة في أماكن العمل، خاصة في أماكن العمل المُستخدم فيها الحواسب، والتي توفر أعمال وخدمات تقنية فنية.
    لكن وإن كانت المكيفات تريحنا في الحر وتحافظ على الأشياء من حولنا باردة، فهل تعرف أنها قادرة على تدمير الحواسب أثناء حالات الـ(Brownout)، أو تذبذب التيار الكهربائي؟.
    كلنا نعرف انقطاع التيار الكهربائي.. لكن ما هو تذبذب التيار الكهربائي؟ إنه يحدث يوميا تقريبا أثناء فترة الصيف، وإن كنا لا نعرف بالمصطلح. تذبذب التيار الكهربائي ليس أكثر من اضطراب في معدل تدفق الكهرباء، حين يرتفع أو ينخفض الفولت بما يتجاوز المعدلات الآمنة لتشغيل الأجهزة. وعندما تعمل أجهزة تكييف كثيرة في مكان واحد؛ تقع حالات تذبذب التيار الكهربائي. يمكن أن يحدث هذا في أي وقت، لكنه يقع بصفة خاصة أثناء الصيف، حين يحتاج الناس لاستعمال المكيفات بكثرة.
    ويقول "هارولد إم. بلبين" المسئول الأمني لموقع VisitingGeeks.com، وهو موقع متخصص في إصلاح الكمبيوتر، وتركيب الشبكات، والأمن: "إن درجات الحرارة شديدة الارتفاع هذه الأيام قادرة على إصابة الحواسب الشخصية بالدمار البالغ. فهل سبق أن رأيت الأضواء تخفت لحظة تشغيل تكييف أو ثلاجة أو مكنسة كهربائية؟ هذه أمثلة على حالات تذبذب التيار الكهربائي".
    إذن فجميعنا لدينا إحاطة بموضوع تذبذب التيار الكهربائي، لكن هل هي مما يستدعي خوفنا وقلقنا على سلامة أجهزتنا ومعداتنا الإلكترونية والكهربائية، وبصفة خاصة حواسبنا؟ أجل، إن كنتم ستصدقون المذكور بالدراستين الكبيرتين اللتين تم إجراؤهما عن جودة التيار الكهربائي خلال السنوات القليلة الماضية. الأولى أجرتها معامل "بيل" Bell، والثانية أجرتها شركة "آى بى إم"، وجاءت تؤكد نتائج معامل "بيل".
    فنتائج الدراستين متشابهة للغاية وكلتاهما وجدت أن انقطاع التيار الكهربي والتذبذب الشديد في الفولت الكهربي ليست هي العوامل المسئولة بالأساس عن الأعطاب للأجهزة، بل إنه التذبذب في الفولت الكهربي بمعدل 200 فولت بالزيادة أو النقصان، وهو المسئول عن 85 إلى 90% من حالات الأعطاب.
    هذه التذبذبات تكون في العادة كارثية النتائج على الحواسب، وينتج عنها فقدان للبيانات، وضياع لوقت المستهلك، والإصابة بالضيق والإحباط، ويصاحبها بطبيعة الحال مكالمات هاتفية كثيرة غاضبة لمركز خدمة العملاء بشركة توفير خدمة الإنترنت. وهكذا وإن كنت في بلد لا ينقطع فيه التيار الكهربائي أبدا، ولا تعرف ما هو انقطاع التيار الكهربائي، أو لو كان لديك مولد كهرباء يعمل لحظة انقطاع التيار الأساسي، فإنك ما زلت تعاني من مشكلات تذبذب التيار الكهربائي، ولا يكاد يمر يوم دون أن تَخبُر إحدى حالاته.
    وكمحاولة لصد حالات اعتداء الكهرباء على الحواسب، ومنعا لفقدان البيانات الهامة نتيجة لمشكلات التيار الكهربائي، يستعين مسئولو إدارة الشبكات والصيانة في العادة بمعدات كهربية من نوع (UPS)، أو (التغذية الكهربية غير القابلة للمقاطعة)، أو بمعدات صد حالات تذبذب الكهرباء.
    بل إن بعضهم يستعين بمزيج من معدات تثبيت التيار الكهربي ومعدات الـ UPS. لكن الدراستين السابقتين تشيران إلى أن هذه الأجهزة لا تتغلب سوى على 5 بالمائة من المشكلات الناجمة عن اضطراب التيار الكهربائي.
    وهكذا فحتى نظم الكمبيوتر والشبكات المحمية على أكمل وجه بأجهزة الـ UPS ومعدات تثبيت التيار الكهربي وغيرها، تواجه مخاطر جمة. مخاطر من النوع المؤثر بصورة مباشرة على الأفراد في العمل، وكذا على الأجهزة كعناصر ووحدات في الشبكات. حتى وإن كنت لا تعمل في محل عمل على صلة وثيقة بالمسائل التقنية، فإن حقيقة كونك جزءا من الشبكة العالمية للحواسب يعني أنك في خطر، كما قد يحدث حين تصاب أجهزة موفر خدمة البريد الإلكتروني التي تتبعها بالأعطاب الناجمة عن تذبذب التيار الكهربائي.
    على تقنية المحولات، أو TBFs. كما أنه على النقيض من أجهزة معالجة وتكييف التيار الكهربي القديمة الباهظة الثمن والكبيرة الحجم، فإن الجيل الجديد منها رخيص، وآخذ في الانتشار بين أجهزة الكمبيوتر.
    وخيارات الحماية تتباين تبعا لاحتياجات مستخدم الحاسب، والأفضل أن تتبع مزيجا من الخيارات التالية لتوفر النقود والكهرباء وتبتعد عن المشكلات.
    ومن الأجهزة التي تحمي الحواسب من تذبذب التيار الكهربي عندما تنقطع الكهرباء أجهزة التغذية الكهربية غير القابلة للمقاطعة (UP ويجب أن يكون الـ UPS جزءا من أي خطة للحماية من تذبذب الكهرباء. لكن انقطاع التيار الكهربي لا يتعدى من واحد إلى اثنين بالمائة من المشكلات الناتجة عن التيار الكهربي، كما أظهرت الدراسات المذكورة. وبالتالي فهذه المعدات غير ذات نفع في حالات تذبذب التيار الكهربائي، وإذا كان التذبذب بالنقصان في التيار الكهربائي -وهو ما يحدث عادة- فإن مفتاح الـ UPS يعطب، وتزيد خسائر تذبذب التيار الكهربائي بإضافة تكلفة المفتاح إليها.
    حازت محولات العزل أو معالجات ومكيفات التيار الكهربي على شعبية واسعة في الآونة الأخيرة. هذه الأجهزة ترشح وتصفي الفولت العالي والمنخفض حال اضطرابه. لكن للأسف، فهي أثقل وأغلى ثمنا من باقي الخيارات القائمة على حماية الحواسب من اضطراب التيار الكهربائي.
    إن التقدم التكنولوجي في تقنيات معالجة وتكييف التيار الكهربي في السنوات القليلة الماضية نتج عنه ظهور أجهزة معالجة كمبيوترية للتيار الكهربي، بنفس ثمن معدات الحماية من اضطراب التيار الكهربي، وبجزء صغير من سعر وحجم محولات العزل. وهي الأجهزة المعروفة باسم "المرشحات القائمة على تقنية المحولات" أو أجهزة TBF.
    توفر أجهزة الـ TBF الحماية ضد التذبذب المتطرف في التيار الكهربي، لما فوق 1000 فولت، وكذا حالات التذبذب البسيطة بالزيادة والنقصان في الفولت، أعلى وأقل من المعدل الطبيعي لتدفق الكهرباء. بالإضافة إلى هذا فهي تراقب التيار الكهربائي طوال الوقت. إذا ارتفع الفولت الكهربي كثيرا لفترة تزيد عن 80 ميللي ثانية، فإن هذه المعدات تقطع التيار الكهربائي بالمرة؛ منعا لوقوع الأعطاب والأضرار. وهكذا فإن كان لديك بالفعل جهاز UPS، يمكنك إضافة TBF إليه، وهو رخيص نسبيا.
    عندما تفقد بيانات أو تواجه مشكلات في حاسبك ثانية، فتذكر أن المشكلة ليست نابعة بالضرورة من فيروس كمبيوتر، أو نتاج للقرصنة الإلكترونية. فقد تكون أنت المسئول لكونك أقحمت المجرم الحقيقي وأعطيته فرصة لارتكاب الجريمة، وهو: التكييف!.
    الحفاظ على درجة الحرارة منخفضة لا يعني أن إمداد الكهرباء لحاسبك في أمان! لأن حاسبك يأتي ومعه ضمان، لكن معدات إمداد الطاقة ليس لها ضمان. وهذه الاضطرابات في التيار الكهربائي تؤثر على كل أجهزتك وتقصر من عمرها؛ لذا اتخذ من إجراءات الحماية ما يكفي؛ حتى لا تجلس تلعن حاسبك وتصرخ في وجه المسئولين عن خدمة العملاء بشركة الصيانة أو توفير خدمة الإنترنت التي تتبعها

    (منقول)
    التعديل الأخير تم بواسطة noor dark ; 13-08-2017 الساعة 14:18

  2. هؤلاء الأشخاص قاموا بشكر noor dark على هذه المشاركه

    phenomenon (13-08-2017)

  3. #2
    الإداره الصورة الرمزية phenomenon
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    8,669
    الدولة: Cuba
    Thanked: 10148
    معدل تقييم المستوى
    1394

    رد: جهاز التكييف يسرق بياناتك المخزنة بالكمبيوتر



    شكرا لك اخي الكريم
    بالتأكيد منظمات التيار وسيله آمنه للحفاظ على جميع الاليات الكهربائيه و سلامة محتوياتها
    سيتم نقل الموضوع للقسم العام
    Send me a message [1] If something serious



المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •