النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: نصائح رمضانية

  1. #1
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    نصائح رمضانية



    1 - احرص على أن يكون هذا الشهر المبارك نقطة محاسبة وتقوم لأعمالك ومراجعة وتصحيح لحياتك.

    2 - احرص على المحافظة على صلاة التراويح جماعة فقد قال صلى الله عليه وسلم من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة

    3- احذر من الإسراف في المال وغيره فالإسراف محرم ويقلل من حظك في الصدقات التي تؤجر عليها.

    4 - اعقد العزم على الاستمرار بعد رمضان على ما اعتدت عليه فيه.

    5 - اعتبر بمضي الزمان وتتابع الأحوال على انقضاء العمر.

    6 - إن هذا الشهر هو شهر عبادة وعمل وليس نوم وكسل .

    7 - عوّد لسانك على دوام الذكر ولا تكن من الذين لا يذكرون الله إلا قليلا.

    8 - عند شعورك بالجوع تذكر أنك ضعيف ولا تستغني عن الطعام وغيره من نعم الله.

    9 - انتهز فرصة هذا الشهر للامتناع الدائم عن تعاطي مالا ينفعك بل يضرك.

    10 - اعلم أن العمل أمانة فحاسب نفسك هل أداءه كما ينبغي.

    11 - سارع إلى طلب العفو ممن ظلمته قبل أن يأخذ من حسناتك.

    12 - احرص على أن تفطر صائما فيصير لك مثل أجره.

    13 - اعلم أن الله أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين ويقبل التوبة من التائبين وهو سبحانه شديد العقاب يمهل ولا يهمل.

    14 - إذا فعلت معصية وسترك الله سبحانه وتعالى فأعلم أنه إنذار لك لتتوب فسارع للتوبة واعقد العزم على عدم العودة لتلك المعصية.

    15 - اعلم أن الله سبحانه تعالى أباح لنا الترويح عن النفس بغير الحرام ولكن التمادي وجعل الوقت كله ترويحا يفوت فرصة الاستزادة من الخير .

    16 - احرص على الاستزادة من معرفة تفسير القرآن - وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم - والسيرة العطرة - وعلوم الدين . فطلب العلم عبادة.

    17 - ابتعد عن جلساء السوء واحرص على مصاحبة الأخيار الصالحين.

    18 - إن الاعتياد على التبكير إلى المساجد يدل على عظيم الشوق والأنس بالعبادة ومناجاة الخالق.

    19 - احرص على توجيه من تحت إدارتك إلى ما ينفعهم في دينهم فإنهم يقبلون منك أكثر من غيرك.

    20 - لا تكثر من أصناف الطعام في وجبة الإفطار فهذا يشغل أهل البيت عن الاستفادة من نهار رمضان في قراءة القرآن وغيره من العبادات.

    21 - قلل من الذهاب إلى الأسواق في ليالي رمضان وخصوصا في آخر الشهر لئلا تضيع عليك تلك الأوقات الثمينة.

    22 - اعلم أن هذا الشهر المبارك ضيف راحل فأحسن ضيافته فما أسرع ما تذكره إذا ولى.

    23 - احرص على قيام ليالي العشر الأواخر فهي ليالي فاضلة وفيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.

    24 - اعلم أن يوم العيد يوم شكر للرب فلا تجعله يوم انطلاق مما حبست عنه نفسك في هذا الشهر.

    25 - تذكر وأنت فرح مسرور بيوم العيد إخوانك اليتامى والثكالى والمعدمين واعلم أن من فضلك عليهم قادر على أن يبدل هذا الحال فسارع إلى شكر النعم ومواساتهم.

    26 - احذر من الفطر دون عذر فإن من أفطر يوما من رمضان لم يقضه صوم الدهر كله ولو صامه.

    27 - اجعل لنفسك نصيبا ولو يسيرا من الاعتكاف.

    28 - يحسن الجهر بالتكبير ليلة العيد ويومه إلى أداء الصلاة.

    29 - اجعل لنفسك نصيبا من صوم التطوع ولا يكن عهدك بالصيام في رمضان فقط.

    30 - حاسب نفسك في جميع أمورك ومنها :

    المحافظة على الصلاة جماعة - الزكاة - صلة الأرحام - بر الو الدين - تفقد الجيران - الصفح عمن بينك وبينه شحناء - عدم الإسراف - تربية من تحت يديك - الاهتمام بأمور إخوانك المسلمين - عدم صرف شيء مما وليت عليه لفائدة نفسك - استجابتك وفرحك بالنصح - الحذر من الرياء - حبك لأخيك ما تحب لنفسك - سعيك بالإصلاح - عدم غيبة إخوانك - تلاوة القرآن وتدبر معانيه - الخشوع عند سماعه.

    هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.


  2. #2
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    رد: نصائح رمضانية

    الثبات بعد رمضان

    أخوتى و أخواتى فى الله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    المسلمين ينتظروا شهر رمضان من السنة إلى السنة طمعا فى الرحمة و المغفرة و العتق من النار و تبدأ العبادات بحماس شديد, و تُنزع الاتربة من فوق المصاحف المتروكة طوال السنة, لنبدأ فى قراءة يوميه و يتنافس المسلمون منهم من يقوم بختمة القرأن 3 مرات و منهم مرتان و منهم مرة , و منهم أكثر من ذلك. و نصلى التراويح و التهجد و نجد المساجد مملوءة بالمصلين فى كل الأوقات حتى أنهم يصلون على الأرصفة, و نرى الأخلاق الحميدة التى لا تظهر إلا فى رمضان, و موائد الرحمن, و العطف على الفقراء, فهذا و الله الجو الإسلامى الحقيقى و يجب أن يستمر طوال السنة.

    ولكن .... هل سنستمر هكذا حتى بعد رمضان؟

    لقد رحمنا الله و أكرمنا بأنه جعلنا نعبده طوال الشهر الكريم, و لكن ماذا بعد رمضان؟ و الله إنى أقول هذه الكلمات و أنا خائف على نفسى و عليكم, هل سنترك المصاحف لرمضان القادم؟, هل سنترك صلاة الجماعه فى المسجد و يكون الصف الأول هو الصف الأخير؟ , هل سنخاصم قيام الليل؟ أسئله رد عليها الأن و لكن النتيجه ستظهر بعد رمضان بشهر أو شهرين على حسب ثبات كل منا, و أخاف أن يكون فشلك من ليله العيد.

    فلكل من عبد الله و شعر بلذة العبادة, لكل من سجد فى قيام الليل و بكت عيناة من خشية الله, لكل من ترك معصيه و تاب عنها و بُدلت سيئاتة حسنات, ماذا ستفعل بعد رمضان؟؟؟؟؟

    إن رمضان هذا فرصة من ربنا عز و جل حتى نعبده و نكون فى أعلى مستويات الإيمان, حتى نكمل لرمضان القادم بنفس المستوى, ثم ندخل رمضان التالى ليزيد إيماننا أكثر و أكثر.

    فلا تكن رمضانيا و كن ربانيا, لا تكون عبدا لرمضان و كن عبدا لرب رمضان, فرب رمضان هو رب باقى الشهور, فلا تترك القرأن و لو حتى قرأت صفحتين فى اليوم, و لا تترك القيام و لو حتى صليت ثلاث ركعات يوميا, و لا تترك الذكر و لو حتى أذكار الصباح و المساء, و لا تترك الصيام و لو حتى الثلاث البيض من كل شهر, و إياك أن تترك صلاة الفروض فى المسجد, بعد أن داومت عليها طوال رمضان, فهذه الأعمال أقل ما تفعله, و لكنى أحسبك على خير و أحسبك أنك تريد الفردوس الأعلى فأجتهد أكثر, ولا تأخذ بالقليل.

    أخى فى الله أنتهز الفرصه التى أعطاها لك ربك فقوة إيمانك و عبادتك هى أكرم النعم و أهم الفرص فلا تضيعها لعلها تكن الفرصة الأخيرة, و لا يأتى عليك رمضان القادم أو تكون عاص لله, فلا تفرط فى إيمانك الذى هو نعمة من الله و رحمته عليك.

    لكن ما حال الغافلين فى رمضان؟؟؟؟

    سأقول لهم كلمه واحدة "البقاء لله" "البقاء لله يا من لم تعبد الله فى رمضان, البقاء لله يا من لم تنتهز الفرصة الكبرى, البقاء لله يا من لم تلحق بليلة القدر".

    و لكن لا تحزن فرصتك موجوده فرُب ساعه من إخلاص قلبك و خشوعك و دمعه من عينك تسبق كل القائمين و الصائمين, فحاول أن تتقرب الى الله, فالله الكريم الذى يضاعف الحسنات للمخلصين العابدين بنية صادقة, فإبدا من الأن فى الصلاة فى المسجد, و القيام و قراءة القرأن كأنك فى رمضان.

    و أخيرا يا من عبد الله بكل جوارحه مخلص له القلب, بنيه صادقة, يا من ترك المعاصى إبتغاء مرضاة الله, هل عبادتك هذة من عندك؟؟؟ لا والله فهى كرم و فضل من الله, فأقل ما تفعله أن تصلى لتشكرة و تحمد فضله على أنه خلقك مسلما و جعلك تعبده طوال الشهر الكريم حتى يثبتك و يزيدك إيمانا. قال تعالى: ﴿ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ ﴾ , كما قال عز و جل :﴿ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ ﴾ .

    أدعو الله أن يثبتك على إيمانك, أدعو الله أن يهديك و يعفو عنك و يرحمك, أدعو الله لك و لا تنسانى من صالح دعائك.

    اللهم أهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت، اللهم انك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنى

    اللهم هل بلغت اللهم فاشهد

    ﴿ هَـذَا بَلاَغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِ وَلِيَعْلَمُواْ أَنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ ﴾

    إذا أردت الثبات بعد رمضان ادعو الله أن يثبتك و ويثبتك أخوتك فى الإسلام و أستمع لهذا الدرس فهو قيم جدا ومهم جدا فى أخر رمضان و أرجو و أوصيكم أن تنشروه بين أصدقائكم


  3. #3
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    رد: نصائح رمضانية

    تدبّر القرآن



    قالوا في تدبّر القرآن



    v "من لم يكن له علم وفهم وتقوى وتدبّر، لم يُدرك من لذّة القرآن شيئاً" (الزركشي، البرهان، 2/171)

    v "إني لأعجب ممن يقرأ القرآن ولم يعلم تأويله كيف يلتذّ بقراءته!" (ابن جرير الطبري، معجم الأدباء، 18/63)

    v "المطلوب من القرآن هو فهم معانيه والعمل به، فإن لم تكن هذه همّة حافظه لم يكن من أهل العلم والدين" (شيخ الاسلام ابن تيمية، الفتاوى، 23/54)

    v " يا ابن آدم، كيف يرقّ قلبك وإنما همّتك في آخر السورة؟!" (الحسن البصري، مختصر قيام الليل للمروزي، ص 150)

    v " إذا مرّ – متدبر القرآن – بآية وهو محتاج إليها في شفاء قلبه كررها ولو مائة مرة ولو ليلة، فقراءة آية بتفكّر وتفهّم خير من قراءة ختمة بغير تدبّر وتفهم، وأنفع للقلب، وأدعى إلى حصول الإيمان وذوق حلاوة القرآن" (ابن القيّم، مفتاح دار السعادة، ص 221)



    معنى التدبر في اللغة:

    هو النظر في عاقبة الأمر والتفكّر فيه. وتدبر الكلام: النظر في أوله وآخره ثم إعادة النظر مرة بعد مرة ولهذا جاء على وزن التفعّل كالتجرّع والتفهّم والتبيّن، ولذلك قيل إنه مشتق من النظر في أدبار الأمور وهي أواخرها وعواقبها. ومنه تدبر القول كما في قوله تعالى (أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آَبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (6 المؤمنون).

    معنى تدبّر القرآن:

    هو تفهّم معاني ألفاظه والتفكر فيما تدل عليه آياته مطابقة، وما دخل في ضمنها وما لا تتم تلك المعاني إلا به، مما لم يعرج اللفظ على ذكره من الإشارات والتنبيهات وانتفاع القلب بذلك بخشوعه عند مواعظه وخضوعه لأوامره وأخذ العبرة منه.

    قال الطبري رحمه الله في قوله تعالى (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29) ص) ليتدبروا حجج الله التي فيه وما شرع الله فيم من الشرائع فيتعظوا ويعملوا به.

    وقال أبو بكر ابن طاهر: تدبر في لطائف خطابه وطالب نفسك بالقيام بأحكامه وقلبك بفهم معانيه وسرك بالاقبال عليه.

    ويقول الهروي رحمه الله : أبنية الذكر ثلاثة: الانتفاع بالعِظة والاستبصار بالعبرة والظفر بثمرة الفكرة.

    ويُستفاد من كلام العلماء في معنى التدبر أن التدبر في القرآن يشمل الأمور التالية:

    معرفة معاني الألفاظ وما يُراد بها.

    تأمل ما تدل عليه الآية أو الآيات مما يفهم من السياق أو تركيب الجمل.

    اعتبار العقل بحججه وتحرك القلب ببشائره وزواجره.

    الخضوع لأوامره واليقين بأخباره.



    معاني المفردات المتعلقة بالتدبر:

    وهي معان متقاربة تجتمع في شيء وتفترق في آخر منها المفردات التالية:

    الفهم: هو العلم بمعنى الكلام.

    الفقه: هو العلم بمقتضى الكلام على تأمله ولهذا تقول: تفقّه ما أقول أي تأمله لتعرفه.

    البصيرة: تكامل العلم.

    الفكر: هو إحضار معرفتين في القلب ليستثمر منهما معرفة ثالثة.

    التفكّر: استعمال الفكرة في ذلك وإحضارها عنده.

    التذّكر: من الذكر وهو ضد النسيان وهو حضور صورة المذكور العلمية في القلب واختير له بناء (التفعّل) لحصوله بعد مهلة وتدرج كالتبصّر والتفهّم والتعلّم وهو إحضار العلم الذي يجب مراعاته بعد ذهوله وغيبته عنه، ومنه قوله تعالى (إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ (201) الأعراف).

    فالتذكر يفيد تكرار القلب على ما علمه وعرفه ليرسخ فيه ويثبت ولا ينمحي فيذهب أثره من القلب، والتفكّر يفيد تكثير العلم واستجلاب ما ليس حاصلاً عند القلب فالتفكّر يحصله والتذكر يحفظه وكل من التذكر والتفكر له فائدة غير فائدة الآخر.

    التأمل: مراجعة للنظر كرة بعد كرة حتى يتجلى له وينكشف لقلبه وتحديق ناظر القلب إلى معانيه وجمع الفكر على تدبره وتعقله.

    الاعتبار: وهو من العبور لأنه يعبر منه إلى غيره فيعبر من ذلك الذي فكر فيه إلى معرفة ثالثة ولهذا يسمّى (عِبرة): وهي على بناء الحالات كالجِلسة والقِتلة إيذاناً بأن هذا العمل قد صار حالاً لصاحبه يعبر منه إلى المقصود به. قال تعالى (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَى (26) النازعات) وقال تعالى (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ (13) آل عمران).

    الاستبصار: وهو استفعال من التبصّر وهو تبيّن الأمر وانكشافه وتجلّيه للبصيرة.



    فهرس الموضوعات

    v أهمية تدبر القرآن:

    1. بركة القرآن

    2. حاجة القلب إلى تدبر القرآن

    3. الثناء على من تدبر القرآن وتأثر به

    4. ذم من ترك القرآن ولم يتأثر به

    5. التدبر من النصح لكتاب الله

    v أمور شرعت من أجل تدبر القرآن والتأثر به:

    1. إنزال القرآن والتعبد بقراءته

    2. الترتيل والتغني بالقراءة وتحسينها

    3. صلاة الليل والقراءة فيه

    4. سلامة التلاوة وإتقان التجويد

    5. الاستعاذة

    6. الانصات عند سماع القرآن

    7. الجهر بالتلاوة

    8. حسن الابتداء والوقف

    v أمور متوقفة على تدبر القرآن وفهم معانيه:

    1. عظم أجر التلاوة

    2. حصول بركة القرآن وانتفاع القلب به

    3. التفضيل بين القراءة من المصحف والقراءة عن ظهر قلب

    4. التفضيل بين القراءة في الصلاة والقراءة خارجها

    5. التفضيل بين الجهر بالقراءة والإسرار بها

    6. ترتيب أولويات طلب العلوم

    7. قصر المدة التي يختم فيها القرآن

    v صوارف تحول دون التدبّر:

    1. أمراض القلوب والإصرار على الذنوب

    2. انشغال القلب وشرود الذهن

    3. قصر الخشوع على أحوال أو آيات ميعنة

    4. ترك التدبر تورعاً عن القول في كلام الله بغير علم

    5. قصر الهمة على كثرة القراءة فقط

    6. قصر الهمة على تحقيق القراءة وحسن التلاوة مع هجر تدبره وضعف الهمة عن العمل به

    7. تقديم ما دون التدبر من العلم والعمل والاشتغال به عن التدبر

    8. قصر معاني الآيات على قوم مضوا أو أحوال خاصة قد انتهت

    9. الانشغال بالمبهمات

    10. النظر في القرآن من خلال مفهومات قاصرة

    11. قصر قراءة القرآن على أحوال خاصة.

    v من درجات التدبر:

    1. التفكر والنظر والاعتبار

    2. التأثر وخشوع القلب

    3. الاستجابة والخضوع

    4. استخراج الحكم واستنباط الأحكام

    v علاقة القارئ بالقرآن

    1. بُعد المعايشة

    2. بُعد اللغة

    3. لماذا نحتاح إلى التفسير؟

    v من سُبُل تدبر القرآن:

    1. معايشة معاني الآيات

    2. تصور حال معاني الدعوة عند نزول الآيات

    3. فهم المعاني ودلائل الألفاظ

    4. الوقوف عند الآيات :

    v الوقوف اللفظي وترتيل القراءة:

    1. صفة الترتيل والحثّ عليه

    2. التغني بالقرآن

    3. الترسل بالقراءة والنهي عن العجلة

    4. مدة ختم القرآن

    v الوقوف عند المعاني

    1. صفة الوقوف عند المعاني والحثّ عليه

    2. نماذج من وقوف السلف على المعاني

    3. تكرار الآية

    4. الطريق إلى الوقوف على المعاني

    5. معرفة أساليب القرآن

    6. تدارس القرآن


  4. #4
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    رد: نصائح رمضانية

    علمنة رمضان
    د. خالد بن محمد الغيث عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى


    لقد اختص الله سبحانه وتعالى شهر رمضان دون سائر الشهور بنزول القرآن الكريم، قال تعالى { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ } .

    كما اختصه سبحانه وتعالى بليلة عظيمة الشأن، شريفة القدر، ألا وهي ليلة القدر، قال تعالى { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ } .

    وفي هذا الشهر الكريم، وفي السنة الثانية من الهجرة النبوية المباركة انتصر الله سبحانه وتعالى لعباده الموحّدين بقيادة رسول الله صلى الله عليه وسلم على المشركين المعاندين في معركة من معارك العقيدة، ألا وهي غزوة بدر الكبرى التي فرق الله فيها بين الحق والباطل.

    كذلك فقد شهد هذا الشهر تحرير قبلة المسلمين من براثن الشرك، بعد أن أذِن رب العزة والجلال لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم بفتح أم القرى في السنة الثامنة من الهجرة النبوية.

    هذه المنزلة العظيمة لشهر رمضان جعلت رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوق دائم إليه، فكان يدعو الله في كل عام أن يبلغه إياه ويقول: « اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلِّغنا رمضان ».

    وعلى هذا النهج من الشوق والتوقير لشهر رمضان سار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن جاء بعدهم من التابعين وسلف الأمة الصالح.

    لقد ارتبط شهر رمضان في ذاكرة الأمة المسلمة بالعزة والكرامة، ابتداءً من غزوة بدر الكبرى، التي أرادها الله سبحانه وتعالى أن تكون في أول رمضان يصومه المسلمون، لذا فقد حرص أعداء الأمة المسلمة في هذا العصر على تفتيت هذا الارتباط الحيوي الذي يجمع المسلمين بهذا الشهر الكريم، وراحوا يعملون من أجل ذلك على محورين:

    الأول: العمل على جعل شهر رمضان بالنسبة للأمة المسلمة شهراً للمآسي والنكبات، وهذا مشاهد في البلدان الإسلامية مثل: فلسطين، والعراق، وأفغانستان، والشيشان، وغيرها.

    الثاني: السير بخطوات حثيثة نحو علمنة شهر رمضان، وذلك من خلال تفريغ هذا الشهر الكريم من محتواه الذي أراده الله سبحانه وتعالى، فبدلاً من أن يكون رمضان محطة إيمانية، ووقفة للمحاسبة والمراجعة، نجده تحول بفعل وسائل الإعلام إلى شهر من شهور ألف ليلة وليلة، ليس على مستوى الطعام والشراب فقط، بل على مستوى العـفة والفضيلة التي تنحر من الوريد إلى الوريد في القنوات الفضائية العربية، حيث تحول معظمها إلى أندية ليلية، راحت تتفنن في محاربة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، تحت مسمى السهرات الرمضانية، والخيام الرمضانية، ولسان حالها يقول: يا باغي الشر أقبل، ويا باغي الخير أقصر.

    ومهما يكن من أمر فإن المحزن في هذه القضية أن علمنة رمضان، والمؤامرة عليه تتم بأموال رجال الأعمال المسلمين، الذين يملكون معظم تلك القنوات الفضائية، فهل هذا هو جزاء إحسان الله إليهم؟! أم يريدون أن يكونوا مثل قارون الذي كفر بأنعم الله؟! قال تعالى { وَابْتَغِ فِيمَآ آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَآ أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ }.

    وختاماً أيها القارئ الكريم فإنه ينبغي علينا أن نحمي صيامنا وقيامنا من قراصنة الأجر والثواب، في تلك القنوات الفضائية، الذين يترصّدون للأسرة المسلمة في كل ليلة من ليالي رمضان، وليكن شعارنا جميعاً:

    حييت يا شهر العبادة والتقى
    حييت يا شهر البطولة والفدى
    حييت يا شهر المكارم والندى

    هذا والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم



  5. #5
    عضو الصورة الرمزية السقا
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: نصائح رمضانية

    بارك الله فيك
    يارب ثبتنا بعده واجعلنا فيه من عتقائك من النار
    *****
    " سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين "

  6. #6
    مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,273
    معدل تقييم المستوى
    13

    رد: نصائح رمضانية

    جزاك الله خيرا
    اللهم اغفر لنا و ارحمنا و اعفو عنا و اعتقنا من النار ياكريم يارحيم يارب العرش العظيم
    [SIZE="2"][COLOR="Teal"] [CENTER]
    اللَّهُمَّ اجعل حبك أحب الأشياء إليّ
    و اجعل خشيتك أخوف الأشياء عندي
    و اقطع عني حاجات الدنيا بالشوق إلى لقائك
    و إذا أقررت أعين أهل الدنيا من دنياهم ، فأقرر عيني من عبادتك
    [/CENTER]
    [/COLOR][/SIZE]

  7. #7
    عضو الصورة الرمزية CPU2004
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    450
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: نصائح رمضانية

    السلام عليكم

    شهر مبارك

    احب اقول " بس القوم الذين لايعرفون الله الا في رمضان "

  8. #8
    عضو محترف الصورة الرمزية Brigadier
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    9,999
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    47

    رد: نصائح رمضانية



    وجزيتم خير اخواني في الله


المواضيع المتشابهه

  1. هدية رمضانية من جيجابايت
    بواسطة GIGABYTE Egypt في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-08-2011, 22:39
  2. 28 خلفية رمضانية رائعة
    بواسطة makkacom في المنتدى البرمجه والتصميمات الفنيه ( الجرافيكس )
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 22:53
  3. --- تصميم خلفية رمضانية ---
    بواسطة abdosayed في المنتدى البرمجه والتصميمات الفنيه ( الجرافيكس )
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-08-2009, 07:36
  4. كنوز رمضانية
    بواسطة Night stone في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-2009, 12:04
  5. .. (( أحداث رمضانية )) ..
    بواسطة mcse في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-10-2003, 11:17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •