وثيقة تؤكد تجسس الحكومة الامريكية على مرتادى العاب الفيديو جيمز الجماعية تحت ذريعة محاربة الارهاب

the government's spooks are working on software that can spot terrorists lurking in massive,
multi-player games,

وثيقة تؤكد تجسس الحكومة الامريكية على مرتادى العاب الفيديو جيمز الجماعية تحت ذريعة محاربة الارهاب
حيث تحاول الحكومة منع و مراقبة كل من له رأى معارض لها على شاشات المحادثة الكتابية و الصوتية لتلك الالعاب و وضعه فى قائمة الارهابيين الممنوعين من الدخول الى الولايات المتحدة و الاكثر من ذلك انهم يتذرعون بان العاب العالم الافتراضى الحربية هى تعتبر تدريبات للارهابين و مكان خصب لتجنيد ارهابيين جدد.

قائمة الالعاب الموضوعة تحت المراقبة :
world of warcraft
quake
doom
call of duty



الوثيقة: http://blog.wired.com/27bstroke6/fil...arpanov071.pdf