النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من قوانين التفكير موضوع مفيد جدا 3 دقائق بس

  1. #1
    إداري سابق الصورة الرمزية الفجر القادم
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المشاركات
    6,037
    معدل تقييم المستوى
    33

    من قوانين التفكير موضوع مفيد جدا 3 دقائق بس



    السلام عليكم ورحمة الله
    هذا الموضوع يندرج تحت أكثر من باب (إسلامي ,تربوي ,فكري,...)
    وجدت فيه الخير الكثير فاختصرت منه ما شاء الله وأوردته هنا فمن شاء التوسع سيجد الموضوع كاملا في الموقع التالي
    http://www.fustat.cjb.net/


    الحمد لله ( وما كان ربك مهلك القرى حتى يبعث في أمها رسولا يتلوا عليهم آياتنا وما كنا مهلكي القرى إلا و أهلها ظالمون )
    ما هو الفكر و التفكير
    يقول الإمام الفيروزابادي في بصائر ذوي التمييز أن الفكر: قوة مُطَرِّقَة للعلم إلى المعلوم [ أي موصله له ] والتفكر جريان تلك القوة بحسب نظر العقل .
    وفي معاجم اللغة : الفِكر هو إعمال العقل في المعلوم للوصول إلى معرفة مجهول ، و يقالُ : فَكَّرَ في مشكلةٍ [أي] أعمل عقله فيها ليتوصل إلى حلها .
    وإعمال العقل واجب شرعيٌ وورد في ذم تعطيل العقل آيات كثيرة .
    والعلاقة بين العقل والتفكير في المصطلحات المعاصرة مايلي: ( التفكير هو إعمال الإنسان لإمكاناته العقلية في المحصول الثقافي المتوفر لديه لإيجاد بدائل أو حل مشكلات أوكشف العلاقات والنِّسب بين الأشياء ).
    من ألزم اللوازم للأمة المسلمة إعادة اكتشاف نعمة العقل منها وإخراجه من تحت ركام هائل من العادات و الانحرافات و الاسقاطات الخاطئة لتفكر بشكل سليم ...
    و أود الإشارة هنا إلى خطأ يقع فيه البعض : فالفكر ليس بديلاً بحال عن المبادئ والأحكام أو العقائد أو حتى العلم ؛ الفكر هو استخدام نشط ذكي لكل ذلك للوصول إلى مزيد من الاستيعاب لما يحيط بنا من أحداث و معطيات حاضرة وماضية و توسيع مجال الرؤية لآفاق المستقبل .
    إن استقامة الفكر ونقاؤه ليس بديلاً عن العقائد ولا التربية ولا الأخلاق و لكنه شرط أساسي لصوابها و رشدها .. و مهمة الفكر ليس وضع المبادئ بل الحركةُ الصحيحةُ بها و طرح كل البدائل و الحلول الممكنة لتثبيت الصواب وإزاحة الخطأ ؛ إن كثيرين منَّا ماهرون في
    تصيد المشاكل و الحديث المؤلم و المبكي حولها لكنك إذا طلبت حلاً لم تجد إلا الوجوم أو الهروب ..
    و سنتعرض لبعض قوانين التفكير محاولين إرجاع بعض تصرفاتنا و قياسها إليها ، وقد استقيناها من كتابات المفكر الإسلامي د.عبد الكريم بكار :
    1_ كثير منا يذكر الماضي بصورة جيدة و لكنه يمر على دروسه بسرعة غريبة :
    علاقة أكثرنا بالماضي علاقة حفظ و تذكر لا علاقة اعتبار و تدبر [ أُنزل القرآن ليعمل به فاتخذ الناس تلاوته عملاً ] , و المصائب و الفتن لم تنل من الاهتمام والتحليل قليلاً ولا كثيراً .. وغالباً ترد إلى كلماتٍ مجملةٍ عامةٍ مثل : اتباع الهوى أو قلة التقوى أو دسائس الأعداء . وهذا أمر لا يمكن ترجمته إلى صيغة محددة نخرج منها بأمر عمليٍ يجب أن نبنيه ؛ مثال : بلاد القفقاس دخل الإسلام بداية إليها في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه ومن أعظم رموزها الجهادية الإمام شامل الذي قاد المقاومة ضد القياصرة لمدة ثلاثين عاماً ثم صار أسيراً عام ألف وثمانمائة وتسعة وخمسين ؛ لم يكن سبب أسره المؤامرات الخارجية ؛ بل كان نوعاً من الحسد بين بعض الزعماء .
    قاتل الإمام شامل مع أربعمائة من أتباعه [وفيهم النساء و الأطفال] جيشاً من الروس عدده أربعون ألفاً .. لقد تخلى الناس عن قضيتهم , بعضهم من أجل الزعامة و بعضهم من أجل المال .. وبعضهم من أجل الغنائم .. إن ظاهر التاريخ يقول إن جيوش القياصرة هزمت الإمام شامل ولكن التفكير العميق يظهر لنا أن القانون القرآني غاب عن مجمل الأمة فوقعت الفاجعة : ( و أطيعوا الله ورسوله و لاتنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم و اصبروا إنَّ الله مع الصابرين ) .

    إن التفكير العميق بتلك المأساة يجعل المسلم يعمل دائماً على نزع فتيل الشقاق [وحب الزعامة و التنافس على الدنيا] من قلبه .. بدل أن يقضي الوقت في أحاديث لاتزيد الناس إلا ضياعاً و إحباطاً ..

    عند التفرق و التنازع و حب الدنيا فالهزيمة هي النتيجة المحققة !


    2_ القانون الثاني :قليل من الناس يملك الشجاعة على مراجعة أفكاره :

    إنَّ النقد ملكة راقية جداً ، والتقليد ملكةٌ شائعة جداً ، وكثير من الناس يتقبلون الأمور المحيطة بهم دون أدنى مراجعة لها ؛ ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرُصُون ).و انتقاد الآخرين أسهل بكثير من انتقاد النفس ؛ لأن الإنسان إذا انتقد نفسه يقوم بدور الحجر و النحات في آن واحد ..
    نحن لاننقُدُ أنفسنا ولا نقبل النقد من الآخرين .. خطيب مسجد كان يتفاخر بأنه لا يعرف ماذا سيتكلم حتى يصعد المنبر ؛ خاطبه بعض المصلين وببالغ الأدب فانفجر في وجوههم بطريقة ستحرّم على أي واحد منهم أن يأتي بنصيحة لأحد يوماً ما و مهما كان العيب الموجود .

    إن الظلم و الديكتاتورية ليس شيئاً يقوم به الحكام بل شئ يصنعه الناس ببعضهم . واحترام مقام العالم لا يعني أبداً التغاضي عن جريمة إضاعة الوقت لآلاف العقول التي تأتي طائعة تنشد الفائدة فلا تخرج إلا بأقل القليل , لقد علمنا المربي الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم كيف يكون البحث عن الحق والصواب ، وفي الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( إنما أنا بشر و إنكم تختصمون إلي و لعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي له على نحو ما أسمع , فمن قضيت له بحق أخيه فإنما أقطع له قطعة من النار ) فهل هناك موضوعية و نقد داخلي أعظم من هذا ؟
    القانون الثالث : من الشعور بالمسؤولية تُولد الشخصية :

    يقول الرافعي رحمه الله : " إن لم يكن لك أثر في هذا الوجود فأنت زائد على هذا الوجود " و الناس جميعاً لديها طاقات مخبوءة وخصائص فذة ربما تبقى كامنة في الفرد حتى الممات ؛ دون أن تكتشف ، وسبب ذلك عدم إتاحة الفرصة لها .. إحدى المعادلات السهلة الصعبة : شكوى الآباء من ترهل نفوس أولادهم و ضحالة تفكيرهم وقليلون هم الذين يعترفون بأنهم السبب في ذلك ، فالتربية الطويلة أمر لا يقوم به الكثيرون والتعامل مع الابن و الابنة على أنهم أطفال سيبقيهم أطفالاً مهما بلغوا من العمر ، ولن تتحرك طاقاتهم ليأخذوا المواقع المناسبة لهم ..

    هذه الطريقة في التفكير غير سليمة ، والواجب أن نمنح حرية الحركة لمن تحت أيدينا وأن ندربهم على تحمل المسؤوليات والمهمات مع الرقابة البعيدة والإرشاد السليم ولا ريب أن هناك أشخاصٌ وربما أممٌ ليست أهلاً لتحمل مسؤوليات خطيرة ولكن هذا ليس بسبب عيب خلقي ولا تشوه جنيني ولكنه بسبب تصور اجتماعي وثقافي ، وبسبب الضغوط الهائلة التي يتعرض لها الناس والتي ربما قتلت فيهم الإبداع و الاجتهاد وبعثت فيهم حب السكوت و إيثار السلامة حتى فيما لا خطر فيه ..

    و قد أرشد القرآن الكريم صراحة إلى تحمل المسؤولية للقيام بها حق القيام : ( قل إني لن يجيرني من الله أحد و لن أجد من دونه ملتحدا إلا بلاغاً من الله و رسالاته ) إذا أردت أن تحقق مبدأك فتحرك به و هناك ستكتشف الإيجابيات في نفسك فتزداد تمسكاً بها و تكتشف السلبيات فتنأى عنها .. إن صراخك في وجه ابنك ألف مرة بأن هذا العمل سيئ لا يكفي ؛ مالم تضعه في إطار عملي تجعله يكتشف فيما حوله من الوقائع صدق ما تقول ، والداعية المنظر سيبقى فظَّاً غليظ القلب مالم ينزل إلى الساحة العملية ويجلس على الرصيف مع الناس ليحس بآلامهم و معاناتهم فتنصقل لديه الأساليب ويتحرك في ظلال الأسوة الحسنة صلى الله عليه وسلم ( وما أرسلناك إلى رحمة للعالمين ).
    إنَّ غياب الشورى له معنى واضح : الاستبداد ثم انعدام المسؤولية ثم ذوبان الأفراد والمجتمعات بسبب دمار وقمع الطاقات والإمكانيات ، وأخطر من القمع و الاستبداد السياسي بكثير القمع و الاستبداد الاجتماعي ، لأن الجميع يقفون سدنة له و يحرسونه.
    القانون الرابع : يجب بث روح التفاؤل باستمرار :

    أحد أنواع الغيبوبة أن يشارك الجميع في بث الإحباط فيما بينهم فالدنيا لم تكن أسوأ يوماً من هذه الأيام و الأحوال لا تبشر بخير .. و اليهود قادمون لاحتلال كل شيء .. هذا المنطق مرفوض شرعاً و عقلاً ومن قال هلك الناس فهو أهلَكَهم
    لا تقل هلكنا ولكن قل لا بد من منفذ للنجاة ، و لا تقل ضاع ابني أو ابنتي ولكن قل لا تزال هناك فرصة سأغتنمها ، ولا تقل لم يعد للفضيلة أنصار ولكن قل في قلوب الناس خير كثير ، ولا تقل الدنيا مظلمة اليوم و لكن قل غداً ستشرق الشمس مهما طال الليل .
    من كان يظن أن حفنة من الجياع العراة ربيت على منهج رسول الله صلى الله عليه و آله سلم تخرج من جزيرة العرب فتتقصف تحت أرجلها دولة الفرس ودولة الرومان ؛ لقد كانت الدنيا تعيش في ظلام فامتد إليها النور فجلا عماها ..

    المهم أيها الأخوة والأخوات أن ننتصر على أنفسنا ، على ذواتنا من الداخل ، أن ننزع منها الإعجاب و الغرور والتكبر وأن لا نعتبر أنفسنا القمة والكمال والنهاية بل جزءاً من بناء عظيم لابد في كل يوم من زيادته وتحسينه وتفقد نقاط الضعف فيه ؛ يجب أن ندور مع الحق حيث دار وإلا جمدنا وهناك يكون الاضمحلال ورحم الله الإمام الجيلاني إذ يقول : " العارف يتقلب في اليوم أربعين مرة ؛ والمنافق يقيم على حال واحدة أربعين عاماً " .

    اللهم ارزقنا حسن الإنابة و حسن العمل و استعملنا صالحين ....
    [CENTER][CENTER][CENTER] [SIZE=4][/SIZE]
    [SIZE=4][COLOR=Red]ما أروع أن يكون الإنسان حيا هذه الأيام, وما أروع أن يكون الإنسان عربيا هذه الأيام. [COLOR=Black]عاد العرب للتاريخ[/COLOR].
    [COLOR=Navy]شكرا يا أبطال تونس الخضراء, وشكرا يا ثوار مصر الأحرار [SIZE=4]، شكرا ابناء عمر الم[SIZE=4]ختار[/SIZE][/SIZE][/COLOR][/COLOR]

    [/SIZE] [/CENTER]


    [URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=108662"][COLOR=Blue][B]مـعـــــــركـــــــة الـــمـعــانــــــــــــي [/B][/COLOR][/URL][COLOR=SeaGreen][SIZE=4]
    [/SIZE][/COLOR][/CENTER]
    [SIZE=4][FONT=Arial][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=117801"][COLOR=red]كُن عربياً :[/COLOR] [COLOR=blue]استخدام المصطلحات التقنية العربية[/COLOR][/URL][/B][/FONT][/SIZE][/CENTER]

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    290
    معدل تقييم المستوى
    0
    اللف شكر

    فكرت وقررت و راجعت ومشكور على هذا الموضوع المميز

  3. #3
    إداري سابق الصورة الرمزية الفجر القادم
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المشاركات
    6,037
    معدل تقييم المستوى
    33
    عفوا خوي
    وأتمنى من الكل أن يقرأه
    [CENTER][CENTER][CENTER] [SIZE=4][/SIZE]
    [SIZE=4][COLOR=Red]ما أروع أن يكون الإنسان حيا هذه الأيام, وما أروع أن يكون الإنسان عربيا هذه الأيام. [COLOR=Black]عاد العرب للتاريخ[/COLOR].
    [COLOR=Navy]شكرا يا أبطال تونس الخضراء, وشكرا يا ثوار مصر الأحرار [SIZE=4]، شكرا ابناء عمر الم[SIZE=4]ختار[/SIZE][/SIZE][/COLOR][/COLOR]

    [/SIZE] [/CENTER]


    [URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=108662"][COLOR=Blue][B]مـعـــــــركـــــــة الـــمـعــانــــــــــــي [/B][/COLOR][/URL][COLOR=SeaGreen][SIZE=4]
    [/SIZE][/COLOR][/CENTER]
    [SIZE=4][FONT=Arial][B][URL="http://www.arabhardware.net/forum/showthread.php?t=117801"][COLOR=red]كُن عربياً :[/COLOR] [COLOR=blue]استخدام المصطلحات التقنية العربية[/COLOR][/URL][/B][/FONT][/SIZE][/CENTER]

  4. #4
    عضو بلاتيني
    تاريخ التسجيل
    Jun 2002
    المشاركات
    8,539
    الدولة: Jordan
    معدل تقييم المستوى
    24


    الله يجزيك الخير أخي ,, موضوع جميل قرأت منه ما قرأت ...
    Athlon64 X2 4000+ @2.88GHz // Biostar TA690G AM2 // DDR2-800 3GB // Geforce 8600GT // Audigy2 ZS // FSP Forton 400W
    Vista Home SP1

المواضيع المتشابهه

  1. التفكير والتفكير فى الحمايه والاختراق
    بواسطة البعد الخامس في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 07-09-2013, 00:22
  2. تعبت من التفكير محتاج مساعده
    بواسطة ولد مكه في المنتدى منتدى الشهادات العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-10-2010, 16:14
  3. لنضع خطط المستقبل من هنااا...موضوع مفيد للجميع
    بواسطة naji1020 في المنتدى منتدى الشهادات العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-09-2009, 21:03
  4. خوذة للتحكم بالكمبيوتر عبر قوة التفكير
    بواسطة مازن - ابو عمر في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-05-2008, 15:28

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •