النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟



    السلام عليكم




    ماهو الماضي برأيكم اخوتي الأفاضل؟هل هو تاريخك الشخصي؟ أم تاريخ أمه؟
    أم تاريخ الزلات والأخطاء؟ أم هو مانسجته أقلام الأمه من مذكرات أعلامها؟
    أم يجب أن نصنف من جديد على ضوء الحاضر؟؟

    الحقيقه الماضي كل هذه مجتمعه وقد عقبت على موضوع لكاتبه أحترم قلمها ( سلوى فريمان)وهي تحكي عن الماضي .

    إنه ملتصق بالمرء فرأيتني أرد من منطق الذاكرة الشخصيه وشتان بين تاريخ أمه وبين تاريخ شخصي قد لايهم سوى صاحبه إلا لو كان مميزاً بشكل ما.

    أحضر احيانا صالون الكاتبه سحر أبو حرب فتعجبني العقول المجتمعه هناك وقد جرى عرض لجهود كاتبتنا فريال شويكي في جمعها لتراث أمه من الزجل والأناشيد وليدة واقعها.
    وقد تحاورت مع أستاذنا غانم بو حمود عن محاورات الشباب والرجال بزجل ارتجالي في بلاد الريف ممتع ويظهر متانة وتمكن الروح الشعريه الشعبيه هناك.
    وقبل أن اقدم عنه لمحه عبر ماجرى هل هذا يصنف من الماضي؟ وهل فعلا يشكل لدينا قيمه ثقافيه عاليه؟
    قدم الباحث بهجت قبيسي تاريخ الموال الشعبي وهو يقسم الى: عتابا -ميجانا-دلعونا-هوارة-وغيرها فرعي كالعموري ويوم شمل-عاليادي.. الخ...
    دلعونا:من دلع وهو نغم فرح ..
    عتابا: آراميه الاصل من عتب لحن حزين يشكو فقر المنطقه المرتبط بها وقد قدم ابراهيم باشا في لتشعينات فكرة قطع اشجر لصناعة سفن اغتنى اصحاب الساحل السوري حينها وغنوا له عتابا.
    هوارة:ترجع الى تاريخ اوغاريت الغني حيث تنقسم اللغه عبر تلك المنطقه والمناطق اللغويه حينها الى: تصويريه -مقصعيه (صور تشكل جمله)-ابجديه.
    يقال ان اقدم كتابه نموذجيه كانت من 1200 قبل الميلاد.
    نجد على عهد الهكسوس والذين هم من اصل سوري كما تبين ان هناك هوارة في دمياط خرجت من هناك عن طريقهم,ومنه خرجوا بنغم الهوارة فوصل للبنان وتبتنها لاصلهم السوري.

    التراث على عمومه مرتتبط كخيط السبحه تماما..مفاهيمه متنوعه يلتقي معا في بيئه واحدة.
    لو قسنا المسافات لنعرف هذه الصله الغريبه لوجدنا:
    صور وهوارة المصريه 350 كم

    بين دمشق الى القاهرة: 625 كم تقريبا
    القاهرة واسوان 750 كم
    واذن؟
    الاسماء التي نجدها في التراث من اصل طبيعي بيئي غالبا. كما راينا كدمشق حلب...( انظر المعاني في القاموس)
    عسكري: تدمر دامور-دمر..
    أما ما عداها فلها مناسباتها الخاصه.
    وصلت لليونان باسم هواركس لالمانيا باسم افاركس وهنا نرى الفرق قياسا أنا مااحكيه بلغتي قد لايعني ذات المعنى بلغة اخرى قد لاقصد به ماقيل هناك .
    يوم شمل اصلها تمجيد لاله تموز اله الخصب فتحولت لدى توحيد الجمهور الى لقب فارغ لو نرتبط بالقصيدة.

    عموري..محليه شعبيه خالصه.
    عاليادي: مملكه اراميه عاصمتها في الشمال.
    لفينيقيون تطور لشعب كنعان وحورت لفظيا ولو سالت احد الفنيقيين عن ذلك لما عرف لتباعد الزمن بينهما..تحورت عبر جولتها عبر شعوب المنطقه الى/ فينيكوس-في مصر : كو
    في اوربه: بونيقوس-
    باريس في السرياليه: باريس الانيق!
    وصلت اليهم من عندنا عن طريق الفينيقيين..يقال أن أصل لقب اوربا من أخ فينيقي سافر فرنسا مع أخته باريس ولاناقتها وجمالها العربي ثبت اللقب على البلاد هناك.وحيكت الاساطير واصل الكلمه من سطّر.هيستوري : اسطورة.

    وقد لملنا عبر تلك الجلسه مزيدا من الزجل الشعبي الغائب... وكنت س ساقدم نماذج من الشعر الشعبي الحديث للمقارنه ولكن لضيق الوقت اكتفينا. بما ورد.
    هناك من نهج الماضي ادبيا السيرة الذاتيه نسوق فقرة من مقال للكاتب العزيز : أبو شامه المغربي:
    ثم هل بلغ تحديد ماهية السيرة الذاتية هذه الدرجة من الصعوبة، حتى صار تعريف هذا اللون من الأدب من قبيل المستحيل؟
    هل السيرة الذاتية حكي استرجاعي نثري، يتولى إنجازه شخص واقعي، مركزا على وجوده الخاص وحياته الفردية؟ أم هي كل نص مكتوب، سواء أكان عملا أدبيا أم دراسة فلسفية، يعبر من خلاله الكاتب عن حياته الفردية؟ أم أن السيرة الذاتية عملية إعادة بناء أدبية لحياة إنسان، يتولى نفسه القيام بها، أم إنها المسار الحيوي الذي عاشه الفرد الكاتب في سياق تسلسلي من التنوع الوجودي والحياتي المختزن؟
    ثم هل يمكن أن نعتبر أدب السيرة الذاتية الفن الأول للذاكرة، تكشف من خلاله الذات حياتها مسترجعة ماضيها على نحو مباشر وبشكل صريح؟ وأنه سيرة يكتبها الإنسان عن نفسه، ساردا أصداء ما انطوت عليه مختلف أدوار حياته الفردية؟
    أم أنه مؤلف، مختلف من حيث المادة و المنهج عن المذكرات واليوميات، يروي الكاتب في ثناياه حياته بقلمه، أم أنه أدب يضم رأي صاحبه في الحياة وأبرز الأحداث التي عاشها، ويرسم الكاتب، الذي يمثل محور هذا الأدب، في تضاعيفه صورة البيئة الأولى وتحولاته من طور حياتي إلى آخر؟

    وهنا أسالكم لماذا لم يجد هذا النوع من الأدب صدى في عالمنا الشرقي الا ماندر؟ على غرار الغرب؟
    نسوق عن عالم الرساله فهو ادب يذكر الماضي؟ هل هو جنس ادبي يحثنا على متابعته؟ أم نهج نفسي عاطفي خاص جدا؟
    طبعا أمر الماضي والذكريات وقيمتها واسع جدا لايمكن أن نشمله بمقال واحد.

    إنما هي جوله سريعه فلنعد لسؤالنا من جديد:
    كيف تصنف الماضي الان؟وماهو النافع منه وماهو الذي أسرفنا في التغني به؟ ماهو الذي يجب حفظه وماهو الذي نضيع الوقت في تسطيره؟ هل كل ماضي ثمين؟
    هل نصنف معا ومن جديد ؟
    طيب ولو سلمنا بأن هناك مايمكن أن نفخر به ومنه عكس ذلك ..كيف نجعل منه مادة إيجابيه والغرب استغلوا كل حرف فيه لفائدتهم حتى احترق. .ونحن نجتره كمن يجتر لحاء الشجر لاندري متى يفيد ومتى لا؟
    اعتذر لو سقت رأيي الخاص هنا ولكم الأمر أولا وأخيراً: فإن لم يمنحك ماضيك دفعا للأعلى فهو مؤكد يسوقك للوراء وربما بخطئك أنت فهل نكون هنا قساة هنا؟

    أترك التصنيف أخيرا لكم .




    الخميس 20 آذار 2008 -13 ربيع الأول 1429
    الترجمه:

    Greetings
    What is your opinion last my brothers? Is your date personal? Or the history of a nation?
    Or Date Slips and errors? Or is Mansjtah pens nation memoranda flag?
    Or must rank again in the light of the present??

    Last truth all these combined has commented on the subject to the man I respect her pen (Salwa Freeman) It tells the story of the past.

    Fraitni one that stuck out of the logic of personal memory and there is great difference between the history of a nation and between personal history have Ayham only owner only if the distinctive way.

    Sometimes brought Salon writer Sahar Abu war Vtjbni minds assembled there has been presented to the efforts of El Katebtna Nyima gathered in the heritage of the nation Zajal songs and the product of their reality.
    The interlocutors with our teacher Ghanem Bo Hammoud on interviews young men and Bzgel impulsive in the rural country fun and show the strength of spirit and enable poetic roots there.
    Before submitting his profile through what happened is this classified from the past? Are we really a high cultural value?
    The researcher Bahjat Qubeisi popular musical history is divided into: used - Choppiest - Dlona - baton - and other sub Kalamori Day included - Al Yadi .. Etc. ...
    Dlona: Collection of a melody of joy ..
    Used: Aramaic origin of the call lyrical sad complain poverty associated with the region has been submitted by Ibrahim Pasha in Tsainat idea spare Ashjr industry vessels built owners Syrian coast time and sang it used.
    Hawara: due to the rich history of Ugarit where language is divided across that region and the areas of language timely to: graphic - Mkassaih (Photos are inter) - alphabet.
    Said to be the oldest writing model was 1200 BC.
    Find the comfort and who are out of a Syrian also found that there Hawara in Damietta graduated from there on their way, and it went out Tunefully Hawara bringing to Lebanon and Tbtnea of Syrian origin.

    Heritage of cousins scattered Mrttbt Kkit .. quite diverse concepts meet together in a single environment.
    If measured distances to know this strange connection, we would have found:
    Photos and Hawara Egyptian 350 km

    Between Damascus to Cairo: almost 625 metres
    Cairo and Aswan, 750 km
    So?
    Names that we find in a natural heritage of the Environmental often. As we have seen Kdamishq Aleppo ... (see meanings in the dictionary)
    Military: destroy answer - destroyed ..
    What else they have special events.
    Arrived in Greece on behalf of Germany Huarks behalf Afarcs Here, we compared the difference I had Maagih languages does not mean the same on another language may mean for the British there.
    Originally included on the glorification of God July fertility god turned to the public to unify the title if we are empty vol.

    Amuri .. purely domestic popularity.
    Al Yadi: Kingdom of Aramaic capital in the north.
    Canaanites to the evolution of the people of Canaan and altered verbal even asked one of the east known as the spacing of time between them .. designs across tour across the peoples of the region to / Fenikos - in Egypt: Kuo
    In the Europeanization: Boniqos --
    Surrealism in Paris: Paris smart!
    Reached them from us by the Phoenicians .. said that the title of Europe's brother Phoenician France traveled with his sister Paris and the Arab style and beauty title proved to the country there. Hict myths and spoke of the line. Zgodovina: myth.

    The Princess across that meeting more popular Zajal absent ... I shall S. models of the popular modern poetry comparable, but the limited time we only. Contained.
    There moral approach last Biography cite paragraph from the article written by writer Aziz: Abu Nevus Moroccan:
    Then you hit determine what curriculum vitae is so difficult, even now define this type of literature such as impossible?
    Is biography speaks recovery immaterial, the accomplished person and realistic, focusing on the quality of private and individual life? Or are all the written text, whether pursuant to a moral or philosophical study, in which the writer reflects on his life individual? Or is the biographical process of rebuilding the moral life of a human being, the same make, or is it vital to track individual writer who lived in the context of serial existential diversity and life stored?
    Then you can consider instead Biography Art's first memory, which reveals her reliance on past feedback directly and explicitly? It biography written by the same rights, Sarda Echoes indications in the various roles of individual life?
    Or is it the author, different in terms of subject and method for the notes and diaries, the writer tells of his life in Tnayah Se, or rather a view Her life and the most prominent events experienced, and steers the writer, which is the focus of this literature, Tdhaaifa picture of the environment in the first and transformations of phase of my life to another?

    Here, I ask you why not find this kind of literature echo in our eastern Mandr not? Like the West?
    Drive letter is in the realm of literature recall last? Is sex literary us to follow? Or a very special emotional myself?
    Of course, the past and memories is worth very broad what can be an article one.

    Round is quick to let us reaffirm our question:
    How would you rate the past now? And what is beneficial and what is it that ran in praising it? What must What keepers who lose time in Tstirh? Is all Madi precious?
    Are Together Again rank?
    Ok if we recognized that there Maimkn be proud of and from the opposite .. how to make a positive article and the West exploited by the respective characters disabilities even burnt .. We Izrh was like a newspaper of the H tree Andre benefit when and when not?
    I apologize if my private conveyed to you here and it later: if you push past the top is uncertain Isoukk back Will be here harsh here?

    Finally you leave classification.

  2. #2
    I LOVE SA
    زائر

    رد: صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟

    كل هذا تصبيح
    ولكن الماضي لايموت ولو مات لما وجد مستقبل فاربط بين الاثنين بعلاقة رياضية
    الماضي= - مستقبل

  3. #3
    عضو برونزي الصورة الرمزية Tiina
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1,680
    الدولة: Finland
    معدل تقييم المستوى
    12

    رد: صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟





    [CENTER][COLOR=indigo]سيبقى الامل و السعي وراء النجاح مستمر[/COLOR][/CENTER]

    [CENTER][COLOR=indigo]و سيبقى الخط بعدي في الكتاب[/COLOR][/CENTER]

    [CENTER][COLOR=black][FONT=Tahoma]No pain, no gain [/FONT][/COLOR][/CENTER]
    [CENTER][COLOR=black][FONT=Tahoma]Don’t freeze when issues feel difficult That’s why we are here, to learn[/FONT][/COLOR][/CENTER]

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟

    اشكر مروركم ياعم هو مافيش حد بيقرا هنا ولا اييييييييييييييييه؟
    ليه الله

  5. #5
    zwawy
    زائر

    رد: صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟

    جزاكى الله خيرا ً .... وننتظر إطلالة صباح الخير القادمة


  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    454
    الدولة: Syria
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: صباح الخير (117) هل يموت الماضي؟



    اهلا بكم اشكركم جميعا

المواضيع المتشابهه

  1. صباح الخير (15)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 20-03-2008, 16:33
  2. صباح الخير (32)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-04-2006, 08:51
  3. صباح الخير (27)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2006, 10:37
  4. صباح الخير (16)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-12-2005, 15:53
  5. صباح الخير (14)
    بواسطة راميا في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-12-2005, 19:45

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •