النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإسلام وثوابته

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    0

    الإسلام وثوابته



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كل عام وانتم بالصحة والسلامة ، ولا نرجوا لكم أية ندامة ، فلتحيوا حياة طيبة ، ولتخلدوا خلودا مرضيا .
    وبعد ،
    مخطئون هؤلاء الذين يظنون أن الحضارة هي العيش في المدن الكبرى التي توفرت فيها جميع أسباب الراحة والرفاهية. مخطئون هؤلاء الذين يظنون أن الحضارة هي امتلاك أحدث الأجهزة وآخر ما وصل إليه العقل البشري من إبداع. ليست الحضارة في ركوب السيارة الثمينة الفاخرة والتمخطر بها في الشوارع الفسيحة دون رادع من ضمير يقظ أو احترام للوائح المرور وقوانينه. متخلف ذلك الذي لا يعرف أن النظام حضارة وأن الحضارة روح الحياة. ضَيّق الأفق ذلك الذي يركب سيارة واسعة ولا يعرف أن الإشارة الصفراء تعني أن تهدئ سرعتك وتستعد للوقوف. جاهل ذلك الذي يخترق الإشارة الحمراء عن عمد مهما بلغ من العلم.. وفقير مهما امتلك من المال. الجهل يعني أنه لا يعرف قيمة الحياة.. قيمة حياته التي سيفنيها في لحظة طيش، وقيمة حياة الآخرين الذين سيكونون ضحاياه، أما الفقر فنعني به فقر الخلق والقيم ووازع الضمير. ومستعجل على الموت يقود نفسه بنفسه إلى حتفه ذلك الذي يتجاوز حدود السرعة المسموح بها في المدن والشوارع الداخلية. ومسكين بجهله ذلك الذي يستكبر على ربط حزام الأمان على نفسه في سيارته بعد أن أصبح ربط حزام الأمان سلوكاً تلقائياً في العالم الأكثر تحضراً. والعجيب أن الذين يرتكبون هذه المخالفات يعرفون جيداً أنها خطأ، وأنها سلوك متخلف ينال من يأتيه في البلدان الغربية أشنع عقاب، وأشنع عقاب في الغرب دفع أكبر مبلغ من المال. وليت الذين يصرون على ارتكاب المخالفات المرورية لهم ما يبرر ذلك رغم أنها مخالفات ليس لها مايبررها. ولو كانت هناك إحصائية أو دراسة لنوعية مرتكبي المخالفات المرورية لوجدنا أكثرهم من أقل فئات المجتمع إنتاجاً، ومن الذين لاقيمة للوقت عندهم. وربما لا قيمة للمال عندهم بل أيضاً ـ وهذا الأهم ـ لا قيمة للحياة نفسها عندهم. ومن هنا نصل إلى القول بأن الحضارة في أساسها وعي، فإذا وجد «الوعي» لدى الإنسان استطاع أن يترجمه إلى سلوك ومعاملات. وقد ارتقت أمة الإسلام لعدة قرون على غيرها من الأمم بحضارة السلوك والمعاملات، ووصف الله سبحانه وتعالى نبيه من فوق سبع سماوات بأنه صاحب «خلق عظيم» وأن «خلقه القرآن» كما قالت عائشة رضي الله عنها. لهذا لم تخلف حضارة الإسلام أهراماً ولا أبراجاً ولكنها خلفت حزم أبي بكر وخشيته، وعدالة عمر وتواضعه، وحياء عثمان وتقواه، وورع علي وشجاعته، وخلفت حياة لا تموت من القيم والمبادئ والتعاليم. خلفت حضارة تشهد لها أقوال أعظم من سار على قدمين على وجه الأرض. «أعط الطريق حقه» و«إماطة الأذى عن الطريق صدقة» و«تبسمك في وجه أخيك صدقة» و«إيذاء المؤمن كفر» و«لا تُلقوا بأيديكم إلى التهلكة». والإنسان في الإسلام مؤتمن على نفسه وغيره وعلى كل مايملك وما لايملك، لأن ذلك حق الحق العام، والحق العام حق المجتمع وحق الحياة، وبدون ذلك لا يكون المجتمع المسلم ـ كما قال نبيُّ هذه الأمة «صلى الله عليه وسلم» كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً. ومن هذا المنطلق جاءت مقولة كل مواطن خفير وكل خفير عليه أن يخاف الله في حق الدولة وحقوق الناس بمعنى أن يؤدي واجبه بأمانه، وأن يسير في الناس عدلاً. ولهذا فإن حضارة ديننا تؤكد أن أتقى الناس هو أحرص الناس على الناس حقوقاً وأرواحاً، فقد دخلت امرأة مصلية صائمة النار بسبب حبسها هرة حتى الموت! وقال الرسول «صلى الله عليه وسلم»: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره». وينطبق هذا التحذير النبوي على جميع أنواع الإيذاء الذي يرتكبه الناس في حق بعضهم بعضاً دون سبب إلا الهوى والجهل. ومن هنا فإن حضارتنا ناقصة ولن تكتمل إلا بارتفاعنا إلى مستوى الإسلام في السلوك والمعاملات. ويجيء الوقوف أمام إشارات المرور والالتزام بالنظام أكبر امتحان لا لحضارة الإنسان فحسب بل لإيمانه وتطبيقه لما جاء به دينه. ولعل الحملة الوطنية للتوعية المرورية التي بدأت انطلاقتها المباركة لتستمر يكون لها دور كبير في تذكير الناس بما جاء به ديننا منذ أكثر من أربعة عشر قرناً.. تذكيرهم بأن الإسلام حضارة، وبأن الحضارة وعي وأن الوعي سلوك ومعاملات، ودون ذلك سيكون بيننا وبين حضارة ديننا مسافة لا نستطيع أن نتخطاها بالعبادات وحدها!

    وقد تكلم الشيخ محمد حسان عن الثوابت كيفية الثبات عليها في هذه المجموعة من المحاضرات

    http://www.4shared.com/file/23607820...70b/_____.html

  2. #2
    مشرف عرب سوفتوير
    قسم التورنت
    الصورة الرمزية Modi_mma
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    4,474
    الدولة: Saudi Arabia
    معدل تقييم المستوى
    16

    رد: الإسلام وثوابته



    جزاك الله الف خير وبارك الله فيك

    وجعله في موازين حسناتك

المواضيع المتشابهه

  1. الإسلام الجميل
    بواسطة ym2ponline في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2011, 08:34
  2. بكم ستبيع الإسلام..؟ ؟
    بواسطة كازوها في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 16:21
  3. لكل من له غيرة علي الإسلام
    بواسطة mohamed1980 في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2005, 20:07
  4. إنه الإسلام
    بواسطة الفجر القادم في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-07-2003, 20:26

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •